الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

طيف فتاة محدقة في وجهي

بقلم : محمد عبد الرزاق ابراهيم - سوريا

بقيت الفتاة تحدق في وجهي لثوان قليلة، ثم سرعان ما اختفت تماما!
بقيت الفتاة تحدق في وجهي لثوان قليلة، ثم سرعان ما اختفت تماما!

لقد حصلت معي تجربة ماورائية غريبة من نوعها في صغري وذلك إبان اقامتي في مدينة حماة/سوريا.. اذ ما زلت إلى الآن اتذكر إلى الآن لما كنت ألعب لعبة x-o على الورق مع إخوتي فإذ بوالدتي تنادي علي لأرد على الهاتف الذي كان يرن في الغرفة المجاورة ، فسارعت بالفعل لإلتقاط السماعة لما عرفت انه صديق لي وتبادلنا الحديث لبضع دقائق..

ولكنني ما إن اغلقت الخط حتى راح بصري يجول ارجاء الغرفة لما شعرت بقليل من البرد ، فإذ بي أرى ما جعلني اصعق واتجمد في مكاني..

فعلى بعد 3 اقدام مني فقط كانت هناك فتاة جميلة وغريبة لا اعرفها مطلقا، كانت شفافة المظهر تقريبا وترتدي ثوبا ابيض اللون.

وقتها لم استطع ان افعل او اقول اي شيئ فقد شعرت بخوف شديد من هذه المشاهدة الغير مألوفة بالنسبة لي ، وما آثار هلعي ان هيئتها لا توحي انها طبيعية..

لقد بقيت الفتاة تحدق في وجهي لثوان قليلة، ثم سرعان ما اختفت تماما.

الآن ورغم مرور سنوات على تلك المشاهدة إلا انني مازلت اتذكرها جيدا كما لو أنني قد رأيتها بالأمس..

لم اعرف السبب وراء ظهور طيف تلك الفتاة لي، ربما عاشت في منزلنا يوما ما.. من يدري؟

تاريخ النشر : 2019-09-23

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر