الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : عجائب و غرائب

مصادفات غريبة من العالم

بقلم : LED - سوريا

ملاحظة : يمكنكم مشاهدة الفيديو عوضا عن قراءة المقالة

المصادفة الأولى


أختان أمريكيتيان تعيشان في مدن أمريكية مختلفة ، بعد أن مرت عدة سنوات على آخر لقاء بينهما، قررت الاخت الصغرى (شيلا وينتوورث) البالغة من العمر 45 عاماً ، أن تقود سيارتها لتزور أختها (دوريس جين هول) التي كانت تكبرها بستة أعوام.
وفي نفس الوقت، قررت الأخت الكبرى أيضاً أن تقود سيارتها لتزور أختها الصغرى، ولم تخبر أي من الأختين الأخرى بزيارتها .
كانت الأختان تقودان سيارتيهما الــ (Jeep) على طريقٍ سريعٍ واحد ولكن باتجاهات مختلفة ، عندما فقدت إحدى الأختين السيطرة على سيارتها
وتجاوزت خط المنتصف ، لتصطدم بسيارة أختها، وتموتا معاً !!!

المصادفة الثانية

مصادفات غريبة من العالم
في عام 1971 سرقت نسخة المؤلف جورج فايفر الشخصية من روايته (الفتاة من بتروفكا) والتي كانت مشروحة بالتفصيل في الهوامش سرقت من سيارته في شارع في لندن.
لاحقاً ، بعد عامين ، اشترت شركة إنتاج أفلام من جورج فايفر حقوق الرواية لإنتاج فيلم روائي من بطولة الممثل (أنتوني هوكنز) حاول هوكنز شراء نسخة من الرواية وعلى الرغم من البحث عنها في عدة مكتبات في لندن، إلا أنه لم يجدها، وأصيب بخيبة أمل وعاد إلى منزله ..

أثناء عودته لمنزله وفي محطة القطار، لاحظ طرداً بريدياً مفتوح جزءٌ منه على أحد مقاعد الإنتظار واشتبه في أن تكون قنبلة ، اقترب منها وفحصها بحذر ، لم تكن قنبلة كما توقع بل كانت نسخة من الرواية التي كان يبحث عنها !!!

اتضح لاحقاً عندما اجتمع هوكنز مع فايفر في فيينا أنها نسخة فايفر الشخصية التي سرقت من سيارته قبل عامين !!!

المصادفة الثالثة

عام 1953 كان الصحفي (إرفنغ كوبشينيت) في لندن لتغطية مراسم تتويج الملكة إليزابيث الثانية ، في أحد الأدراج في غرفة الفندق الذي أقام فيه كوبشينيت في (سافوي) وجد بعض الأشياء الشخصية التي تعود لصديقه القديم (هيري هانين) لاعب كرة السلة في فريق (هارليم غلوبتروترز ).
لم تنتهي القصة هنا فبعد يومين فقط، وقبل أن يتسنى لكوبشينيت أن يخبر صديقه هينين بأنه عثر على أشياءه، وصلت كوبشينيت رسالة من هينين يقول فيها :

"لن تصدق ما حدث ، ولكنني عثرت هنا في أحد الأدراج في فندق هوتيل موريس في باريس ، على ربطة عنق وعليها اسمك !!!"

وطبعاً كوبشينيت كان قد أقام في هذا الفندق قبل عدة ايام ونسي ربطة عنقه هناك !!

المصادفة الرابعة

مصادفات غريبة من العالم
في يونيو عام 2001 كانت (لورا بوكستون) البالغة من العمر عشر سنوات تحتفل بعيد ميلادها في حديقة منزلها في بلورتون في ستافوردشر مع جميع أصدقائها، قررت لورا إطلاق أحد البالونات التي كانت في الحفلة.
و أرفقت مع البالون ملاحظة مكتوب عليها اسمها وعمرها وطلبت ممن يجد البالون مراسلتها، وأطلقته.
البالون ارتفع في الهواء وسار مسافة 140 ميلاً، وهبط في منزل فتاة اخرى في بيوسي في ويلتشر. كان اسمها ايضاً (لورا بوكستون) ، تواصلت لورا الثانية مع لورا الأولى و أصبحتا صديقتين.

لاحقاً، تبين أن هناك قواسم مشتركة عديدة تجمعهما:
لورا بوكستون الأولى ولورا بوكستون الثانية في سن العاشرة
كلتا الفتاتين تمتلك كلب لابرادور أسوداً،
وخنزيراً غينياً،
وأرنباً !!

المصادفة الخامسة

كانت "سو هاملتون" تعمل لوحدها في مكتبها في يوليو عام 1992 عندما تعطل جهاز الفاكس، وبعد عدة محاولاتٍ فاشلةٍ لإصلاحه قررت أن تتصل بزميلها في العمل (جاسون بيغلر) والذي ذهب إلى منزله مبكراً في ذلك اليوم.
وجدت رقم منزله مثبتاً على لوح الملاحظات و اتصلت به وبدأت تشرح له المشكلة التي تعرض لها الفاكس لكن جاسون قاطعها بسرعة وقال لها:
" انا لست في البيت !!!!! .. كنت أمشي في الشارع ، وسمعت صوت الهاتف العمومي يرن ، و رفعت السماعة "

اتضح لاحقاً، أن الرقم الذي وجدته سو على لوح الملاحظات لم يكن رقم منزل جاسون، بل كان رقمه الوظيفي .
و بمصادفة مذهلة تبين أن رقم جاسون الوظيفي مطابقٌ تماماً لرقم الهاتف العمومي الذي كان يمر بجانبه عندما اتصلت سو !!!

المصادفة السادسة

مصادفات غريبة من العالم
بعد فترة وجيزة من اندلاع الحرب العالمية الأولى اعتقل عملاء المخابرات الفرنسية جاسوساً ألمانياً يدعى "بيتر كاربن" في فرنسا، و أبقوا أمر الاعتقال سراً، وأرسلوا تقارير مزورة من كاربن إلى رؤساءه في ألمانيا.
قاموا أيضاً باستلام الأموال المرسلة لاسمه في فرنسا واستخدموا هذه الأموال في شراء سيارة.

لاحقاً عام 1917 ، هرب كاربن وعاد لألمانيا .

بعد سنوات من انتهاء الحرب احتلت فرنسا "حوض الرور" في ألمانيا ومشت هذه السيارة التي اشتراها الفرنسيون من الأموال الألمانية في الأراضي الألمانية ! حتى أنها دهست رجلاً ألمانياً وقتلته ، والمصادفة أن هذا الضحية هو الجاسوس الهارب " بيتر كاربن " !!!

المصادفة السابعة

قدم كاتب طموح مقالةً مكتوبةً بخط يده لسيدةٍ تعمل في مجال النشر، وانتظر ردها ليعرف رأيها بالمقالة بفارغ الصبر.
وبعد عدة أيام وجد مقالته ملقاةً في حديقة منزله الخلفية غضب الكاتب واتصل بالسيدة ليسألها عم حدث.

قالت له السيدة أنها أعجبت جداً بالمقالة التي كتبها ولكنها سرقت من سيارتها الليلة الماضية مع بعض الأشياء الأخرى عندما دخلت لتناول العشاء في أحد المطاعم.

التفسير الوحيد لما حدث أن اللصوص لم يهتموا بالمقالة ورموها لاحقاً داخل سور حديقة كانوا يمرون بجانبها، والمصادفة أنها كانت حديقة منزل كاتب المقالة نفسه!!

المصادفة الثامنة

مصادفات غريبة من العالم
عام 1805 دُعي الكاتب الفرنسي (إيميل ديشامب) لتناول بعض حلوى (البلم بودينغ) من قبل شخص غريب يدعى (دي فورتجيبو) .

بعد عشر سنوات دخل ديشامب إلى أحد المطاعم في مدينة باريس و أثناء تصفحه لقائمة الأصناف التي يقدمها المطعم وجد حلوى (البلم بودينغ) من ضمنها و أراد أن يطلب بعضاً منها لكن النادل اعتذر منه و أخبره أن آخر صحنٍ من هذا النوع تم تجهيزه قبل قليل لأحد الزبائن.
والذي تبين أنه (دي فورتجيبو) الشخص الغريب نفسه !

بعد سنوات كثيرة وتحديداً في عام 1832 دخل ديشامب إلى مطعمٍ مع أصدقائه و طلبوا حلوى (البلم بودينغ) تذكر ديشامب المصادفة التي حدثت بينه وبين دي فورتجيبو و أخبرها لأصدقائه، و في نفس اللحظة دخل إلى المطعم دي فورتجيبو الذي أصبح عجوزاً !!

المصادفة التاسعة

عام 1858 أطلق شخص النار على (روبرت فالون) و أرداه قتيلا. قام بذلك حسب ادعائه لأنه ربح منه 600 دولار في لعبة البوكر بالغش.

بقي مقعد (فالون) فارغاً ، لم يتجرأ أحد من اللاعبين الآخرين أن يجلس مكانه ويأخذ الـ 600 دولار لأنهم اعتبروها سيئة الحظ!

وجدوا أخيراً لاعباً لا يعرف القصة التي حدثت مع (فالون) و أجلسوه مكانه و راهنوه على الـ 600 دولار .وعندما جاءت الشرطة للتحقيق في حادثة القتل التي حدثت كان الشخص الذي جلس مكان (فالون) قد ربح وحول المبلغ من 600 إلى 2200 دولار.

لكن الشرطة طالبت بالـ 600 دولار الأصلية والتي كانت بحوزة (فالون) قبل أن يموت لأنها من حق عائلته، ليتبين من خلال التحقيق أن الشخص الذي جلس مكان (فالون) هو ابنه !! الذي لم يرَ والده منذ سبع سنوات !!!

المصادفة العاشرة

مصادفات غريبة من العالم
الرسام جوزيف ايجنر
كان(جوزيف آيجنر) رسام لوحات شهيراً في النمسا في القرن التاسع عشر وكان على ما يبدو غير سعيدٍ في حياته فحاول أن ينتحر عدة مرات، محاولته الأولى كانت في سن الشباب عندما كان عمره 18 عامأ و حاول أن يشنق نفسه ، ولكن ظهر فجأةً راهب غريب وأنقذه.

وعندما أصبح آيجنر في سن الـ 22 حاول شنق نفسه مرة أخرى، هذه المرة أيضاً ظهر نفس الراهب و أنقذه مرة أخرى .

بعد ثمانية أعوام حُكِمَ على جوزيف آيجنر بالشنق بسبب نشاطاته السياسية . ومرةً أخرى أنقذ حياته الراهب نفسه ! عندما تدخل في القضية و ألغي حكم الإعدام !!!

أخيراً عندما أصبح آيجنر في الـ 68 من عمره أطلق رصاصةً على رأسه ونجح في الانتحار و أدى مراسم الجنازة نفس الراهب الذي أنقذ حياته والذي مات آيجنر قبل أن يعرف اسمه !!!!

تاريخ النشر : 2018-06-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

ممارسات طبية مجنونة من التاريخ
من الذي طلب النجدة ؟
اياد العطار
الكواكب الاكثر اخافة في الكون
تهاني الشمري - السعودية - الرياض
معايير الجمال الغريبة من التاريخ
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (62)
2020-03-01 08:01:09
338993
user
62 -
القلب الحزين
سبحان الله.
2020-02-06 09:03:35
335509
user
61 -
الفضاء الواسع
أنا من مرتادي موقع كابوس ، لكن ليس دائمًا ، والحقيقة أن تلك المصادفات الغريبة لو فكرنا فيها قليلًا لوجدنا أنه يمكن حدوثها لو لم تجتمع في زمان ومكان واحد ، ولو حدثت على ذلك النحو ( يعني كل حدث منها أو شخص منها منفصل عن الآخر في الزمان والمكان ) لعدت أمور عادية ، وما جعلها مصادفة وجعل عنصر الدهشة متواجد عند قراءتها هو اجتماعها في نفس الزمان والمكان. وشكرًا
2020-02-01 21:06:18
334991
user
60 -
جاك السفاح
موضوع مميز
2018-12-15 14:56:46
274455
user
59 -
لحظة وداع
الى خبير العالم الاخر انا لي بنتي توفت في حادث قبل اكثر من عام وهي شابة في عمر الزهور ولحد الان اعتقد انها مازالت على قيد الحياة وتصادفني كثير من الامور تجعلني اعتقد ذلك مثلا انا دائما اشعر بقربها واشم رائحتها وايضا تصادفت مع فتاة في سنها وبهذه الصدفة رأيت الفتاة تشبه ابنتي وعندما رأتني الفتاة قالت لي انا احبكي وهل تسمحي ان اناديكي ياامي وفي هذه اللحظة اقشعر بدني واعتقدت ان روح ابنتي في تلك الفتاة وهي اخبرتني انها تشعر بي ، ارجو ان تعلموني ماهذا الذي يحصل وهل روح ابنتي سكنت تلك الفتاة الغريبة ارجو من الخبير العالم الاخر مراسلتي وله جزيل الشكر
ايميلي هو [email protected]
2018-08-11 16:10:11
245199
user
58 -
Zaineb
مقال رائع سلمت يداك
لكن هل يوجد تفسير علمي او خرافي لهاته المصادفات ؟
2018-06-29 03:03:14
232315
user
57 -
سالم ليبي
مصادفات غريبة ومضحكة في نفس الوقت هههههه
ولكن هل وراها سبب علمي او نظرية ما ؟؟؟؟
2018-06-26 06:43:32
231513
user
56 -
محمد الحميدي
انه لجنون
2018-06-17 21:50:39
229100
user
55 -
LED
rose رحاب داليا lola
شكراً جزيلاً
2018-06-17 13:45:51
228992
user
54 -
lola
موقع تثقيفي جيد والمقالة رائعة
2018-06-17 13:45:51
228987
user
53 -
محمد احمد محمد حماده
انا دايما بتحصلى صدف كتيير لما اجى اقول حاجه ويقولها نفس الى معايا اخويا صاحبى اختى اى حد
2018-06-16 16:01:36
228834
user
52 -
داليا
سلمت يداك مقال اكثر من رائع استمعت جدا بالقراءة فعلا لله في خلقه شؤون
2018-06-15 21:24:42
228694
user
51 -
رحاب
والله مصادفات ولافي الخيال ماتصدق ابدا تمنيت لو حصلي نفس هذه الصدف صراحه مقال مشوق تمنيت الاينتهي جميل جدا
2018-06-12 11:39:03
227757
user
50 -
rose
واو ذهلت وانا اقراء حقا رائع
2018-06-12 06:58:52
227650
user
49 -
بيري الجميلة ❤
ايه والله صح غابت عن بالي يا LED شكرا
2018-06-12 00:00:55
227637
user
48 -
LED
عزالدين عزو
و أنتم بخير

بيري الجميلة ❤
الأختان منزوجتان و لدى كل منهما عائلة، و بالتأكيد أنهما لن تسافرا من مدينة لأخرى دون إطلاع عائلتيهما على التفاصيل . خصوصاً أنها الزيارة الأولى منذ فترة طويلة
2018-06-11 22:33:19
227611
user
47 -
بيري الجميلة ❤
ما أغربها من مصادفات ، وما اجمل البعض منها ، إنها أقدار الله ، المصادفة العاشرة أتوقع ان هذا الراهب ماهو إلا ملاك ، أما بالنسبة للمصادفة الأولى كيف عرفوا بأن الأختان كانتا تنويان زيارة بعض وهما ميتتان ؟!!!!
2018-06-11 07:59:07
227362
user
46 -
من السعودية
ربما يسمى هذا استبصار لأنني اعرف صديقة تمتلك هذه الهبه وهي لا تخطئ ابدا حتى انها تستطيع معرفة شخص ما من اول نظرة وربما يسمى الحدس بعض الناس تمتلكه لكنه يختلف من شخص لآخر اما الصدف لا يمكن ان يكون كل شيء مصادفة خصوصا اذا استمر لوقت طويل
2018-06-11 01:27:03
227338
user
45 -
هديل الى خبير من العالم الأخر
الذي تحدثت عنه بالنسبة للقطة في الدماغ تحصل معي دائما كنت لا اعرف كيف افسرها. منك أستفدت وتأتي اغلب الأحيان مثل كأنها تحذير هكذا اعتقدها .اوقات تأتي اللقطة ان انسان ما مات لأكتشف انه بالفعل مات بهذه اللحظة اذكر انه في ايام حرب تموز بلبنان( انا لبنانية متزوجة على بلد أخر) جائتني لقطة ان جارنا مات باللحظة ذاتها كانت اختي تتكلم على الهاتف جنبي أخبروها ان الصاروخ جاء ببيت هذا الجار.وانا حينها لم اكن بلبنان وكانت اختي عندي. هناك لقطة تراودني من سنوات لا اعلم كيف تأتي على دماغي وهي لقطة مؤلمة وصعبة. فهل يا ترى هكذا سيكون موتي. الله واعلم.
2018-06-10 22:03:27
227320
user
44 -
الاكليل ـ اليمــن
مجهود يستحق الشكر ..
2018-06-10 22:02:57
227315
user
43 -
محمد ديريه
تذكرت صدفه غريبه كنت في مجموعه دردشه نتلاقي كل نهايه اسبوع ...تعرفت فيها علي اصحاب من كل القارات وكانت في بنت ساكنه في امريكا وانتقلت للبلد اللي انا عايش فيه وطبعا كنا نستعمل نك نيمز في يوم ركبت باص وجلست جنب بنت رن الموبايل مالها ...ردت علي طول عرفت صوتها لا شعوريا قلتلها انت فلانه كان لها صوت مميز اطالعت فيني مبهوته ... بس ما قلت كلمه ثانيه لانه كنت وصلت محطتي هههههه نزلت وهي تقول انت مين طبعا عرفت اني كنت في الجروب هذاك .. خليتها بحسرتها بس كنت مستعجل وكله صار بسرعه .. رب صدفه خير من الف ميعاد تحيه للكاتب او الكاتبه مقال جميل وشيق
2018-06-10 19:33:33
227271
user
42 -
وليد الهاشمي...
يا محاسن الصدف ..انا قبل اسبوع قرأت عن نفس الموضوع وبنفس العنوان في موقع اسمه(الحوارالمتمدن)..ياااه شوفوا الصدف لم تنتهي القصه فالمفارقه انه كاتب الموضوع الاستاذ/اياد العطار ..وهنا محرر الموضوع اياد العطار ههههه ..طبعا "المواضيع مختلفه فقط
شكرا للكاتب والمحرر..
2018-06-10 17:58:59
227244
user
41 -
عزالدين عزو
كالعادة led مبدع في مقالاتك الي الامام
وشكرآآ كتير علي المقال الرائع سلمت اناملك
كل عام وانتم بخير بمناسبه عيد الفطر
2018-06-10 15:09:07
227183
user
40 -
LED
ليلى
لم أذكر في المقال أنها كتبت رقمها..
هذه المصادفة بالتحديد ..إضافة غلى أنها موجودة في كتاب Beyond Coincidence ..
توجد مقابلة تلفزيونية مع الفتاتين ترويان فيها تفاصيل ما حدث بالضبط .
2018-06-10 14:21:19
227169
user
39 -
LED
"مروه" - مــرام. Cherry♧ أيلول . .
أنتن من متابعات الموقع الدائمات ..و كلامكن الرائع المشجع مصدر فخر بالنسبة لي :) :)

أيلول . .
مصادفة دخول صديقتك تشبه إلى حد كبير المصادفة الثامنة في المقال ..

ma vie
من المؤكد أنها تحصل لكن في عالمنا لا توجد ثقافة التوثيق .. معظم هذه القصص تم نشرها في مجلات بعد حدوثها مباشرة .. و جمعها شخص لاحقاً في كتاب من المصادر الموثوقة حصرا .. بينما في مجتمعاتنا لا يقدر تعب شخص مثل هذا و يعتبر أنه لم يأت بجديد ..

روووح الأنييين
الحمد لله :)
2018-06-10 14:20:47
227167
user
38 -
ليلى
في مقالة عن تشابه الاسماء مكتوبة فية المصادفة الرابعة الموجوده هنا بس في تغيرات أنها ما كانت تحتفل بعيد ميلادها بل بمرور 50 عام على زواج والديها ولم تكتب رقمها على البالون وتطلب من الذي يجده ان يتواصل معها والكثير من الأشياء المختلفة
2018-06-10 14:20:47
227166
user
37 -
LED
مرنضى
لم أفهم ما القصد من مستنسخة من أخرى

أم الياس - نغم
شكراً جزيلاً :)

خبير العالم الاخر
فهمت قصدك الآن .. فعلاً مصادفة غريبة
2018-06-10 12:34:23
227118
user
36 -
نغم
الصدف الغريبة تحصل كثيرا في العالم و غالبا الجميع يمر بها و لو نادرا .. مقالة رائعة شكرا ..
2018-06-10 12:34:23
227117
user
35 -
روووح الأنييين
الي الاخ LDE
الحمدلله تلك المكالمه كشفتهم لي ولاخواتي وفعلا انقطعنا عنهم بالرغم انه لم يصدقنا احد
احلي مافي المقال انه جمعنا مع اناس تكلمو معانا ونصحونا وقدمو لنا يد العون من سنين طويله
2018-06-10 11:29:32
227116
user
34 -
روووح الأنييين
سبحان الله لم اتوقع ان ترد علي اخي خبير العالم الاخر
الحمدلله انا الان افضل بكثير وذالك بفضل الله ثم الاخوه الي اعطوني وصفات رائعه ومن ضمنهم انت
اشكرك جدا اخي خبير العالم الاخر وهذه ايضا احدي الصدف ان تتذكرني انا كل يوم ازور الموقع واقرا جميع القصص والتعليقات واعرف الجميع لكن لااعلق علي شي بس هذا المقال فعلا ذكرني بقصتي ان اسمع مكالمه جماعيه بين قريبتي وامها وهم يسكنون مسافات طويله عنا واشكر كل من صدق ماحدث
2018-06-10 10:19:15
227104
user
33 -
أيلول . .
ياااه على الذكريات التي تتزاحم في عقلي ، مقاال رائع وأسلوب أروع ، بالفعل من أكثر الأشياء التي تدهشني هي المصادفات ، خاصة تلك التي لا نتوقعها أبدا ، وتدهشني بلامنطقيتها ،
أذكر مرة كنت في مركز تدريبي وبعيد عن المنطقة التي أسكنها ، المهم وجدت فتيات من جيلي وسرعان ما تعرفنا وتبادلنا الأحاديث ، وأخذنا الحديث عن فتاة أعرفها منذ زمن ، كانت زميلة لي في المدرسة ، والمصادفة أن الفتيات اللواتي تعرفت عليهم يعرفن هذه الفتاة التي تحدثنا عنها ، طبعا هذا يعد شيئا طبيعيا لحد الآن ، لكن الدهشة أن الفتاة التي تحدثنا عنها دخلت من الباب وسط دهشتي وعدم تصديقي !! أقسم أنني بقيت أحدق بها ولا أصدق وجودها ، وللآن لا أستطيع تفسير الموقف الا على أنه مصادفة غريبة حقا !
شكرا على المقال الجميل ، سلمت يداك وبإنتظار جديدك دائما :) !
2018-06-10 10:19:15
227088
user
32 -
Cherry♧
المقال رائع والصدف غريبة جددا اعجبتني المصادفة الثامنة هههه حقا مضحكة وغريبة جدا ...ماذا اقول يا LED جميع مقالاتك رائعة رائعة رائعة وانا اترقبها دوما ولكن اتأخر بللتعليق لضيق وقتي
تحياتي لك وسلمت يداك على المعلومات الغنية والجميلة التي تقدمها لنا دوما ..
2018-06-10 10:19:15
227083
user
31 -
مــرام.
يا لروعة المقال شكراً لك، وبالتوفيق.
2018-06-10 10:19:15
227080
user
30 -
ma vie
اردت أن أسال لماذا هذه المصادفات تحدث فقط في العالم الغربي ولا وجود لمثل هذه المصادفات الغربية في عالمنا الشرقي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
2018-06-10 06:49:52
227060
user
29 -
خبير العالم الاخر LED
ماقصده عزيزي ان تتواصل مع شخص يتويتر او دردشه او مواقع فديو وتجد شخص تعرفه صدفه جميله عالم الانترنت يتصل به يوميا 3 مليار شخص
كيف تواجد هذا الشخص بنفس الوقت الذي انا موجود بهذاك المكان تويتر شات او اي برنامج وكنا نتناقش واكتشفت اني اعرفه بالماضي صدفه لا أروع لايوجد لها مثيل

أنا وروح الانين ومن تعرض لأصابات العالم الاخر لدينا صدف غريبه هي عندما نفكر بشخص نجده حتى لو العلاقه منقطعه من مده طويله ايضا انا شخصيا عندما ارى لقطه في دماغي ارهاها بالواقع خذ مثال ذات يوم كنت اقنص بسلاحي وفجاه شاهدت في بالي اني قنصت بطه ودخلت الما وكدت اغرق لكي احضرها الى سيارتي واقسم بالله حدث هذا الشي ايضا ذات يوم اتابع شخص بتويتر وشاهدت مقطع فديو له يحث على الفضيله وطاعة الوالدين المهم ذهبت لحديقه بنفس الحي مشي على الاقدام وجلسة ساعتين واتى غبار وعدت للبيت مشي المسافه طويله على الاقدام ربما احتاج نصف ساعه المهم توقفت سياره واراد توصيلي اتعلم من صاحب السياره انه الشخص الذي تابعته بتويتر وشاهد مقطعه الذي يتحدث عن الفضيله وطاعة الوالدين والاغرب انه قبل ان يحدث هذا الشي اقسم بالله اني تخيلت ان يحدث واني اخبر الشخض اني تابعته بتويتر وشاهد مقطعه واخبرته باسمه صدف غريبه تتكرر بالنسبه لي صارت عاديه وتعلم اخر الصدف التى حصلت لي تعرفت على فتاه من الانترنت تسكن بمنطقه تبعد عن بيتنا 1000 كيلو واصبحت زوجتي هذا الشي نادر ان يحدث بالسعوديه بلادي ايضا عندما انام ارى بالاحلام تنبيهات ورموز افهمها بالواقع غالب هذه الاشياء من الجن يريدون خدمتي ولكن أنا لا أريدهم بتاتا
2018-06-10 06:49:52
227059
user
28 -
أم الياس
شكرا على هذا المقال الممتع مع اني احزنتني القصة الاولى
اعتبر مارك توين ان اسم أعظم الاختراعات هي الصدفة
2018-06-10 06:49:52
227046
user
27 -
"مروه"
أجمل مقال قرأته منذ فتره.القصص والاسلوب ولا أروع
يسلموووو:)
2018-06-10 06:43:54
227028
user
26 -
مرنضى
بعض المواضيع مستنسخة من اخرى جزاكم الله خير
2018-06-09 22:57:48
227016
user
25 -
LED
ألِكسندرا
شكراً :)
فعلاً بعض المصادفات تسبب صدمة كبيرة و تجعلنا نصاب بالذهول ..

روووح الأنييين
مصادفة غريبة فعلاً .. ومن الطبيعي أن لا يصدقوا .. لكنها مصادفة جيدة كشفت هذه المرأة على حقيقتها..

خبير بالعالم الآخر
بالنسبة للمصادفات على الانترنت فهي شيء طبيعي اذا ما نظرنا إلى الهدف الذي أنشئت مواقع التواصل من أجله .. خصوصاً أن اصدقاءك القدامى على الأغلب لديهم أشياء مشتركة تجمعك معهم .. المدرسة او العمر أو المنطقة او حتى الاهتمامات ..و مواقع التواصل صممت في الأساس لتجمعك مع هؤلاء ..
أما أن تجتمع مع شخص تعرفه في منطقة بعيدة فهي صدفة احتمال صغير .. والمثير للاستغراب أنها تحصل كثيراً
2018-06-09 22:53:03
227013
user
24 -
LED
Arwa
شكراً جزيلاً على قراءتك لكل المقالات.. وعلى كل تعليقاتك الرائعة :) :)
2018-06-09 22:53:03
227012
user
23 -
LED
الفتاة المجهولة
أعتقد أن تعليقك سقط سهوا هنا ..بدلاً من مقال "من الذي طلب النجدة" للسيد إياد العطار..

ماراح قول اسمي خاص
ان شاء الله الصدفة القادمة تكون صدفة جميلة :)

فطوم
فعلاً صدفة غريبة .. من يدري ربما لم تنتهي القصة هنا .. هذا النوع من المصادفات عادة يزداد غرابة مع مرور الوقت ..
2018-06-09 21:54:54
227010
user
22 -
خبير العالم الاخر
صدف كثيره جدا تحصل معي
اشخاص درسوا معي من سنوات طويله تصل ل 20 عام اجدهم بعالم الانترنت
واشخاص تعرفت عليهم بالانترنت من سنوات وفقدتهم واجدهم يوما ما حقا الدنيا صغيره

ومن اغرب الصدف ان تقابل شخص تعرفه في منطقه اخرى بعيده جدا او دوله اخرى حصل لى هذا الشي بالصدفه أنها أجمل الصدف




اخر الصدف كنت قبل ايام افكر بالعضوه ((روح الانين)) واتمنى اعرف هل استفادت من وصفتي بعد سنتين من تطبيقها سبحان الله اجد ردها اخر رد بهذا الموضوع
2018-06-09 21:05:37
226996
user
21 -
روووح الأنييين
مقال رائع جدا ذكرني بمصادفه غريبه حدثت معي
كنت اريد ان اجري اتصال ولما رفعت السماعه كان الخط يشبك مع امرأه تقرب لي وهي تسكن في بلد يبعد عني ٤ساعات ونص
والمراه الاخري التي كانت تتحدث معاها تكون والدتها وبيتها يبعد عن بيتي تقريبا
عشر دقائق واقسم بالله صوتهم كانه عندي والمشكله كل حديثها كان عني وعن اخواتي بصراحه لم اشأ ان اسمع حديثهم لكن لغرابة الموقف ناديت اختي لكي تتاكد معي وفعلا صدمنا فيها وفي امها وعرفنا انها منافقه والحمدلله ابتعدنا عنها وقطعنا علاقتنا فيها طبعا للان لم يصدقنا احد
2018-06-09 20:32:25
226985
user
20 -
ألِكسندرا
واو مقال رائع .. تمنيت عدم انتهائه فكل كلمة تجذبك لقراءة المزيد .. سلمت أنامل الكاتب
فعلا صدفة خير من ألف ميعاد ..
كم هي جميلة هذه الصدف التي تبقي العقل في صدمة ذهول وتجعلنا ندرك أن العالم بأكمله هو بلدة صغيرة بحق .. كم هي قصيرة هذه طرق الدنيا.. سبحــآن الله

دمتم بود.
2018-06-09 19:46:08
226980
user
19 -
Arwa
مقال رائع جدا ومتميز كالعاده ،، شكرا لك
2018-06-09 19:46:08
226978
user
18 -
فطوم
سبحان الله . إن لله في خلقه شؤون فعلا الحياة تحمل الكثير من المفاجآت
ذكرني المقال بموقف حصل لي
عندما دخلت للجامعة أول سنة تعرفت على بنت سمراء نحيفة اسمها ز .ش و اخبرتها بأني كاني أعرفها .

بعد فترة اخي دخل الجامعة في أول سنة تعرف على شاب اسمر نحيف من نفس أسرة البنت و أخبر اخي : كاني أعرفك .
^_^ فعلا الواقع اغرب من الخيال
شكرا على المقال
2018-06-09 18:23:57
226952
user
17 -
ماراح قول اسمي خاص
نعم هذه الصدف دوما تقع كان يحبنب شاب منذ 5سنوات ولكن لم ابادله المشاعر وابتعدنا بحيت انتقلت الى مدينة اخرى ولكن التلقينا بنفس الجامعة وبنفس التخصص وهو لم يذكرني ويحب فتاة اخرى والصدفة الاكبر الان انا احبه حب من طرف وااااااااحد
2018-06-09 14:40:22
226899
user
16 -
الفتاة المجهولة
اعتقد انها روح الام التي صرخت لينقذوا ابنتها والله اعلم
2018-06-09 14:08:23
226878
user
15 -
LED
بلينك
أيوا أنا سويت الفيديو ..
تقصد لو اسوي جزء ثاني من المقال أو من الفيديو ؟

مايا - هديل - روفي - strawberry - سامي عبد الرحيم - محمد - hghg - ابواللوق - عيسى
شكراٍ على أرائكم الطيبة

خليفه
فعلاً من الصعب تصديق معظمها .. لكنها مصادفات موثقة وحدثت فعلاً
2018-06-09 14:08:23
226875
user
14 -
فاطمة من ليبيا
شكرا على المقال الجميل
سبحان الله صدف غريبة
2018-06-09 13:27:19
226870
user
13 -
حاتم غازي
سبحان الله ( ذلك تقدير العزيز العليم )
عرض المزيد ..
move
1