الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

كائنات غير بشرية

بقلم : م.ا.ا.ا.ب.

كائنات غير بشرية
شاهدت ما يشبه تلك المخلوقات القزمة في فيلم ملك الخواتم

 

لطالما كانت تزورني تلك المخلوقات السخيفة الفضولية  و أنا بعمر ٥ أو ٦ سنوات ، أكثر ما يميزها عيونها الكبيرة و ارتفاعها الذي لا يتجاوز ثلاثون سم وشكل أسنانها التي تشبه أسنان الأسماك ، كانت تتجمع حول فراشي و لا تستطيع القفز إلي لتصل إلى السرير أو على الأقل لم تبدي قدرة على فعل ذلك ، ولعل هذا أكثر ما كان يطمئنني ويحفزني لعدم أخبار من حولي طالما أستطيع أن أتفادى شرها بعدم النزول قبل شروق الشمس ،

دائماً عند الفجر أراها بوضوح تنظر إلي بابتسامة بلهاء تغيظني ، ولها القدرة على إخافتي وهي تختفي عادة مع شروق الشمس ، كانت تعلم جيداً أنها تخيفني لدرجة التبول على فراشي وانحباس صوتي لكنها كانت تستمتع بإخافتي بالتأكيد و إلا ما الذي كان يدعوها لتكرار الحضور كل ليلة ؟ كان النيل لا يبعد أكثر من نصف كيلومتر وليس بيننا وبينه بيوت أخرى لذلك كنت أعتقد أنها كانت تقدم من النيل لأنه أقرب مكان يتيح لها الاختفاء بدون أن يلاحظها أحد آخر ، الغريب بعد مرور أكثر من خمسين عاماً شاهدت ما يشبه تلك المخلوقات القزمة في فيلم ملك الخواتم فهي أشبه الكائنات بها لولا أن التي كنت أراها تبدو أطفالاً أو صغاراً في أشكالها مقارنة بهذه ،

لم أجرؤ على البوح بذلك لأقرب الناس ولو لمرة خوفاً من أن أتهم بالجنون ، أو أن أثير الرعب في والدي وأهلي ، غير أني كنت على ثقة وقتها أنهم لن يكونوا قادرين على فعل شيء أمامهم ، والحقيقة أنهم لم يكن يفعلوا أكثر من التجمع اليومي عند الفجر حول فراشي والنظر إلي وإثارة رعبي ثم يختفون مع شروق الشمس ، للعلم نحن نبيت معظم السنة في الحوش و تظلنا السماء ولا ننام داخل الغرف إلا عند هطول الأمطار أو اشتداد البرد ،

أنا الأن قد تجاوزت الستين سنة وليس لدي أي نية أن أحكي لأحد ممن أعرفهم بذلك خصوصاً بناتي وأبني ، مع العلم أن هذه الكائنات قد اختفت منذ عهد الطفولة من حياتي ولم أعد أراها قبل بلوغي سن العاشرة ، وقد قرأت لاحقاً عن أمراض كثيرة تسبب هلاوس سمعية وبصرية ، واعرف أن أجهزة اختبار الكذب كانت ستؤكد أنني لا أختلق شيئاً من ذلك ، لو كنت سأعرض عليها في أي وقت و أنه حقيقة بالنسبة لي و للأخرين ، بالتأكيد لا توجد وسيلة علمية لإثبات أن ذلك كان شيئاً متوهماً أم واقعاً ؟ اعتبر أن ما حدث قد تجاوزه الزمن 

شيء وحيد أعجبني لاحقاً في سلوك ذلك الطفل الذي كنته وهو أنني حرصت على عدم إقلاق وإثارة فزع من هم حولي رغم الآثار السيئة التي كانت تترتب على تلك الإخافة ، أعتقد أن ذلك كان تصرفاً جيداً وغالباً كانوا سيعرضونني إلى علاجات المتصوفة من أهلنا في تلك البيئة البسيطة القروية باعتبار أن هؤلاء ما هم إلا صنف من الجن لأن ذلك هو التفسير الوحيد لديهم ، استغرب عدم قناعتي لتفسيراتهم الروحية لكل شيء وقتها ، و أظن أنني أحمد لله على كتماني إياهم ، فهي حقيقية بالنسبة لي وليست قصة مختلقة ، أما للأخرين فبالتأكيد لن توجد وسيلة علمية لإثبات أن ذلك كان شيئاً متوهماً أم لا .

تاريخ النشر : 2019-09-15

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

اسقاطي النجمي
غروب - الكويت
حلم تحول إلى حقيقة
اسيره الاحزان - العراق
الجن المدخن
The princess - مصر
ضيف الجن
عدنان اليمن - اليمن
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

مفارقات الحياة : لماذا ينتحر الاغنياء والمشاهير؟
الصديقة الطفيلية
ألماسة نورسين - الجزائر
لا أدري ماذا أفعل
طفل الجن والإنس
قانون الجذب
مدحت - سوريا
حلمين غريبين
رهام - تونس
كتب محو الأمية
كافية - الجزائر
سأهرب من وطني
مرام علي - سوريا
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (16)
2019-09-20 14:48:18
316388
user
16 -
م.ا.ا.ا. ب.
فكيف اذا قلت اني كنت اخشى كذلك ان ينال من احبهم اذى اذا اخبرتهم !!! احمد لوالديي لاحقا أنهم لم يعنفوني كطفل بالقوة الكافية لجعلي اضطر للاعتراف بسبب تبليل الفراش . فهذا الشي الوحيد الذي كان بامكانهم ملاحظته واليه سيعزون اضطرابي فربما كانوا سيدفعوني لو فعلوا للدفاع عن نفسي للاعتراف بذكر السبب..نعم كانت تنالني صفعات متباعدة من الوالدة من حين لآخر وحتما كنت ألوم وقتها نفسي على عدم التحكم بحالي وكأنني كنت سأقدر في المرة القادمة هههه . ليس لدي غير الله على ما اقول شهيد . وكفى به .
2019-09-20 14:34:48
316386
user
15 -
م.ا.ا.ا. ب.
شكرا ابو سالم على النشر والشكر للابنة بيري الجميلة على الدعوات الطيبة ولكل من لم يكذبني اقول اشعرتني بنوع من الارتياح هههه شكرا واعذر من لم يصدق . التجربة اعتقدت أنها استنفدت مخزون الشجاعة مبكرا ، مثلا لم اجرؤ على تعلم السباحة مطلقا هههه . من واقع تجربة شخصية أعتقد أننا يجب ألا نستهين بقدرة الاطفال على تقدير أمور كثيرة نستبعد قدرتهم على الحكم عليها . اقله هناك توفيق لتصرف معين قد تتأمل فيه وتعرف صوابه لاحقا وكم تختزن ذواكركم من تجارب قد تكون من رحمة الله اإن الناس لا تستدعي من ذاكرتها كل ما يمر بها خصوصا المؤلم منها. ليس لدي تفاصيل مهمة أكثر حول الموضوع ولست مؤهلا لكتابة القصص الأدبية خصوصا ما يمكن أن يشكك بالسلامة العقلية هههه . ملايين من الناس على طول وادي النيل في القرى تضطرهم الظروف البيئية بسبب الحر للنوم تحت قبة السماء منذ فجر التاريخ وحتى هذه اللحظة . ربما يكونون من الجن. يا طالب العلم الله أعلم.
2019-09-20 09:49:12
316340
user
14 -
طالب العلم
تابع وتكرر الأمر كثيرا ولم أكن أشك في أنه ليس أخي أبدا لكن عندما كبرت ذهبت عن هذه الاشياء أرجو أن تشاركوني رأيكم في ماكان يحصل معي وسلام دمتم
2019-09-20 09:49:12
316337
user
13 -
طالب العلم
تابع وعندما طلبت منه اللعب معي رفض وعندما ذكرته بذلك اليوم قال أنه لم يفعل ذلك ولن يفعل وهذا يعني أنني لعبت مع كائن لم يكن أخي ولم يؤذني وتكرر
2019-09-20 09:49:12
316335
user
12 -
طالب العلم
عندما كنت صغير وانقطعت الكهرباء جائني أخي ولعب معي لعبة تافهة لصغار مع أنه يكرهها لأنه كبير ولكنه كان سعيد في اللعب وفي يوم آخر عندما تابع
2019-09-20 05:31:41
316303
user
11 -
بيري الجميلة ❤
للمعلومية ؛ النوم تحت السماء مباشرة دون سقف "مكروه"
2019-09-20 05:31:41
316302
user
10 -
بيري الجميلة ❤
طبعا اكيد تقصد شخصية "سميغل" في فيلم ملك الخواتم ، نعم هناك أكثر من شخص أقسم أنه قد رأى الجن بنفس هيئة سميغل ، وفي الحقيقة أن الأفلام دائما تصور مخلوقات حقيقية ، إذ من السهل أن يستعينوا بساحر مثلا ليصف أشكال الجن ، أطلب منك رؤية صورة مكتوب عليها "جن في كهف" ، هذا المخلوق مطابق تماما لشكل سميغل ، لا أدري إن كان حقيقيا أم لا لكن معناه أن الجن معروف بهذا الشكل ، ربما هذا نوع من الجن
2019-09-20 05:31:41
316300
user
9 -
بيري الجميلة ❤
بارك الله عمرك وصحتك ، من الصعب أن تحكي قصة مثل هذا النوع لأشخاص لا يؤمنون بذلك ، لكن حسب كلامك أن محيطك يؤمن به ، فما المانع لو قصصتيها عليهم ! ، بالعكس قصة رغم قلة تفاصيلها إلا أنها من اروع القصص عن الجن ، أنا أصدق ذلك تماما ، فقد سمعت من عدة أشخاص عن رؤيتهم الجن في مراحل مبكرة من طفولتهم ، وكأن الجن فعلا تترصد لإخافة الأطفال لأنها تثق بأنهم لن يخبروا أحدا ، أنصحك تحكي القصة لأبنائك سيستمتعوا بها جدا ، وربما تكتشف أن احدا منهم يرى شيئا مماثلا ويحتفظ بذلك سرا ، لأن مثل هذه الأمور قد تتوارث

أنا قد لا أصدق قصص الأطفال لكن عندما يكون شخصا كبيرا يحكي قصة طفولته فأنا أصدقه تماما ، لأنها لو لم تكن حقيقية ما حفظتها ذاكرته حتى حين
2019-09-16 09:49:39
315689
user
8 -
أخت من اخوات الجن
جلست اتخيلهم ..شكلهم كيووووت خاصة ابتسامتهم البلهاء ههههه
يابختك شفتهم ...ههه
2019-09-16 06:43:09
315677
user
7 -
رسيل
ان لم يكن جن فما ماهيته إذن ؟؟؟
حقا أمر عجيب سبحان الله يمكن سكان البحر اللي نسمع عنهم من أجدادنا ان هناك أقوام مثلنا وعشائر وقبائل ومستوطنات تعيش تحت الماء بطريقة ما يمكن يكون هذا الكلام صحيح وما ظهر لك هو أحد هؤلاء الأقوام والله أعلم بس هذا افتراضي الشخصي ومشكور لهذا الموضوع الرائع وفي النهاية تقول الآيه الكريمه ويخلق ما لا تعلمون واخري وما آتيتم من العلم إلا قليلا ***هذا ملك الله العظيم الكبير وخلقه لا يعلمه إلا هو عز وجل وشكرا
2019-09-15 23:37:04
315647
user
6 -
مها
عفوا يبدو ان صاحب القصه رجل عذرا لم انتبه .
2019-09-15 23:37:04
315646
user
5 -
مها
قصه مرعبه حدثت لطفله شجاعه
سبحانك ياربي كيف هذه الطفله تتحمل هذه الاشكال المخيفه
انا بمنتصف الثلاثين لو شفتهم يغمى عليا يا الهي .
اعوذبالله من الشيطان الرجيم
2019-09-15 23:37:04
315640
user
4 -
ام ريم
اهنى فيك شجاعتك وانتي بتلك السن الصغيرة وتحملك لما كنتي ترينهه كل يوم ومدى وعيك وطريقة تفكيرك ...وحتما لو كنتي اخبرتيهم سيقولون مخاوف طفله لااكثر واذا ماصدقوك سيتجهون كما تفضلتي المشعوذين وربما مارسو عليك أساليب علاجيه ترهبك أكثر من من تلك المخلوقات ....من المعروف أن الأطفال لهم قدرة على رؤية المخلوقات الأخرى ولااعلم لماذا ربما لصفاء أرواحهم أو لعدم تعرفهم على مايسمى الخوف
2019-09-15 14:03:56
315571
user
3 -
‏عبدالله المغيصيب
‏السلام عليكم مساء الخير على الجميع

‏والله يا أخي الكريم كل شيء في هذه الدنيا ممكن وخاصة في عالم الطفولة
‏ولا أظن الموضوع أبدا يستدعي جهاز الكشف عن الكذب اذ ‏ليس محل النقاش أبدا هو انه صاحب التجربة هو صادق أو غير صادق في هذا العمر
‏على ما اظن محل النقاش هو تفسير ما يعتقد انه شاهده ‏في ذلك العمر وما هي كانت العوامل المحيطة النفسية والاجتماعية و حتى الروحية إذا كانت موجودة في وقتها اي ‏حدهم من العائلة كان له اهتمام في العوالم الخفية أو حتى مارس تقوس قد تكون ‏قد تكون لها أو وجه من أوجه السحر حيث يقال في ذلك الزمان كان يوجد الكثير من الذين يدعون أنهم مشايخ وهم ‏يمارسون شكل من أشكال السحر والشعوذة أو الدجال وكانت أعدادهم واسعة الانتشار في تلك الأزمنة
‏والناس أغلبها على البساطة ما كان عندهم خلفيات التميز ما بين الغث والسمين


‏بس ملاحظة أخي الكريم ولو بشكل ودي بعد أذنك تقول
‏كان يحصل معي ما يحصل لكن تجنبت عن اني ‏أحكي لأحد وخاصة من أهلي حتى لا التهم بالجنون او ارعب والدي ‏وكنت على ثقة أنهم لن ‏يفعلوا اكثر من كذا وكذا إلى آخره

‏طيب أخي الكريم هل الطفل في عمر خمسة إلى ستة سنوات يملك درجه ‏من التميز تجعله يقدر التقدير السليم وما هو مستوى الجنون وما هو مستوى العقل اي بمعنى ‏هل الطفل في وقتها قادر يكون منطقي ‏إلى هذه الدرجة من المستوى والاستيعاب في التفكير وردة الفعل
‏كذلك هل الطفل أيضا في هذا العمر ما بين خمسة إلى ستة إلى حتى سبعة وربما ازود
‏قادر يكون فارض سيطرته ‏على مكنونات ‏عواطفه والاحتفاظ بها إلى هذه الدرجة وأيضا قادر على التميز أنها قد تكون مرهقه ومرعبه لوالديه ‏وعائلته ولا سيما نحن نتكلم عن طفل توه وصل به الحال إلى درجة قضاء الحاجة على فراشه من الخوف والتوتر
‏أم انه معروف انه الاطفال وخاصة في هذه الأعمار ليس لهم القدرة على التمييز لا في الامور ‏المنطقية وردات الفعل وكذلك تفسير مدى سطوة اظهار ‏عواطفهم على أهلهم والمحيطين بهم

‏أيضا أخي الكريم معقول العائلة تنام كل هذا الوقت في الحوش مع بعض ولا احد لاحظ ‏على الطفل أي تبدلات


‏وأخيرا ما هو المانع من كتابة ما حصل وتحويلها إلى قالب أدبي كما حصل مع ملك الخواتم هاري بوتر وأصحابها ‏ادخلوا ‏من وراء خيالات ‏الطفولة بغض النظر عن أساسها المليارات ‏والله اعلم وشكرا
2019-09-15 12:58:07
315555
user
2 -
نغم
لا اعرف ماهية تلك الكائمات لكنني احببت قصتك و استمتعت بها و اعجبتني شجاعتك و انت طفل ..
2019-09-15 12:06:24
315548
user
1 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
كشخص في الستين سنة انتي واعية جيدا ما مرررتي به وما يمكن ان يترتب فيما لو اخبرتي من حولكي بما يدور حولكي في كل ليلة واكيد كانوا سيأخذونكي للمتصوفة او المشعوذين فما اكثرهم في ذلك الوقت اكثر من الرقاة اما بخصوص تلك الكائنات اكيد هم صنف من الجن وكما قلتي كانوا يريدون تخويفكي للتسلية على الأقلب هذه تصرفاتهم معنا في الصغر والله اعلم واعجبتني طريقة سردكي لللأحداث التي سيعتبرها البعض كالعادة اوهام امراض وباقي التفاسير الغير منطقية لمثل هكذا موقف له تفسير واحد منطقي وهم الجن يعبثون بساطة وما يجب الا التحصن منهم والأستعاذة بالله فقط بانتظار احداث اخرى تتذكرينها
move
1