الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أسئلة وأجوبة حول السحر والحسد

بقلم : تمّام حسن - سوريا
للتواصل : facebook.com/tammamislove

السحر والحسد من الامور التي يؤمن بها الكثير من الناس

يكثر القول حول السحر والحسد وخصوصاً في العالم العربي حيث هناك تطيّر مبالغ به حول تأثير هذين الشيئين علينا فإن أردنا الإستماع لظنون المرضى النفسيين والمرضى الجسديين أنهم محسودون او مسحورون لشعرنا أن جميع من حولنا سحرة وأنهم جميعاً مؤهلون للحسد وكتابة التمائم "وكأن السحر شيء يسهل تعلمه أو العمل به وهو ضد الله وفطرته".. فما هو الحسد وما هو السحر من وجهة نظر علم الطاقة والكون ؟

1- ما هو السحر وما هو الحسد ؟

السحر : هو عبارة عن استخدام مدروس للطاقات القادمة من عناصر قد تكون طبيعية خارجية ملموسة كالأعشاب والطين والماء المبرمج ، أو أشياء مادية بغرض الاستخدام الطاقي كونها مصدرات عالية للطاقة مثل الكريستالات والدم وسوائل الجسد الاخرى واستخدام هذه المكونات في أوقات محددة وأماكن معينة ضمن طقوس أو حالات نفسية لدى ممارس هذا السحر لتحقيق نوايا معينة تكون غالبا سلبية ..

الحسد : هو عبارة عن خروج طاقات سلبية من الانسان غالباً عبر العيون بسبب تراكمات سلبية في داخله وهالته تكون ذات ذبذبة سريعة وهجومية مما يسبب في أذية الشيء (انسان - شيء معين - سوار - عقد - حيوان .. الخ .. ) إن كانت سرعة هذه الذبذبة سريعة لدرجة اختراق النسيج الذري والطاقي للشيء فبالتالي تؤذيه وتدمره (تحسده) ..

2 - هل هنالك سحر ابيض وأسود ؟

عموماً السحر هو السحر ، حيادي بطبيعته ولكن استخداماته تكون سلبية أو ايجابية ولكن نستطيع أن نقول مجازياً أن هنالك سحر اسود وسحر أبيض فعموماً السحرة البيض يصنفون بأنهم حكماء وما يقومون به من (سحر) يكون عبر توجيه نوايا واستخدام شموع وكريستالات لتحقيق غايات معينة ايجابية كدعم بلد ما أو معنويات شخص ما وشفاءه بينما السحرة الذين يصنفون أنهم سوداويون يستخدمون عموماً عناصر لا تتقبلها الفطرة كأمعاء الحيوانات والعظام والدماء وإفرازات الجسد الدنيئة والأوفاق السلبية لتدعم كل ما سبق .


3 - هل السحر علم ؟

كل ما حولنا هو علوم وأن تستخدم أشياء دقيقة ذات طاقات حساسة بنية معينة يجب أن تكون قوية وبأوقات وظروف طبيعية دقيقة فهذا لا بد أن يكون قمة العلم بالأشياء وهذا هو السحر ، فالسحر علم ولكن ككل شيء هناك علم استخدامه سلبي وعلم استخدامه ايجابي .

4- لماذا هناك أناس مؤهلة أن تًحسد وأخرى مؤهلة أن تُحسد أكثر من غيرها ؟

عموماً الشخص المؤهل أن يحسد هو إنسان يملك مكنون كبير من الطاقة السلبية وهذا لا يعني دائماً أنه إنسان سيء بل يعني أن هذه السلبية قد تكون متراكمة بسبب ظروف معينة وجهل وفهم خاطئ للحياة ولكنها غالباً تكون متراكمة بسبب كارما سلبية نتيجة لأعمال خاطئة لذا عندما يرى هذا الانسان الحاسد شيء ما يعجبه فإنه يعتبره من حقه وإن لم يستطع الحصول عليه يكون هجومي تجاهه مما يحرك هذا المكنون السلبي وهو أصلاً يكون كثيراً تجاه هذا الانسان أو الشيء مما يسبب أذيته .

لذا ليس كل إنسان مؤهلاً أن يكون حاسداً فالانسان الحاسد بشكل لا شعوري هو إنسان أساساً مريض وعموماً اختزان هذا الكم من الطاقة السلبية يعد قليل الحدوث ولكن ليس نادر أما بالنسبة للإنسان المحسود فعموماً يكون هذا الانسان ذو حساسية عالية نفسية وطاقية بالإضافة ( وهذا مهم جداً ) يكون فاتحاً هالته على معنى الحسد وهذا عبر خوفه من الحسد واستمرار التفكير في حماية نفسه منه وهذا ما يزيد تفكيره به وجذبه له وهو ما يؤدي الى فتح هالته بالكامل تجاه هذا المعنى وربما لذلك نرى أن ظواهر الحسد والسحر قليلة في العالم الغربي والأوروبي لانهم اصلاً لا يؤمنون بهذه الاشياء وهذا طبعاً لا يعني عدم التأثير عليهم عبرها ، فهي موجودة ولكن نسبة التأثير تختلف لأنهم أصلاً يغلقون أنفسهم وهالاتهم لا شعوريا تجاه هذه الامور ويعتبرونها خرافات ..

5 - هل يستطيع الإنسان أن يحسد بارادته ؟

أغلب من يُصنفون أنهم حاسدين لا يستطيعون ، فهو شيء لا شعوري يحدث عند الاحساس باطنياً بسبب أحاسيس نقص وتملك مفاجئة ولكن هنالك فئة نادرة جداً وظفت هذه القدرة علمياً ويُختص بهذا بعض المدارس الصينية والروسية لعلوم الطاقة حيث يوظفون هذه القدرة اللاشعورية في أن تصبح شعورية وبارادتهم ولكن في هذا كارما كبيرة جداً لأنها لا يمكن أن تكون سوى سلبية ..

6 - هل السحرة كثيرون ؟

عموما السحرة السلبيون ممن يستطيعون فعلاً الأذية عددهم قليل جداً جداً فالسحر علم صعب وخصوصاً ذو الغايات السلبية لأنه سير معاكس لفطرة الله تماماً وخالي من رحمته .. حتى القيام بشيء مؤذي وفعال ليس بالأمر السهل حتى عند الساحر لذا ليس هنالك سبب لكي نخاف كل هذا الخوف واصلاً هذه العلوم يخف الايمان بها اليوم بسبب التعليم وارتفاع المستوى الثقافي مما يخفف من تأثيرها فالساحر يحتاج أن يُؤمَن بسحره ليتحقق ، والمسحور يجب أن يُؤمِن بالسحر وبتأثيره عليه لكي يتحقق و يصيبه .

7 - هل يعتبر وجود حساسية نفسية وطاقية تؤهل صاحبها أن يكون محسوداً أو مسحوراً كارما معينة عليه ؟ ما ذنبي إن كنت حساساً طاقياً أو ولدت بمجتمع كفيل بأن يزيد إيماني بالحسد والسحر ليؤثرا علي ؟

ظاهرياً هنالك حاسد ومحسود ، ساحر ومسحور ، ولكن باطنياً كلاهما وجهان لعملة واحدة فالانسان القابل أن يكون محسوداً أو مسحوراً لديه مؤهلات كارمية سلبية لكي يحسد ويسحر ، حتى الحساسية الطاقية السلبية هي شكل من أشكال الكارما وطبعاً هذا لا يعني أن الانسان الذي لديه كارما تجاه هذه الأمور هو انسان سيء فجميعنا جهلة ولكن علينا أن نفهم شيء عميق ومهم فهمه ، أنه لا أحد يؤذي أحد سواء عبر السحر والأمور الأثيرية والحسد أو دنيوياً حتى .. بل ما يؤذينا هي أعمالنا ونوايانا والتي تضعف مناعتنا الطاقية وتجعلها عرضة للثأثر بهكذا هجمات سلبية وهذا ما يبرر أن الله يسمح بهكذا أمور أي أن يسمح بتواجد سحرة يؤذون الناس فباطنياً كما قلنا لا أحد يُؤذى إلا من أعماله والسحرة والحاسدين هم شكل من أشكال الانعكاس الداخلي لذنوبنا واخطائنا فبما أن تصحيح ذواتنا له علاقة بنا ونحن مسؤولون عنه فلماذا يتدخل الله ؟!

8 - ما رأي الدين بالحسد والسحر ؟

عموما لأغلب الأديان موقف سلبي من السحر والحسد وخصوصا الديانات السماوية ، ولكن حتى في هذه الاديان هنالك طوائف تمتلك ما يسمى بالحكمة وهو شكل من أشكال السحر حتى في ظاهر هذه الديانات هنالك أحاديث وكلمات في الكتب المقدسة تدل على أساليب لحماية أنفسنا من السحر مثل ترديد آيات او كلمات لمرات معينة أو تناول أطعمة معينة او اذكار وهذا منطقياً نوع من السحر المضاد ( إن أردنا فهم أن السحر علم قد يكون إيجابي وقد يكون سلبي وبالتالي حتى المعجزات منطقياً هي شكل من أشكال السحر ) وطبعاً كل شيء بامر الله ولن نستطيع أن نقول بان المعجزات من أمر الله وأن السحر ليس كذلك ، فكل شيء ما ورائي يحدث ضد الفيزياء وبنية موجهة من صاحبه فهو سحر ولكن إن أردنا التكلم بواقعية فكلمة سحر في العالم العربي تعني المنحى السلبي منه فقط لذلك نقول عن السلبي من السحر سحر والايجابي منه شكل من اشكال الحماية الطاقية ، أما بالنسبة للحسد فهو ممنوع ومكروه في كل الأديان والكارما ستطول صاحبه بالتأكيد فأذية الناس ولو كانت لا شعورية ( بسبب طاقات سلبية مختزنة بسبب ذنوب صاحبها ) يعد شيء ممنوع وحرام وعكس الفطرة وطبعا إن اردنا حصر مفهوم السحر بجانبه السلبي السوداوي فهو ايضا عليه كارما كبيرة جداً ..

9 - كيف احمي نفسي من الحسد والسحر وازيل اثاره ؟

اولاً - بأن ارفع ذبذباتي وهذا عبر التأمل والتواصل مع الله والإيمان به حينها لن أهتم بكل هذه التفاصيل والسفاسف

ثانيا - ألا أولي الحسد والسحر وهذه الاشياء السلبية اهتماماً كبيراً فالتفكير في الشيء إن كان بنية الوصول له أو الوقاية منه هو ذات الشيء طاقياً ، وخصوصاً إن كان التفكير مفعم بالخوف فعندما افكر بشكل عاطفي افراطي بهذه الاشياء انا افتح هالتي لها

ثالثاً - بحال إحساسي بتأثيرات سلبية معينة من شخص ما او من وضع معين ينصح بالاستحمام بماء الملح بنية التخلص من كل السلبيات العالقة بالهالة أو الجسد وكذلك ارتداء بعض الاحجار ذات الحماية الطاقية العالية كالفيروز او العقيق قد يكون مفيداً ، كذلك تطهير المكان طاقياً بأحد اساليب التطهير الطاقي كتبخير المكان أو ترديد آيات او مانترات معينة حسب ديني أو معتقدي وبحال كان هناك تأثير معين حقيقي عالق ومستمر يفضل استشارة أحد المختصين مع التذكر أن كل شي هو انعكاس لنا وباننا قادرين بشيء من الارادة والتواصل مع الله أن نزيل كل شيء ..

رابعا - وهو الأهم .. الايمان بالله وأنك أعلى من كل هذا ...

تاريخ النشر : 2018-05-21

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر