الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

أهذه حياة ؟

بقلم : نور

أنا لم أتجاوز المشاكل و لكن صبرت و خفت كثيراً و لا زلت خائفة لكن فوق خوفي زرعت الشجاعة
أنا لم أتجاوز المشاكل و لكن صبرت و خفت كثيراً و لا زلت خائفة لكن فوق خوفي زرعت الشجاعة

 
في يوم من الأيام كان كفيلم فلا زلت أتذكره ، كنا أنا و أختي نلعب و كان أسمها حوراء وعمرها  16  عام و عمري 10 أعوام ، إنها ليست مجرد أخت بل أكثر من ذلك بل هي صديقتي المقربة ، جميلة ، لطيفة ، ذات قلب حنون ، انتهى ذلك اليوم و تزوجت أختي الكبيرة ، لا أخبركم بأن حياتي أصبحت أجمل بل أتعس ، أصبحت المشاكل لا تفارقنا ، أصبح المنزل كالجحيم ،

أمي لا تحاول أن تجعل البيت أفضل بل تزيد من مشاكله ، خسرت ثقتي ، أعرف أنها تحاول أن تجعلنا نعيش بأفضل حال لكن رغم هذا لم تجعلنا سعيدين ، لا أثق بها لأشاركها مشاكلي ، ما يفرحني و ما يحزنني ولست ، أنا فقط بل جميع أخواتي ، أصبحن أخواتي يغامرن بسرية و لا يستطعن مشاركة مغامرتهن مع أمي ، أختي حوراء تكلمني عن يومها وجميع خصوصيتها ما بيننا نحن كالكنز المغلق وها هي حياتنا طوال 4 سنوات ، تزوجت أختي حوراء و شعرت بوحدة وحزن لا يمكنكم أن تتخيلوه ، رغم هذا حاولت أن أعيش حياتي وعشتها ،

 و بعدها بمرور كم شهر تزوج أخي الأصغر ، أخي الذي أحبه كثيراً فكيف لا أشعر بالوحدة ؟ بعد مرور سنة ونصف على زواج أختي حملت ، لقد تغيرت كثيراً و أصبحت قاسية ، عندما أخبرها لماذا هكذا أصبحتي  ؟ تقول : فقدت قلبي منذ زمن ، أنجبت أختي وبعد مرور كم شهر حملت زوجة أخي ، تشاجرت هي وأمي بسببي فأبتعد أخي عنا رغم أن الحق كان على أمي ، أنجبت زوجة أخي فتاة بعيدة عنا و لم أستطع أن أرى ضحكتها أو أول كلمه لها

أصبحت أرى أخي في المناسبات فقط ، وها نحن في سنة 2019.11.27 أنا اليوم اكتب مختصر حياتي و في داخلي مليء بالحزن ، خسرت طفولة كانت من الممكن أن تكون جميلة بسبب قرارات أتخذها البعض ، أعرف أن هناك من عاش أكثر من ما أعيشه ، أخبرتكم بحياتي لأفرغ ما بداخلي و أعطيكم نصائح وكيف تجاوزت المشاكل .

فقط أنا لم أتجاوز المشاكل و لكن صبرت و خفت كثيراً و لا زلت خائفة لكن فوق خوفي زرعت الشجاعة ، وها أنا هنا و لو لم أصبر وأذكر الله  لكنت قد جننت ، والحمد والشكر لله على كل حال .
و هذه نصائح من حياتي : إن أحببت شخص لا تدخل الموت مع حبك مثل أحبك موت ، أموت عليك ، لأنه قد يأتي يوم و تندمي ، فقد يترككِ بأي لحظة و قد يخونكِ و أنتِ لا تعلمين فحاذري بكلماتكِ ، و لا تظني أن شخص يراسل فتاة وراء لوحة المفاتيح قد يحبها ففي النهاية قد تكون مصيدة لك.

تاريخ النشر : 2019-12-06

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

أريد أن أذهب  إلى الطبيب
أمي سبب جراحي
ذكريات مؤلمه وطفوله مشوهه
مشكلتي مع إخوتي
أنا أتلاشى
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المبادئ
ماما سنفورة - قرية السنافر
طليقي
لين
تلك العتمة بداخلي
حنين - السعوديه
الصعود للأعلى
مجهولة الهوية - المملكة العربية السعودية
انتحار بنكهة السعادة
حذيفة محمد - سوريا
كسر القلوب
مرام علي
رسائل ربانية
غرائب وأسرار من الجزائر
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (7)
2019-12-15 13:44:15
327870
user
7 -
بيري الجميلة ❤
هكذا هي الحياة عزيزتي في تغير وتبدل مستمر ، وعن الأرواح فكلها مغادرة ، قيل عاشر من تعاشر لا بد من الفراق ، والحمدلله انك لم تفارقي أحدا من احبابك بل ابتعدتم عن بعضكم ، ربما يوما يجمعكم الله ، استودعيهم أينما كانوا وادعي ربك أن يجمعكم ويعيد سعادتكم
2019-12-09 09:24:01
327164
user
6 -
سرى
شكرا على هذه القصه
2019-12-08 06:59:39
326990
user
5 -
عبد الحميد
انشاء الله تنحل جميع مشاكلكم
2019-12-07 17:56:20
326933
user
4 -
رهف
لا تعلقي قلبك وعقلك باشخاص لانه لا احد يدوم لك .. حاولي عزيزتي فعل اشياء تحبيها ملأ وقتك بعبادات ، هوايات ، متابعة برامج او افلام .. صحيح ان الانعزال التكنلوجي والنفسي سيء للغاية لكن حياتنا اليوم اصبحت تجبرنا على ذلك لنسيان آلامنا واحزاننا .. لا تقطعي علاقاتك مع اخوتك ولكن في نفس الوقت لا تجعليها محور حياتك .. كان الله في عونك حبيبتي
2019-12-06 16:36:11
326763
user
3 -
رامي
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ، حسبنا الله ونعم الوكيل ، علقي قلبك بالله الخالق العظيم الحي الذي لا يموت القيوم الغني المغني الذي كل المخلوقات فقيرة اليه وتوكلي على الله ، قال الله عز و جل ( كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام ) صدق الله العظيم اختي الكريمة دوام الحال من المحال والدنيا دار ابتلاء وامتحان دار من لا دار له دار فانية شقاء ثم فناء ، والسعادة الحقيقية الدائمة هي فقط بالايمان بالله عز وجل رب العالمين والاعمال الصالحة، اكثري من ذكر الله الملك القدير الاول الاخر الظاهر الباطن واكثري من الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا تنس ان الله ارحم الراحمين وحافظي على الصلوات الخمس في اوقاتها وقراءة القران الكريم والدعاء لان الدعاء سلاح المؤمن وعماد الدين ونور السموات والارض و فكري بنفسك وبمستقبلك وبري والديك ولا تنسي انك مكثتي في بطنها تسعة شهور ، انسيت هذا يا هذه؟ ، هل تنكرين؟ ...دائما ويوميا وكل وقت دائما كرري رب ارحمهما كما ربياني صغيرا وبارك الله فيك وجزاك الله خيرا والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ومغفرته ورضوانه وعونه ونصره وتمكينه لك في ارضه
2019-12-06 16:17:09
326751
user
2 -
ahmad
ربي يشفيكي من كل هذه الأوجاع
2019-12-06 11:17:37
326716
user
1 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
عليكي ان تتكيفي مع الوضع وتفكري الان فقط في مستقبلكي لأنه سيتواصل اختفاء الأشخاص من حولكي فأشغلي نفسكي بشيء يفيدكي وينسيكي هذه الأمور
move
1