الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

عفريت الجاثوم

بقلم : محمد بشير - الجزائر
للتواصل : [email protected]

لعاب العفريت يسري في جسدك بسرعة جنونة
لعاب العفريت يسري في جسدك بسرعة جنونة

عزيزي، لا تفكر كثيرا، لا تتحدث معي، أطبق فمك واكتم أنفاسك، ثق بي واجعلني أرتحل معك في رحلة عبر عروق جسدك وأعصاب دماغك، كل ما عليك فعله هو كتم أنفاسك والنوم على ظهرك وبصرك موجه للسطح... والآن أطبق أجفانك ونم، هيا نم، نم الآن..............

أنت الآن بين يداي، ستغط في نوم عميق جدا وكما لو أنني قد نومتك مغناطيسيا، أنا بجانبك الآن جالس على كرسي المتحرك أشاهد تقلبات أعضاء جسدك، تأوهات أحبالك الصوتية، ارتعاشات أجفانك، وحبات العرق المتصبب من على جبينك...
ستستيقظ فجأة بعد ساعات من نوم عميق، وأنت مدرك على أنني بجانبك لكنك لا تستطيع أن تحرك ساكنا، كما لو أنك تحت تأثير جرعات كبيرة من المورفين..

ستتفتح أجفانك الذابلة في جزع وارتعاش شديد، لكن لحماقتك قد نسيت بأن عفريت الجاثوم قد أطبق على صدرك إطباقا، فلا أنت قادر على الحركة ولا قادر على الفرار منه، ستحاول أن تفتح فمك للصراخ لكن العفريت قد كتم أحبالك الصوتية بلعاب لسانه، ستحاول تحريك أعضائك لكن دون جدوى؟ هي مشلولة تماما وكما أنها مخدرة، سيهتز جسدك هزة لذيذة تستفز كبرياء العفريت لكي يتلصق بجسدك أكثر، ستحاول أن تحرك رأسك لتحدثني لكن نسيت بأن عضلاتك كلها مرخية، فلعاب العفريت يسري في جسدك بسرعة جنونة..؟
تخيل بأنك ستحاول أن تلعب دور البطولة فتضغط على جسدك أكثر وتضخ هرمون الأدرينالين بعروقك لتحاكي ما يدور بداخل عقلك، لكنك قد تشل كليا، تأكد من هذا، لا تكن أحمقا، فالتهور مقبرة الشجعان ؟

وعلى حين غرة، سيتحرر جسدك كقنبلة موقوتة وينفك سحر الجاثوم من عليك كما تسلب الروح من جسدها، ستبدأ بالشهيق والزفير كمن فقد تنفسه إثر غاز ملوث، ستجد عضلاتك مشلولة تماما وكأنها قد حقنت بالترامادول، ستشعر هنا بأن عفريت الجاثوم قد تلبسك من كل حدب وصوب، وقد أثقل جسدك بجسده وكما لو أنه قد قام بعملية اغتصاب لك، بالرغم من أن حاسة سمعك وبصرك وشعورك ستكون سليمة مبدئيا، مما يمكنك من رؤية ما حولك والشعور به لكن الجن قد تلبسك كجن عاشق لجسدك، فلا قدرة لك على الحراك إطلاقا ؟
سيكون تنفسك ضعيفا ونسبة ثاني أوكسيد الكربون برئتك أكبر من نسبة الأوكسجين فتعاني من انسداد في مجرى الهواء، بينما جسمك يرسل إشارات تحفيز لاستنشاق مزيد من الهواء، مما يجعلك تلهث طلبا للهواء كضعيف، لكن قوى عفريت الجاثوم متفوقة على جسدك الهزيل، فقد أرخى عضلات جسدك وأفقدك السيطرة ولم يتبقى سوى الحجاب الحاجز والعين الخارجية، وفي الأخير سأشفق على حالك، وأحركك بعنف فتستيقظ وتحدق إلي في حقد كما لو أنني قد وقعت هدنة مع العفريت ببند العبث بجسدك...

والآن بعد أن ارتحلت عبر جسدك واتصلت بعفريت الجاثوم، هل أنت جاهز لكي نتغلب سويا على هذا العفريت الأحمق ؟
كل ما عليك فعله بعد اليوم هو أن تتجنب النوم على ظهرك، وأن تبتعد عن العقاقير والقلق قبل النوم...

وكنصيحة أخيرة، إذا دخلت مرة في شلل النوم، وشعرت بأن عفريت الجاثوم قد عاد ليسلبك جسدك مرة أخرى، فلا تكن مغفلا وترجع لنومك فورا، لأنه سيعود إليك لينتقم منك ويستعمر جسدك، ولن أكون حاضرا حينها لإنقاذك من قبضته، ولكن فلتكن متفائلا الآن فلا توجد روح شريرة تريد أن تسلبك روحك، ولا جن عاشق يريد أن يتلبس جسدك، ولا عفريت جاثوم يريد أن يطبق على جسدك، كل ما في الأمر أن عفريت الجاثوم سينتظرك لفترة بعد منتصف الليل حينما تدخل في مرحلة النوم العميق، فهل أنت جاهز له ؟

تاريخ النشر : 2019-12-19

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر