الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أشباح الصحراء

بقلم : حسين يوسف - مصر
للتواصل : [email protected]

أشباح الصحراء
كان يسمع عن قصص غريبة في تلك الصحراء

أخي لديه مواقف غريبة وعجيبة في الجيش ، كان يخدم في منطقة صحراوية و كان لا يصدق بالأشباح والأرواح وهذه الأشياء على الإطلاق ، كان يروي أنه يسمع ويرى أشياء غريبة مثل أن المكان الذي فيه انتحر بعض الجنود أو قتل بعضهم .. إلخ ، و يسمع أصوات كثيرة هو وأصداقاءه ولا مصدر لهذه الأصوات في الليل أو في أي وقت أصوات مثلاً  جنود في طابور وأصوات من الجدران أو أحد يمشي وكانوا يخرجون بمعدات تجعلهم يرون ليلاً في الظلام الدامس ولا يرون مصدر للصوت 


و الناس في تلك المناطق يقولون أن هذه الظواهر الغير طبيعية والتي لا يوجد لها تفسير تحدث كثيراً في مثل هذه المناطق الصحراوية .

وأيضاً يقول أن هناك كان يوجد برج ثكنة عسكرية يقال بأنها مسكونة .. في يوم من الأيام جاء عقيد ليتفقد المكان وصعد للبرج ليري عسكري جالس على الأرض ووجهه للحائط والعقيد يكلمة ويناديه ولا يرد ، فاستغرب العقيد وكل حين ينادي العسكري ولا يرد ، وثم قال له العقيد "أنت اسمك أيه" ومنذ متى تخدم في هذا المكان ؟ فقال له أنه منذ 1967 يخدم في هذا المكان ، والغريب أن العسكري كان يرتدي لبس الجيش 1967 !! فزع العقيد وصدم مما رآه وقفز من البرج وقدمه قد كسرت .


ويقول أن هذا البرج كانوا يسمعون في الليل أصوات ضوضاء في البرج شديدة جداً ويخرجون ليروا ما هي مصادر الصوت فلا يرون شيئاً .
تم إقفال هذا البرج تماماً لأنه مسكون بالأرواح والأشباح كما يقولون ، وكان أخي يقص قصص غريبة وعجيبة حقاً في هذا المكان الغريب ، علماً أن هذه الأشياء كانت تحصل لجميع من كانوا في الخدمة ومن كانوا معه في هذة المنطقة الصحراوية .

ويقول أنه كان في الحمام ذات مرة ووجد شخصاً في الظلام ، لكن لم يكن ظلام دامس ، المهم كان يري شخص في الحمام كان يحسبه أحد أصدقائه ولما فتح النور لم يجد أحد واكتشف أن أصدقاءه كانوا نائمين جميعاً في هذا الوقت ، وعندما كان يجلس في مكان مثلاً غرفة حتي في الهواء الطلق يسمع خطوات أحد يمشي وأحد "يخبط" على الجدران ويخرج ليري ما مصادر هذه الأصوات لا يري أحداً إطلاقاً .

هل الصحراء تكون مسكونة بالأرواح والأشباح ؟ لأن علي حد قوله هذه المنطقة قتل فيها الكثير من الناس وانتحر فيها الكثير أيضاً و تحدث فيها ظواهر غريبة 
 

تاريخ النشر : 2018-04-01

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر