الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

حياتي كارثة

بقلم : شيماء - تونس

حياتي كارثة
في كل مرة أناقش أمي تقوم بضربي كطفلة صغيرة

كنت دائماً أبنة أمي المفضلة و لا أفعل شيئاً إلا بإذنها ، ليس خوفاً منها و إنما لأنني أحبها و أحترمها و لكني الأن أصبحت في التاسعة عشر من العمر و أعمل و لا يمكنني أن أخذ راحتي لا بالحديث مع صديقات و لا مع حبيبي - مع العلم أني أخبرتها عنه - و لكنها تتنصت على كل مكالماتي مع أنني في سن قانوني يخولني الاعتماد على نفسي

 و في كل مرة أناقشها في هذا الموضوع تقوم بضربي و كأني طفلة صغيرة ، في الحقيقة و بسبب ذلك أصبح لدي ما يسمى بالكبت النفسي و أحياناً تنتابني حالة من الصراخ الجنوني و بطريقة هستيرية و لا أتوقف إلا بعد أن أؤذي نفسي

 و ما زاد الطين بلة هو حديث الجيران لأمي و التي لا تنفك تستمع إليهم : فلانة قالت عنا كذا و فلانة قالت عنا هذا ، لا تقومي بهذا حتى لا يقولوا هذا ، لا راحة لي و لا حرية و لا ضحك و لا شيء لأنهم سيقولون 

أرجوكم ما الذي علي فعله ؟ حالتي تتأزم، و مؤخراً بات نفسي ينقطع لمدة طويلة و أختنق و طبيبي النفسي يقول : بأني أنا من أقوم بقطع نفسي دون أن أشعر ، أنا حقاً لا أعلم ما يجب علي أن افعله .

تاريخ النشر : 2018-07-14

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (22)
2018-07-18 10:44:22
238449
22 -
رجاء
هههههههه ربي يحفظهم لك ويحفظك لهم آمين هم كذلك اﻷبناء مع اﻷم ﻷنهم يحبونها يكونوا داءمآ ملاحقينها حتى داخل منزل .حمدالله حبيبه أحوالي بخير شكرآ لك وأسعد الله حياتك يارب
2018-07-17 15:58:05
238253
21 -
جودي
..الحل ان تجعلي حبيبك يتقدم لكي ﻻن والدتك خائفة عليك والرجال قليلون في هذا الوقت ..اما بالنسبة للاصدقاء فإن اصدقاء السوء كتيرون وانتي في العمر لستي ناضجة بما فيه الكفاية ف والدتك تنصحكي كي تجعلك ترين الصح من الغلط
2018-07-17 10:31:43
238176
20 -
بيري الجميلة ❤
أعجبتني كلمة "قطط" هم فعلا كالقطط يلتصقون بي في كل مكان هههههه ، وكالأرانب أيضا ههههه
2018-07-17 07:33:00
238157
19 -
بيري الجميلة ❤
أكيد تشابه اسماء فقط أما الشخصيات مختلفة ، هذا الخطأ دائما يحدث أرجو ألا تظلموا الكاتبة بظنونكم
كما حدث معي تعليقات بإسمي ولا تنتمي لي


أهلا رجاء حبيبتي كيف حالك ، أنا وقططي بخير والحمدلله عزيزتي ، سلمك الله وأسعد قلبك ⚘
2018-07-17 04:22:11
238116
18 -
رجاء
أختي من جابر صدقتي ف صاحبة القصه لها قصة قديمة بعمر مختلف وتفاصيل مختلفه أصلح الله حالك ياصاحبت القصه .
أخي زيدان شكرآ لك ﻷن ذلك مانعيشه ف طباع بلداننا العربيه لذلك كنت تفكر ف نفس الكلام الذي كتبته أنا هذه تربيتنا .
أختي العزيزة بيري الجميلة كيف حالك أوخيا وكيف حال قططك الجميلة (أبنائك ) يارب تكونون بخير
2018-07-16 18:54:45
238028
17 -
ابو عمار
يا جماعة كما في التعليق السابق
في اختلاف في عمر صاحبة المقال و في تفاصيل حياتها بين تلك المقال و المقال السابق
2018-07-16 00:29:04
237786
16 -
ام جابر
طيب حسنا ياشيماء في التجربه السابقه عمرك كان 23 عاما والان في هذه التجربه رجعتي الى 19 عاما..وامك التي تضربك بدون سبب كانت في السابق بئر اسرارك ..كيف يعني هل هذا لغز ام ماذا ؟ والسلام على الجميع
2018-07-15 12:54:01
237641
15 -
ام عدنان
اولا السلام عليكم والله ثم والله انك يا حبيبتي لو بحثت في بقاع الارض عن قلب يحبك بصدق ومستعد يعطيك روحه لتكوني سعيدة لن ولن ولن تجدي سوى قلب امك رغم تعنيفها لك وحوارها القاسي بعض الاوقات الا انها الام فيها نسائم الجنة وفيها الفرح وهي معاني السعادة كلها اياك يا حبيبي ان تهجري بيت كبرت فيك بالالام والامال تحت جناح ام عظيمة وتذهبي مع اي انسان كان هذا الاخير سيقدم لك وعود وسيرسم لك احلام وردية ربما معظمها لن يتحقق لا تتجاهلي محبة وتأديب وقسوة وحنان امك فهي بالنهاية كنزك في الدنيا والاخرة عليك الاقتداء بحديث رسول الله امك ثم امك ثم امك ثم ابوك مهما كنت تشعرين ان لديك ام قاسية الا انها لا تريد لك سوى السعادة فالكثيرات منا قد اشتقن لنداء كلمة يا أمي حبيبتي وقرة عيني الأم كنز العطايا ولن تشعري بمعنى السعادة اذا ثقل قلبها عليك أو حزنت منك عودي الى الله وادعي لها ان يحنن قلبها عليك ويرزقك برها مليار رجل او زوج لن يجعلوني سعيدة في حياتي اذا كان قلب أمي غير راضي عني فهذه الام ذاقت جميع الوان العذاب حتى رأتك في التاسعة عشرة من عمرك وهي الان تنتظر ان تراك اجمل واحلى عروس فلا تحرميها هذه اللحظة لان المثل يقول كمان تدين تدان حبيبتي الغالية بيت والديك هو بيت العز الذي سوف تخرجين منه مرفوعة الرأس برضى والديك الى بيت الزوجية ولو انك سمعت من ينصحك بهجر بيت امك سامحها الله على هذه النصيحة والله انك لن تكوني عزيزة وان يوما سوف يات عليك ويعيرك انك انت من هربت اليه من امك ومن يهرب من امه يهرب من الجميع وسوف تحصدين ثمن العقوق وعدم الوفاء لأمك طيلة حياتك وان الله سوف يرسل لك ابنة تفعل بك كما فعلت بأمك اختي وغاليتي نصيحتي صلي والجأي الى الله وادعي لأمك ان يحنن قلبها عليك وان يرزقك برها ومحبتها وبزوج صالح يساعدك على مرضاة الله ثم مرضاتها عنا مثل شامي بالشام يقول /يلي مالو ميمة يروح ينصب بالصحرا خيمة /أمك ثم أمك ثم أمك
2018-07-15 11:46:27
237626
14 -
بيري الجميلة ❤
أتفق تماما مع تعليق الأخت "رجاء"
2018-07-15 11:46:27
237625
13 -
بيري الجميلة ❤
الأخ أحمد

لا عزيزي بعض التعليقات القديمة بإسمي لكنها ليست لي ، تكرر هذا كثيرا لكن لم اكن اهتم لأنني كنت قليلة المشاركة ولا اتابع التجربة ، لذا لم الاحظ بعض التعليقات اللتي استُخدِمت بإسمي

يتعمد البعض سرقة ألقاب الآخرين خاصة ألقاب الشخصيات المميزة ، ويقومون بتقليد الاسلوب لكن لا ينجحوا لأن لكلٍّ طابعه الخاص

وإلى حد قريب بعض الاشخاص يعلقون بلقبي لكن الإدارة تحذف تعليقاتهم بعدما يتبين لهم أنني لست صاحبة التعليق

عادي شيئ طبيعي عندما تكون شخص ذو أهمية يستخدمون لقبك لأنه معروف ويشد الإنتباه ههههه
2018-07-15 10:26:24
237619
12 -
شخصية مميزة الى صاحبة القصة
اعتقد ان والدتكي على حق فيما تفعله معكي ربما تنصحكي لمصلحتكي فلم تذكري تحدادا هنا شيءا يدل على انها تضركي بدو ان تصرفاتكي غير واعية ما يجعلها تتصرف معكي بصرامة وخصوصا حكاية الحبيب هذه فهي اسوء نقطة اظن والدتكي من حقها ان تحاسبكي اليها فكوني ابنة بارة واستمعي لنصائحها ولا تستمعي لمن يدعون التحظر والتطور واصلا هم التخلف بعينه ارضي والدتكي ولا تعانديها حتى تنال رضى الله برضاها
2018-07-15 10:02:19
237604
11 -
احمدد
مروة التجارب التى ذكرتها تختلف مشاكل لا تشبه بعض لا يوجد تشابه حتى تعليقات مختلفه تعجبت من تعليق بيرى هل هي بيرى الجميلهه ببري انظري تعليق قديم ذكرت مروة تجربه هل هو لك
2018-07-15 08:47:40
237599
10 -
بيري الجميلة ❤
هذا اقل ما يمكن ان تفعله والدتك معك ، هي مسؤولة عنك وعن تصرفاتك ، وهي تخاف عليك ، انا متعجبة انها لم تمنعك من الحديث مع صديقك
هي تفعل كل هذا حرصا على سلامتك من حبها لك عزيزتي ، ثم إنك صغيرة ولا زلت أصغر في نظرها مهما كبرتِ ، الحمدلله ان لديك ام تهتم بمصلحتك وتحرص على المحافظة عليك ، هذه نعمة يجب ان تشكري الله عليها ، لا ان تتذمري منها ، كلما كان حب الام اكبر سيكون حرصها اشد

هداك الله
2018-07-15 04:57:05
237562
9 -
زيدان الى رجاء
قلت بالضبط ما كنت اود قوله
2018-07-15 04:32:41
237560
8 -
رجاء
نحن ف مجتمع عربي وحكم اﻷديان التي تعتمد ع التحفظ ف مجتمعنا العربي ليس كا الغرب وليس هناك شيئ أسمه سن قانوني وأعيش كما أريد .اﻷب واﻷم مهما كان قاسيآ فهو يعرف ما في الحياة من تجارب وأشياء تبدو لك أنتي سعيدة ولكن عند تعمق ودخول فيها تصبح كابوس ف حياتك من حق أمك الحفاظ عليك وتوجيهك الي طريق صحيح وحبيبك أن تركتك تحبيه بعلمها فليس معني ذلك أن لا تتابعك لكي لا تخطأي وتنجرفي معه ف أشياء أخرى والحرية لها حدود واي شيئ ف الحياة لو زاد عن حده يكون له عواقب سئة حتى الحرية
2018-07-14 23:06:10
237525
7 -
رانيا
عزيزتي طالما انتي تعملين و قادرة على الاعتماد على نفسك اهجري المنزل و ارتاحي من العناء عانيت أيضا مثلك و هربت بالزواج من هذا السجن لكن الزواج كان سجنا آخر لم يكن لدي حلول فاما نار أمي او نار زوجي لكن أحدهما أفضل بكثير النتيجة لم أعش حياتي أبدا عشر سنوات ضاعت من عمري دون أن استمتع بيوم واحد منها بقاؤك معها سيزيد حقدك عليها و سيتحول الى كره و قد تتمنين موتها في يوم ما يفضل لكي الابتعاد
2018-07-14 23:06:10
237523
6 -
رحاب
لكي ام تهتم بيكي وزعلانه ليه انا امي كانت تزور بيوت اصدقائي وتتعرف علي عائلاتهم وتمشي معي بكل مكان وكانت ايام خطوبتي حازمه معي ولانخرج من غيرها مع خطيبي الذي اصبح زوجي وكانت تعرف الشارده والوارده وانت تقولين حبيبي يعني ليس له صفه امام الناس من حقهم يتكلمون وامك ايضا تتضايق من كلام الناس انتي لستي لوحدك بالدنيا من حقها تفعل بيكي ماتشاء مادام مخطئه واعرفي قيمتها بحياتك لانها تخاف عليكي من ذئاب مسماه بشر هل تريدي ان تكوني هنا بمشكله اكبر ليس لها حل لااظن ذلك فكري وكوني لها البنت الباره بها فهي لاتريد الامصلحتك
2018-07-14 23:01:10
237494
5 -
زيدان
ياسلام سن قانوني !!!!
فيقوا ياناس و افهموا انتم في اي عالم تعيشون
2018-07-14 23:01:10
237491
4 -
"مروه"
ذكرتيني بقصه هنا في الموقع اسمها
أكره ابي
بقلم: عيون المها_ كوكب الارض


هذه القصه عن فتاه تشتكي من تجاهل والدها اقرئيها واقرأي التعليقات لتستفيدي وتتعظي.وتعرفي ان معك" كنز "ماشاء الله اسمه امك❤


ولكن مهلآ.كيف تكونين بهذا السن ومازلتي تضربين! صراحه والدتك تخنتها قليلآ هههههه
هي تحبك وتخاف عليكي ولكن انتي كبيره ممنوع ان تضربك.المفروض هي تعلم بهذا لحالها.ولكن عزيزتي هذا من قلقها الكبير واهتمامها افضل من المتجاهل او شئ العن.عافاكي وعافانا الله:)

هناك ايضآ قصه عن اب مهمل وهو معترف
اسمها أب طفل ومهمل هل هذا صحيح؟
بقلم: وسام الارض
انظري الي الاهمال! والله كنت جالسه امس اتسلي في الموقع ووقعت قدامي لحالها هههههه
اقرأي التعليقات لتستفيدي
اتفق مع كل كلام معلقه
2018-07-14 23:01:10
237485
3 -
Mohammed ba
قولي الحمدلله احمدي الله !!!
امك ماهي تحبك بس تخاف عليك كمان ...منين تحصلي كذا ام
بهذا الموقع اقرا قصص ام تكره بنتها و تضربها وأم تسب بنتها يعني انتي في خير كبيير
لا تشعريها انك منزعجه من تفقدها لهاتفك فقط دعيها و ستتوقف هي عن ذلك إنما فترة فقط
اتمنى منك المحافظة على امك لان الجنة تحت اقدام الأمهات (:
2018-07-14 23:01:10
237480
2 -
نغم
لا اظن ان هناك ام تقبل مسالة وجود الحبيب لابنتها بكل سهولة خاصة و انك ما زلت صغيرة لم تتجاوزي العشرين في بعض الثقافات تعتبرين مراهقة ، اذا كنت تحبينه بصدق تكلمي معه بدون علمها و باحترام و في مكان عام حتى لا تجلبي اقاويل الناس عنك ، مسالة ضربك تعتبر شيء غريب و مرفوض لكن ربما هي تتصرف هكذا لانها تراك غير ناضجة و لانها لا تعرف كيف تتصرف معك و خائفة جدا عليك ، لكن انا متاكدة لو انه شخص جاد اتى ليخطبك و لديه وظيفة لن تكون متشددة جدا معك هكذا .
2018-07-14 17:45:32
237456
1 -
معلقة
عزيزتي

احمدي الله ان لك اما تهتم بك، ستظلين طفلتها الحبيبة مهما كبرت

انا امي ظلت ورائي تحميني وتساعدني دائما حتى بعد ان تزوجت واصبح لدي اطفال

وبعد ان رحلت الى خالقها وانا الان في ال40 من عمري ، ابكي عليها دائما كطفلة صغيرة اضاعت امها

اضاعت العطف والحنان والمساعدة والظهر الذي كنت استند عليه


امك نعمة من السماء ، اطيعيها فهي تعرف مصلحتك ، قد يكون اسلوبها عنيف فلا حاجة للضرب

ولكن انا متاكدة ان هذا نابع من حبها وخوفها عليكي


ثم تقولين ان في20 من عمرك وانك راشدة ، عزيزتي ابناء 20 كانو بالامس اطفال وهم لم ينضجوا تماما بعد وهذه الاسطوانة المشروخة التي يردنونها

""نحن الان راشدين قانونا، ويحق لنا ان نفعل ما نريد""

اخاف ان يكون هناك من يملا قلبك وعقلك ضد امك ؟؟لا تسمعي من احد ، انتبهي
move
1
close