الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

كائن مجهول

بقلم : Elisabeth - الجزائر

كائن مجهول
تعثرت بشيء ما لم اعرف ماهيته بسبب الظلام ، و عندما رفعت ساقي لأتخطاه ازداد علوه أكثر


هذه القصة روتها لي قريبتي فقد حدثت معها شخصيا و هي معروفة بحدوث أشياء غريبة لها و معروفة ايضا بصدقها حيث قالت :

في أحد الايام الشتوية الباردة كان الثلج يتساقط كنت أنا و أختي التي تصغرني بعامين (كنا اطفالا في ذلك الوقت) نلعب في الخارج و نحن سعداء بالثلوج التي نادرا ما تسقط في منطقتنا ، و كانت اختي الكبرى في المطبخ تعد العشاء و تبادل أبي اطراف الحديث حيث كان جالسا هناك يحتسي القهوة.

و عندما بدأت الشمس بالغروب قررنا انا و اختي العودة الى الداخل ، كان منزلنا كبيرا و يحتوي على غرف و ممرات كثيرة فدخلنا من الباب الخلفي الذي تليه غرفة متوسطة  كان الظلام يعم المكان لكننا لم نكترث فجأة تعثرت بشيء ما لم اعرف ماهيته بسبب الظلام ، و عندما رفعت ساقي لأتخطاه ازداد علوه أكثر ، شعرت بالخوف وامسكت اختي من يدها و ركلت ذلك الشيء بقوة ظنا مني أن اختي الكبرى تريد أن تخيفنا لا أكثر. 

و لكن ما أرعبني هو الصوت الأجش -الدال على الألم- الذي صدر من ذلك الشيء ، فحاولت العودة بسرعة الى الباب الدي دخلنا منه و اذا بيد كبيرة تمسك كلتانا بقوة لم نستطع الصراخ فشعرنا و كأننا نلف في حبل جعلنا نلتصق ببعضنا و قذفنا الى الخارج بقوة على بعدثلاثة أمتار أو أكثر ، أصبنا بجروح و كدمات نتيجة ذلك و لقد تجمدنا من الصدمة  بقينا مشدوهتان لبعض الوقت قبل نبدأ بالجري و الصراخ حتى وصلنا الى الباب الامامي الذي يؤدي مباشرة الى المطبخ.


و انهلت على اختي الكبرى بالضرب و الصراخ فور دخولي لانني ظننت انها من فعلت كل هذا ، فبقيت مندهشة حتى صرخ أبي ما بك ؟ما خطبك ؟ فحكيت له ما جرى و لكنه قال لي أختك ليس لها علاقة بذلك فهي لم تخرج من المطبخ أبدا ، أصبت بالرعب أنا و اختي و حذرنا ابي من اللعب وقت الغروب و المشي في الظلام .


ولي مزيد من التجارب في ذلك المنزل القديم سأرويها لاحقاً بإذن الله
 

تاريخ النشر : 2018-09-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر