الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

عرس الجن على الشجرة !

بقلم : السيّدة بيري - الأرض

الشجر مساكن للجن خاصة الكبيرة والمعمرة منها

مرحباً أصدقائي في موقع كابوس ، كيف حالكم ؟ أحببت اليوم أن اشارككم قصة صغيرة حدثت قديماً لجدي

 جدي في صباه كان فتى مغامر وله الكثير من المغامرات ، حيث كان يسكن قرية هادئة بعيدة عن الصخب و لا توجد بها كهرباء ، في يوم من الأيام خرج يسير في القرية بعد منتصف الليل ، وكان هذا وقتاً غير مناسب لكنه أعتاد وأصدقاؤه المتمردون التجوّل والتسكع في أنصاف الليالي ، ومن سوء حظه أنه كان يسير وحيداً في ذلك اليوم بين أشجار القرية الكثيفة ..

وأثناء سيره سمع صوت طرباً مميزاً غريباً وغير مألوف ، حتى وصفه بأنه طرب فاتن يجذب السمع ويسحر المستمع ، فأخذ ينجذب نحو الصوت لكنه لم يستطع تحديد مصدره ، وأثناء التفاته يمنة ويسرى لتحديد الصوت لفتت نظره شجرة عريقة ضخمة تتمايل بطريقة مخيفة وكأن يداً ضخمة تهزها بعنف !

أقترب جدي رويداً من الشجرة فازداد صوت الطرب ، فأقترب أكثر حتى تأكد تماماً أنه منها ، ولما تأكد تمام التأكيد أطلق قدميه للعنان ليجد نفسه داخل بيته في أحضان أمه وأبيه ، فقص عليهما القصة فأكدوا له أن هذا الأمر يحدث أحيانا وأن الشجر مساكن للجن خاصة الكبيرة والمعمرة منها

 ولكن جدي ظل يذكر قصة هذه الشجرة إلى يومنا هذا ، بل يقول أنه لم ينسى النغمات المميزة التي كانت تصدر منها حيث كانت شبيهة بنغمات آلة البيانو إلى حد ما رغم أنهم في ذلك الزمن و في تلك القرية لم يكونوا يعرفوا عن هذه الآلة الموسيقية .

تاريخ النشر : 2017-11-18

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر