الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

التنمر

بقلم : لؤلؤه
للتواصل : [email protected]

أختي الكبرى التي تكبرني بسنة واحدة تتنمر علي رغم أننا صرنا كبار

 أنا إمرأة في 29 من العمر وأنا أتعرض منذ الصغر للتنمر من قبل أختي الكبرى التي تكبرني بسنة واحدة ، لم أفهم وقتها لماذا كانت تلقبني بالقاب قاسية وتنظر إلي كأنني عدوتها ولست أختها ،  اعتادت على ضربي في صغري ولا زالت بعض الندب موجودة في جسدي إلى حد الأن ، لطالما دافع عني والدي ولكنها كانت هي المدللة في المنزل و كانت تتفاخر بأنها هي من تحصل على كل شيء وبأن أمي و أبي يحبانها أكثر منا

 أنا كنت لطيفه جداً ولا اقترب منها ولكن الكره بداخلي كبر معي حتى أني لا أدافع عنها وأظل صامته ولكن لم ارد أن أرها تتأذى لطيبة قلبي ، أنا طيبة جداً و أظن أنه من الخطأ أن تكره أحد من لحمك ودمك ، ولكن تنمرها وكلماتها وألقابها الجارحة لي كانت تغير من رأيي أحياناً ، إنه ليس مجرد تنمر بسيط بين اختان . أنا كبرت و أنا أتعرض للتنمر من قبلها و لا أعرف سبب كرهها ومقتها الشديد لي ، حتى أنها أجمل مني ولست أملك شيئاً أفضل منها فلماذا لا زالت تتنمر علي ؟


نحن نضجنا الأن و لا داعي للتصرفات الطفولية ، حاولت أن أتجاهلها و لكن لم يفد ذلك ، حتى أنني أتفادى الشجار معها ، و في كل مرة نتشاجر يبدو كأنها كانت تعرف ما تقوله أو كأنها تبحث عن شيء ضدي  ، وأنا لست جيدة عندما يتعلق الأمر بالرد ويغلبني البكاء في صمت ، إنها تنتقدني في كل شيء ، شكلي ، حياتي ، أصدقائي ، لم تترك شيئاً لم تستخدمه ضدي ، لا أعرف ماهي مشكلتها ، و لا داعي بأن يخبرني أحدهم بأن اتقاهم معها لأنني فعلت ذلك مراراً ولكن ما أن نتشاجر و تلقي علي بالكلام الجارح

أنا صبورة لأنها أختي و لا أستطيع كرهها ، ولكن تنمرها علي كانت أثاره سلبية ، أنا الأن انطوائية و خجولة و لا أحب الخروج من المنزل بسبب تنمرها الذي دام لسنين واكتفيت ، لذا كفو عن التذمر إنه يؤذي الآخرين ويؤثر عليهم،  قصتي هذه لم أكتبها حتى أتلقى الشفقة من أحد بل حتى أخبركم بأن التنمر قاس وقبيح و لا يستحق أحد أن يتعرض لهذا ، التنمر يأتي على هيئات كثيرة لذا عامل الكل بلطف و لا تؤذي أحد حتى لو كان من باب المزح .

تاريخ النشر : 2019-04-23

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل

التعليق مغلق لهذا الموضوع.