الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل أنا بشرية ؟

بقلم : يومي شيغاوا - السعودية

كانت عائلتي تعتبرني فتاة غريبة خاصةً أختي الكبيرة لم تكن تحبني وتعتبرني فتاة من الفضاء
كانت عائلتي تعتبرني فتاة غريبة خاصةً أختي الكبيرة لم تكن تحبني وتعتبرني فتاة من الفضاء

 
لا أعرف كيف أبدأ ، عندما كنت صغيرة كنت أعاني من فقدان عاطفي وصدمات كثيرة مما أدى إلى تلاشي مشاعري شيئاً فشيئاً مع مرور الوقت و كان عمري 10 أعوام ، لم أعد أتعرض لصدمات و كنت أرى أشياء غريبة لا يمكن وصفها ، أراها في وقت معين و بعدما أراها أصاب بالصداع ، كانت عائلتي تعتبرني فتاة غريبة خاصةً أختي الكبيرة لم تكن تحبني وتعتبرني فتاة من الفضاء ، في إحدى المرات عندما كانت الكهرباء مقطوعه كانت عائلتي غاضبة من الوضع و أراد أبي المزاح فقال لي و لأخوتي : من منكم يرجع الكهرباء ؟ كلهم اصبحوا يحاولوا ، طبعاً كنا صغار وصدقنا كلامه ، أنا كنت صامتة و لم أفعل شيء ، نظرت إلى المصباح وقلت : ارجعي يا كهرباء ، و فوراً رجعت! ، أصبح إخوتي ينظرون على أني فتاة خارقة

ومن المواقف الغريبة التي تحصل معي ، كنت أتنبأ بحوادث و أعرف ما يفكر به الآخرون بالنظر بأعينهم ، وأستطيع أن أشعر بالأرواح الموجودة في الغرفة ، وكنت ذكية في صغري و لم أكن أحب أغاني الصغار ، كنت أحب الكتب والألغاز البوليسية ، لم أهتم لأشياء الصغار أمثالي وكنت أقول لإخوتي نظريات واختراعات ، و عندما أصبح عمري 12 عام كنت أرى أحلاماً غريبة وكوابيس وأصبحت مخلوقات سوداء تماماً تلاحقني و تنظر إلي ، عندما كنت نائمة كانت تلك المخلوقات تحاول اختراق جسدي و كنت أراهم لكن عائلتي لا ، و كل مرة أقاوم محاولة خنقي من تلك المخلوقات ، و ذات يوم نجح واحد منهم في الدخول لجسدي و سمعت صوت صراخ عالي جداً و بدأت ذاكرتي بالضعف

أنا لا أذكر أي شيء فعلته في الماضي إلا قليل جداً ، أصبحت بلا مشاعر و مهما فعلت لن استطيع الشعور بشيء ، عائلتي تعتبرني صبورة لكني لا أشعر ، أخفيت عنهم هذا الشيء فأنا أشعر بهالة تحيط بجسدي و أرى أشياء تتحرك في السماء ، لا أدري إن كنت فتاة طبيعية ، أنا أسعى لإمتلاك مشاعري واستعادة ذكرياتي ، أريد أن أصبح فتاة طبيعية ، لطالما يراودني شعور أني مجرد مخلوق في جسد إنسان.

تاريخ النشر : 2019-12-29

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر