الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

يريد أن يخطبني فوضع لي السحر

بقلم : لورا - سوريا

يريد أن يخطبني فوضع لي السحر
أن الرجل وضع لي سحر بمكان وللأسف لا يمكن للشيخ معرفته

 

مرحباً أصدقائي رواد موقع كابوس ، قررت و بعد تفكير عميق كتابة قصتي لعلي أجد حلاً من القراء ، أنا فتاة جميلة أبلغ من العمر ١٧ عاماً ، و بما أنني أجمل من في قريتي كان يأتي لي خطاب كل سنة تقريباً ، لكنني كنت أرفض والسبب أنني ما زلت قاصر.

و لكن في أحد المرات جاء ليتقدم لي شاب فقير نوعاً ما و بالطبع أنا رفضته وأحسست أنه غضب عند رفضي له ، و بعد عدة أيام من هذا الحادث بدأت أشعر بجن أو شخص من ما وراء الطبيعة في غرفتي و بدأت أعراض المرض تبدأ بالظهور علي ، حيث كان بطني يؤلمني ، ظننت أن السبب الدورة الشهرية لكنها انتهت منذ أسبوعين ، بعد ثلاثة أيام من الحادثة بدأت تظهر على وجهي الكثير من البثور و ظننت أنها حساسية لكن أي حساسية قد تفعل بي هذا ؟ 

قررت أن لا اهتم بالموضوع نهائياً ، و بعد مرور أسبوع اختفت كل الأعراض التي بدت علي لكن الأسوء حدث فأصبح شلل النوم أو ما يُعرف بالجاثوم يأتيني يومياً تقريباً وإن لم يأتيني فقد أستيقظ الساعة ٣ و أجد يداي كأنهما مشلولتان لا أشعر بهما ، اختفت والحمد لله الأعراض بعد شهر فقط ، مر أسبوع كامل بدون أي شيء ماورائي ، وقتها وصلنا بطاقات لحضور خطوبة أبنة صديقة أمي وهي صديقتي لذا قررت الذهاب ، بعد دخولي بخمس دقائق فقط بدأت أرتعش بدون سبب لا يوجد برد وخلال خمس دقائق بدأت لا أرى أي شيء - الخاطب كان ذلك الشاب الفقير الذي تحدثت لكم عنه – و خلال خمس دقائق بدأت لا أرى أي شيء و المكان أصبح كله أسود 

وقتها كانت أمي بجانبي وبعد أنا أخبرتها بدأت بالبكاء علي وعلى ما يحدث معي و أخبرت كل الحضور وطلبت منهم الوضوء لعله سحر ، توضأ الجميع ولا جديد حتى أمي وصديقتي التي خطبتها كانت ذلك اليوم توضأوا ولا جديد ، أحسست وقتها أن الخاطب هو السبب لأنه لم يتوضأ ، لكن لماذا ؟
بعدها قررت أمي و بدون تردد أخذي إلى شيخ ، تركنا الحفل و ذهبنا فوراً ، فقال لنا : أن هنالك من حسدني وأنها عين ، بعد شهرين من العناء والعمى استيقظت صباحاً ، أنا أرى أمي ، أمي أنا أرى ! فرحت أمي كثيراً ، و بعد ساعة فقط وصلنا خبر موت ذلك الرجل وقتها تأكدت أمي أنه من حسدني.

كنت سعيدة جداً لكنني بنفس الوقت كنت حزينة على صديقتي المسكينة فهي لم تتزوج منه حتى ، مر أسبوع و بدأت أرى أشياء غريبة مثل خيالات في غرفتي أو أشياء أضعها في مكان واجدها في مكان أخر حتى بدأ الجميع يلاحظ أنني صرت أخاف من كل الرجال حتى أبي إخوتي الشباب ، كنت متأكدة أن ذلك المجنون وضع لي شيئاً ما ، ذهبنا مرة أخرى إلى الشيخ وصدمنا بقوله أن الرجل وضع لي سحر بمكان وللأسف لا يمكن للشيخ معرفته ، أقدمت على الانتحار عدة مرات لكنني كنت أتذكر أن هذا حرام 

أصبح الجن يمشي أمامي بكل بساطة و أنا من شدة الخوف أتجمد و لكن لا يمكنني فعل أي شيء ، أصبحت لدي حالة نفسية و أدوية في كل مكان ، حتى أنني أحياناً أسمع من والدي ووالدتي تنبيهات على أشياء لم أفعلها ، مثلا يقول أبي : لماذا استيقظت في الثالثة وبدأتي بسبي ومشاهدة أفلام الرعب ؟ أنا لا أمشي أثناء النوم ، يومياً أبكي بلا سبب وكل يوم أو أسبوع يصيبني شيء ما ، أصبحت حياتي جحيم ، رغم أنني أصلي الصلاة على وقتها القرآن والأذكار و دائماً أقرأهم فماذا أفعل ؟.

 

تاريخ النشر : 2018-08-26

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر