الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : اعتبارا من تاريخ 1 - 8 - 2019 سيعاود الموقع التحديث واستقبال المواضيع والمقالات والتعليقات

لا يتركوني أبداً

بقلم : راجيه الجنه - مصر

لا يتركوني أبداً
رأيت امرأتين عجوزتين من الجن يحاولان إيذاء إخوتي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.. 


كنت قد نشرت قصتي منذ فترة تحت عنوان "أنقذوني من الجن" وتلقيت نصائح وتفسيرات مشكورين جداً كل من قام بفهم قصتي لكن يا إخواني الوضع يزداد سوء يوماً بعد يوم. 


كنت قد عزمت علي إستغلال شهر رمضان المبارك للعبادة والإلتزام بنية أن يشفيني الله ويبعد عني الأذی وبالفعل بدأت بشغف وقوة كبيرة حيث نويت ان أختم القرآن مرات عديدة، وأول يوم في رمضان قرأت ٦ أجزاء وكنت كُلي حماس ولكن كلما حاولت أن ألتزم تحدث أمور غريبة، أری أطياف كثيرة في البيت تفزعني. رأيت منذ عدة أيام شخص قصير القامة يجري في صالة منزلنا.


أری اطياف تجري وأشعر بنبض في جسدي وأری أحلام مخيفة، رأيت منذ يومين أنني اقف انا واخي واختي وامي وامرأتين عجوزتين من الجن يحاولان إيذاء اخوتي وانا احاول الدفاع عنهم، لكني كنت ضعيفة جداً وأمي تقول لي أنقذيهم وانا اقول لها والله ضعيفة وغير قادرة..

و الله يا إخواني ثاني يوم قامت مشاكل لا تنتهي؛ حيث في يوم وليلة أختي قررت ترك خطيبها وأخي تبدل حاله كأنه أصبح مجنون وأخذ يضرب زوجته رغم انه يعشقها عشق شديد والله. 
مشاكل لا تنتهي وكأن هناك كتلة نار واشتعلت في المنزل. 


وعندما أنام اري يد مضيئة تمر بإتجاهي فأفزع واستيقظ، وامي رأت نفس الطيف.. 
وهناك موقف غريب حدث من يومين، كنت انتظر امي كي تحضر للمنزل وسمعت صوت على الباب، نظرت في العين التي في الباب.. رأيت حمامة صغيرة جداً بدون ريش تنظر لي ففزعت ونظرت إليها مرة أخری لأجدها إختفت في الهواء. 


وهذا بالإضافة لحظي السيء. كلما أحاول الإلتزام أجد نفسي غير طاهرة علي غير الموعد لأيام كثيرة علي غير العادة فأنا اعرف طبيعه جسمي وهذا يحدث دائماً كلما أحاول الإلتزام، كأن هناك من يجعل هذا يحدث حتي يكون محرمٌٌ علي الصوم والصلاة والعبادة. 


الوضع اصبح مخيف يا إخواني سأمت من الأطياف التي أراها والأصوات والكوابيس. 
كنت اتمني ان يرد الشيخ احمد المحمدي - AhmedAbdenasser ........
علي تساؤلي ف أنا ألتمس في معرفته خيراً لكن لا اعرف كيف أتواصل معه غير هذا الموقع، اتمني ان تري كتابتي هذه وان تقرأ موضوع السابق حتي تتضح لك الصورة كاملة وأتمنی ان تقول لي طريق للتواصل مع حضرتك سواء ايميل / فيس بوك/ واتس آب. 

تاريخ النشر : 2018-06-18

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : البراء

التعليق مغلق لهذا الموضوع.