الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قصص الافلام

شيريل سترايد: 94 يوماً في البراري النائية غيرت مسار حياتها!!

بقلم : حنين القواقزة - المملكة الأردنية الهاشمية
للتواصل : [email protected]

هل فكرت يوما ان تمضي في رحلة لاكتشاف ذاتك؟
هل فكرت يوما ان تمضي في رحلة لاكتشاف ذاتك؟

"الشيء الجميل في المضي بمفردك أن كل انتصار تحققه هو لك ، وعواقب أي خطأ محسوبة عليك، وكل ما يجب أن تعرفه متروك لك، إنها تجربة قوية حقًا، وأحيانًا تكون جميلة وإيجابية ومثيرة، و في بعض الأحيان يكون الأمر سلبيًا وصعبًا ومفعما بالوحدة ، أنا أردت ذلك ، و رحبت بذلك" : شيريل سترايد.

هل شعرت عزيزي القارىء يوما ما بأنك تنهار وتستنزف من الداخل أو شعرت بأنك ضائع وتائه وسط زحام هذه الحياة ؟ .. ربما فقدت شخصاً عزيزا عليك لم تتوقع يوما فقدانه ..! أو أنك أضعت فرصة كنت تعتبرها فرصة عمرك ..أو ربما تعيش حياة لا تريدها ولا تحلم بها.. أو لربما راودك شعور بأنك تعيش بلا غاية او هدف .. ربما مضت عليك أيام وليالٍ لم تذق فيها معنى الراحة من شدة الحزن و اليأس فجلست تبكي وشعرت بفقدان الامل و أنك لن تستطيع تجاوز ذلك مهما حصل ومهما مرَّ من الوقت .. ولعلك شعرت يوما ما بأنك وحيد رغم كثرة الناس من حولك أو ربما تكون وحيداً حقا ..ربما و ربما وربما ...الأسباب كثيرة وكل شخص منا يعلم في داخله ما السبب الذي يكمن وراء هذا الشعور .

من منا لم يتمنى يوما ما لو أنه يستيقظ ليجد نفسه في جزيرة معزولة عن كل العالم ولا أحد يعلم مكانه ؟.. أو تمنى لو كان بأمكانه أن يذهب في رحلة سفر طويلة يستكشف بها ذاته ويستعيد بها نفسه التي فقدها ..!! أجزم بأننا جميعنا تمنيننا ذلك يوما ما وأنا واحده من تلك الناس...

هناك أشخاص لم يستطيعوا تجاوز مرحلة ما من حياتهم ليجدو أفضل طريقة للتخلص من كل هذا الألم هو إنهائها.. وهناك أشخاص لم يستطع الألم أن يغلبهم بل صنعوا منه جسراً نحو الأمل و من هؤلاء الأشخاص بطلة قصتنا لهذا اليوم فتاة عاشت ظروف قاسية جداً و كان أمامها خيارين إما الاستسلام أو إستعادة ذاتها من جديد ..

شيريل سترايد: 94 يوماً في البراري النائية غيرت مسار حياتها!!
شيريل سترايد في شبابها
هي "شيريل سترايد" ولدت في ولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية في عام 1968 في بلدة تسمى سبانجلر، إنتقلت عائلتها إلى مينيسوتا وعاشت في بلدة خارج مينيابوليس حتى أصبح عمرها 13 عاماً .. كانت تعيش مع والدتها "بوبي" واخيها الاصغر ليف وشقيقتها الكبرى كارين وزوج والدتها غلين .. تقول شيريل : ( كان زوج أمي نجارًا عندما تعرض لحادث أقعده عن العمل لمدة عام. حصل بعدها على تعويض بمبلغ متواضع قدرة 12000 دولار أمريكي، وهو ما يعادل حوالي أجر عام. قالت أمي إن هذه كانت فرصتنا الأولى والوحيدة لامتلاك منزلنا الخاص ، واقترحت أن نشتري 40 فدانًا (16 هكتارًا) من الأراضي في شمال مينيسوتا ، وهو ما يمكن أن نحصل عليه بهكذا مبلغ زهيد.
وبالفعل بنينا منزلنا. لم يكن لدينا كهرباء أو مياه أو حتى أقل الخدمات الحياتية خلال تلك السنوات.
لقد تذمرت و اشتكيت من ذلك كثيراً لأنني ؛ مثل معظم المراهقين لطالما أردت أن أكون شخصاً سعيداً، أملك منزلا جميلاً و أقتني ملابس جميلة في خزانتي ولدي الكثير من الأصدقاء..،أردت أن أعيش مثل أي شخص رأيته على شاشة التلفاز، لكنني ما زلت أتذكر أنني كنت مختلفه. كانت والدتي تقول لي دائمًا: ""ستشكريني على هذه التجربة لاحقًا لأنها سوف تبني شخصيتك".

شيريل سترايد: 94 يوماً في البراري النائية غيرت مسار حياتها!!
شيريل مع والدتها وشقيقها وشقيقتها

حاولت في المدرسة أن أكون الفتاة الجميلة والرائعة و المجتهدة و لقد إستطعت ربح أموالي الخاصة من خلال مشروع صغير نفذته منذ أن كان عمري 13 عامًا واستطعت بذلك شراء ملابسي الخاصة. في السابعة عشر من عمري ذهبت إلى جامعة مينيسوتا ونجحت في تخصص اللغة الإنجليزية ودراسات المرأة و لطالما كان النشاط النسائي والأدب شغفي المزدوج.. لاحقا تزوجت من شخص يُدعى" مارك ليتيج" في 20 أغسطس 1988 حيث كنت أبلغ 19عاما وأنفصلت عنه بعد زواج دام 7 سنوات ،على الرغم من أننا انفصلنا إلا أنها كانت علاقة سعيدة ، وليس لدي أي ندم عليها .. إلا أن قرار الإنفصال كان مؤلمًا جدا بالنسبة لي)

وتقول شيريل عن غلين زوج أمها :" لقد كان زوج أمي بمثابة الشخص الوحيد الذي يحبني ويعاملني معاملة رائعه .. يعاملني كأنه أبي الحقيقي .. لا أعتقد أن أي شخص آخر مكانه كان سوف يعاملني بهذه الطريقة على الإطلاق".

تم تشخيص أمي "بوبي" بسرطان الرئة ، وكانت تبلغ من العمر 45 عامًا فقط. لم تكن أمي مدخنة. وعلى الرغم من إخبار الطبيب لي بأنها ستعيش عامًا واحداً فقط كان لدي أمل كبير بأنها ستعيش أكثر أو ربما ستتحسن ، لكن ما حدث كان الاسوأ تدهورت حالتها الصحية بشكل سريع لقد كنت أراها تعاني ولم يكن بوسعي فعل أي شيء .. الشعور بالعجر شعور لا يمكنني وصفة أبدا إنه مؤلم حقاً ..

شيريل سترايد: 94 يوماً في البراري النائية غيرت مسار حياتها!!
 بوبي والدة شيريل ماتت بالسرطان في سن مبكرة
مشيت شيريل إلى باب غرفة أمها المريضة في المستشفى لتواجه لافتة تطلب من الزائرين عدم الدخول دون التحدث إلى أحد الموظفين.

- "وضعنا جليد على عينيها" ، أوضحت الممرضة لـ شيريل التي سألتها. ثم تابعت قائلة: "أرادت أن تتبرع بكلتا قرنيتيها".
..(لقد توفيت والدة شيريل في وقت أقرب بكثير مما كانت هي تتوقع وكانت وقع الصدمة شديدة عليها وعلى أخيها وشقيقتها)

تقول: "لقد توفيت والدتي بشكل غير متوقع .. بمجرد أن أدركت ما قالته الممرضة ، ركضت إلى غرفة والدتي ، وألقيت بنفسي على جسدها - الذي كان قد استسلم قبل ساعة - وبدأت في الصراخ والعويل ..أدركت لحظتها أنني فقدت كل شيء"..

ثم تابعت قائلة : "عقب وفاة والدتي تحول زوج أمي من الشخص الذي اعتبرته كوالدي الى رجلاً آخر لم أعرفه في حياتي.. لقد كان اشقائي متناثرين وغارقين في أحزانهم رغم الجهود التي بذلتها لضمنا من جديد.. لم أنجح بذلك، لقد استسلمت"

شيريل سترايد: 94 يوماً في البراري النائية غيرت مسار حياتها!!
 دخلت حياتها مرحلة من الضياع والاضطراب
تدمرت حياة "سترايد" كليا بعد وفاة والدتها وبعد أن تخلى زوج أمها عن عائلتها وأنفصل عنهم، وبقي شقيقها وأختها بعيدان عنها، تفككت أسرتها بالكامل ولم تستطع إصلاح الأمور رغم محاولاتها لم شمل العائلة ، فأستسلمت هي الاخرى ورحلت إلى بورتلاند. وهناك تعرفت إلى شخص آخر وبدءأ يلتقيان مع بعضهما البعض لفترة؛ وكان هذا الشخص من مدمني المخدرات وخلال فترة تعارفها عليه بدأ بإقناعها في استخدام الهيروين، لم تكن تتوقع في يوم من الأيام أنها ستصبح مدمنة مخدرات ..لقد كانت تعلم أنها تتجه نحو مرحلة خطيرة من حياتها ستكون مظلمة وصعبة...

تغيرت حياة شيريل كلياً وأصبحت تغرق في الحزن والضياع شيئا فشيئاً حيث أنها أمضت أربع سنوات من عمرها في تعاطي المخدرات والخمر وممارسة الجنس العابر مع أي شاب تلتقي به ..

وجدت شيريل سترايد نفسها وحيدة، تائهه وفي حالة ضياع تام .. كان لا بد أن تستعيد زمام أمور حياتها من جديد حتى رأت ذات يوم في أحد المتاجر كتاباً على أحد الرفوف يحمل عنوان "طريق جبال المحيط الهادي" فقرررت سلوك ذلك الدرب بمفردها..

في صيف عام 1995 عندما كان عمرها 26 عامًا. قررت أن تبدأ حياة جديدة وأن تتخلى عن حزنها وضعفها .. قرررت ترك كل شيء خلفها وخوض رحلة الالف ميل -  1100 ميل (1770 كم) - سيراً على الأقدام الى البراري النائية وبين الجبال و الأنهار حيث الطبيعة فقط.. إستمرت على مدار 94 يومًا.. حملت شيريل حقيبتها على ظهرها و بها القليل من الملابس وعدد قليل من معلبات الطعام وبالتأكيد علبة ماء ، و وأنطلقت في رحلتها المنفردة وحيدة بدون هاتف نقال ، حتى أنها بالكاد كانت تملك عشرة سنتات في جيبها..

شيريل سترايد: 94 يوماً في البراري النائية غيرت مسار حياتها!!
قررت ان تمضي لوحدها في رجلة برية طويلة

تقول :"لم أرَ إنسانًا منذ ثمانية أيام. كان هذا بالضبط ما أحتاجه - لاختبار قوتي ، كنت بحاجة لهذه الرحلة حتى أتعلم كيفية الاستمرار دون أمي وكيفية قبول بعض الأشياء في حياتي التي لم أكن أرغب في قبولها. لقد كانت رحلة روحية لأنها دفعتني للكشف عن حقيقة ما بداخلي. كانت رحلة تغيير الحياة".

واجهت شيريل خلال مسيرها في إحدى الغابات بعض المشاكل منها نفاذ الماء والطعام لذا بدأت بالبحث عن أقرب مكان يتوفر به الماء وبعد البحث توصلت لمكان به بركه صغيرة يبدوا عليها أنها متعفنه.. تمكنت أن تستخرج كمية قليلة صالحة للشرب وأثناء ألتفافها رأت شخصين غريبي الأطوار يقفان خلفها، يبدو أنهما صيادان في تلك الغابة، وقد سألاها عما إذا كان لديها بعض الماء ..كانت تشعر بأن لديهما مقاصد أخرى من طريقة نظراتهما لها، كما لو أنهما رأوها فتاة وحيدة في وسط الغابة وفريسة سهله ..
في الحال أخذت شيريل حقيبتها وحاولت المضي في طريقها حينها أحست أنهم ما زالوا يتبعونها في الخلف، هنا شعرت بالخطر الحقيقي وبأن هذين الرجلين ينويان فعل شيء ما لها.. لكنها لم تتوقف أبدا ولم تنظر خلفها وتابعت المسير وأستطاعت تجاوزهما بصعوبة.

شيريل سترايد: 94 يوماً في البراري النائية غيرت مسار حياتها!!
شيريل خلال الرحلة التي لم تكن سهلة

عانت شيريل من ألم شديد وتقرحات ونزيف في أصابع قدميها وفقدت العديد من أظافر قدميها وذلك بسبب الحذاء الضيق الذي كانت ترتديه كما أن المشي المستمر على طول الساعات ووعورة الطريق التي كانت تسلكه له دور ايضاً ..

كان ذلك من بين أكبر التحديات التي واجهتها في رحلتها لا سيما أنها و أثناء محاولتها تعقيم الجروح ووضع الضمادات على قدميها أسقطت عن طريق الخطأ احدى فردتي حذائها الى أسفل وادي سحيق ، شعرت في تلك اللحظة بالإحباط الشديد وأخذت تبكي وتصرخ في لحظة فقدت السيطرة بها على نفسها ... لكن رغم كل تلك العقبات والمخاوف التي واجهتها والأحداث التي عايشتها خلال رحلتها تمكنت من تخطي كل الصعوبات وبلغت مقصدها بعزم و ارادة لا تلين ..

ومع تقدمها على ذلك الدرب تعرفت على نفسها أكثر وتخلصت من جميع مخاوفها وآلامها ,," لقد تغيرت حياتها بالكامل "كما ذكرت في كتاب مذكراتها "wild " .

خلال رحلتها تعرفت شيريل على الكثير من الاشخاص الذين كانوا يخوضون التجربة نفسها و من بينهم الرجل الذي سيصبح زوجها المستقبلي ، برايان ليندستو ، وعن ذلك تقول:" أشعر أنني مشيت إليه وهو معنى الحياة التي أملكها الآن. الشخص الذي بدأ الدرب لم يكن جاهزًا لمقابلة برايان. لقد كان هو الشخص الذي أنهى الدرب".

شيريل سترايد: 94 يوماً في البراري النائية غيرت مسار حياتها!!
شيريل مع زوجها واطفالها

قضت شهر العسل في قيادة شاحنة U-Haul ضخمة مليئة بجميع الاحتياجات والمستلزمات الغذائية وجالت برفقة زوجها في جميع أنحاء البلاد وصولا إلى "سيراكيوز " في نيويورك. لقد عاشت في سيراكيوز بضع سنوات وحصلت على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال عام 2002 وهي تعيش حاليا مع زوجها برايان في منزل عمره 100 عام مع ابنهما كارفر ، 10 أعوام ، وابنتهما بوبي البالغة من العمر تسع سنوات ، والتي أسمتها شيريل على إسم والدتها الراحلة.

أضافت شيريل قائلة: "ستندهش أمي بنجاحي لقد كانت تؤمن بي دائمًا. قبل موتها ببضعة أيام كنت أبكي بجانب سريرها. قلت لها: "لا يمكنك أن تموتي". "عليك أن تقرأي الكتب التي لم أكتبها بعد ..ابتسمت وقالت: "لقد قرأت بالفعل جميع كتبك ..
لقد استغرق الأمر مني سنوات لأكون المرأة التي أرادتها أمي. استغرق الأمر مني أربع سنوات وسبعة أشهر وثلاثة أيام للقيام بذلك. لم أكن أعرف إلى أين أنا ذاهبة.. حتى وصلت إلى هناك".

فيلم يحاكي القصة

المقطع الترويجي للفيلم wild

لقد تم عمل فيلم يحاكي القصة الحقيقية لـ سترايد بعنوان : برّي (wild) وهو من إنتاج عام 2014 .. الفيلم من بطولة ريس ويذرسبون ولورا ديرن. ومن إخراج "جان مارك فاليه" وقد عرض الفيلم لأول مرة في مهرجان تيلورايد السينمائي في 29 أغسطس 2014 ، وتم عرضه في 3 ديسمبر 2014 في أمريكا الشمالية حيث تلقى نقد إيجابي واسع من معظم النقاد وتم ترشحيه لجائزتي أوسكار في فئتي أفضل ممثلة رئيسية ومُساعدة، لكنه لم يفز بأي منهما. تم تصوير الفيلم في الأماكن الصحراوية و الجبال بين كاليفورنيا و أرجون وواشنطون في رحلة إستغرقت أكثر من ثلاثة أشهر معاناة في تصوير أحداثه ..وهنالك عناصر عدة تُميّز فيلم( Wild) أهمها التصوير الرائع الذي كان بين الطبيعة الخلابة حيث لن تجد فيه لقطات مباني شاهقة، او ديكورات مكلفة، لا يوجد سباقات بين أحدث أنواع السيارات واسرعها، ولا توجد سيدات جميلات بملابس غالية .. لن ترى سوى الطبيعة فقط، نباتات وصخور ورمال وبطلة بملابس بسيطة غير متكلفة، كما أنه أيضاً حقيقي جداً ويكاد يخلو من أي تغيير في الأحداث للقصة الحقيقية والذي كتبته بطلة الفيلم (شيريل سترايد)، أي أن كل أحداث الفيلم حقيقية.

شيريل سترايد: 94 يوماً في البراري النائية غيرت مسار حياتها!!
حقق الفيلم نجاحا وحاز اعجاب الجمهور والنقاد

لم تخجل شيريل من ماضيها أو خبراتها، تحدثت بصراحة عن إدمانها للهيروين، وعن علاقات جنسية متعددة ندمت عليها بعد ذلك، كانت حقيقية وصريحة إلى حد كبير، كانت شجاعة وهي تكتب كل حرف في كتابها، ربما لهذا السبب خرج الفيلم صادقاً.

نصائح قبل مشاهدتك للفيلم :
هذا الفيلم من نوعية الأفلام التي تحتاج لأن تشاهدها بمفردك، ويفضل ليلاً، احرص على أن يكون الصوت عالياً لتستمتع بالموسيقى والمؤثرات الصوتية الجميلة، يحتاج الفيلم لأن تكون متفرغاً تماماً لمشاهدته اغلق هاتفك، اترك وسائل التواصل الاجتماعي السخيفة.. واستمتع!

ختاماً..

شيريل سترايد: 94 يوماً في البراري النائية غيرت مسار حياتها!!
قصتها دخلت القلوب لانها كانت صادقة وصريحة

بدأت حياة شيريل كفتاة تائهة تعيش صدمة عاطفية شديدة جراء وفاة والدتها وتفكك أفراد أسرتها ورحيلهم عنها وصولا لتعاطيها المخدرات و إدمانها للكحول فيما بعد .. يبدو لنا للوهلة الأولى أنها حتما سوف تنهي حياتها منتحرة أسفل أحد الجسور الشاهقة او احدى السكك الحديدية واضعة بذلك حداً لهذا الألم الذي عايشته خلال حياتها .. لكنها في النهاية استطاعت أن تفتح أبواب الحياة من جديد، وإستعادة ذاتها ، وأصبحت شخصاً آخراً تماما ، شخص إختارت هي أن تكونه ..بل أنها أصبحت صاحبة أحد أشهر الكتب وأكثرها مبيعاً في العالم، وتحولت قصتها إلى فيلم يُلِهم الملايين ويعكس المدى الذي يسمح للطبيعة أن تؤثر في الإنسان وتعيد له روحه المسلوبة.

وفي الختام لا بد أن ما إستنتجناه من قصة شيريل أن الانسان هو الوحيد الذي يستطيع تغيير حياته وهو أقوى من أي ظروف.. لا بل هو قادر على قهر الظروف مهما بلغت شدّتها .. يستطيع ذلك فقط حينما تكون أرادتة أقوى من أي شيء فإذا اردت أن تنجح تخلي عن الأفكار السلبية التي تسيطر عليك وتجعلك تتراجع عن تحقيق حلمك، فحلمك يمكن أن يكون ممكنا لا مستحيلا إذا توافرت لديك العزيمة والارادة القوية حيث أنه كلما كان الحلم كبير كلما إحتاج قوة ارادة وتحمل مصاعب وجهد أكبر ويجب أن تعلم أن أي إنجاز كبير بدأ من حلم صغير ، ضع الفشل أمامك لكي تستطيع التغلب عليه ومواجهته ولا تخف منه فالأشخاص الناجحون تعرضوا لنوبات فشل عديدة ولكنهم تغلبوا عليها وحققوا النجاح الذي يريدونه ،حدد مكانة نفسك وإصنع أمجاد نفسك وإبتعد عن الإستسلام حتي تستطيع تكوين شخصيتك ومواجهة العقبات والمضي قدماً. وتذكر أن السمكة القوية وحدها التي تقدر على السباحة عكس التيار، بينما أي سمكة ميتة يمكنها أن تطفو على الوجه .

المصادر :

- Wild author Cheryl Strayed, who is played by Reese Witherspoon in the film version, on death, divorce and heroin
- Wild (2014 film) - Wikipedia
- The One Part Of ‘Wild’ That Still Makes Cheryl Strayed Wince

تاريخ النشر : 2019-11-21

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
مزيد قصص
قصص ذات صلة
عندما يكتب التاريخ بحروف من دم
امرأة من هذا الزمان - سوريا
فالكيري .. محاولة إغتيال هتلر
مصطفى 2018 - الجزائر
صالة الانتظار
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
قصص
من تجارب القراء الواقعية
ريح من الأسئلة
Boredom frog - Black hole
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (23)
2020-06-22 13:26:11
user
358979
23 -
القلب الحزين
يبدو فيلماً معبراً ومليئاً بالأمل.
2020-03-17 10:26:09
user
341201
22 -
اسيا س.م
بالنسبة لكاتبة هذه القصة لقد تفرجت على هذا الفيلم بدا لي مقززا في البداية ثم اعجبني بعدما اكملته
2020-03-17 10:23:51
user
341200
21 -
اسيا س.م
بنت الجزائر الغالية سيمر عليك بعض الوقت وستغيرين رايك لان هذا ما كنت اقوله عندما كنت صغيرة ولكن اتمنى ان تحققي حلمك
2020-02-15 08:50:24
user
336699
20 -
رجع ايلول وانت بعيد بغيمي حزيني قمرها وحيد
مسكينه هذه الفتاه لقد مرت بكثير من الاحزان والهموم يا الله الهم لا تذرني فردا وانت خير الوارثين ...ما اصعب الوحده ..ان الوحده هالكه متعبه ...كل السعاده بقرب الام والاخوان ولا يشعر بها الا من فقدها
2020-01-04 09:27:57
user
331164
19 -
بنت الجزائر الغالية
قصة جميلة والاجمل انها حقيقية حتى لو تحققت جيع احلامي وأصبحت كما اتمنى سأخوض هذه الرحلة بااذن الله رحلة الى الطبيعة الوعرة الجميلة الرائعة
2019-12-30 07:13:03
user
330295
18 -
إلى التعليق ١٤. حاتم الطفيلي ابن الأردن
السلام عليكم

أول شيء سأبدأ بما ختمتَ تعليقَكَ به وهو الصلاة على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

أما ثانياً فإني ألتمس فيك حباً للنبي، فأسأل الله العظيم أن يجمعنا بنبيه وصحابته الكرام في جنات النعيم

لكن حب النبي يقتضي منّا الالتزام بأوامره واجتناب نهيه
أنا متأكد أنك ما قصدت الكذب، لكن عليك دائماً التأكد قبل أن تنشر فالقصة لا أصل لها ويمكنني تزويدك بالمصدر: (( موقع إسلام ويب - قصة مكذوبة عن أنس بن مالك ))
وفي السنة النبوية الشريفة ما يغني عن القصص التي لا أصل لها

أتمنى منك تقبل النصيحة
وجزاك الله كل خير
—————
بخصوص المقال المنشور فالقصة جميلة جداً تتلخص بأن الصعوبات والابتلاءات مؤقتة وسيجد الإنسان ثمرة صبره عليها ولو بعد حين. فشيريل تقول أنها صبرت ٤ سنوات و ٧ أشهر و٣ أيام حتى لقيت الفرج بالنهاية.
وليس الحل بالانتحار أبداً ومن أجمل ما قد قيل:
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها.... فرجت وكنت أظنها لا تفرج

شكراً لصاحبة المقال حنين القواقزة
2019-12-02 13:14:05
user
326203
17 -
عاشق الليل
اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وسلم تسليما كثيرا
2019-12-01 08:29:03
user
326050
16 -
ملاك الفيتوري
قصتها جميلة جدا أثرت في جدا شفت الفيلم كان مُذهل
2019-11-25 14:12:53
user
325396
15 -
بيري الجميلة ❤
لم اجد تعليقي مع أنني كتبته بالأمس

أحببت شخصية هذه المرأة تشبهني إلى حد ما ، عندما أغضب أريد أن أتحرر وأفرغ غضبي في مغامرة طويلة خاصة في الغابات ، لأنني في الأساس أحب ذلك وسأجد الفرصة لحظة الغضب لأن الغضب يدفعني للتمرد ويجعلني أقوى
2019-11-23 22:55:50
user
325252
14 -
حاتم الطفيلي ابن الأردن
ﺗﺰﻭﺝ ﻭﻛﺸﻒ ﻋﻦ ﻭﺟﻬﻬﺎ ﻓﻮﺟﺪﻫﺎ ، ﻭﻟﻴﺴﺖ ﺟﻤﻴﻠﺔ ﻓﻬﺠﺮﻫﺎ ﻓﻰ ﻟﻴﻠﺔ
‏ﺍﻟﺰﻓﺎﻑ ﻭﺍﺳﺘﻤﺮ ﺍﻟﻬﺠﺮﺍﻥ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﻓﻠﻤﺎ ﺍﺳﺘﺸﻌﺮﺕ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﺫﻟﻚ ﺫﻫﺒﺖ ﺍﻟﻴﻪ
‏ﻭﻗﺎﻟﺖ له : ﻳﺎ ﻣﺎﻟﻚ " ﻟﻌﻞ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻳﻜﻤﻦ ﻓﻰ ﺍﻟﺸﺮ
‏ﻓﺪﺧﻞ ﺑﻬﺎ ﻭﺍﺗﻢ ﺯﻭﺍﺟﻪ ﻭﻟﻜﻦ ﺍﺳﺘﻤﺮ ﻓﻰ ﻗﻠﺒﻪ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺸﻌﻮﺭ ﺑﻌﺪﻡ ﺭﺿﺎﻩ ﻋﻦ
‏ﺷﻜﻠﻬﺎ ﻓﻬﺠﺮﻫﺎ ﻣﺮﺓ ﺛﺎﻧﻴﻪ
‏ﻭﻟﻜﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﻫﺠﺮﻫﺎ ﻋﺸﺮﻳﻦ ﻋﺎﻣآ . ﻭﻟﻢ ﻳﺪﺭﻯ
‏أﻥ أﻣﺮﺍﺗﻪ ﺣﻤﻠﺖ ﻣﻨﻪ
‏ﻭﺑﻌﺪ ﻋﺸﺮﻳﻦ ﻋﺎﻣآ ﺭﺟﻊ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﻪ ﺣﻴﺚ ﻳﻮﺟﺪ ﺑﻴﺘﻪ ﻭأراﺩ أن ﻳﺼلي
‏ﻓﺪﺧﻞ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻓﺴﻤﻊ ﺍﻣﺎﻡ ﻳﻠﻘﻰ ﺩﺭﺱ ﻓﺠﻠﺲ ﻓﺴﻤﻊ ، ﻓﺄﻋﺠﺐ ﻭﺍﻧﺒﻬﺮ ﺑﻪ
‏ﻓﺴﺄﻝ ﻋﻦ ﺍﺳﻤﻪ ﻓﻘﺎﻟﻮﺍ ﻫﻮ " ﺍﻻﻣﺎﻡ ﺍﻧﺲ " ﻓﻘﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﻣﻦ ﻫﻮ
‏ﻓﻘﺎﻟﻮﺍ ﺍﺑﻦ ﺭﺟﻞ ﻫﺠﺮ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻣنذ ﻋﺸﺮﻳﻦ ﻋﺎﻣآ ﺍﺳﻤﻪ " ﻣﺎﻟﻚ " ﻓﺬﻫﺐ ﺍﻟﻴﻪ ﻭﻗﺎﻝ
‏ﻟﻪ ﺳﻮﻑ ﺍﺫﻫﺐ ﻣﻌﻚ ﺍﻟﻰ ﻣﻨﺰﻟﻚ ﻭﻟﻜﻨﻰ ﺳﺄﻗﻒ ﺍﻣﺎﻡ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻭﻗﻞ ﻷﻣﻚ ﺭﺟﻞ
‏ﺍﻣﺎﻡ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻳﻘﻮﻝ ﻟﻚ : " ﻟﻌﻞ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻳﻜﻤﻦ ﻓﻰ ﺍﻟﺸﺮ
‏ﻓﻠﻤﺎ ﺫﻫﺐ ﻭﻗﺎﻝ ﻷﻣﻪ
‏ﻗﺎﻟﺖ ﺍﺳﺮﻉ ﻭﺍﻓﺘﺢ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﺍﻧﻪ ﻭﺍﻟﺪﻙ ﺍﺗﻰ ﺑﻌﺪ ﻏﻴﺎﺏ
‏ﻟﻢ ﺗﻘﻞ ﻟﻪ ﺍﻧﻪ ﻫﺠﺮﻧﺎ ﻭﺫﻫﺐ
‏ﻟﻢ ﺗﺬﻛﺮ ﺍﺑﺎﻩ ﻃﻮﻝ ﻏﻴﺎﺑﻪ ﺑﺎﻟﺴﻮﺀ
‏ﻓﻜﺎﻥ ﺍﻟﻠﻘﺎﺀ ﺣﺎرآ
‏ﻭﻛﺎﻥ ﺍﺑﻨﻪ ﻫﻮ " ﺃﻧﺲ ﺑﻦ ﻣﺎﻟﻚ " ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ ﺧﺎﺩﻡ ﺭﺳﻮﻟﻨﺎ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ
‏ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻭ راﻭﻱ أﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﻟﺮﺳﻮﻝ ﺍﻟﺼﺤﻴﺤﺔ ﻭﻛﺎﻥ ﻳﻔﺨﺮ ﺑﺬﻟﻚ
‏ﺷﻜﺮﺍ ﻟﻚ ﻳﺎ ﺃﻡ ﺃﻧﺲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﺭﺱ ﺍﻟﺠﻤﻴﻞ : " لعل الخير يكمن في الشر
‏ﻓﻲ ﺃﺣﻴﺎﻥ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﻧﻬﺮﺏ ﻣﻦ ﺍﻷﻣﻮﺭ ﻭﺍﻻﺷﺨﺎﺹ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻻ ﻳﺄﺗﻮﻥ ﻋﻠﻰ
‏ﻣﺎ ﺗﺸﺘﻬﻲ ﺃﻧﻔﺴﻨﺎ ﻭﺗﻐﻴﺐ ﻋﻨﺎ ﻣﻘﻮﻟﺔ
‏" ﻟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﺭﺍﺩ ﺑﺬﻟﻚ ﺧﻴﺮﺍ
‏ﻻ ﻳﺆﺧﺮ ﺍﻟﻠﻪ شئ ﺇﻻ ﻟﺨﻴﺮ
‏ﻭﻻﻳﺤﺮﻣﻚ ﺃﻣﺮآ ﺇﻻ ﻟﺨﻴﺮ
‏ﻭﻻ ﻳﺒﻜﻴﻚ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺇﻻ ﻟﺨﻴﺮ
‏ﻭﻻ ﻳﻨﺰﻝ ﻋﻠﻴﻚ ﺑﻼﺀ ﺇﻻ ﻟﺨﻴﺮ
‏وﻟﺬﺍ ﻻ ﺗﺤﺰﻥ - ﺍﻷﻣﻮﺭ ﺧﻴﺮ
إذا أتممت القراءة صلي على الرسول
اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثير�
2019-11-22 23:27:13
user
325171
13 -
Mark
جميييل
2019-11-22 23:27:13
user
325159
12 -
شيرايوكي
حلمي تحطم واختفى
و العزم في قلبي غفا
و الدمع من عيني يسقط مرهفا
أملي تحطم في الصخور
و الحزن أضحى بي يدور
و اليأس يكتب نفسه بين السطور
الخوف قيّد أضلُعي
لم يبقَ لي شخص معي
و شعرتُ همساً خافتاً في مسمعي
همسٌ يقول الى متى
ستظل تغرق في البكاء
قم نحو شمس الصبح لا غيم الشتاء
يأس القلوب نعم يزال
لا لا يدوم فذا مُحال
فانظر إلى الدنيا معي هيا تعال
انظر الى تلك النجوم
مهما تغطيها الغيوم
ستظل تلمع حرة .. حباً تحوم
انظر الى البدر الجميل
بدل البكاء أوالعويل
مع نور شمس الصبح في لطف يميل
فانسى المآسي والهموم
و امسح دموعك والغموم
و اعلم بأن الحزن شيءٌ لا يدوم
في قوةٍ قم للطموح
لا لا تبالي بالجروح
كن مؤمناً أن النجاح على السفوح
سر خلف حُلمك قل نعم
و انسى التراجع و الألم
و بروعةِ غني التفائل كالنغم
فبدأت أبكي في رجاء
والشمس تشرق بالضياء
ورفعت رأسي عالياً نحو السماء
و صرخت أني استطيع
اكمال حُلمي لن اضيع
سأسير في أملٍ الى الدرب الوسيع
ودّعت يأسي ها هنا
وتركت آلامي أنا
ووقفت في عزم لامشي للمنى
فتفتحت حولي الزهور
وبعطرها نشر السرور
وبراحة أحسست لامسني الشعور
ما عدت أعرف ما اقول
فالقلب أضناه الذهول
و بداخلي فرحٌ و إصرار يجول
فأعدت حلمي للأمان
حلقت قد آن الأوان
كالنسر نحو الشمس أطلقت العنان
و بدأت أمحي ما مضى
بالحب طرت الى الفضاء
عن كل شيء داخلي أنا في رضى
حزني تحطم واختفى
و الخوف في قلبي غفا
و بفرحة قد عدت أشعر بالصفا
كلمات تبعث في نفسي الامل عندما اياس
2019-11-22 23:27:13
user
325156
11 -
شيرايوكي
ووواوووو
قصة جميلة و الاسلوب اجمل

اعتقد ان هذا المقال من اروع ما قرات ي هذا الموقع


تحفة كابوسية
شكرا شكرا شكرا ابدعتي انسة حنين
2019-11-22 16:13:10
user
325147
10 -
حنين
أحياناً جُل ما نحتاج إليه هو لمسة أمل بسيطة تشعرنا أننا ما زلنا على قيد الحياة .. برأيي الشخص الذي لدية أمل هو من أغنى الأغنياء بل أنه يملك كل شيء بين يديه وهو لا يدري..
نعم ما زلنا على عهدِ الأمل لم نتغير رغم قلة الفرح ورغم كثرة الحزن، ليس لشيء إلا لأننا تعلمنا منه الصبر الجميل بعد كل خيبة تتسلل إلى أرواحنا ، فها نحن مازلنا أبناءك يا أمل نحن من حملناك في قلوبنا طوال هذه السنوات ومازلنا نشعر بك رغم ذاك الثقل الذي في بعض الأحيان يهتك القلوب بسببه ومازلنا ننتظر منك ذاك النور الذي أضاء لمن هم كانوا من قبلنا صحبك.

وها نحن مقبلين على عامٍ جديد ومازلنا نحمل صراعاً داخلنا بين هذه الحياة التي لا تعرف إلا الملل والهم والروتين اليومي الذي لا يتغير والذي يريد أن يقتلنا وبين الأمل الذي يأبى الاستسلام في قلوبنا، و بإذن الله نحن أهلٌ لذلك الأمل ولن نتركه ولن يتركنا ولن نستسلم لهذه الحياة..



في الحقيقة هذه المرة الأولى التي أفكر فيها كتابة مقال من هذا النوع ولم أتوقع أن يتم نشرها حتى إنني كنت مترددة كثيرا قبل إرسالها الى الموقع ..
تحياتي للسيد العطّار ولجميع القرّاء الأعزاء دمتم على أمل .
2019-11-22 12:35:49
user
325110
9 -
متفائله
في ديننا الحنيف ان ارى الحج وطقوسه
رحله لكتشاف الذات

دمتم بود
2019-11-22 06:41:46
user
325078
8 -
Lost soul
لقد شاهدت الفيلم و انبهرت بقوة الشخصية التي تمثلها ريس كما اني في البدايه لم اكن اعرف انه قصة حقيقيه
ولكن عندما عرفت تمنيت ان اكون مكانها فقط للتخلص من الطاقة السلبيه و الظغوطات
كم ارغب في سير تلك المسافه و خوض تلك التجربه حقا
2019-11-22 05:03:58
user
325074
7 -
احمد يسن
قصه رائعه والأجمل الختام صراحة حافز رهيب وكتبته كله في يومياتي حتي أرجع لي عندما اشعر باليأس
2019-11-24 11:36:52
user
325057
6 -
Otman
الى مارفيك , ربما يبدو لك كأنه أنجاز بسيط, لكنه في الحقيقة قد يكون أعظم أنجاز في حياتها, فالقدرة على الخروج من حالة أكتئاب و حياة بئيسة أمر صعب جدا, فنحن أيضا نبحث عن ذاتنا الحقيقية وسط مجتمع منافق تحكمه المظاهر, الفرق الوحيد بيننا و بينها هو أنها خطت خطوتها الأولى نحو التغيير .
2019-11-22 04:31:24
user
325056
5 -
زيدان
مقال رائع جدا جدا جدا و مؤثر كم احب هذه القصص التي تعطي الشخص الامل
فمهما بلغنا من المعاناة لا بد ان يكون هناك بصيص امل حتى لو ضاقت الدنيا علينا طالما أننا لازلنا احياء نرزق
تفاؤلها بشفاء والدتها رغم تأكيد الطبيب لها بانها ستموت ذكرتني بنفسي تماما فأنا حتى لو كان الشخص العزيز علي يحتضر و أكد الاطباء نهايته الا أنني ابقى أمني نفسي بانه ربما يكونوا مخطئين و سينهض سليما معافى
كم أتمنى من كل المتشاءمين أن يقراو قصتها و يستفيدو منها
شكرا أختي الكريمة على المقال الجميل انا الحقيقة من فترة لم تؤثر فيا قصة بهذا القدر
2019-11-21 18:24:27
user
325053
4 -
مارفيك
أمر جيد أنها لم تنهار بعد وفاة أمها و تخلي زوج أبيها عنها ،لكن هي لم تحقق نجاحا ضخما كل ما فعلته أنها تاهت في الغابات و تزوجت رجلا التقته بالصدفة و أسست أسرة أين الغريب في الموضوع؟بل كانت تستطيع فعل ذلك بسهولة دون أن تضطر للتوهان في الغابات و الصحاري
2019-11-21 17:41:29
user
325047
3 -
ام ادم
هذا المقال جاء في وقته تماما شكرا كثيرا
2019-11-21 15:59:18
user
325043
2 -
اكرام
احسن فيلم ممكن للانسان ان يشاهده
2019-11-21 12:14:54
user
325017
1 -
حربول
أنها من أعظم القصص التى قراءتها على مر العصور
move
1
close