الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ماذا علي أن أفعل ؟

بقلم : مارينا الالوسي - الأردن

بت أشعر أنه لا يحبني لأنه أنا بل يحبني لمظهري وجسدي فقط
بت أشعر أنه لا يحبني لأنه أنا بل يحبني لمظهري وجسدي فقط

مرحباً ، أنا من متابعي موقع كابوس منذ فترة طويلة ، مبدئياً أريد أن أتكلم معكم عن قصتي التي لطالما أتعبتني و أرهقتني ، عندما كان عمري 16سنة أراد خطبتي أبن عمي وكانت عائلته متقبله للأمر ، لكن بعد أسبوع من مجيئهم غيروا رأيهم على الرغم أنه أرادني ، بعد شهر من رجوعهم إلى بلدهم ، لا أعلم لماذا فعلت ذلك ؟ كنت غبية حسناً قمت بأخذ رقمه و أرسلت رسالة نصية له مرحبةً به فيما بعد اصبحنا نتحدث لكن قليل جداً لأنه كان خائفاً من أهله وأيضاً لوجود فارق عمر كبير بيننا ،

عموماً بعد سنة تطورت العلاقة من الصداقة إلى الحب ، بعد علاقة الحب بسنة ونصف أيضاً ! طلبت منه أن يتقدم لي لأن عائلتي بدأت تشك بي لكنه لم يفعل و قال لي كلاماً جارحاً فقمت بحظرة وقلت له " لقد كنت مخطئة وأتمنى لو أنني لم أراك أو أعرفك " فيما بعد لقد نسيت أن أخبركم أن عائلته كانت رافضة لي بشكل فضيع تحديداً  أخته لم ترغب بي قطعاً " وقد كانت تلقح بالكلام عني وكنت ابكي ، بعد أن قمت بحظره حاولت نسيانه و بعد ستة أشهر صادف يوم ميلاده  شعرت بأنني يتوجب علي أن أقوم بمعايدته لأنني أعلم لا أحد يذكر ميلاده سواي فأردت إسعاده ولم أكن أعلم أني سأتألم مجدداً ، علاقته مع عائلته منذ ستة عشر سنة ليست جيدة لكنها أصبحت جيده بعد أن شعروا بأنه أرادني ، فيما بعد قمت بمعايدته وقد كان سعيد و بعدها بشهر اتصل بأبي لخطبتي لكن أبي أخبره بأنه يتوجب أن تقوم عائلته بخطبتي لأن هذه هي الأصول ، و بعد أسبوع أتصلوا بأبي وقاموا بخطبتي و بعدها لم يتصل علي أحد ولا حتى على والدي ، وقد أخبرتني والدته " اذا لم تتقبليه اتركيه لأنه ليس جيد على أي حال ! "

عموماً أردت رؤيته لكنه كان يتهرب و لا أعرف لماذا ؟ قال أنه يريد أن يكوّن نفسه ، وفعلاً بعد معرفته بي تغيرت حياته نحو الأفضل بشكل كبير مادياً ومعنوياً ، أخبرته أن يأتي وكفى بذلك ، فكان يعطيني مدة وعندما تمر هذا المدة يقول : لم أستطيع أن آتي ، حزنت كثيراً و بقيت على هذا الحال لمدة سنتين ، وقبل شهر طلبت منه أن يتم الأوراق الخاصة بالخطوبة وقد كان كسولاً ، و أنا بت أحزن كثيراً فضلاً عن كثرة الخلافات العائلية أصبحت أيأس لأنه لا يتحمل المسؤولية و بت أشعر أنه لا يحبني لأنه أنا بل يحبني لمظهري وجسدي فقط ، بماذا تنصحوني ، هل أكمل معه أم أتركه ؟.

تاريخ النشر : 2020-01-16

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر