الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

حقيقة و ليس حلم

بقلم : حسناء
للتواصل : [email protected]

عندما يروني معه يقومون بإطلاق  صرخات وأصوات عالية جداً
عندما يروني معه يقومون بإطلاق صرخات وأصوات عالية جداً

 
منذ إصابتي بالجن العاشق تحدث معي أمور غريبة  ومواقف مرعبة .

و من الأمور التي تحدث معي  كثرت حدوث الجاثوم ، كنت أرى و أسمع أشياء غريبة أصوات أشخاص يتحدثون و يتناقشون فيما بينهم  بلغة غريبة وأصوات أطفال يلعبون و طفل يبكي وأحياناً أصوات حيوانات  و  ذئاب و كلاب ، و مرة سمعت صوت حوافر تجري في الغرفة وهذه المرة حصل أمر غريب معي ، بدايةً منذ أن أصبت بالمس أعتدت على رؤية و سماع الجن العاشق لدي  و أصوات  أشخاص آخرين يتحدثون  مع بعضهم  دائماً ما بين النوم واليقظة  و أحياناً في اليقظة أي و أنا بكامل وعي يتكلمون بلغة غريبة لا أفهمها ، و في بعض الأحيان يتحدثون باللهجة التي نتحدث بها في بلدي  و أفهم حديثهم ، و هذه المرة سمعت  أمر غريب  حصل قبل شهر تقريباً ، كنت نائمة و استيقظت  فجأة على صوت الجن لدي و شخص آخر غريب لأول مرة أسمعه ، كان صوت رجل وكأنه كبير بالسن وكان يتحدث باللغة العربية الفصحى ، و كان يبدو أنني صحوت على نصف حديثهم  ، سمعت  من كلامه و كأنه ينصحه و ينهره بشدة ،  ثم سمعت  الجني لدي يقول له : لن أتركها ، أنا لا أستطيع مفارقتها .

فجأة صمتوا وأظن هنا أنهم شعروا بي أنني مستيقظة ، ثم تحدث إلي الرجل الغريب أي وجه لي الكلام  وقال : و أنتِ ألا تتقين الله ؟ تذكري أن هناك حساب و عقاب ينتظرك  ،  ثم اختفوا ولم أعد أسمع لهم صوت أو أشعر بوجودهم في الغرفة!.

أراه دائماً يأخذني إلى عالمهم في أحلامي التي أشعر  أنه حقيقة وليس أحلام عادية  ، نذهب إلى أماكن جميلة جداً  و مرات إلى أماكن  غريبة و مخيفة  ، فأرى أناس غريبين الشكل  ، أشكالهم مرعبة جداً ، طوال جداً وقصار  وأناس يشبهون البشر ، لكن  هناك أمر غريب وهو عندما يروني معه يقومون بإطلاق  صرخات وأصوات عالية جداً و مخيفة وكأنهم يحذرون  بعضهم لوجود دخيل عليهم أو من هذا القبيل ، و من ثم يبدون بمهاجمتنا ، أحياناً نستطيع الفرار منهم و أحياناً يدخل معهم   في عراك قوي ، وانا وأفقة أنظر بخوف و الرماح  تتساقط بجانبي  ، و يأتي فجأة  شخص لا أراه  يمسك بيدي  وفجأة أرى  كل شي من حولي أصبح سواد و استفيق من الحلم  و دقات قلبي تتسارع  و أشعر بصعوبة في التنفس والعرق يتصبب مني وكأن ما حصل لي واقع وليس حلم ، والغريب في ذلك أنه  و برغم استيقاظي من الحلم إلا أنني لا أزال أشعر و أسمع العراك الذي يحصل  بينهم بالواقع  لكن لا أراهم ، وكل شيء من حولي يهتز و أنا بكامل وعيي ، تستمر الأصوات لدقائق وتختفي ،

 أقسم أن كل ما قلته حقيقة وليس من وحي خيالي ، وشكراً.

تاريخ النشر : 2019-12-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر