الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

ضغوط من كل الجهات

بقلم : سلوى - سوريا

ضغوط من كل الجهات
يضيع شبابي بين زميلات عمل همهن السخرية مني بحجة المزاح

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته أصدقائي وصديقاتي في منتدى كابوس ، كيف حالكم في هذه الأيام الربيعية من شهر آذار ، أود أن أبث لكم همومي .

في عملي لست مرتاحة ، أيعقل أن يضيع شبابي بين زميلات عمل همهن السخرية مني بحجة المزاح وأني لا أتحمل المزاح ؟ حيث أن مزاحهن قاس وجارح وكلهن أقاربهن من ذوي النفوذ ، حيث تشاجرت معهن عدة مرات بلا فائدة تذكر سوى المقت

 و يا ليت الأمر يتوقف عند المزاح والتهكم الجارح فأحياناً أستلم العمل معهن ويرمين بكل الحمل علي وأجلس أعمل وأعمل وهن جالسات ، حيث أن الشخص المسؤول عنا في العمل يطلب رضاهن ولا يجرؤ على التكلم معهن

  وآتي إلى الضغوط من أهلي ، فأمي دائماً لا تريني إلا الوجه العابس المنزعج فتتأثر نفسيتي فوراً ، حيث أني بدأت أكره الجلوس معها من شدة ما تظهره في حضوري من عبوس وعصبية وتجهم ، أما أختي الصغرى فالمزاح والضحك كله يحضران عند حضورها ، حتى إنني اليوم ذهبت لألقي بعض فتات الخبز للطيور بنية الصدقة و صارت تصرخ علي وتقول لا أرميها على السطوح وإنما على الأرض

 مللت من مزاجها المتكدر طوال الوقت بوجودي حتى عندما أنوي فعل الخير ينعكس سلباً علي ، ومن فتره تقدم لي عجوز خمسيني فاسودت الدنيا في وجهي ، أيعقل أن أعف نفسي عن الحرام وعن الكلام مع الشباب فيأتيني عجوز بالخمسينات ومطلق ولديه أولاد ؟ رفضته بكل تأكيد مع أني أتجنب علاقات خارج الحلال خصوصاً مع المتزوجين فأغلبهم هدفه واضح وصريح

 مللت من كل شيء ، مللت من عبودية الظروف ولا معبود إلا الله ، أحاول جاهدة إيجاد مخرج عبثاً أحاول ، أيعقل أن امضي حياتي هكذا وأخاف دوماً ، رغم أن أمي دائما تصرخ في وجهي إلا أنني أخاف أن تغادرنا فجأة وأن أبقى في هذا البيت الذي لا رحمة فيه بعد والدتي أطال الله في عمرها ، فلا أريد أن يتحكم بي أشقائي وقد تجاوزت الثلاثين كأنني قاصر تحت العشرين ، إمكانيات مادية محدودة و لا بيت ولا وظيفة بمردود مادي يغنيني عن الناس ، مع العلم بقي لي سنة لأنهي دراستي الجامعية وخريجو الجامعات جلهم يعملون بوظائف غير اختصاصهم وبرواتب لا تتلاءم مع ظروف الحصار وحرب استنزفت البلاد والعباد وأهلكت الحرث والنسل

 يداي مكبلتان دائماً و أشعر أني عاجزه ، مللت جداً أقسم بالله ، مللت و لا بوادر فرج حتى الآن ، ماذا تنصحوني أن أفعل ؟ و لا تقولوا لي ظروف صعبة على الكل هذا قدر الله صحيح و لا مفر منه ، لكن ما ذنبي فهناك فاسدون كانوا قبل الأزمة لا أحد يراهم والآن علو واستعلوا وانا بطبعي كبريائي عالي وحريتي غالية و لا أحب أن أتحمل مسؤولية أمر لا يد لي فيه من بدايته ليأتي ناس يتحكمون بي وانظر إلى زميلات الدراسة واحدة منهن مشهوره بالنميمة ومع ذلك أمورها تسير بشكل جيد جداً و هي لا جمال ولا منطق فقط خبث ولسان ثرثار ومع ذلك زوجها طوع أمرها أنجبت أطفالاً رائعين ، أنا لا أحسدها لكن استغرب من هذه الحظوظ مع أني لا أتكلم على أحد و لا أؤذي أي أحد وملتزمة بصلاتي وبنفسي وكل هذه الضغوط .

تاريخ النشر : 2019-03-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
قصص
من تجارب القراء الواقعية
هل اذهب لزيارتها ؟
ملاك الليل - مصر
انقذوا أبني
رحاب - مصر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (18)
2019-04-06 03:55:10
user
294463
18 -
m.k
الله يرزقك راحة البال وابن الحلال والغنى عن السؤال ويصلح لك اﻷحوال ويكفيكي شر اﻷرذال
( اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا غاية مبلغ علمنا ولا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا ) رددي هذا الدعاء كلما ضاقت بك الدنيا
وتفائلي بالخير تجديه ان شاء الله .
2019-03-24 11:47:55
user
292036
17 -
سلوى
مررت من هنا لدي بريد الكتروني [email protected]
2019-03-24 11:33:44
user
292017
16 -
فاطمة
عزيزتي بعد ما وصفته من حساسيتكي الشديدة من اﻹنتقاد و لو على سبيل المزاح فطبيعي أن يكون وجه والدتكي متجهم و اﻷرجح إنكي أيضا كذلك جربي أن تدخلي البيت و أنتي مبتسمة تحدثي بطريقة مرحة لا بأس من بعض السخرية أو عمل المقالب بين اﻷصدقاء و أفراد العائلة لدي شخص في العائلة تشبه شخصيتكي و بالطبيعي كلنا في حضورها نتجهم مع حبنا الشديد لها و لكن شخصيتها غير المرنة تفرض علينا ذلك فنحن لا نستطيع اﻷخذ و العطاء معها إما مع صديقاتي كل ما عليكي فعله هو تمتنعي بالقيام با ﻷعمال نيابة عنهن دون مواجتهن أو حتى اﻹعتذار منهن فقط قومي بإهمال ما يطلبن منكي القيام به لقد مللت سابقا في الجامعة من عمل التقارير و البحوث بدلا عن زميلاتي و لكن اﻷمر إنتهى حين أصبحت لا أقوم بذلك فقط كنت أقوم بإهمال ما يطلبن مني القيام به و حين يأتين لسؤالي هل أنهيتي التقارير أخبرهنةإنني لم أستطع ذلك
2019-03-24 04:31:06
user
291963
15 -
مررت من هنا
سلوى عزيزتي لو سمحتي احب ان اتواصل معك ان احببتي اتركي لي وسيلة اتصال بك.
2019-03-22 17:35:44
user
291737
14 -
بيري الجميلة ❤
اتفق مع من نصح بالاستغفار

قال تعالى ( استغفروا ربكم إنه كان غفارا . يرسل السماء عليكم مدرارا . ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم أنهارا )

كل هذه النعم العظيمة مغفرة ورزق وحظ تتحقق بالاستغفار ، وأيضا التسبيح فيه فرج عظيم للكرب
2019-03-22 14:50:15
user
291707
13 -
سامح من مصر
يا سلوي اذا اردتي الرزق والمال استغفري الله اذا اردت الزواج استغفري الله اذا ارادتي الاولاد استغفري الله يا سلوي الاستغفار يفرج كل الهموم ويجلب الرزق استغفري عقب كل صلاه وفي جميع الأوقات واقري سوره البقره كل يوم سيفتح الله عليكي من حيث لا تحتسبي
2019-03-22 03:47:14
user
291635
12 -
فتاة
افعلي شيئا ممتعا في حياتك فقط انصتي يوما الى قلبك وليس عقلك ولا يهمك
2019-03-21 13:54:23
user
291569
11 -
مثقفه
هههه سامحك الله انا بعمر ٢٨وزوجي ب٥٤وبعيني سيد الشباب
بالعكس الرجل بهالعمر يقدر المراءه ويحبها بصدق ويتمسك فيها بحب وطفوله
يدلعك ويدللك ويدلل عليك
ويريحك من كل شي ❤️
2019-03-21 11:53:41
user
291540
10 -
أبو يوسف
عليك بكثرة الاستغفار وخصوصا في الأسحار ،
وفقك الله.
2019-03-21 11:34:31
user
291539
9 -
بيري الجميلة ❤
أرى أنك متشائمة نوعا ما ، والتشاؤم هو الذي يجعل نظرتك للحياة سوداوية ويهيئ لك الحال أسوأ مما هو عليه ، أعتقد أن معظم الناس لديها مشاكل وبعضهم أسوأ بكثير منك ، ومع ذلك بعضهم يتقبلون حياتهم بروح مرنة ونفس متقبلة لا يتشاءمون ولا يشتكون ، فيا ليتك لو قارنت حالك بمن هو أسوأ منك لتعرفي قيمة حياتك وتشعري بالرضا والحمد ، لا تنظري إلى فلانة وتتعجبي مما قسم الله لها فأنت مؤمنة وتعلمين أن الزواج والرزق هي اقدار الله يقسمها بين عباده كيفما يشاء ، والزواج لا يعني السعادة ولا العزوبية تعني الشقاء ، لا تدري ربما فلانة التي تحدثت عنها تحرم يوما لا سمح الله من كل النعم التي تتمنينها انت وتحظى بها هي حينها سيكون حالك افضل بكثير ممن انعم الله عليه ثم سلبه نعمته ، الاقدار تحمل الكثير من الأسرار لذا كوني قنوعة بما لديك تصبحي سعيدة فالقناعة كنز لا يفنى ، وإذا لم يعجبك امر قومي بتغييره لا تنتظري ان تتسخر لك الأقدار على طبق من الذهب
2019-03-21 04:44:21
user
291492
8 -
بنت العراق
اختي صاحبة المشكلة

هناك الكثير من الأمور التي لم توضحيها في قصتك ومنها زميلاتك في العمل لماذا يتهكمن عليك؟ وهل انت الوحيدة التي تعاني من هذا الامر ام ان لديك زميلات أخريات يعانون من نفس الوضع ؟ عموما الحل لهذا الموضوع هو ان تردي التحية باحسن منها اي انه اذا مزحت معك احدى زميلاتك مزاح جارح فردي مزاجها بطريقة جارحة أيضا فهذه الطريقة هي التي ستوقفها عند حدها اما الغضب والشجار فسيدفع زميلاتك الى المزيد من هذه التصرفات بغرض استفزازك لكي يتاح لهم التسلية على حسابك.

بالنسبة لوالدتك لم تذكري أيضا سببا لتصرفها معك بهذه الطريقة وانصحك بالتعامل معها بالحسنى وإذا كنت لا تتحملينها فتجنبيها قدر الإمكان حتى لا يحدث صدام بينكما. اجتهدي في دراستك واحصلي على شهادتك وداومي على صلاتك وصومك ولا تنظري لما عند غيرك ففي النهاية الله هو الرزاق الكريم وهذه الدنيا زائلة وسنقف جميعنا امام خالقنا في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون
2019-03-21 04:44:21
user
291484
7 -
جنى
انظري لمن هم أقل منكي حظا فأنتي والحمد لله لديكي ام لا حرمكي الله منها وأخوه تجديهم عند الحاجه ووظيفه تعيشي منها وبيت وتقدري أن توصلي صوتك وهمك عن طريق النت، لكن بعض الناس هناك من تشرد وهناك من قتل وهناك من إصابته رصاصه جعلته عاجز وهناك من عمل في مهن مهينه رغما عنه بسبب الفقر والتشرد وهناك من قطعت قدماه أو يداه صدقيني أزمة سوريا ازمه فظيعه مع اني لست من ذلك البلد الطيب لكني أشعر بوجعهم واحزن لحزنهم وافرح لفرحهم تحملي هذه الضغوطات وحوليها لترهات فالجميع يعاني حتى الأغنياء لديهم هموم، اطيعي امك فهكذا أكثر الأمهات يحببن بناتهن المتزوجات أكثر من بناتهن الغير متزوجات لأن الناس دائما يعتبرون الفتاه هم ومتى ما تزوجت فقد ارتاحوا من همها فغدا أن شاء الله عندما تتزوجي الرجل اللذي تتمنينه ستري كيف أن امك ستغير في معاملتها لكي واقول لكي حكمه سمعتها من زمان قل الخير واعمل به ولا تلتفت للائمين من خلفك
2019-03-20 22:27:21
user
291473
6 -
روح طاهره
لا تقولي هذي خبيثه وعندها اطفال هذي لئيمه وحظها حلو
نحن لا نحاسب الله الله هو الذي يحاسبنا وعلى العبد ان يتأدب مع خالقه
انا لا أعبد الله واتبع اوامره لملك او سعاده او مال هذا متاع زائل انا اعبده لاجل الجنه
حلك في أمرين المداومه وعدم الفتور على لا حول ولا قوة الا بالله تشفي ٩٩ مرض اقلهم الهم وهي كنز من كنوز الجنه داومي وواصلي لحد الالاف عليها كل يوم والله سيغير حالك
والصلاة على الرسول بأيام الجمع فظييييييييييعه شي يفوق الوصف واستغفري بالأسحار
اتبعي نصيحتي ولا تنسيني من دعائك
2019-03-20 22:27:21
user
291466
5 -
سالم علي العراقي
من لايحترمك لاتحترمه أبدا....كن قوية ولاتخافي
منهم أبدا، من يسخر منك لاتتكلمي معه....
(((اذكري اسم الرب ليل نهار لكي تهدأ نفسيتك
انت تعانين من مشاكل نفسية....اسمعي كلام والدتك
دائمآ مهما يكون ولاتزعلي والدك ...لان الأم مهما تكون يكون قلبها دائمآ حنونا عطوفا لاولادها....
دعواتي لك بكل الخير...
2019-03-20 14:45:26
user
291414
4 -
منة
اهلا عزيزتي الحياة مليئة بالثغرات و العقبات و لكن الاصرار و الهدف الذي نبتغيه هو الذي يجعلنا نواجه الصعاب حتي نصل الي الهدف الذي نريده لكل انسان دور و اثر عليه ان يقدمه في المجتمع.. مشكلة زملاء العمل المزعجون مشكلة عامة يعاني منها اغلب من يعملون في بلداننا العربية مجتمع العمل يحوي شخصيات عدة المجتهد المعافر الذي يرفض النفاق و التملق و هو يعاني من العمل الكثير و المردود القليل.. النوع الثاني المنافق او العصفورة كما يقولون ينقل الاخبار من الموظفين الي رئيس العمل و يتملقه من اجل الوصول و هو يصل بسرعة رغم انتاجه القليل النوع الثالث الثرثار و النمام لن يترك شخصآ و شأنه سيعلق علي كل فرد و يتصيد العيوب هذا النوع خامل عمله ضعيف.. اذن قابلتي جميع الانواع في عملك الحل يا اختي حلان اما ان تتقبلي المزاح و تمزحين مثلهم و هذا سيجعلك غير راضية و الحل الثاني ان تضعي لهم حدودآ قولي لهم للمزاح حدود و كفي لن يتجرأ عليكي احد بالمزاح الا لو اعطيته الفرصة.. بامكانك بسهولة ان تخبري زملائك حينما يعطوكي اعمالهم ان لكي عملك و لهم عملهم..والدتك غاضبآ تكتم داخلها ضغوط نفسية و هذا سبب عدم ابتسامها الاساس الا تربطي عبوسها بكي هي عابثة سواء راتكي ام لا.. بسبب ضغط نفسي لا منكي.. اغلب الاهل يحتاجوا الي المساسية عزيزتي لست مطالبة بالجلوس معهم طوال الوقت و لكن عندما تراها ابتسمي في وجهها عامليها بالحسني.. انتي مطالبة ببرها ليس شرطا ان تقتربي منها.. المشاحنات اليومية بين الاخوة امر طبيعي لا تعطي الامر اكبر من حجمه.. ما الذي جعل الدنيا تسود في وجهك انتي رفضتي العجوز و انتهي.. سيأتي الشاب الذي يستحقك الذي فيه الخير لكي وقتما اراد الله و كان خيرآ لك.. يا اختي تعلمي الرضا رغم الظروف الصعبة انتي عبده لله فقط الله تعالي يبتلينا في الدنيا لكي نصبر و لا نملك الا الرضا بقضاء الله.. حفظ الله امك عزيزتي و ابعد عنها كل مكروه.. ساقولها لكي مشكلتك انكي تنظرين لغيرك و هذا اكبر خطأ كل انسان يأخذ رزقه كاملآ من الدنيا من قال لكي ان زميلتك زوجها طوع امرها لربما لديها مشاكل في حياتها لا توجد حياة كاملة بدون منغصات ثم اي كانت اخلاق زميلتك لكنها كانت زميلة لكي و انسانة نصيحة تمني لها السعادة و الخير حتي تحصلي عليه.. دراستك اكمليها ما المشكلة لا توجد حياة بدون عواقب خلاصة الحديث عزيزتي عدة نقاط اتمني ان تعيها جيدا لا يوجد حياة بدون صعوبات.. لا يوجد انسان حياته كاملة.. الرضا اساس الحياة.. لا نملك امام المصاعب الا الرضا بقضاء الله و الاخر بالاسباب بالعمل.. ايضآ خذي في اعتبارك ان اختيار الله افصل من اختيارك.. { و عسي ان تكرهوا امرآ و هو خيرا لكم } كل انسان له ايجابيات و مميزات لا تضعي الجميع في دائرة الخطأ..فهذا غير منطقي..الحياة ارزاق يا عزيزتي { من راقب الناس مات هما }
و تذكري في النهاية ان جميع البشر يعانون لا يوجد انسان سعيد تمامآ الكل لديه عواقب و صعوبات لاننا في الدنيا اتمني لكي تفريج الكربات و صلاح الامور بالتوفيق..
2019-03-20 13:42:17
user
291393
3 -
ورود
كلها تساؤلات ليس لها اجابه انت تسألين وانا اسال نفسي لماذا حكم علينا ان نعيش حياة لاتشبه الحياة التي اردناها كنت دائما في ايام الدراسه اتحمل كل شيى واقول باني الافضل وساصبح معلمه واحصل على مرتب واساعد عائلتي وساشتري كذا وكذا ولكن في النهايه وجدت نفسي جالسه في المنزل بعد ان خسرت كل شيى
2019-03-20 13:42:17
user
291390
2 -
منى الروح
صديقتى قد ابكتنى قصتك
عليك بالصبر والدعاء
وحاولى ان تنتقلى للعمل فى فرع أخر
او تجاهلى هؤلاء الزميللت فاجتهدى فى العمل وحققى ذاتك وكونى قدوة لنفسك ان الظروف لم تهزمك
وابتسمى فى وجوه من عبسوا فى وجهك
واظهرى لهم انك غير مبالية ع الاطلاق
2019-03-20 13:42:17
user
291385
1 -
شخصية مميزة الى سلوى
اولا بخصوص العمل وان كنتي لازلتي في الجامعة اصبري حتى تكملي مشواركي فيها وحاولي تحاهل زميلات العمل الذين ابتليتي بهن ولا تسمحي من حقكي ولا تدعي لهن فرصة لكي يسخرن منكي فالأرزاق بيد الله المهم لا تذلي نفسكي ولا تعملي عنهن كل له عمله لذلك لا تخشي شيءا منهن ولو عندهن نفوذ انتي لكي الله توكلي عليه وفوضي امركي اليه حتى يفرج عنكي اما بخصوص الزواج فهو مكتوب عليكي الصبر ليس شرطا ان تتزوجي عجوز من حقكي تتزوجي شخص في مثل سنكي الأمر بيدكي ولا تجعليه دراما تؤرقين بها نفسكي لا علاقة لها بالحظ مجرد كلمة نقولها فقط بسبب الظروف التي نمر بها فكل شيء بيد الله لكن حاولي ان تحسني من اموركي بأي شكل وطالما لديكي شهادة جامعية فلا تيأسي من رحمة الله اكيد ستتحسن الأمور لاحقا ولا تهتمي لمن تحسنت امورهن ولو كانوا سيئين لا تخدعنكي المظاهر فالله يمهل ولا يهمل فرج الله عنكي
move
1
close