الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ما الذي يحدث لي ؟

بقلم : المجهولة - الجزائر

أصبحت أشعر أن هناك شخص يتكلم معي داخل عقلي

 السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته ، أنا فتاة عمري 18 سنة أدرس في الكلية و حياتي كانت عادية جداً ، لكن خلال الأشهر الأخيرة أصبحت أشعر أن هناك شخص يتكلم معي داخل عقلي ، أعلم أنني قد أبدو كالمجنونة والبعض منكم لن يصدقني لكنني أقسم أنني أشعر بهذا ، سوف أشرح لكم

مثلاً عندما تحدث مشكلة لي أو في بيتي أكيد سأكون حزينة ، لكن في أعماقي أنا أشعر بالفرح ، أتكلم مع نفسي وأقول : أرجوك لقد تعبت ، أصبحت أتكلم كثيراً وطويلاً مع الشخص الذي أشعر أنه بداخلي و كأنني أتحاور مع شخص حقيقي حيث تأتيني الأفكار والأجوبة أو الأسئلة داخل عقلي وأنا أجاوب عليها عبر التكلم و أضحك لوحدي و أتناقض مع نفسي وأشعر أنني أعشق نفسي أيضاً ، فأنا أظل أنظر في المرآة لساعات طويلة وأقول في نفسي : أنا أحبك كثيراً ، أو مثلاً عندما أداعب أختي الصغيرة و أقبلها ، شيء ما يقول لي بداخل عقلي : أنا لا أحبها ، أنا أكرهها ، أو مثلاً عندما قُبلت بالتخصص الذي كنت أريده ، فأنا أدرس لغة إنجليزية و يجب أن أفرح ، أنا لم أفرح

 أشعر أن هناك شعور بالتعاسة والغضب بداخلي عندما يحدث لي شيء جميل ولم أعد اشعر بالوحدة بتاتاً ، كنت لا أحب العزلة بل أحب الجلوس مع صديقاتي ، الآن العكس أصبحت أحب الجلوس لوحدي وأتفادى الجميع ، أشعر أن هناك من يؤنسني ، و كذلك أنا انتقم من الناس لا إرادياً ، مثلاً إذا أغضبني أخي إما لشيء تافه أو مهم فيحدث مكروهاً له أو مع أمي أو صديقاتي ، أنا لا أحب هذا الشيء بتاتاً ، لكن اقسم بالله إنني لا استطيع التحكم فيه

 أتمنى أنكم فهمتم ماذا أقصد ، لأنني أشعر أنني لم أصف حالتي جيداً ، أرجوكم افيدوني .

تاريخ النشر : 2018-10-16

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر