الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : سيتوقف موقع كابوس عن استقبال المزيد من المواضيع مع انتهاء شهر رمضان المبارك .. وذلك لاغراض الصيانة

السرندبية: حينما تغير صدفة وجه التاريخ

بقلم : كابو - سوريا

عبر التاريخ قادت صدف عابرة الى اكتشافات عظيمة
عبر التاريخ قادت صدف عابرة الى اكتشافات عظيمة

الكثير من الاكتشافات العلمية قد حدثت قبل وبعد التاريخ... بعضها لم تكن منه فائدة تذكر وبعضها غير وجه ومجرى التاريخ والعالم كله ، الا ان بعض الاكتشافات قد دفع اصحابها حياتهم ثمناً لاكتشافها مثل مكتشفة البولونيوم ماري كوري ...في حين ان بعضها قد جاء بمحض صدفة وبكل سهولة!

هذا مايسمى بالسرندبية ، وهي الصدفة الصغيرة التي يمكن ان تغير الكثير والكثير .. وسأتحدث بهذا المقال عن بعض الصدف التي غيرت مجرى التاريخ.

مبدأ ارخميدس

ارخميدس .. من اشهر علماء العصر القديم
ارخميدس .. من اشهر علماء العصر القديم

ولد ارخميدس في جزيرة صقيلة الإيطالية عام 287 ق.م ، وكان مهتما بالعلوم بمختلف انواعها وكانت له علافة مع ملك صقيلة هيرو والذي يعتقد الكثير من المؤرخين انه كان يكره العلماء والتقدم العلمي بسبب سطوة المعتقدات الدينية آنذاك ، لكنه مع ذلك كان يحترم ارخميدس.

طلب الملك من احد الصاغة صناعة تاج من الذهب الخالص ، ومنحه سبيكة ذهبية وزنها 870 غرام تقريبا ، وبالفعل صنع له التاج ، لكن الملك خطر على باله ان التاج مزيف وان الصائغ قد وضع كمية قليلة من الذهب وخلطها مع النحاس الاحمر والزنك وسرق الباقي فطلب من ارخميدس ان يكتشف ذلك ، وحينما وافق قال له: لا أريد ان يلحق بالتاج خدش واحد!

بدت له تلك المهمة مستحيلة ، فوزن التاج مطابق تماما لوزن السبيكة ، والطريقة الوحيدة الممكنة هي صهر التاج ، لكن الملك لن يسمح بذلك.

ذهب ارخميدس للأستحمام وقد امتلاء الحوض بأكمله ، وحينما جلس بكامل جسده ازاح كمية من الماء ... فشرد لبرهة قصيرة ثم قال لنفسه : (أليس الماء المزاح هو كثافة جسدي؟)

وخرج عاريا للشارع وهو يصرخ : وجدتها وجدتها!

وجدتها .. وجدتها!
وجدتها .. وجدتها!

وذهب للملك وقام بنفس المبدأ بقياس التاج مقارنة مع تاج من النحاس ، وحينما اختلفت كمية الماء الفائض اكتشف ان التاج مزيف وان الصائغ قد خدع الملك ، ونال جزاءه بالأعدام.

كان امتلاء الحوض صدفة صغيرة ، لكن تلك الصدفة ولدت قانونا فيزيائيا فتح ابواب الفيزياء بمختلف مجالاتها ، فقوانين الكثافة والكتلة إحدى اهم القوانين التي بفضلها تم تطوير الطائرات والسفن والغواصات ، وكل ذلك حدث لمجرد صدفة بسيطة.

كيكوليه والصيغة الجزئيئة...الحلم الذي غير العالم!

فردريك اوغست كيكوليه
فردريك اوغست كيكوليه
بعض الصدف العجيبة تأتي على هيئة حلم الا ان بعض الأحلام لو تحققت ستفعل الكثير ، وهذا ما حدث مع فريدريش كيكوليه

ولد كيكوليه في ألمانيا عام 1828 بمدينة دارمشتات ، وقد درس الهندسة لكنه لم يبدي اهتماما بها فذهب لبريطانيا لدراسة علم الكيمياء في وقت كان العلماء يحاولون تطوير انواع وقود قوية لكن لم يكن من السهل ذلك نظرا لعدم وجود طرق وأنظمة لصناعة وتطوير نوع معين من الوقود.

يقول كيكوليه: كنت عائدا في أواخر الصيف من عملي راكبا على السطح العلوي لآخر حافلة (تجرها الخيول) ، فغفوت قليلا وتراءى لي منظر الذرات ترقص وتقفز وتتحد باشكال مختلفة لاستيقظ على صوت قاطع التذاكر حينما صاح بأسم المحطة التي فيها منزلي ، وحينما عدت للمنزل غفوت مجددا وحلمت بثعبان يعظ ذيله ، وحينما استيقظت خطرت ببالي الفكرة... اذا كان معظم الوقود مكوناً من ذرة هيدروجين و كربون (بطريقة تبسيطية) فلماذا لا نقوم بعمل صيغ جزيئية ليسهل علينا تطويره؟

وبالفعل بدأ باقتراح الفكرة وتم رسم صيغ جزيئية على اشكال متعددة ، وكانت اول فئة هي فئة المركبات الأروماتية (كلمة لاتينية تعني كحوليات) ، وبفضل ذلك تم إنشاء انواع مختلفة من الوقود المفلتر رخيص الثمن وقوي المفعول وذو تلوث أقل.

وفي الحرب العالمية الثانية وحينما كان الطائرات الألمانية تقصف لندن وكان سكانها يهرعون لأنفاق المترو خشية القصف ، تم إنشاء فرقة معينة لتطوير نوع جديد من الطائرات تستطيع إسقاط الطائرات الألمانية ، الا انهم يئسوا من ان يهزموا الألمان... فالهندسة بالنسبة للألمان مجرد لعبة للتسلية وهم اكثر شعب ابدع فيها ، وكانت الطائرات الألمانية مميزة بانسيابيتها وقدرتها على المناورة والتفادي ، ولكنهم قرروا تطوير نوع وقود يجعل لهم التفوق الجوي فاستخدموا الصيغة الجزيئية التي ابتكرها كيكوليه... ومن سخرية القدر أن اكثر من استفاد من كيكوليه وابتكاره هي بريطانيا .. اشد عدو لبلاده.

غفوة في الحافلة قادت الى اختراع عظيم
غفوة في الحافلة قادت الى اختراع عظيم

وقد استفيد من الصيغة الجزيئية لاحقا بتصنيع مركبات كيميائية وأدوية ومعظم انواع الوقود التي تستخدم اليوم .. وكلها جائت بسبب حلم!.

الديناميت

معظم الاشخاص الذين سجلت لهم اكتشافات سرندبية قد حصلوا على جائزة نوبل... العجيب بالأمر ان جائزة نوبل جائت بسرندبية!

ان اقوى نوع من المتفجرات قبل اختراع القنبلة النووية كان الديناميت ، فتلك المادة تستطيع تدمير جبال كاملة خلال ثواني معدودة.

الفريد نوبل
الفريد نوبل
ولد الفريد نوبل لعائلة سويدية ثرية ... في الواقع لم تكن كذلك ، حيث انه بمجرد ولادته قد افلست عائلته واضطر والده للتنقل بين روسيا وفنلندا هربا من الديون ، الأمر الذي دفع إخوته للعمل بمناجم الفحم ، الا ان نوبل اخذ ما تبقى من احد مصانع والده ، والذي كان ، أي والده ، صانع متفجرات.

(الغلطة بالذخيرة هي الأولى والأخيرة)

تلك الجملة هي اول مايتعلمه صناع المتفجرات ، وعلى الرغم من معرفة الجميع بها الا انهم كانوا يتسابقون لصناعة نوع جديد وآمن من المتفجرات كبديل لزيت النيتروجلسرين الحساس لأي صدمة او اهتزاز ، ولأن نقله غير أمن فقد حاولوا كثيرا جعله آمن ، لكنهم فشلوا بذلك ، وقبل اختراعه للديناميت ، وقد اخترع نوبل 3 انواع آمنة ، لكنها كانت مكلفة وانفجارها ضعيف جدا.

هناك روايتان احدهما قالها نوبل عن اختراعه في مذكراته والأخرى ذات مصدر مجهول.

ذات مرة كان يعمل في معمله ، فوجد تسربا في احدى حاويات النيتروجلسرين وقد وصل إلى مادة التراب الديماتي (مادة تتكون من 70٪ نترات بوتاسيوم) لينتج شيئ اشبه بالاسفنج ألا وهو الديناميت.

اما الرواية الثانية ، التي ذكرها احد عماله ، وهي ان نوبل جرح اصبعه جرحا عميقا فقام بوضع مادة الأكديون ، وقد آلمته بشدة ، فركل عن طريق الخطأ كمية منها واختلطت مع النتيروجلسرين لتتكون مادة شبيهة بالديناميت وطورها لاحقا ...

توفي اخو نوبل بانفجار في المعمل ، ويقال ان نوبل كان مرهقا فجلس على صاعق موصل بديناميت ... وهناك أقوال أخرى ان اخوه قد فجر كمية منه عن طريق الخطأ ، وما زاد الطين بلة هو ان الصحف قد ظنوا ان نوبل قد مات ، فكانت عناوين الصحف الرئيسية (تاجر الموت قد مات أخيرا) ، اصيب نوبل بعدها بنوبة اكتئاب حادة ادت لوفاته لاحقا ، وبعد وفاته تكالب اقاربه الذين رموه سابقا الى المحكمة مطالبين بإرثه الضخم ، لكن المفاجأة انه قد اوصى بان تصرف معظم ثروته الضخمة على جائزة تحمل اسمه تعطى لكل من يقدم منجزا في الكيمياء او الفيزياء او الطب او الأدب او السلام .. والأخيرة هي الاسهل فتمنح لمن يقدم جهدا بإيقاف النزاعات المسلحة.

هل يعقل ان اكتشاف الديناميت والذي قتل عشرات وربما مئات الملايين من البشر وعبد الطرق ونسف الجبال قد جاء بمحض صدفة؟

ثروة نوبل جاءت من اختراعه الذي استعمل في السلم والحرب
ثروة نوبل جاءت من اختراعه الذي استعمل في السلم والحرب

شكك الكثيرون بذلك بعد وفاة نوبل واعتقدوا ان نوبل قد سرق الفكرة من احد عماله ، لكن نوبل لم يعتد الكذب إطلاقا ، بالأضافة انه لا يطيق المحاكم ، فقد وجدت بمذكراته 140 رسالة مع فتاة يهودية من النمسا ، كانت مجرد موظفة في محل زهور وأراد نوبل تحويلها من فتاة لعوب إلى سيدة بيت محترمة فطلب منها ترك العمل وأصبح يدفع لها راتب شهري ضخم لكنها قد خانته مع ضابط وهددته انها ستفضح الرسائل لو لم يشتري لهما منزلا مع استمرار الراتب... وعلى الرغم من انه يستطيع قلب الطاولة عليهم لكنه وافق حتى لا يضطر للذهاب للمحاكم كثيرا.

ولك ان تتخيل عزيزي القارئ ان الاكتشاف الذي ساعد بإنشاء محطات مترو في جبال الألب وسهل حياة الكثير وقتل مئات الملايين قد جاء بمجرد صدفة!

وهناك الكثير من الاكتشافات السرندبية الأخرى مثل:
قانون الجاذبية، دواء الملاريا، البطارية، اليوريا، البوصلة، الأنسولين، عنصر الراديوم، نظرية آينشتاين، غاز الهيليوم، مخدر العمليات.

جميع تلك الاكتشافات لم تخرج للعالم لو لم يكن اصحابها منتبهين وقاموا بالتفكير بها...ان الفرصة تأتي دائما لكن يجب عليك استغلالها...وقد تأتيك على هيئة صدفة او هيئة حلم.

* سرندبية (Serendipity) : تعني اكتشاف وليد الصدفة وغير مخطط له.

المصادر :

- كتاب السرندبية اكتشافات علمية وليدة الصدفة
- Serendipity - Wikipedia

تاريخ النشر : 2019-04-05

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر