الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : اعتبارا من تاريخ 1 - 8 - 2019 سيعاود الموقع التحديث واستقبال المواضيع والمقالات والتعليقات

هل ما حدث معه بسبب دعائي عليه ؟

بقلم : جنات

هل ما حدث معه بسبب دعائي عليه ؟
منذ سمعت خبر مرض أخي و أنا يأنبني ضميري

 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، مرحباً جميع أصدقاء موقع كابوس  ، أنا لا أتقن المقدمات لذلك سوف أدخل في صلب الموضوع.

القصة هي أني تزوجت من شخص منذ فترة ليست ببعيدة ، و لم نتفاهم فطلبت الانفصال عنه ، أما هو فقد كان أسلوبه أمام الناس مقنع و يظهر أنه بريء و طيب مع أنه في الواقع كان أنسان لا يخاف الله لذلك قررت الانفصال عنه ، و لكنه  تحدث مع  أبي وأخي على الهاتف و أقنعهم أني أنا المخطئة و وقف معه كل من أبي و أخي و ظلموني أيضاً.

أما هو فقد أمسك ملابسي عنده و رفض  أرسالها لي إلى منزل أبي ، و مستلزماتي الشخصية و مواد تنظيف و غيرها من الأشياء الخاصة بي و أيضاً بعض الأثاث التي اشتريتها من مهري و زدت عليه مبلغ من حسابي ﻷن المهر كان بسيط.
كانت فترة مشحونة بضغوط و مشاكل تنهال علي ، وهو لم يرضى أن يرسل لي حتى ملابسي الشخصية لمدة شهر ، و بعد كلام دار بينه وبين أخي قال أخي : هي من طلبت الطلاق و لا بد أن ترجع لك المهر وخسارتك في العرس ، مع علم أنه كان عشاء بسيط فقط في منزل مع الأقارب و مهره هذا هو تكاليف فقط.

قال لي : لن أرسل لك ملابسكِ إلا بعد إرجاع المهر وتكاليف العرس ، أصبحت أجمع المبلغ وأتدين من ناس لكي أعطيه ماله ، و لم يدفع معي أحد من أهلي شيئاً ، و يعلم الله أنه كان أنسان ظالم و كان يطلب مني أشياء محرمة و هذا كان أكثر سبب على إصراري على طلب الطلاق منه ، و كنت لا أطيعه و أقول له : حرام عليك يا رجل أن الله رزقك الحلال لماذا ترغب في الحرام ؟  و أخبرت أهلي و لكنهم لم يستمعوا لي.

و بعد أن جمعت له المبلغ و أعطيته قام بإعادة ملابسي و أثاثي ، و عند ذهابي إلى المنزل وجدت بأن أغلب الملابس و الأثاث مسروقة ، فوكلت الله و أصبحت أدعي عليه وعلى أخي ﻷنه نصره علي و لم ينصفني وأرسلت لكل منهم رسائل بأني مظلومة وسوف أدعي الله لكي يأخذ حقي منهم و بأني لن أوقف الدعاء حتى يأخذ الله حقي منهم.

أمس سمعت من أخت زوجي بأنه محبوس بقضية و لم يُحكم عليه بعد ، واليوم سمعت بأن أخي مرض وهو اﻷن في عناية واليوم أول يوم جلسة غسيل كلى له وهو لم يكن مصاب بأي مرض من قبل ، منذ سمعت خبر مرض أخي و أنا يأنبني ضميري و أقول أنا السبب ﻷني كنت أدعوا الله كثيراً بأن يأخذ حقي منه ﻷنه ظلمني كثيراً ، أرجوكم أن تجيبوني  هل لي علاقة بما حصل ؟  لأني أشعر بتأنيب الضمير تجاه أخي أكثر ، و شكراً لكم .

 

تاريخ النشر : 2018-09-04

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل

التعليق مغلق لهذا الموضوع.