الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ليت الموت صديقي

بقلم : نجمة باهتة

أشعر بالألم و الحزن و أتمنى لو مت منذ زمن..

لا اجيد المقدمات لذا اسمحوا لي بالبدء مباشرة..
أنا فتاة ابلغ من العمر 15 عاما أعيش في بيت كئيب مع أسرة كئيبة ..تتكون من أب وأم وثلاثة أولاد وأنا الفتاة الوحيدة.

أعيش بدون أمي منذ 6 سنوات وهذه السنة السابعة، وبما أنني الفتاة الوحيدة والاصغر وقعت علي أعباء كثيرة لا تعد ولا تحصى..
أما دراستي فاحاول جهدي ان انجح فيها لعله يأتي يوم أخرج من هذا الجحيم الذي أنا فيه ..صحيح أنهم لا يضربونني إلا قليلا لكنهم شديدون جدا ويصرخون علي كثيرا بطريقة تؤلمني جدا.
أصبت باكتئاب قبل ثلاث سنوات ولا زالت الحالة تلازمني لكنني لا أبدي هذا لأحد حتى وإن فعلت فمن سيهتم؟

كنت اجرح يدي في كل مرة اوبخ فيها لا أعلم لماذا كنت أفعل هذا كل ما أعلمه أن الشعور الذي كان يراودني حينها شعور جميل جدا خاصة عندما ابكي وحدي في دورة المياه و أشاهد الدم وهو يخرج والألم الذي يصاحبه. توقفت بعدها عن هذا الفعل لكنني ربما أعود إليه يوما .

أكثر ما يؤلمني هي الوحدة  كل آلامي واحزاني والمشاعر التي بداخلي تتراكم يوما بعد يوم دون وجود شخص احكيها له إنها تضيق بي كثيرا .
أشعر بالألم و الحزن و أتمنى كثيرا لو مت منذ زمن أتمنى لو أنني أغمض عيني ولا أفتحها ..أتمنى وأتمنى ..لكن هل ينفع التمني ؟

تاريخ النشر : 2018-06-08

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : تاليا الجراح
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر