الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : سؤال الأسبوع

من قضايا المجتمع

بقلم : الطائر الهولاندي - الجزائر

تأخر الزواج مشكلة تؤرق مجتمعاتنا العربية
تأخر الزواج مشكلة تؤرق مجتمعاتنا العربية

من الظواهر اللافتة للنظر في مجتمعاتنا العربية و الإسلامية هو شيوع ظواهر العنوسة و الطلاق و الترمل ، فقد استفحلت إلى حد ينذر بالخطر الذي يهدد بانحلال المجتمع أخلاقيا و تفكك نسيجه و طغيان النزعة المادية و انتشار الآفات الاجتماعية و العلل النفسية . و إذا كانت ظاهرة ترمل النساء تختص ببعض الدول العربية التي تعاني من أزمات سياسية داخلية ، فإن الظواهر الأخرى تكاد تشملها جميعها ، فعلى سبيل المثال تحصي الجزائر في سجلات مراكز الإحصاء إحدى عشر مليون امرأة متأخرة عن الزواج ، و هو رقم فظيع ، لا يمكن تصوره في بلد وصل تعداد سكانه إلى خمس و أربعين مليون نسمة و يساوي تعداد نسائه ما يقارب النصف من مجموع السكان . أي أن نصف الإناث قد تجاوزن سن الزواج  .

يضاف إلى هذا كله أن نسبة الطلاق في هذا البلد قد عرفت أرقاما مهولة فقد سجلت مصالح الحالة المدنية في سنة 2017 ما يناهز سبعا و ستين ألف حالة طلاق في عام واحد . و الرقم مرشح للتزايد في ظل الأوضاع الاقتصادية و الاجتماعية المتردية .
في ضوء كل ذلك ، ما هي الحلول التي تتصورونها إخواني و أخواتي الكابوسيين لمعالجة هذا الوضع المؤسف .هل التعدد يحل المشكلة في نظركم ؟ و إذا لم يكن كيف سنتعامل مع ظاهرة العنوسة ، كيف سنكبت الغريزة الجنسية لديهن مع ما يشهده المجتمع من بعض التحرر  ، كيف سنلبي طلبهن المشروع في الأمومة و الأمان الذي يحلمن به في المستقبل مع الأزواج و الأولاد ؟

أفيدونا بآرائكم النيرة أيها الإخوة و الأخوات الكرام و ليكن النقاش في جو من الاحترام المتبادل .

تاريخ النشر : 2019-11-06

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

سوء الظن
عُلا النَصراب - مصر
تصفيد الشياطين في رمضان؟
حدود الخجل
NANA HLAL - سوريا
الحلقات المفقودة
الجانب المظلم
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

أحب أرملة
Amar - تونس
لم أقصد أذيتهم
الصامت - السعودية
أنا و نفسي
Lacrimosa
معاناتي مع أبي
ساره - العراق
منزلنا الغريب
راء - مكة المكرمة
لم أكن أعلم
粉々になった
أتمناه نصيباً لي و لكن ؟
قطرة أمَل في بحر الآلام !
زهرة الامل - ليبيا
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (27)
2020-07-21 10:43:35
364326
user
27 -
اية
أظن أن سبب العنوسة هو زيادة مطتلبات الحياة و خصيصا بأن كل شيء غالي و قد يطضر المقبل على الزواج بأن يسكن هو و عروسته مع أهله وقد تنزعج الوالدة أو العروس و يجدث مشاكل مثال على ذلك: اليوم جارتنا أمراة عجوز تزوج ابنها وسكن معها يوميا هناك مشاكل، وهناك أمراة أخرى سكنت مع كنتها بالنهاية ابنها طردها من المنزل!!!! أظن إن هذا السبب في العنوسة وشكرا
2019-11-17 16:42:55
324545
user
26 -
جنى
سبب العنوسه هوه غلاء المهر ومتطلبات الحياه كالبيت المكلف من كل شيء والمشكله أيضا ان نسبة البطاله كثيره وان وجد العمل سيكون براتب قليل، ولعل أيضا اغلب الشباب لا يرغبون في الزواج ربما بسبب بعض المواقع الاباحيه أو الدمى الجنسيه عذرا، فتجد الشاب يكتفي بهذه الأشياء لأنها غير مكلفه كثيرا وليس فيها إذلال له ولا ننسى الشذوذ الجنسي المنتشر فتجد الرجل يحب رجل مثله عذرا، وهناك أسباب كثيره لا تعد ولا تحصى، والعنوسه منتشره في كل بلد وهوه أمر ليس بالجديد فمنذ زمن وانا اقرا في المجلات عن انتشار العنوسه، رحم الله زمان أجدادنا فلم يكن على أيامهم عنوسه بسبب بساطتهم وتمسكهم بعاداتهم وشكرا لكاتب المقال
2019-11-16 13:17:49
324383
user
25 -
حسام
بعيدا عن الارقام مشكلة العنوسة فعلا مشكلة متفاقمة بمجتمعنا وهذه المشكلة انا شخصيا ارى سببها مشترك بين المرأة والرجل, فالمرأة مسؤولة لانها اصبحت تهتم بتعليمها وحصولها على اعلى الشهادات على حساب الزواج الذي تعتبره معيق لتعليمها, والرجل بسبب التفتح الاجتماعي والتأثر بالعالم الخارجي مما جعله يحصل على رغباته الجنسية بوسيلة غير شرعية توفر له الاشباع بعيدا عن الزواج الذي هو مسؤولية والتزام اجتماعي واسري, مجتمعنا لم يعد مجتمع محافظ للاسف وهذا هو سبب العنوسة عند البنات والشباب...
2019-11-10 08:10:08
323653
user
24 -
Shiko Silva
ببساطة اكتر سبب فى العنسة هى اهل البنت ومطالبهم الباهظة ولايشعرون بمستوى الحال الذى نعيشة
لو كل اب قدر الشخص على شخصيته لما وصلنا لذلك ولكن بالبلدى اللى يقدر يشيل يشيل وكأن بنته بضاعه
للاسف هذا سبب كبير فى العنوسة
ايضا عقول البنات والشباب فارغه كل مايهمهم الفرح والبدلة والفستان والدهب واشياء تافهه بدلا من البحث عن الشريك المناسب والعفش وغيره من اشياء مع مرور الزمن تتغير اصلا ولاتستمر
لايعرفون ان ما يستمر هو الحب والتقدير
2019-11-10 07:24:44
323651
user
23 -
M . B
فعلاً مشكلة كبيرة وهي ما يواجهها الأن معظم الفتيات مثلي أيضاً فأنا الأن عمري ٢٠ سنة من سورية والفتاة التي لا تدرس في بلدي ومن هي في مثل عمري تبقى في بيت أهلها إلى أن تتزوج أو بالأحرى يكون مصيرها الزواج
فنحن الأن منذ عدة سنوات لجأنا إلى لبنان البلد الذي أحتل المرتبة الأولى في الوطن العربي بالعنوسة بنسبة ٨٥ بالمئة وهو رقم كبير هذا عدا حالات الطلاق التي تجاوزت حالات عقود الزواج في المحاكم
الغريب عندما جئت إلى لبنان وكان عمري ١٢ إلى حين ال ١٦ سنة تقدم لخطبتي ما يقارب ال ٢٥ شخصاً ممن هم لبنانيون وسوريون ومن أقاربي ولكن بالطبع لم أقبل انا ولا أهلي لأنني صغيرة ولا نقبل الزواج في مثل هذا العمر مع أن معظمهم كانوا أشخاص جيدين واقول مثلاً لو عاد أحدهم لخطبتي مرة أخرى سأوافق عليه وأحياناً أقول لو أني الأن في بلدي لكنت متزوجة منذ وقت ولدي أطفال أيضاً مقارنة في جلوسي في لبنان وأنا الأن عندما أصبحت في سن زواج لا أرى أحداً يطرق بابي مع اني الحمدلله الله أعلم بي، او انه القسمة والنصيب لها وقت محدد لو أين ما كنا تأتي في وقتها، ولكن لنضعها جانباً ونتحدث بالمنطق ترى أين رجال الدين اللذين أمرهم الله أن يأمروا بالمعروف وينهوا عن المنكر أين هم؟ لماذا لا يحرضون على ذلك أليس من الضروري ذلك؟
حقاً أمر فظيع ويجب الحد منه ، واريد ان اقول انه منذ فترة لفت انتباهي إمرأة مسنة على التلفاز كانت في احد المظاهرات .... تقول : ( باختصار ) انه بسبب الوضع الاقتصادي السيئ يلجأ الشبان للهجرة والزواج من الأجنبيات فنحن نريد أن نزوج شبابنا ونستر على بناتنا ونزوجهن وان نعيد شبابنا للعمل..
من خلال تواجدي في لبنان صراحةً أرى وأعرف فتيات من هم بعمري واكبر أيضاً جميلات ومثقفات وخاصلن على شهادات جامعية ومن عائلات محترمة ولا ينقصهن شيئ ولكن للأسف ينحدرن بالأخير إلى طريق العنوسة لا أعرف السبب هل لأنهن متطلبات مثلاً ؟! أم ماذا؟!
وأرى المطلقات يتزوجن مرة واثنان وثلاث..
..... ........
زمن عجيب حقاً...!
ليت نعود إلى زمن النبي صلى الله عليه وآله وسلم او يكون بيننا الأن فقد أشعر انه في ذلك الزمان كانوا جميع النساء او معظهن متزوجات حتى الأرملة والمطلقة يأتي من يتزوجها لا بل ويعينها على رعاية أولادها اذا كان لديها
فإسلامنا أشار إلى أهمية الزواج في المجتمع وضرورته
عسى الله أن يوفق ويعيننا على ذلك بالخير.
2019-11-08 17:27:41
323461
user
22 -
الطائر الهولاندي
الى الاخت بيري الجميلة ،
السبب الذي ذكرته في عنوسة النساء عندكم هو تقريبا نفس السبب فتكاليف الزواج عندنا باهظة بالنسبة الى دخل الفرد ، أما السيارة و السكن فذلك حلم بالنسبة الى الشاب ، و لو كان مشروطا عندنا ما تزوج شاب و لا شابة ، المهم عندنا أن يكون عاملا . و لذلك يبدأ الشاب حياته الزوجية إما بالعيش مع والده أو بكراء سكن ريثما يأتي الفرج . و حين يحصل الشاب على عمل ؛ عليه أن ينتظر سنوات ليكوّن نفسه فيجد نفسه فوق الثلاثين من العمر ، فيختار بالضرورة من هي أصغر منه عمرا ، أما جيله من البنات فلا يحظين بالفرصة التي يحظى بها هو فيعشن على الانتظار حتى يتقدم بهن السن .
أما بالنسبة لمسوغ التعدد فالإسلام لم يقيده بسبب أو عذر لأن الله تعالى يقول : " فانكحوا ما طاب لكم مثنى و ثلاث و رباع " فلم يحصره بسبب ، و إنما جعله رهنا برغبة الرجل ، ( ما طاب لكم ) ، لكنه اشترط العدل ، و جعله خاصا بالماديات ، لا بميل القلب .
2019-11-08 14:34:57
323448
user
21 -
بنت مصر lolo love
سؤال جميل
طبعا الاسباب الاقتصاديه لها دور كبير
ولكن يوجد سبب آخر في نظري هو سوء الخلق المتفشي في العرب بدرجه لايستهان بها
يعني غالبا العلاقه بين الزوج وزوجته او اسرة الزوج واسرة الزوجه بتكون علاقة ظالم ومظلوم
يعني لو ماكنتش ظالم هتبقي مظلوم
يا اما الزوج مفتري علي مراته يا اما الزوجه مفتريه علي زوجها وبتهينه
يا اما الحماه مفتريه وظالما يا اما الكنه هتظلمها
يا اما اخت الزوج ظالمه يا اما زوجة الاخ هتظلمها
علاقات العرب مريضه ويااما ظالم او مظلوم
2019-11-08 10:44:13
323420
user
20 -
بيري الجميلة ❤
صدق الأخ فؤش ، الحرام أصبح أسهل من الحلال

وأضيف إلى تعليقي السابق أنني أرى بعض حالات زواج مكلفة كثيرا تنتهي بطلاق سريع ، أليس هذا حرام وإسراف وتبذير وظلم ؟ ، المبالغة قد تمحق البركة ، أما الرضا باليسير يبارك الزواج ويبعد العين والتركيز
2019-11-08 02:13:14
323383
user
19 -
بيري الجميلة ❤
تهمني مثل هذه المواضيع

لا أعرف ما سبب مشكلة ازدياد نسبة العنوسة عندكم ، لكنني أعرف سبب هذه المشكلة في بلدي ، وهي المبالغة في التكلف ، فالمهور عندنا عالية وحفلات الزفاف مكلفة جدا كذلك جهاز العروس وزينتها وهذا غير تأثيث المنزل ورحلة شهر العسل وكل هذا على عاتق العريس لوحده ، بصراحة هذا يحزنني لأن الشاب لا يستطيع الزواج في أجمل مراحل حياته وتضيع حتى يصبح مستعدا لتحمل كل هذه النفقات ، حينها يصبح في الثلاثينات من العمر أو في الأربعينات ، ولا أستثني نفسي من تطبيق تلك العادة ، وأرى أن لا بأس إن كان الشاب مقتدر على ذلك ، لكن في حال كان متواضع الحال ألا يحق له التزوج ؟! ، لو كنت لست متزوجة وتقدم لي شاب جيد ومتواضع الحال لوافقت ولن أهتم بكلفة الزفاف ولا حتى بزينتي يكفيني أن أتزين بقدر استطاعتي ، كل مايهمني هو أن يملك بيت وسيارة ووظيفة بغض النظر عن المرتب ، لا أحب الكلفة ولا تهمني المظاهر ولا رأي الناس ، يهمني راحتي مع زوجي وراحتي في بيتي ، أنا تزوجت بكلفة عالية نوعا ما ولكن بعدها كنت عشت مشاكل طويلة ولم أكن راضية ، وكم عرفت من فتيات تزوجن ببساطة وعاشوا حياة هادئة ، لا أدري ما الفائدة من تلك البهرجة التي يقومون بها في حفلات الزفاف من أجل إرضاء أو إعجاب الناس

أما مسألة التعدد فهي طبعا حل من الحلول ولكن في بعض الأسباب ، فالحل الأول كما ذكرت سابقا التخفيف من مظاهر التكلف ، فهل عدد الرجال قليلون حتى لا يكون هناك حل غير التعدد ؟! ، أعترف ان التعدد حل رغم أنني لا أقبل به ، التعدد أحيانا يحد من نسب الطلاق وليس العنوسة فقط ، فعندما تكون الزوجة عاقر او مريضة لا سمح الله فليتزوج بأخرى ويبقيها على ذمته خيرا من أن يتخلى عنها ويطلقها وتصبح غير مرغوبة وتقضي بقية حياتها مطلقة ، والتعدد مناسب أيضا للرجل القوي جنسيا الذي لا تستطيع زوجته تلبية متطلباته الجنسية حد الاشباع ، فليتزوج افضل من أن يزني او يخون
2019-11-07 14:02:53
323343
user
18 -
الطائر الهولاندي
هناك شيء أريد توضيحه ، و هو أن من سيعاني أكثر هو المرأة ، لأن الرجل و إن تأخر عن الزواج ، فإنه سيتزوج في النهاية ، و سيتزوج من هي أصغر و لو كان في الخمسينيات من عمره . و هو المنطق السائد اجتماعيا أن الرجل لا يعاب و لو كان مسنا . أما المرأة في مجتمعاتنا العربية فتعاب إذا تأخر سن زواجها ، و الشاب عادة يتزوج من هي في مثل سنه أو من هي أصغر منه ، و بالتالي فإن الذي يدفع الثمن هي المرأة " العانس " .
ثم إن هناك ظاهرة انتشرت عند شبابنا العاطل عن العمل و غير العاطل ، فأصبح يفضل المرأة العاملة ، لمساعدته اقتصاديا على مواجهة ظروف الحياة . و بالتالي فإن غير العاملة هي التي ستعاني أكثر من تناقص فرص زواجها ، لسيطرة هذا العامل المادي .
و عليه ، فإن موضوع المشكلة هو المرأة ، لا الرجل ، فهي المعنية رقم 1 بمضاعفات المشكلة .
2019-11-07 09:12:52
323321
user
17 -
الطائر الهولاندي
الى " ليتني طفل " ، صحيح هو كذلك ، استعرت هذا الاسم من أسطورة الهولاندي الطائر ، السفينة الشبح التي لا ترسو على شاطئ و تظل مبحرة الى الأبد .
و اختياري لهذا المعرّف راجع الى أن الاسطورة استهوتني ، عندما وجدت توظيفا رمزيا لها في رواية " عودة الطائر الى البحر " للكاتب السوري " حليم بركات " . و هي توصيف للهزيمة النكراء التي مني بها العرب سنة 1967 ، و للعنة التي تلاحق الإنسان الفلسطيني إلى الأبد ، فيظل أبد الدهر مبحرا دون أن يرسو على شاطئ ، فالسفينة هي وطنه ، و الحقيبة وطنه .
و لأن الموقع يعنى بمجال الغرابة ، و السرد العجائبي و السرد الغرائبي ، فقد اخترت هذا الاسم الغريب . و يتقاطع محتواه مع شبحية هويتي في هذا الموقع و إبحاري على سفينته و ظهوري من حين لآخر على سطحه للبحارة الآخرين زملائي الكابوسيين .
2019-11-07 05:06:29
323310
user
16 -
ليتني طفل
اولا هل تقصد بلقبك الطائر الهولاندي
الهولندي الطائر السفينه الشبح

اما بالنسبه للموضوع وبشكل عام
الشي الطبيعي هو الزواج لأن العزوبيه أو العنوسيه هي تعطيل وهي عكس الطبيعه

فإذا لم يكن تعدد الزوجات تكون الخاسر الاكبر هي المرأه لأن التعدد في مصلحة المرأه اكثر من هي في مصلحة الرجل

نعم الظروف تعمل السبب الاهم في الموضوع
حتى قيل سيأتي زمان يكون بازاء كل رجل تسع نساء

وهذا الموضوع العويص يحتاج الى حلول
ويحتاج إلى بسط في المقال وليس هذا محله

ودمتم سالمين
2019-11-07 05:06:29
323307
user
15 -
فؤش
نادرا ما اشارك بسؤال الاسبوع
تحيه لك اخي الطائر الهولندي
كان لي اسم باحدى المنتديات ولكنها اغلقت الطائر الذهبي ههه

الموضوع جدي وخطير وليس على بلاد المليون شهيد
عدم زواج اليوم يرجع الى
هجرة الشباب الى اوربا
ايضا سهولة الحرام وصعوبة الحلال في بلاد العالم العربي والاسلامي
وغيرها من امور كثيره لايمكن ذكرها هنا
للاسف حالنا مؤسف ومؤلم
يعني شباب تتزوج فوق ال 30
ويزيد
والفجوات الاجتماعيه
بين الطبقات
صدقا
الامر اخلاقي ومعامله وحسن عيشه

يقال بيت شعر
بلاد العرب اوطاني من الشام لبغداد ومن نجد الى اليمن
الى مصر فتطوان
كلام اقل ما يقال عنه حبر على ورق
وكلامنا راح يبقى حبيس
المواقع
للاسف
2019-11-07 05:06:29
323305
user
14 -
السمراء
بما أن الزمن قد إختلف عن السابق و أصبح هناك إختلاط بين الجنسين و قد سهلت التكنلوجيا ذلك فأغلبية الشباب الذين يقعون في الحب سواء كان من الجنسين تصبح لديه نظرة متشككة ناحية الجنس الآخر عند فشلهم و بالتالي هذه النظرة تعطيه فكرة سلبية تنتج عنها تأخره لفترة أو عزوفه عن الزواج ، و تنعدم الثقة بداخله .

أما الرجل الشرقي اذا أحب فتاة لا يتزوجها ، ثم إذا سهل له المهر و وقفت معه عائلة الفتاة و ساعدته ، بأول إشتباك بينهم يطلقها ، عندنا في السودان ولا أقول الكل و لكن الاغلبية العظمى من الذين تساعدهم عائلة الفتاة في المهر يهينها زوجها فيما بعد .

لا أجد حلاً غير أن يصبح الشباب أكثر وعي ، يجب أن يعرف الشباب متى يتقيد بالمجتمع و متى ينفلت من ذلك القيد ، مثلاً زواج الفتى الأعزب من إمرأة مطلقة ولها طفل شرعاً لا توجد مشكلة في ذلك و لكن مجتمعياً سيواجه ألف مشكلة و مشكلة ، و كذلك بالنسبة لزواج من هي في سنه أو تكبره بعدة أعوام فالرسول صلى الله عليه وسلم تزوج السيدة خديجة و كانت أكبر منه .
و كذلك نظرة الرجل نفسه للمرأة التى تفوقه في المستوى التعليمي لأنه بطبعه يفضل أن يكون هو المسيطر وهو الطاغي من كل النواحي على زوجته ، ولكن أنظروا التكنولوجيا و الزمن قد جعلوا المرأة تصل لمستويات عالية في المجتمع و على الشاب العربي بالتحديد أن يتصالح مع فكرة أن المرأة أصبحت تشاركه في كل شيء .

و يتضح ذلك بصورة جلية في زواج الرجل الفتاة التى تصغره بعدة أعوام لأنه لا يتقبل فكرة أن تكون المرأة نداً له ، أو بصورة أقرب أعلى منه ، أعرف طبيبة تزوجت و طلب منها زوجها أن تترك عملها و تتفرغ لرعاية أولادها و بعدما نفذت طلبه إزدادت المشاكل بينهما بل أصبح يتفنن بإهانتها ببساطة لأنه شخص بسيط و لم يتقبل فكرة أنها أفضل منه أكاديميا و مجتمعياً و فكرياً .


شكراً للكاتب على طرحه هذا الموضوع الشائك
2019-11-07 05:00:12
323280
user
13 -
نورالدين الجزائري
هههههههه بما انني جزائري اتحدث عن تجربة شخصية ...احببت فتاة و اردت زوجة لي في الحلال و عندما جمعت المال اللازم لخطبتها و ذهبت مع أهلي رفضني أبوها لأنني اشتغل عمل عادي ...عامل حر ...و هو يريد شخص يعمل براتب شهري ....لذلك البنات لايتزوجون لأن الكثير منهم يبحث عن فارس الاحلام و الكثير منهم يبحثون عن رجل ثري او متوسط الحال ...يعني الفقير لايحق له ان يتزوج او يحب بصدق ...اتحدث عن تجربة شخصية
2019-11-06 17:30:35
323277
user
12 -
أسمي هو حرف
هذا راي انا ولكن اعتذر لا احب كلمه العنوسه او عانس وصفه قبيحه جدا ...
الحل .. من نظري انا اتكلم عن قريتي في كثير من عائلات تساعد ابن الحلال بالمهر والبيت وحتى الزواج في سبيل ان بنت يكون لها بيت وعائله خاص فيها ... لكن الرجال الكثير منهم مع الاسف لا يقدر هذا ابد ..
حل بيد الرجال وأولي الأمر مو بيد البنت ..
لازم يكون المهر في معقول
لا يتزوج الرجال او فتاه الا بعد دورات تثقيف وتعليم حتى يقل معدلات الطلاق
لا يتزوج الرجال الا يكون وضعوا الماديه مناسب مش غني ولكن يقدر يفتح البيت ..
كمان اتمنى من كل قلبي زي ما في اختبار فحص الامراض الوراثية قبل الزواج ينعمل اختبار سلامه العقل و اخلاق و ادمان .. لان اغلب عائلات مو الكل لما ولدهم يقوم بمصيبه او يكون باخلاق سيئه يزوجوا .
التعدد يحل جزه من المشكله ...
ممكن كل سنه نعمل زواج جماعي ونقدم الاثاث اساسي في البيت ومبلغ يساعدهم .
ممكن الحكومه تعطي مميزات لشخص متعدد اللي متزوج ٢ او ٣ اوحتى ٤ تساعدو بملغ رمزي او اعفاء من الضرائب بكذا نشجع على التعدد
2019-11-06 17:19:41
323275
user
11 -
هديل
اعتقد. ان هذا الأمر موجود في جميع الدول وليس بلد دون الأخر وفعلا" اصبح كبيرا لدرجة انه صار ظاهرا" بوضوح. برأي كل هذا بأرادة الله عز وجل فهناك حكنة من كل هذا. أعداد الموتى في جميع انحاء العالم بتزايد وبالأخص بالحروب والنصيب الأكبر للشباب بذلك يكثر عدد الأناث دون زواج والغلاء الفاحش يمنع من تكوين أسرة وبذلك الشاب يمتنع عن الزواج اذا" الحياة البشرية على طريق الأنقراض ☺
2019-11-06 14:10:40
323255
user
10 -
الطائر الهولاندي
تعقيبا على ما أبداه بعض الأخوات و الإخوة من ملاحظات حول تخصيص الموضوع ببلد عربي معين ، فإني أشكرهم أولا على هذا المأخذ الذي أعده وجيها ، لكن بودي أن أوضح أن النموذج الذي سقته ممثلا في الجزائر هو عيّنة أو مثال على ما تعانيه جميع المجتمعات العربية و الإسلامية في هذا المضمار ، فالجزائر هي مثال جزئي ينطبق على الجميع ، و ذلك لتشابه السياقات الاجتماعية و الاقتصادية و السياسية للتحولات التي تعرفها هذه المجتمعات ، و من ضمنها الظواهر التي هي موضوع نقاشنا . و عليه ، فالأمر يمس جميع الأقطار العربية ، فالعنوسة و الطلاق ظاهرتان تعاني منهما مصر و المغرب و تونس و السعودية و غيرها من البلدان العربية مع تفاوت في النسب ، و مع ذلك أخذت منحى خطيرا ، لا بد من تداركه ، و لا بد للسوسيولوجيين العرب من معالجته في دراساتهم بتشخيص المشكلة و تقديم الحلول .
أنا آسف لأني خصصت مثالا واحدا لعرض المشكلة ، و لكنه المثال الذي يغطي كل الجزئيات أو الشجرة التي تخفي وراءها غابة .
تحياتي الخالصة لإخواني و أخواتي و لمديرة الموقع .
2019-11-06 14:10:40
323253
user
9 -
حمادي الترهوني
الصراحة هي مشكلة متفشية لدرجة ان في منطقتنا فيه 4 عوانس واحدة منهن امها جارتنا جات لامي وقالتلها اخطبيها لابنك و مش مهم التكاليف المهم نريد ستر بنتنا مع العلم انها اكبر من خويا بسنتين اي عمرها 30 سنة مع اعتقادي انها ليست وصلت لدرجة العنوسة لكنها وامها يظنان ان " القطار فاتها"
لكن اخويا رفضها الحق

وهذي نقطة من بحر فالعالم العربي والمشكلة فانه الفقر متفشي زي الوباء و ايضا ان الشاب تفكيره تغير عن زمان
زمان كان الشاب طموحه يكبر يشد خدمة تجيبله فلوس و بعدها يتزوز بنت الحلال
لاكن توا تغير التفكير _ وطبعا حتي هو تفكيري نفس تفكير شباب اليوم_
مثلا لم شوية فلوس ماحوشهمش لالا اشري ps4 و اسطواناته الباهضة الثمن
ولا اشري تليفون وملابس غالية وكماليات سيارة

و ايضا السبب هو ان الرجل يدور فبنت تصونه وان للاسف البنات نسبة كبيرة تمو مش كويسات ولهم تاريخ مش مشرف
و انا شخصيا فمنطقتنا شفت بنات اصحابها الرجالة اكثر من اصحابي انا هههه
وللاسف الاختيار صعب والضروف صعبة بالذات في بلد فيها حرب زي بلدي الي ماماتش من طلقة ابن بلده مات مالقهرة علي حاله والي ماماتش اصلا عنده طقة في راسه تحسه اهبل حتي ولو طقة خفيفة متحسهاش كثير
فلذلك في بلاد بائسة مثلنا الاحسن انه الانسان يركز انه يصلي ويصوم و يحسن الخاتمة ويخش الجنة
من الظلم انه الانسان يعيش مشش مستمتع بحياته ويجرب الفقر والكدح ماديا والظلم اداريا والجفاف والخيانة عاطفيا وانتماء مقتول وطنيا
و الزواج قسمة ونصيب فالاخر وكل حد لاه بنت ولا ابن الحلال مكتوب له من وهو فاللفة

و الي ينتقد الكاتب لانه كاتب أحصائيات الجزائر بلده انا لو مكانه راه كتبت احصائيات ليبيا بس ، لن اتحدث عن نسب العنوسة في 191 دولة و 6 امارات بالعالم فلا تلوموا الكاتب ركزوا في صلب الموضوع فهذا الاهم
2019-11-06 12:14:21
323244
user
8 -
L.A
سوسو.. أنا أعرف هذا جيدا فالدارجة المغاربية صعبة للغاية ولا يفهمها غير أهلها و أعتذر على ذالك هههههه فقط رأيت البعض يستخدم العامية وأردت تجريب اللهجة المهم أنا أعتذر ومعكي حق :)
2019-11-06 11:37:55
323239
user
7 -
صونيا
يا أخ الطائر الهولندي

كان عليك كتابة الموضوع بصفة عامة وليس بشكل خاص و كتابة إحصائيات وأرقام عن بلدك هكذا وٱيضا الأمر لا يقتصر عن الحزائر فقط هل قرأت أنت إحصائيات وأرقام العنوسةوالطلاق عن البلدان الأخرى حتى رأيت أن بلدك أصبح رقم فظيع .
2019-11-06 11:13:38
323233
user
6 -
أبو بكر
سؤال رائع و واقعي تسلم .. فعلا مشكلة العنوسة و الطلاق او تأخر الزواج امست ظاهرة خطيرة و منتشرة بشكل ملحوظ لكلا الجنسين .. خصوصا في عالمنا العربي .. وهي نتاج اسباب كثيرة مترابطة لكن ابرزها هو الفقر المتفشي في هذي الدول و اغلب الشباب ليس لديهم المال لتحمل عبء تكاليف الزواج و الخطبة و المهر إلخ .. اما بالنسبة لعلاج هذه المشكلة من جدورها اعتقد و برأيي الشخصي هو لا بد من تفعيل زواج المسيار في الدول التي تعاني من هذا الامر .. خصوصا انها طريقة بسيطة يسيرة خاليا من التعقيدات و التكاليف و شرعية ايضا وليس فيها ما يشين ..
2019-11-06 10:09:32
323230
user
5 -
سوسو علي - مديرة الموقع -
يا أخ L.A .. في المرات القدامة حين تنوي كتابة تعليق فأتمنى أن يكون الكلام بالفصحى لأنني لا افهم اللهجة جيدا ومن غير المعقول أن انشر تعليق لا أدري ما المكتوب فيه .

وهذا التنبيه موجه أيضا للجميع وليس لك وحدك ..
2019-11-06 10:05:44
323229
user
4 -
L.A
سوجي يا خويا يا خويا، مي مكلاه تجبد بلاصا بعينها وتخلي لباقي بصح كان خير لوكان راك هضرت بصفة عامة على ڨاع العالم الإسلامي، مي بصفة عامة نعطيك جوابي لي راهو قدامك في الواقع لي رانا نعيشو فيه وراك عارف واش نقصد و واش لي مكثر البنات الطامعات فدراهم لي ما عاشوا غير غير الفقر فديورهم حاشا بنات الفاميليا وعندك بنات ديرلي داري وحدي هههه وعندك رجال لي ما لاقيا واش تلبس و عندك ذكور لحرام لي لعبو بلبنات حتى نحولهم الثقة فڨاع الرجال طبعا من غير رجال لي تجري ورا المناظر، جماعة نبغيها شباب و صغيرة ووو ودوك ليزومي نتاع نديها ڨاورية هههه حاشا ولاد الفاميليا البروبلام راهي فينا و علينا ولوكان شدينا صحيح فدين نتاعنا منوصلوش لهكا دوكا و تحيا لدزيريا ولمراركا و توانسا وڨاع العالم الإسلامي
أجبتك بلهجة بلدك التي هذه أول مرة في حياتي أحاول الحديث بها هههه على العموم أرجوا أن المعنى وصل
2019-11-06 09:29:14
323224
user
3 -
حنين1994
هذا الأمر لا يقتصر على الجزائر فقط بل في معظم البلدان العربية و بإزدياد رهيب وكما أنه أيضاً لا يقتصر على النساء فقط ..فحتى الرجال المتأخرين في الزواج كانو يسمونهم في الماضي بالعانس أما الآن فأصبح يطلق هذا اللقب على الفتاة فقط .. بالنسبة لي السبب الأول و الرئيسي هو الوضع الاقتصادي السيء سبب لتأخر الزواج فالذي ليس لدية وظيفة ولا مصدر للمال من أين سوف يوفر إحتياجات الزواج من مهر ومصروف و تكاليف وحتى الذي لدية وظيفة في بلداننا العربية فالمال الذي يحصل عليه من تلك الوظيفة لا تكفي إحتياجات طفل صغير فكيف ستبني أسرة؟؟! ....والسبب الثاني الذي لا يقل أهمية عن الأول هو رغبة الفرد نفسه بأن يبقى بدون زواج .. فبرأيي لم يعد الزواج للفتيات بالأخص أولوية قصوى في حياتها واخص بذلك الفتاة العصامية فالمرأة التي تعمل وتصرف على نفسها وتسافر وتعمل كل شي بنفسها سوف تقول ما حاجتي لوجود رجل في حياتي طبعا انا لا اقلل بذلك من أهمية الزواج ولكن في واقع الحال لم يعد الزواج أهم أولوية بالنسبة للفرد ..

أما أنا فبرأيي الخاص فطالما أنا آكل و أشرب و أنام وأتنفس بشكل طبيعي إذا فأنا لست بحاجة لجلب هم آخر و أضيفه لهموم حياتي..وأيضا ما أسمعة من حالات الزواج الفاشلة والتي لا تعد ولا تحصى خصوصا في مجتمعي فإذا كان لدي رغبة 20% أن أتزوج فـ أظنها قد إختفت
2019-11-06 09:27:57
323220
user
2 -
سيدرا سليمان
المشكلة عدم رغبة الفتيات أنفسهن بالزواج .. و خصوصا إذا كانت الفتاة متعلمة و موظفة و تستطيع الأعتماد على نفسها و تلبية احتياجاتها .. و بأرتفاع نسبة الطلاق و معاناة المتزوجين و قصصهم الحزينة .. أصبحت فكرة الزواج مرعبة للبعض .. جارتي تبلغ من العمر خمسين عاما و لم تتزوج و لا تفكر بالزواج أصلا .. لأنها ليست مضطرة لخوض هذه المغامرة المخيفة .. و هي تعيش و تستمع بحياتها الهادئة و المتوازنة .. و ايضا كما ذكرت حضرتك الأوضاع الاجتماعية و السياسية سيئة جدا و لا تشجع على الزواج أو الأستقرار ..
2019-11-06 08:56:42
323215
user
1 -
سوسو علي - مديرة الموقع -
أهلا الطائر الهولاندي وشكرا على الموضوع ، فقط لدي ملاحظة صغيرة ، تمنيت لو أنك تكلمت عن الموضوع بشكل عام دون أن تذكر بلد بعينه .. عموما شكرا لك وبإنتظار المزيد من مشاركاتك ومواضيعك


تحياتي
move
1