الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قتلة و مجرمون

الاختفاء الغامض في كليفلاند

بقلم : sara zaky

الاختفاء الغامض في كليفلاند
كيف استطاع إخفاء جرائمه كل هذه السنين ؟


بدأ الأمر باتصال هاتفي هستيري في صباح يوم الاثنين من شهر مايو عام 2013 من منزل تشارلز رامزي
" أنا أماندا بيري ومختفية منذ 10 أعوام وهناك أخريات في المنزل أرجوكم ساعدونا "
لتأتي الشرطة سريعاً وتقتحم المنزل المقابل الخاص بـ اريل كاسترو في ضاحية كليفلاند ليجدوا جورجينا ديماجيس في إحدى الغرف والتي سرعان ما ألقت بنفسها بين يدي الضابط صائحة : " لقد أنقذتني " وفي الغرفة المجاورة يعثروا علي ميشيل نايت .. لم تمضِ سويعات قليلة حتى تم القبض على القاتل اريل كاسترو.

لكن ما قصة الاختطاف ومن هو اريل كاسترو ؟؟ 
الاختفاء الغامض في كليفلاند
كاسترو مع زوجته
كاسترو من مواليد برتو ريكو وانتقل إلى أمريكا في طفولته بعد انفصال والديه مع والدته وأخواته الستة .. كانت حياته عادية ، وبعد تخرجه من الثانوية تعرف علي حبيبته وشريكة حياته جريملدا فيوجورا ، وبعد زواجهما انتقلا إلى منزل الأحلام في كليفلاند ليبدأ الهول هناك .. حيث بدأ كاسترو في الاعتداء على زوجته بوحشية ، حيث قام بكسر أنفها وأضلعها وأيديها ، كما ألقاها في إحدى المرات من فوق الدرج مسبباً لها شرخ في الجمجمة ، لتقوم فيوجورا برفع قضية ضده وتصطحب أبناءها الأربعة وتبتعد عنه ، ولكن استمر كاسترو بملاحقتها وتهدديها بالقتل وخطف الأبناء لتلجأ فيوجورا للشرطة مرة أخرى وتصدر أمر بعدم التعرض وتحصل على حضانة الأطفال.


هنا وجد كاسترو نفسه وحيداً وقرر تنفيذ مخططه رغم أنه بعد القبض عليه قال أن جرائمه جرائم صدفة وأنه لم يخطط لها.

الاختفاء الغامض في كليفلاند
الضحايا المختطفات

في عام 2002 و أثناء عودة "ميشيل نايت" من منزل أحد أقربائها عرض عليها ميشيل توصيلة مجانية ولأن ميشيل كانت في حالة يائسة حيث كانت تكافح من أجل الحصول على حضانة ابنها الوحيد ,استقلت سيارة كاسترو ليأخذها  تحت التهديد إلى منزله ويقوم بربطها بالسلاسل في قبو منزله لمدة ثلاثة أيام ، ثم بعد ذلك يصطحبها إلى الدور العلوي وداوم الاعتداء عليها جنسيا و جسدياً وقام بإجهاضها أكثر من خمس مرات عن طريق ضربها بآلات ثقيلة صائحاً أنها لا يمكن أن تحمل بطفله ..

كانت ميشيل تتناول وجبة واحدة يومياً وتقضي حاجتها في زجاجات بلاستيكية ولكنها استطاعت الحصول على كلب ضال وتربيته ليقوم كاسترو بكسر رقبته عندما حاول الكلب المسكين الدفاع عن صاحبته.

ولكن أين أهل ميشيل من هذا كله ؟؟

اعتقدت الشرطة أنها فرت ليأسها من الحصول على حضانة ابنها ولأنها راشدة (كانت ميشيل في 21 من عمرها ) لم تقم والدتها بمتابعة الأمر بل قامت بالتنازل عن حضانة ابن ميشيل لإحدي دور الرعاية ،و أقفلت القضية على هذا.

الاختفاء الغامض في كليفلاند
منزل كاسترو في كليفلاند .. شهد على جرائمه الفظيعة


لم تمضِ شهور قليلة حتي تم خطف "أماندا بيري " بنفس الطريقة حيث كانت عائدة من عملها في برجر كنج وأخبرت أختها تليفونيا أنها في طريقها للمنزل وأنها حصلت على توصيلة مجانية لكنها لم تصل أبداً ، ومرت بنفس جحيم ميشيل نايت .
تم اعتبار أماندا أيضاً هاربة لولا تلقي والدتها اتصالاً من تليفون أماندا من رجل غريب أخبرها أن اماندا بحوزته و ستعود بعد بضعة أيام ، كانت أماندا في 17 من عمرها و لم تفقد والدتها الأمل في العثور على ابنتها حتى توفيت في عام 2006


في بداية عام 2004 كان دور "جينا دي جيسس" ، تم اختطافها أثناء عودتها من المدرسة ، لكن جينا كانت على معرفة بكاسترو ، حيث كانت صديقة ابنته وكانت تراهما معاً فلم تجد ضرر في أن يوصلها لمنزلها لتلقى نفس مصير الأخريات

واصل كاسترو الاعتداء على الثلاث فتيات وكان كثيراً ما يقوم بالتظاهر أنه نسي غلق الأبواب لتحاول الفتيات الهرب فيفاجئهن بوجوده وينلن أشد العذاب ، كاسترو عزلهن تماماً عن العالم الخارجي ، لا تليفونات أو تلفزيونات أو راديو ، وكثيراً ما كان يبقي غرفهن مظلمة .

الاختفاء الغامض في كليفلاند
أماندا مع ابنتها من كاسترو و شقيقتها .. لا أعرف كيف بإمكانها الابتسام !

في عام 2006 أصبحت أماندا حامل وقام كاسترو بمساعدة ميشيل في توليدها في حمام سباحة منزلي ، وهدد ميشيل بالقتل إذا مات الطفل ، لتنجب أماندا الطفلة جودي التي كانت تنادي كاسترو ببابا ووالدة كاسترو بجدتي وكان يصطحبها لزيارة والدته ، يقال أن أماندا كانت الأقرب إلى قلبه لذلك سمح لها بالإنجاب .

الاختفاء الغامض في كليفلاند
أخيرا تم إلقاء القبض عليه و محاكمته

بعد القبض على كاسترو كان البوليس في حيرة ، كيف استطاع كاسترو الاحتفاظ بالثلاث فتيات في منطقة سكنية مثل كليفلاند ولم ينتبه لهن أحد ، وباستجواب الجيران أخبروهم انهم أخبروا الشرطة مسبقاً بوجود حركات غير عادية في المنزل ولكن الشرطة لم تستطع العثور على تسجيلات لهذه المكالمات .
بعد القبض علي كاسترو وتحرير الفتيات قال أنه يعلم بأنه سيتم القبض عليه عاجلاً أو آجلاً ، وقال أنه ذو دم بارد ومدمن للإباحيات.

الاختفاء الغامض في كليفلاند
الفتيات الثلاث بعد إطلاق سراحهن .. لقد مر عليهن الزمن و خسرن 10 سنوات من أعمارهن 

احتاجت نايت لجراحة إعادة ترميم للوجه وفقدت السمع بإحدي أذنيها نتيجة للاعتداءات المستمرة واحتاجت الفتيات إلى فترة تأهيل نفسي كبيرة .
حصل كاسترو علي ما يقارب الـ 1000 عام من السجن للخطف والاحتجاز والاغتصاب و الشروع في القتل لكنه قام بالانتحار فقط بعد شهرين من دخوله السجن .
تم عرض قصة أماندا وجينا في أكثر من برنامج تلفزيوني منهم America’s most wanted and Oprah winfery show و تم عمل مسلسل وثائقي عن هذه الأحداث وفيلم بعنوان Cleveland abduction


المصادر :

Cleveland_Abduction_Wikipedia
Ariel_Castro_Wikipedia



تاريخ النشر : 2018-09-01

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
send
سلطان - المملكة العربية السعودية
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (34)
2020-02-24 09:06:05
337996
34 -
سيح العطش قرب سيح الدويهريز/صحار
انا اتعجب من اناس يتركون اولادهم مع المجرم .....لا بد ان يكون الانسان يقظ في هذا العصر
2020-01-21 06:02:14
333551
33 -
القلب الحزين
كان عليهم أن يعدموا هذا المختل على كل حال لقد نال جزاءه.
2020-01-16 12:31:33
332904
32 -
عبدالرحمن
I bet you didn't know you wanted a pet lizard.
2019-09-25 05:43:18
317215
31 -
امولاله
شي غريب ليه ماكسرن شبابيك البيت من زجاج وهربن من شباك والغريب أيضا أن الباب من خشب سهل فتحه بسكين او ركل الباب بقوه وينفتح او هن يجتمعن عليه ويخنقنه بسلسله لي هو ربطهن بها
2019-04-17 14:56:50
296576
30 -
الاء
تشبه قصة اختطاف الامريكية لي دوغارد
2019-03-14 10:53:43
290201
29 -
maryam usa
oh oh.may god
2018-09-24 11:01:22
256783
28 -
الخبله
قريت المقال مره على ذا الموقع وعدت قرأته الان
بس ناقص
ماقالوا لما هجن
مو صح هو كان يسوي نفسه نسى الباب فاتح
ولما يحاولن يطلعن منه كان يطلع بوجها حسبي الله على بليسه هالخريشه
بس مره نسى بالباب فاتح فعلا وتشجعت وحده منهم وانحاشت وتعلقت بالباب وضلت تصالخ وتجمعوا عليها وطلعوا وداهمت الشرطه المكان
ولما سألوا الجيران قالوا كنا نحبه ونترك اطفالنا عنده لبين مانرجع من مشاويرنا المهمه ولا شكوا في ذا

ارجوكم عطوني اجابه انلحس مخي
هالمقال به فبركه مااتصلت اماندا بل هجت الرجاء التصحيح واذا كان اتصلت فعلا عطوني تبرير للمقال الاول





مع تحيات الخبله
2018-09-13 00:05:28
253868
27 -
اكرم
موضوع شيق ومقال جميل...تحياتي
2018-09-06 06:02:10
252103
26 -
مها
معظم الجرائم بامريكا تحصل بسبب ركوب الفتيات للسياره مع رجل غريب و ايضا في منتصف الليل.... و تتكرر المأساة . و هذه هي النتيجة لا حول و لا قوة الا بالله
2018-09-05 02:26:37
251742
25 -
أشرف
خالد الخالدي السودان
تتكلم وكأنهم ذهبو لرحلة سياحية
لاحول ولا قوة الا بالله
2018-09-04 11:38:09
251575
24 -
مازن شلفة
شكرا عالموضوع ... ولكن السؤال : كيف لم تجد الشرطة تسجيلات الجيران المشتكين؟
2018-09-04 09:32:14
251562
23 -
فتاة نجد
طيب حرام وش صار على الي ودوا ولدها لرعاية ما طالبت في ولدها معقول ؟؟
2018-09-03 10:23:52
251370
22 -
خالد الخالدي السودان
وجود ال 3 فتيات معا في مسكن واحد جعل الحياة مقبولة وممكنة وجعلهن يتبادلن طوال 10 سنوات أحاسيس الخوف والرعب من كاسترو . ربما كن يغرن من بعضهن وتحاول كل واحدة منهن أن تتقرب وتكون مفضلة وأثيرة من كاسترو وهذا ما جعل الحياة سهلة وربما ممتعة . لا أعرف ماذا دار في غرف الفتيات الثلاث ولكن ربما كن يفشين أسرار بعضهن البعض وهذا مكن كاسترو من السيطرة عليهن ومعرفة خططهن وسجنهم كل هذه الفترة الطويلة . لو كانت امرأة واحدة لربما خرجت في وقت مبكر بدافع العزلة والملل
2018-09-03 10:23:52
251360
21 -
يوسف اسماعيل
لن اعلق على اجرامه الوحشي و لن اعلق على ابتسامة اماندا مع ابنة مغتصبها و معذبها و لن أتسائل ان كانت رؤية ابنة مغتصبها لا تذكرها به و لا تثير فيها شىء من الألم ..
و لكن بصراحة ..
هذا الرجل ذوقه سىء في النساء ...
هههههههه
2018-09-03 01:34:34
251303
20 -
رحاب
يالله ماهذا الجبروت يعني حبسهم واهلهم من نفس الشارع وكمان اماندا ولدت ولم الجيران صراخها 10 سنين ضاعت هباءا هكذا من عمرهم الله لايسامحه مقال رائع جدا وشيق شكرا لكي


جودي شكرا لكي لاضافه المعلومات ايضا
2018-09-02 23:59:11
251300
19 -
بيري الجميلة ❤
هدوء ملامح هذا المجرم الكبير لا تدل على أنه مجرم ، فعلا دمه بارد جدا لذا لا تظهر وحشيته على وجهه ، لكنه مجرم بحق ويستحق الحبس في جحر مليئ بالفئران

لو كنت مكان الفتيات لأصبت بالإكتئاب المزمن حيث قضين عشر سنوات من عمرهن في السجن دون ذنب ، ضاع عقد من عمرهن بسبب هذا الوحش المريض
2018-09-02 23:33:55
251256
18 -
جوليا
مقال رائع
ننتظر جديدك
2018-09-02 13:20:21
251149
17 -
جودي
لم تستطع الفتيات التحالف في مابينهن والإتفاق على طريقة للتخلص من هذا الجحيم لأن كاسترو كان يمنعهن من الإقتراب والتحدث مع بعضهن فكانت كل واحدة تعيش في غرفة معزولة عن الأخريات.
2018-09-02 12:49:07
251132
16 -
جودي
الثلاث فتيات كن على بعد أمتار من منازلهن ، كن محتجزات في الطابق العلوي للمنزل كان يسمح لهن كاسترو بالخروج مرة في الاسبوع للفناء الخلفي على شرط ان يضعوا شعرا" مستعارا ويلبسون سترات وكن يشاهدن البرامج التلفزيونية التي تحكي عن قصة اختفائهن وكيف كانت عائلاتهن يتوسلن لهن بالعودة للبيت ، اضافة الى ان الشرطة احتارت من طريقة اختفائن المفاجىء. وكان كاسترو دائما" مايتظاهر أنه نسي الباب مفتوحا" وعندما تجرب أي منهن النزول من غرفهن يجدنه منتظرا" في الأسفل ليبدأ العذاب لمحاولتهن الهرب وبهذه الطريقة سيطر كاسترو عليهن نفسيا" وجعلهن لا يفكرن بالاقتراب من الباب حتى ولو كان مفتوحا" . الى ان جاء اليوم الذي وجدت فيه اماندا الباب مفتوحا" فشجعت نفسها على الاقتراب من باب غرفتها فلم تجد احدا" وشدت من عزيمتها ونظرت الى السلم وقالت سأجرب فربما لن يكون هناك ولن اخسر شيء في كل الاحوال فنزلت الى اسفل السلم فصدمت بعدم وجود كاسترو فركضت بسرعة الى الباب الامامي فوجدته مقفلا" فبدأت بالصراخ والضرب على الباب الى أن سمعها أحد الجيران فظن أن هناك حالة عنف منزلي فكسر الباب وخرجت وطلبت منه الإتصال بالشرطة وعندما ردت عليه عاملة الطوارئ قالت له قل لها أنا أماندا بيري فقال لها أنا أتصل وأماندا بيري بجانبي و لكني كنت أظنها ميتة فقد عاد لذاكرته هذا الإسم وصعق لرؤيتها ، ثم أخذت اماندا التلفون وقالت لها أنا أماندا بيري المختفية منذ عشر سنوات وكنتم تبحثون عني اسرعوا ارجوكم قبل ان يأتي فقالت لها عاملة الهاتف من فقالت كاسترو ، حتى وهي في الخارج كانت أماندا تشعر بالرعب لمجرد التفكير أنه آت ، ثم سألتها كم عمره فأجابتها ، فسألتها ماذا يرتدي فأجابتها بخوف واستياء لا أدري لم أره عندما خرج أرجوكم أسرعوا . كل هذا وصديقاتها يقبعن في غرفهن ولم يتجرأن بالخروج الى أن جائت الشرطة وصعدت اليهن .وطوقت الشرطة المكان ، والجيران واهالي المختطفات في حالة صدمة كيف لم يلاحظوا وجود أحد في المنزل اضافة الى أصدقاء كاسترو حيث انهم كانوا يأتون للسهر عند كاسترو ويقيمون حفلات الشواء دون أن يسمعوا أي شيء مريب وذلك لأن كاسترو كان يهدد الفتيات ويتوعدهن في حال أحس أي من ضيوفه بهن .(هذا ما أذكره من التقرير الذي شاهدته عنهن).
2018-09-02 11:27:43
251110
15 -
العروي
امم مو قد كذا

السرد متواضع صراحه
2018-09-02 09:40:44
251098
14 -
وسام
المقال مختصر جدا
2018-09-02 09:11:08
251097
13 -
محمد الهرمي
استغرب ان تحدث هذه الجرائم في دولة تملك اكبر الامكانيات لمتابعة الجرائم والقضاء عليها
2018-09-02 08:52:51
251094
12 -
لا أدري
جيد
2018-09-02 05:55:46
251079
11 -
زائر
هل هناك كائن بشري يقوم بعمل كهذا العمل وانا إقرأ أحسست اني أشاهد فيلم رعب وشادي احمد الله تعالى على إنقاذ هؤلاء الفتيات البريئات من براثن هذا المختل...شكرا للكاتبة المحترمة سارة زكي اسلوب جميل وابتكاري..
2018-09-02 05:00:00
251060
10 -
هديل
شكرا" سارة على مشاركتك لنا هذه الجريمة التي اعجبت بها وبطريقة سردك ولكنها جأت مبتورة .
السرد كان مختصر جدا" حتى لم تذكري كيف أستطاعو ان يبلغو عنه وكيف استطاع ان يسكنهم معه دون ان يراهم احد على الرغم من ذكرك أن ميشيل وجدت كلب وربته وانجب طفلة وكل هذا لم تذكري لنا كيف استطاعت اماندا ان تتصل بالشرطة كنت اقرأها وفجأة انتهت ليبقى السؤال كيف اخفأهم وكيف استطاعو التبليغ عنه
2018-09-01 23:44:54
251056
9 -
فطوم
شكراً على المقال رغم الألم و الوجع فيه !_!
ميشيل المسكينة فوق ما جرى لها والدتها تخلت عنها و عن ابنها بكل سهولة
و أماندا بيري لم تتمكن من لقاء مرة ثانية ، لكنها حافظت على شجاعتها و تمكنت من النجاة و ساعدت الفتاتين الاخرتين و صغيرتها جودي
أما جينا فقد خسرت أجمل سنين عمرها بسبب رجل سادي متوحش و العجيب أنه قال للقاضي بكل ثقة : أنا لست وحشا . (الرابط الثاني)
لا أعلم ماهو مفهوم الوحشية لديه .
عدا أن شكله لا يوحي بكونه مجرما و مغتصبا مما يؤكد أن المظاهر تخدع .

أخيراً هناك أمر لم أفهمه و هو أن كاسترو كان يأخذ الطفلة جودي لزيارة والدته (جدة الطفلة) و من عادة الأطفال أن يتكلموا و يسألوا خاصة عن الأمور المحيرة لهم ، و المفروض أن الوالدة تبدأ تشك ، أو أنها تكتمت على ابنها
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!
2018-09-01 23:33:57
251026
8 -
نورالهدي-المصريه-
اكثر المجرمين يحصلون علي، ضحاياهم من التوصيلات المجانيه وللا ادري كيف تضمن الفتيات السائقين


بصراحه جريمه غريبه كيف فعل ذلك يستحق العذاب بسبب تضييعه اعمارهن وتعذيبهن الي، جهنم وبئس، المصير
2018-09-01 17:54:16
251013
7 -
عربية وافتخر
فعلا امر عجيب هناك اشياء لا يصدقها العقل كيف لثلاث نساء ان لايستطعن التظافر والاتحاد لمحاولة ضربه واسقاطه مغشيا عليه لمدة عشر سنين ?!!?!!مهما يكن قوي فهو لوحده وهن ثلاث .في الامر سر غريب .
2018-09-01 15:53:34
250996
6 -
فضولي
الاكثر غرابة ان الفتايات كانو من نفس الحي او الشارع، وكان هذا الرجل دائم التواجد في تجمعات الحي
وخاصة التجمعات التي تخص البحث عن الفتايات المختطفات. ويواسي اهلهم لانهم جيرانه
بل بلغت به الجرأة ان يخرج الفتيات في فناء بيته، واهلهم يسكنون على بعد امتار (ربما تستطيع ان ترى ما داخل بيتهم من فنائه)
ويعتقد الكثير ان سبب القبض عليه هو ثقته الزائدة، وانه ترك باب القبو مفتوح عمدا وخرج الى الشارع

قصة غريبة وتستحق الذكر، شكرا لك ومزيد من التألق
2018-09-01 15:53:34
250991
5 -
إسراء
لا حول و لا قوة الا بالله ..
2018-09-01 15:53:34
250990
4 -
تيريزا
مقال روعة سلمت يداك
2018-09-01 15:53:34
250988
3 -
‏عبدالله المغيصيب
‏سلام عليكم مساء الخير
‏مشكور الاخ الكاتب الكريم على المقال الطيب

‏طبعا القصة خلاص معروف ومعروف بشكل واسع حول العالم
‏كنت أتمنى بما انه التطرق لها ‏بعد كل هذه الفترة من وقوع الأحداث الأليمة
وبما ‏أنها الضحايا ما زالوا على قيد الحياة وهو أمر قد لا يتوفر في اغلب الجرائم التي أخذت ضجه ‏حول العالم

‏كنت أتمنى التطرق إلى الموضوع بالتفاصيل من زوايا أبعد من مجرد السرد العاديلية القصة وهو المعروف ‏تقريبا

‏على الاقل من مذكرات الضحايا أنفسهم في تلك الغرف المجنزره

‏ولا يكفي القول التفاصيل أكثر موجودة على الرابط الفلاني او الموقع الفلاني
‏هكذا ممكن الجميع يكتب مقالات خفيفة ويقول اذهب بعدها الى الروابط
‏وهنا أنا لا اوجه نقد ‏إبدأ إلى المقال

‏ولكن أيضا لكل مقام مقال
‏يعني جريمة موجودة لها كل هذه التفاصيل والضحايا الأحياء ‏والبرامج إلى آخره
‏كانت تستحق اكثر من مجرد السرد بلا جرد
‏وشكرا
2018-09-01 15:51:07
250975
2 -
احمد على
اغلب الجرائم ترتكب باسم التوصيلة المجانية
وما سر الفرح بالحصول عليها
هو حب للتوفير و لا بخل و لا فقر
دى امريكا مش الصومال عجيبة؟
2018-09-01 15:49:57
250970
1 -
Mark
مقال جميل شكرا لك
والدة ميشيل الملعونة تخلت عن حفيدها وابنتها
واماندا لم تتوفق لرؤية والدتها قبل وفاتها .
ثلاث فتيات ورجل واحد كان بامكانهن ضربه او حتى قتله ومحاولة الخروج اقلاها يعني
move
1
close