الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

لا أعرف ماذا يحدث لي

بقلم : أماني - بلد الأحلام

نظرتي للحياة تغيرت وأصبحت لا آبه لشيء
نظرتي للحياة تغيرت وأصبحت لا آبه لشيء

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ، أما بعد .. أنا فتاة في السابعة عشر من عمري مقبلة على البكالوريا إن شاء الله (ادعو لي بالنجاح وجزاكم الله خيرا )

لقد حدث لي شيء غريب وهو شيء يحدث لي منذ مدة بعيدة ، لكنه انقطع عني ثم عاد من جديد ، عندما كنت بالعاشرة من عمري كان لنا ما يسمى بالدكان ،  ولقدقمنا بتأجيره لأحد الأشخاص وفتح فيه مكتبة وأصبح يبيع الكتب  و إلى ما ذلك ، لقد إعتقدنا أنه شخص ودود وخلوق ولم نكن نعلم بجوهره الخبيث ، فبيوم من الأيام كنت أحتاج كتاب في اللغة العربية فذهبت لكي أشتري واحدا من عنده  ، دخلت فألقيت عليه التحية وأخبرته بطلبي ، فقال لي تعالي خذي ما تشائين أنا مرهق بعض الشيء ، فلأني طفلة وبريئة دخلت وبدأت أبحث حتى أحسست بشيء خلفي أمسكني بقوة وعمل بي وضعية الركوع لكنه هو خلفي وبدأ يلمسني ولم أنطق بكلمة وبدأ قلبي يخفق بشدة وكنت خائفة جدا وهو يضحك ويقول لي : نعم خذي ما شئتي يا صغيريتي احمررت بشدة ونفرت منه لأنه بدأ بملامستي بـ... تعلمون ماذا ، ثم قلت له بنبرة خائفة : أتركني أيها النذل ، فاتركني وبدأ يضحك بشدة ثم لم يرجع لي مالي الباقي وبدأ بإستفزازي ويقول لي : تعالي خذي ما شئتي ،

فذهبت مسرعة إلى البيت وجلست بمفردي وأنا أبكي وقلبي ينبض ولم تكن لي القدرة في إخبار أمي أو أبي (أبي توفي بعد أيام فقط من هذه الحادثة )  ولم أخبر  أي أحد وبقي هذا السر في داخلي إلى الآن مكبوتا ،

ثم بعد مرور 4 سنوات وتجاوزي لهذه الحادثة تكررت معي لكن مع أستاذي ، لم يفعل مثل الشخص الأول لكنه في أحد الأيام طلبت منه تصحيح ورقتي ، كان ينقصني نقطة فقال لي حسنا لكن انتظري خروج التلاميذ من القسم فالفوضى تسبب لي القلق ، فقلت له حسنا مع العلم أنني تلميذة متفوقة وكنت أرتدي حجاب ويقولون لي أني الأجمل لكن من يأبه ، ثم إذا به يتكلم معي ويقول : نعم تريدين أن أضيف لك حسنا أخبريني مواقع خطئي في التصحيح ، ثم بدأت أخبره و إذا به يتعمد لمس وجنتي و ثم تعمد لمس يدي وآخر ما فعل أنه لمس صدري ، أحسست أني سأنفجر بالغضب لكن خوفا من الكلام المحتمل قلت له : أستاذ أنا لا أريد أن تضيف لي أي نقاط شكرا ، وذهبت مسرعة إلى الفناء ولم أكلم أحدا أيضا ،

ثم بعد ذلك أصبحت أنام في النهار أي آخذ قيلولة فأحس أني أمارس الجنس مع أحد ، أحس بنفسي ثقيلة جدا وتأتيني أحلام جنسية وأستيقض وأنا تعبانة كأني كنت نائمة مع أحدهم ، لم أعرف ماذا يحدث معي ، ثم بدأت بقراءة القرأن ولم أتهاون أبدا في صلاتي ، لكن رغم كل ذلك لم أستطع التخلص من هذا ولكن يوما بعد يوم إختفت هذه الحالة ، 

بعدها وكأي فتاة وقعت في شباك ما يسمى بالحب الخاطئ ، كان إبن جيراننا الذي يكبرني بست سنوات ، كان دائما ما يريد مواعدتي لكني كنت أرفض إلى أن أقنعني  وقلت حسنا ، وقد كانت أخته أعز صديقاتي لذا كنا نقوم بإلتقاط الصور معا وما  إلى ذلك ، وفي يوم وبعد أن أحسست أني أقوم بشيء خاطئ قررت أن أضع حدا لعلاقتي به ، فأخذ هاتف أخته خلسة وأرسل صوري لهاتفه وأرسلهم لي ، لقد انصدمت ، و بدأ يهددني ويطلب مني أن أحضر إلى بيتهم لأن أهله لم يكونو فالبيت كانو عطلة وهو لم يذهب معهم ، لقد خطط لكل شيء كان ذئبا بشريا لم يرحمني لأنه ليس لدي أب ، وأخي صغير وأخواتي بنات لقد تزوجن ونسكن في مكان لا يوجد فيه أحد من أقاربي ولو وجد فهم لا يحبوننا ولا يكترثون لأمرنا ، ثم إذا بي أستسلم لمطلبه و ذهبت إليه فقال انه لن يفعل لي شيء لأنه يحبني ، فطلبت منه أن يزيل الصور فأزالها وقد قلت في قلبي " وأخيرا انتهت المشكلة وأستطيع التخلص منه " لكنه شيطان عند ذهابي إلى المنزل كنت أتحدث معه فنادتني أمي فتأخرت عن الرد عليه ، فقال لي أنت تخدعينني وتتكلمين مع شخص آخر وأنا سوف أرسل صورك إلى كل من في الحي ، يجب عليك أن تأتي الآن

فذهبت إليه فقام بخلع ملابسي لكنه لم يجردني منها بالكامل ، فتوسلته أن يتركني لكنه لم يأبه بي أبدا ، لم يغتصبني أي لم يأخذ شرفي لكنه لمسني وأهانني ولم أكن قادرة على الرد حتى تلاعب الشيطان في رأسه وقال لي أنه يريد مني أن أصبح له فقط أي أن يقوم بذلك الشيء معي فذهبت مسرعة إلى المطبخ وأخذت سكينا وضربت به يدي ،  فلم يرد مني ذلك وبدأ يصرخ لا لا تفعلي ذلك سوف أمحي كل شيء وبدأ بمسح كل شيء أمامي ، ثم ارتديت ملابسي وذهبت مسرعة إلى البيت ومرضت بعدها لمدة طويلة ، بين عذاب الضمير وبين ألم ما فعله بي ، لقد جعلني جثة هامدة ولن أغفر له ما دمت على قيد الحياة.

ثم بعد ذلك بدأت تراودني نفس الأحلام ، ثم لقد انحرفت وأصبحت أشاهد أفلام اباحية وأمارس العادة السرية بإستمرار وأصبحت أواعد الشبان حتى أنني تناولت مخدرات وتدخين وأصبحت لا أأبه لكلام أمي أو أخواتي لأن نظرتي للحياة تغيرت ، حيث أنني أصبحت أرى أنني عاهرة لما أصبح يقال عني و بعد الذي فعله بي لأنه أخبر مجموعة من أصدقائه ، لكن رغم كل ذلك لم تتدنى نقاطي الدراسية و أصبحت أكثر حيلة مما مضى .

لقد أقلعت عن المخدرات والتدخين ولقد التقيت بشاب جيد لقد تكلم مع أمي انه يريد أن يخطبني لكن أنا لا أثق به أبدا ولا بأي شخص آخر ، ورغم كل هذه الأخطاء إلا أني لست نادمة عنها فلقد أصبحت مثل الوحش لا آبه بأي شيء ، لكن لقد توقفت عن كل شيء  و أصلي ، لكن رغم ذلك ما زالت تلك الأحلام  تراودني .

وأعتذر عن طول الموضوع وشكرا ..

تاريخ النشر : 2019-10-01

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
send
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (11)
2019-10-12 17:57:53
320012
11 -
أماني
بنسبة لأصحاب التعليقات الاجابية شكرا والف شكر اما عن من قالو اني كنت واعية عما كنت افعل اسئلوني عن طفلة ابوها توفي في سن مبكرة وامها ليست بام متعلمة او متحضرة وهذا طبعا ليس خطئها واخواتها كل تهتم بشانهاا اسئلوني عن تهميش كبير فقد استرسلت للحياة والى مصاعبها وانا طفلة لا افقه شيئ هذا ما ولد لي الخجل وعدم القدرة على الكلام اما الان فانا احمد الله لقد تحسنت احوالي الى الاحسن ولا افكر الى في دراستي وشكرا ولمن لم يصدقني فالله اعلم بماذا حدث لي
2019-10-06 23:22:10
319124
10 -
Human
اسفة ياصديقتي على كل المواقف السودا والحوادث المؤسفة الي حصلت لك . هذه الاشياء المرعبة تطبعت باللاوعي عندك ومن الصعوبة زوالها بسهولة لذلك تحتاج وقت . مادامك تصلين وتعرفي الله والصح من الخطا اذن شفائك مو شي صعب لكنه مو سهل كذلك ورح ياخذ وقت .

حاةلي تشغلي نفسك عن الافكار السلبية السوداوية اتجهي نحو الموسيقى اشتري كيتار مثلا وتعلمي حاولي تكبي شعر عبري عن المك ومعاناتك بهذه الاشيااء ترجمي مشاعرك خلال الموسيقى والكلمات او الرسم . انت قوية وقدها لا تتحطمي حاولي تنجحي بدراستك وان شاء الله تكوني عالمة نفسيه او ناشطة نسويه او محامية او انسان له تاثير ايجابي بالمجتمع حتى تفخري بنفسك وتحبيها وساعتها تعاقبي كل من اساء لك ذات يوم عاجلاام اجلا . يارب يجي يوم ويشوفوها باعز ناس عندهم والله على الظالم . دمتي بخير اينما كنت .
2019-10-03 12:45:59
318697
9 -
وفاء الشجن
السلام عليكم عزيزتي☺
اسفة لما مررت به حقا وأشكرك على قوة صمودك فأنت قوية ... توبي إلى الله عما سلف وداومي على صلاتك وأذكارك وقراءة القران يوميا وسماع سورة البقرة يوميا
وفقك الله لكل خير☺
2019-10-02 12:59:16
318528
8 -
بيري الجميلة ❤
لا عزيزتي لا تتغيري عن طبيعتك فأنت لست المخطئة لتعاقبي نفسم وتتحولي إلى وحش ، عودي كما كنت بريئة نظيفة ولا تتقمصي دورا بعيدا عن دورك ، أنت عفيفة وطاهرة لأنك لم تزني بإرادتك بل حدث غصبا عنك ، الحمدلله أنك إلى الآن مليئة بالخير والدليل أنك لم تتركي صلاتك ولم تتراجعي دراسيا ، لا توهمي نفسك بأنك فاسدة فتفسدي ، توبي إلى الله من ذنوبك واستقيمي واعتدلي لأنك ستتزوجي إن شاء الله يجب ان تكوني صالحة كزوجة وأم إن شاء الله ، حاولي نسيان ما مررت به في السابق ، كل البشر قد يقعون في مثل هذه المشاكل وهذا ابتلاء من الله ، ربما كان ذلك كله لزيادة خبراتك في الحياة لتحذري وتنتبهي بعد ذلك وتكوني نبيهة يقظة ، اجعلي تلك دروسا لك تعلمك حماية نفسك وحماية أبنائك مستقبلا ولا تجعليها تكسرك أو تجعلك تؤذي نفسك وتنتقمي منها وهي بريئة

اما بالنسبة للأحلام التي تحلمين بها فهذا لأن هؤلاء المتحرشين حركوا غرائزك فتأثرت وأصبح ذلك يؤثر على منامك ، طبيعي يحدث هذا وحتى للطفل قبل البلوغ
2019-10-02 06:31:25
318427
7 -
ورود
عمرك 17 عشر عاما ومررت بكل هذه التجارب والتحرشات الله يرحم ايامنا !!
2019-10-02 06:31:25
318426
6 -
انت المذنبة بكل وضوح !! ولستى ضحية مثلما تتوهمى !!
اولا واضح جدا جدااا من (كل كلامك) انكى انتى من وضعتى نفسك فى كل هذة المواقف !! فلاتلومين الا على نفسك..وكل هذا حدث لانك بعيدة عن الله واوامرة وتكرهيها بداخلك..ولذلك وقعتى بسذاجتك واختيارك لهولاء..واكبر دليل نجدة فى كلامك واعترفتى بنفسك انك عندما حاولتى فقط لايام ان تطيعى الله وتصلى لم يحدث اى من هذة المواقف لانك ببساطة ابتعدى عن الاخطاء التى تخاريها بنفسك !! وانت بداخلك تعلمى مدى صدق كلامى بنسبة 100% ..ولستى لا تعرفين مثلما كتبتى فى العنوان..فقط تخدعين نفسك..وتحاولى اختلاق اعذار واهية بسبب خجلك من ما فعلتى من فتنة للرجال الاخرين..وانا لا ادافع عنهم ايضا..كا واجب عليهم صدك وعدم التجاوب معاكى واخبار اهللك عن هذة السلوكيات الجنسية من ناحيتك..لاكنهم لم يتقو الله فيكى مثلما لم تتقى الله فيهم وفى نفسك..ولذلك فما يحدث لكى هوا نتيجة اختيارتك الشخصية وذنوبك..انصحك بالتوبة وان تتقى الله فى نفسك وان تقولى الحق لنفسك...
2019-10-01 22:50:01
318376
5 -
صديق للجميع
يعني انا مش عارف مافي شرطة كان بإمكانك ان تذهبي وتشتكي عليه ..
2019-10-01 17:20:03
318367
4 -
شخص
اسف لم اصدق قصتك ارى انها ملفقة ومبالغ فيها
2019-10-01 17:20:03
318365
3 -
الزنبقة البيضاء
نحن البشر يا عزيزتي لنا جانبان خير وشر ونحن احرار في اختيار الجانب الذي نريد ان ننميه ونجعله من طبعنا وقد يصبح جزءا منا ولكن مهما كان ولاننا بشر. وما دامت لدينا قلوب تنبض في صدورنا سيظل هنالك ضوء خافت لن يختفي ابدا اي مهما تطور الشر داخلنا تبقى هنالك ذرة من الخير لن تنعدم فلا تفقدي الامل في تطوير نفسك كوني افضل. تقربي من الله ادي صلواتك اقرئي القران كل يوم وتحصني وباذن الله ستجدين حياتك قد تغيرت بالكامل ولكن والاهم ابتعدي عن الشباب تماما ولا تثقي بهم
2019-10-01 15:06:59
318335
2 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
مهما كان وماما حصل كان يجب ان لا تفعلي هذه المور بسبب مجموعة من النذال ليس لهم ذمة ولا ضمير في الأخير انتي كنتي ضحية لخوفكي مما قد يحصل والحمد لله انكي لم تتعرضي لما هو اسوء كل ما عليكي ان تكوني حذرة ولا تثقي بالرجال خاصة من يلحون على التعرف خارج اطار الزواج لتمضية الوقت باي حجة من الحجج ثم يظهرون لكي الوجه الأخر لكن رغم ذلك يوجد اشخاص محترمون ولا يجرؤون على فعل هذه الأمور مع بنات الناس لذى فقط عليكي ان تنسي الماضي وتهتمي بمستقبلكي ولا تختلي باي رجل مهما انت نيته واهتمي بدينكي وصلاتكي واستغفري الله وعيشي حياتكي احسن من التحسر على اشياء ليس لكي ذنب فيها فقط لنكي وقعت في ايد غير امينة
2019-10-01 15:00:13
318322
1 -
نسمة
وحوش على هيئة بشر ،
لابأس عزيزتي المهم انك قوية
و تخطيتي كل هذه الكوابيس التي صنعت منك
شخصا اقوى اتمنى من الله ان يشفي روحك و نفسك التي تضررت من أفعال شنيعة و ان ينتقم من كل متحرش و مغتصب أفسد حياة الكثير من الناس ،
صدقيني سيعوضك الله لانه يعلم أن بك خيرا كثيرا و من يستحق الثقة سيبينه لك الله فلا تخافي و لا تحزني ،
move
1
close