أصبحت حياتي كجهنم
الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أصبحت حياتي كجهنم

بقلم : أمينة - مصر


السلام عليكم...

سوف أدخل في الموضوع سريعاً لأني لا أجيد المقدمات.

أنا اسمي أمينة عمري 14 عاماً ، لدي أخت عمرها 9 أعوام ، أمي منفصلة عن أبي ، حياتي مثل الجحيم ليس هناك شيء جميل فيها أبداً .

منذ 5 أعوام ونحن نعيش في مشاكل لا نهاية لها ، أمي في صغرها تزوجت من أبي بالغرب ، أبي متزوج قبل أمي من امرأة أخرى وأنجب منها 5 فتيات وصبي ، أنا لست قريبة منهم لأنهم لا يحبونني أبداً يعتقدون أنني من خربت حياتهم لكنه العكس .

نحن نعيش في بيئة فقيرة ، نسكن في منزل إيجار و شهر ندفع و شهر لا .. أنا وأختي لا نذهب إلى المدرسة مثل باقي الأطفال والأولاد الذين في سننا بسبب المصاريف المتراكمة علينا في مدرستي ، فأنا يجب أن أدفع لمدرستي 15 ألف جنيها و إلا سوف تضيع السنة وسأعيدها مرة أخرى ، لا تستطيع أختي القراءة في هذا العمر لأنها لا تذهب إلى المدرسة وتتعلم مثل باقي الأولاد .

أبي لا يرسل لنا إلا بعض بقايا من المال الذي يصرفه على أولاده الآخرين وزوجته التي لا أطيقها تتحكم بأبي كثيراً ، إنها تمارس الأعمال والدجل عليه من أجل أن يبقي تحت قدميها .

كل يوم أشعر بضيق في صدري ، كل يوم أبكي على حالنا وحال أمي التي لا تنام من شدة التفكير في ابنتيها ، أصبح كل شيء لا يطاق أبداً ، أصبحت أغار من صديقاتي ، أغار من أولاد أقاربي . أحياناً أشعر أنني أقل من كل من أعرفه لأنه ليس معي المال الكافي لأشتري كل ما أتمنى وأذهب إلى مدرستي ، أصبحت أحلامي كوابيساً..

كل يوم تعاتبني أمي لأنني لا أفعل مثل بقية إخوتي ، فهم يقللون من أدبهم على أبي ليعطيهم المال لكنني لست هكذا أنا لست قليلة الأدب مثل هؤلاء الفتيات ، لا أريد أن أقول عنهم إخوتي ..

أريد أن تنصحوني أرجوكم ماذا أفعل وأنا مستقبلي يضيع من يدي ، يا الله ! أرجوكم ساعدوني وقولوا لي أي حل أفعله


 

تاريخ النشر : 2017-10-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر