الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : سيتوقف موقع كابوس عن استقبال المزيد من المواضيع مع انتهاء شهر رمضان المبارك .. وذلك لاغراض الصيانة

الخوف من الأصوات العالية

بقلم : زيف - مكانُ ما

الأصوات العالية ترعبني...
الأصوات العالية ترعبني...

تتكرر لدي نوبات القلق بوتيرة متسارعة ، بدأت منذ ست سنوات لكن الآن باتت الحالة أصعب من ذي قبل ، وسواءً في أثناء نوبة قلق أم لا ترعبني الأصوات العالية حتى الآذان وصياح الديك وضحك الأطفال جميعها تشعرني برغبة جامحة في الهرب إلى أقصى مكان على الأرض.

لا يمكن أن أعتاد على هذا أبدًا ومايزيد الأمر سوءًا هو أني في بيئة لا يمكن أن يتنازل المرء فيها بخفض صوته.
أعيش في حالة مريعة، طوال اليوم أبقى متيقظة لأي صرخة حتى ما اذا تجاوزت منتصف الليل تمكنت من أن أنعم ببعض الراحة .
لا أشعر أني سأتمكن من تخطي هذا أبدًا.

كلما سمعت صوتًا عاليًا يبدأ قلبي بالخفقان بشدة وأبكي لاشعوريًا وأتوقف عما كنت أفعله لبرهة من الوقت ،مؤخرًا لجأت إلى النوم في أوقات ذروة يومهم لكني أصبحت أؤخر العديد من الصلوات بسبب هذا، لا أعلم ماذا أفعل فضلًا عن أن يكون لدي شخص ما لأخبره بهذا .

تاريخ النشر : 2019-03-14

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : تاليا الجراح
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر