الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

صديقتي الغريبة

بقلم : لورين

صديقتي غريبة الأطوار فهي تطلب مني أن أضربها و الا سوف تبكي
صديقتي غريبة الأطوار فهي تطلب مني أن أضربها و الا سوف تبكي

تبدأ قصتي عندما كنت على وشك دخول المدرسة في المرحلة الإعدادية ، كانت عائلتي أبي و أمي كثيراً ما يتشاجران ، إلى أن طلبت أمي الطلاق من والدي ، كان والدي دائماً عصبي وكان دائماً ما يقوم بالصراخ في وجه أمي و كنت أشعر بالأسف لأجلها كثيراً فأبي حقاً قاسي ، حدثت الكثير من المشاكل وابتعدت أمي عن أبي ولم تتزوج شخصاً أخر مجدداً وأصبحت أعيش مع أمي  وجدتي وخالاتي ،

كان حقاً الأمر رائع بالنسبة لي بعيداً عن صراخ والدي وكنت سعيدة لأجل أمي ، عندما دخلت المدرسة الإعدادية كان دائماً ما يأتون الإباء لأبنائهم ويقومون بالسؤال عنهم وإعطائهم الطعام الخاص بهم ويذهبون برفقة ولدهم بعد المدرسة ، كنت أشعر بالحزن لماذا ليس لدي أب لطيف مثلهم ؟ كنت أعاني من الاكتئاب في تلك الفترة ، عندما دخلت الصف الثاني الإعدادي ازداد الأمر سوءاً فقد كان لدي اكتئاب حاد  و كنت مثل متبلدة المشاعر ، كنت أبكي كل يوم ولم أكن أثق بأحد و لم يكن لدي أصدقاء حقيقيون ، إضافة إلى ذلك عندما كنت في الابتدائية كنت دائماً أتعرض للتنمر والضرب كثيراً والإهانة ، كنت أحاول قدر استطاعتي أن أكون لطيفة مع الجميع لكن كان الأمر ينتهي بالضحك علي أو إهانتي إلى أن سئمت ، لقد سئمت من اكتئابي ومن نفسي ومن شخصيتي الضعيفة ،

اتخذت قراراً متهوراً للغاية في الصف الثالث الإعدادي و تغيرت شخصيتي تماماً ، أصبحت سيئة للغاية وأعامل الجميع بطريقة مزعجة وأقوم بضرب الفتيات ، كان الجميع يبتعد عني ولا يريد الاقتراب مني و شعرت بالقوة ، حتى أنني أتذكر في أحد الأيام كنت على وشك كسر يد احدى الفتيات لأنها وضعت يدها على كتفي ، كنت متهورة للغاية وغبية و أنا نادمة على تلك الأفعال ، كنت أتصرف كالفتيات السيئات كي يخافني الجميع و أشعر بالقوة ، كنا على وشك إنهاء المرحلة الدراسية وكنت على وشك تحديد مستقبل دراستي وكنت أريد أن التحق بالثانوية ، على الرغم من شخصيتي السيئة في تلك الفترة إلا أني كنت اضغط على نفسي كثيراً لأني لا أريد أن تراني أمي كالفاشلة ،

كنت أحلم بمستقبل كبير وبينما كنت في أحد الأيام في تلك الفترة كنت جالسة في استراحة المدرسة وحدي أقوم بالتفكير أو الدراسة أو حتى عدم فعل شيء ، اقتربت مني إحدى الفتيات التي اعرفهم و كانت من صفي ، كانت شخصيتها ضعيفة للغاية و تتلعثم أثناء الكلام ، كانت تحاول التقرب لي على ما يبدو لكن شعرت بالغرابة ، أنا حقاً لدي سمعة وشخصية سيئة بالمدرسة لماذا قد ترغب احدى الفتيات بمصادقتي ؟ كانت تخبرني كلام مثل أحب شخصيتك ، دعينا نصبح أصدقاء ، و كانت تتلعثم كثيراً أثناء الحديث ، كانت بالنسبة لي في ذلك الوقت هدف سهل جداً لمضايقتها أو حتى ضربها ، كانت تغضبني كثيراً وهي تتلعثم أثناء الحديث مما جعلني لا استطيع أن أفهم أي شيء من كلامها و كانت مضيعة للوقت بالنسبة لي ، صرخت وقمت بأخبارها :  ما خطبك لا تستطيعين حتى الكلام بجملة كاملة ؟ بدأت بالاعتذار وقامت بالجلوس بجانبي و وضع يديها على رأسي و بدأت تربت على شعري ، شعرت بالغرابة ما خطب تلك الغبية ؟ قمت بإمساك يديها بقوة وقلبها للجهة المعاكسة كي تشعر بالألم ولا تكرر تلك الحركة الغبية ، بدأت لي بالاعتذار وهي تضحك بصوت عالي وغريب ، تركت يديها وقامت بإعادة نفس الحركة المزعجة ، أمسكت يديها مجدداً وأخبرتها : ما خطبك بحق الجحيم ؟ هل تحبين الإهانة والضرب إلى هذا الحد ؟ هل تريدين مني أن اكسر لك يديك المقرفة تلك ؟ هل سيجعلك ذلك سعيدة ؟ قامت بإخباري : نعم ، و هي تبتسم ! كان ذلك غريباً للغاية بالنسبة لي ، ما مشكلة تلك الفتاة بحق ؟ قمت بتركها و الذهاب ، و لكنها بدأت باللحاق بي وإخباريً مجدداً أنها تريد أن تكون صديقتي ، لم يكن بيدي حيلة لأنها كانت تتبعني إلى كل مكان لذلك وافقت شرط ألا تضايقني ، لكنها استمرت بإزعاجي عن طريق القصد و التهور إلى أن أتى أحد الأيام ولم استطيع تحمل ثرثرتها المزعجة وطريقة كلامها وشخصيتها الضعيفة فقمت بإمساكها وصدمها بالحائط بقوة كدرس لها ألا تزعجني من جديد و إلا لن أكون صديقتها ، قامت بالضحك بطريقة هيسترية مما جعلني أغضب أكثر لذلك قمت بتركها والذهاب هي وضحكها الأحمق ، قامت بإخباري : انتظري رجاءً أنا احتاجك أنتِ الوحيدة التي تفهمني لا تتركيني ، أنا مستعدة لفعل أي شيئاً تطلبيه حتى و إن كان تقبيل قدمك ! ما هذا الذي تتفوه به ! ما هذا الكلام المقرف ؟

عندما انتهت السنه الدراسية لم أعد أراها وكنت سعيدة بذلك إنها فتاة غريبة الأطوار ، و في العطلة الطويلة بعد نقاش كثير مع أمي و رعاية أمي لي واهتمامها عدت كما كنت ، ربما لا زلت مكتئبة لكن أفضل من ذي قبل ، لقد توقفت عن مضايقة الأشخاص والضرب و أصبحت مسالمة أكثر ولطيفة أكثر و أمي كانت مصدر دعمي لشخصية أفضل ، لقد حصلت على مجموع جيد للغاية وقمت بدخول الثانوية بفضل ربي ودعاء أمي لي ، كنت سعيدة للغاية و التحقت بالثانوية و تعرفت على أصدقاء جدد وأصبحت اجتماعية أكثر ، وفي أحد الأيام قمت بالخروج مع أصدقائي الجدد بمناسبة انتهاء أحد الامتحانات لنا بالثانوية و كانت مصادفة غريبة لقد تبين أني وجدت الفتاة من جديد التي كانت تلاحقني دائماً ، تلك الفتاة غريبة الأطوار تغيرت عن ذي قبل كثيراً و كانت تبدو أجمل ، قامت بملاحظتي على الفور والابتسام لي و اقتربت مني والقت التحية علي وعلى أصدقائي الجدد وقامت بإخباري أنها تريد أن تتحدث معي على انفراد ، قبلت و بدأت بإخباري أنها آسفة عن الإزعاج الذي سببته لي و أنها حقاً تود أن تفتح معي صفحة جديدة و صداقة مختلفة ، و بما أني تغيرت و ربما هي لاحظت ذلك لقد قمت بالقبول وقمت بأخذ رقم هاتفها كي نستطيع التواصل و ذهبت لأصدقائي وهي قامت بالذهاب ،

عند عودتي للمنزل تبادلنا أطراف الحديث على مواقع التواصل واصبحنا أصدقاء مقربين ، بدأت بالمجيئ لزيارتي وكنت أذهب لزيارتها و كنت حقاً سعيدة أنها تغيرت كثيراً ، و في أحد الأيام كنت في زيارة لها والجلوس معها والحديث مع بعضنا البعض ، بدأت فجأة بالبكاء بدون سبب ، حاولت أن أخفف عنها وأن أسألها ما الخطب ؟ قامت بإخباري أنها لا تريد أن أراها غريبة و هي شخصيتها هكذا وتتمنى مني أن أتقبلها و أنفذ ما تقوله ، أمسكت يدي بقوة وطلبت مني أن أقوم بضربها مثلما كنت أفعل ، شعرت بالشفقة عليها و سألتها لماذا أنتِ هكذا ؟ ماذا فعلتي كي أضربك ؟ لم ترد و تعمدت وضع يديها على رأسي من جديد وكانت تحاول إزعاجي ، طلبت منها التوقف وأخبرتها أني لم أفعل ذلك بالتأكيد لقد تغيرت ! ازدادت دموعها وكنت حقاً أشعر بالأسف عليها ، فقط لو أمكني معرفة مشكلتها ربما قمت بمساعدتها لكنها كانت ترفض التحدث عن ذلك ، قامت بإخباري بنبرة صوت غريبة : أنتِ لم تتغيري ، أخبريني أنك لم تتغيري رجاءً ، بالتأكيد ذلك الغضب والكراهية لا زال بداخلك لذا رجاءً افعليها ، قومي بضربي ! كنت أشعر بالخوف لا العصبية ، كان كلامها غريب وشخصيتها غريبة لم يسبق لي أن رأيت أحد ، هكذا وضعت يدي على ظهرها في محاولة لتخفيف حزنها لكنها كانت تزيد من البكاء ، قامت بالوقوف وخلع سترتها ، نظرت بعيداً وقمت بالوقوف كي أخرج من غرفتها ، لم أعد أتحمل البقاء مع تلك الفتاة الغريبة ! قامت بإمساكي من قدمي وهي تجلس على ركبتيها وهي تبكي بحرقة وتريد مني ضربها ، لم استطع تحمل رؤية دموعها فأنا لا أحب رؤية أحد وهو تبكي لذلك قمت بضربها على وجها لأنني كنت غاضبة من تصرفاتها وأيضاً كي تتوقف عن البكاء بإفراط لأن الأمر مزعج ، عادت البسمة على وجهها وطلبت مني أن أقوم بضربها مجدداً ! لم أعد احتمل و قمت بالهروب من تلك المجنونة ، كنت اسمعها تلحق بي وهي تعتذر لكني لم أرد أن أراها مرة أخرى ، كان الأمر يحطمني كثيراً لقد خاب ظني بها ، لقد اعتقدت أنها صديقة جيدة وتغيرت ، وعدت نفسي بالابتعاد عنها لكنها تستمر بالحاق بي طالبة مني أن أضربها ،

الأمر لم يعد يحتمل فماذا أفعل ؟ أشعر بالأسف بشدة لها ولا استطيع فهم مشكلتها ؟.

تاريخ النشر : 2020-01-30

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
send
NANA HLAL - سوريا
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (12)
2020-02-02 18:52:59
335098
12 -
لورين
اشكركم علي اقترحاتكم سوف اساعدها واتقرب لها حسنا..انا خائفة بالفعل من تركها بتلك الحالة لربما تتعرض للازلال من قبل اشخاص اخرين سيئين..لربما هي اخترتني ربما اكون الفتاة التي ستساعدها لتغير شخصيتها هي ليست سيئة معي حقا انها لطيفة مشكلتها فقط انها تحب العنف..لا باس ساحاول مساعدتها♡
2020-01-31 15:29:01
334851
11 -
يوسف
هذه قد تكون مريضة نفسيا ،أو مصابة في المخ ،يجب التأكد من سلامتها النفسية ومخها ،إذا كانت النتائج سليمة.
فهذا يعني أمر واحد ،من خلال مقالك عندما قلتي أنها تحدثت بنبرة صوت مختلفة لهو دليل -والله أعلم- أنها مصابة بصرع من الجن ،حاولي أن تقرأي عليها ٱية الكرسي بهدوء وتكرارها فقد يتكلم الجني أو الجنية على لسانها ،فإذا حصل وتكلم لا تصدقيه فهم غيبيين لا نعلم أحوالهم والمشهور عنهم الكذب وقد يستدرجك إلى أمور قد تضرك -والعياذ بالله- وكذلك لا تأخذي وتعطي معه في الكلام بل اقرأي عليه القرٱن الكريم والأدعية النبوية الصحيحة وتوبيخه وطلب منه الخروج فقط ،أو يتم نقلها عن طريق والديها إلى امرأة ذات عقيدة حسنة ومستقيمة -ليست مشعوذة أو دجاله أو ساحرة أو عرافة- تقرأ عليها القرٱن الكريم والأدعية النبوية الواردة الصحيحة فقط ولا تأتي بأفعال أخرى ،وهذا كله يأتي بعد إذا كانت سليمة من ناحية نفسيتها ومخها وأعصابها وأعضائها ،والله أعلم.
كتاب "صحيح الأذكار" الشيخ محمد ناصر الدين الألباني -رحمه الله.
اسأل الله السلامة والعافية لي ولكل مسلم ومسلمة
2020-01-31 01:39:17
334781
10 -
ليليا
واه صديقتك حقا غريبة لابد انها مازوخية لقد قرأت قصص عن العديد من الاشخاص ذات طباع متشابهة لصديقتك لاتتركيها لانها وحيدة مثلك تماما ربما بسبب مرضها المحرج تفعل هذه بدون وعي يبدو عليها انا طيبة وسهلة المنال غيريها او ابقي بجانبها كي لاتأذي نفسها :)هاهاها اتخيل قصة حب بينكما على العموم قللي من غضبك الاوعي لانه سوف يسبب لك المشاكل وحضا جيدا
2020-01-31 01:23:35
334779
9 -
گاندي
اصطحبيها لطبيبة نفسية ، أو اخبري اهلها ليفعلوا ذلك
2020-01-31 01:21:59
334778
8 -
گاندي
فعلا غريبة ، أكيد أنها تعرضت لموقف في طفولتها جعلها تمرض وتعتقد أنها يجب أن تكون كذلك ، انصحيها علميها
أنا أعرف أنه يوجد حالة كهذه ولكن في الجنس ، أما هكذا ضرب فقط فهذا غريب جدا جدا ، متعة بضرب وألم !!
2020-01-30 16:37:17
334750
7 -
رامز
السلام عليكم ورحمة الله تعالى عز و جل وبركاته ومغفرته ورضوانه وعونه ونصره وتمكينه لك في ارضه
جل جلال الله تبارك وتعالى رب العالمين العزيز الجبار
قال الله تعالى ( وننزل من القران ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين )
صدق الله العلي العظيم
اختي في الله إلجئي الى الله تبارك وتعالى بالدعاء والبكاء واطلبي الهدى والشفاء لصديقتك المريضة لعل الله يصلح حالها، عليك بالدعوة الى الله تبارك وتعالى رب العالمين ، تكلمي لها و للناس عن عظمة الرب الجليل الله عز و جل رب العالمين ، ذكريهم بان لهذا الكون خالق خلاق حكيم ملك جبار مالك الملك عدل حكم خلق الجنة والنار و خلق الموت والحياة وخلق كل شيء وهو على كل شيء قدير
اللهم اني اسالك للمسلمين موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل اثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار
اللهم اهد الانس والجن وفرج كرب المسلمين وطهر ارضك من اعدائك يا رب العالمين يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام
اللهم صل على سيدنا محمد عبدك ورسولك ونبيك وعلى آله وصحبه وبارك وسلم تسليما كثيرا واكرمنا برؤيته واجعلنا رفقاءه في اعلى غرف الجنة جنة الخلد يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام يا رب العالمين يا الله
والحمد لله رب العالمين
2020-01-30 15:32:27
334741
6 -
المباركي المغربي
بسم الله الرحمن الرحيم اما بعد ؛ حالة غريبة حاولي مساعدتها علميا قدمي لها بعض الكتب المتعلقة ببناء الشخصية حاوريها بعقل قدمي لها كتب دينية اهدي لها مصحف شريف وطلبي منها ختمه ولو مرة في سنة او سنتين عسى الله ان يهديها تحتاج الى وعي وتقافة بناءة حتى تتغلب على هواها والله اعلم
2020-01-30 13:05:06
334715
5 -
أمّ آدم
بعيدا عن صديقتك المازوخية التي تحب العنف والضرب والإهانة…أنت كذلك كأنثى يجب عليكِ ان تغيّري من طبعكِ الحاد ،فقد تغيّرت من النقيض الى النقيض (كنتِ مسالمة وهادئة زيادة عن اللازم ثم أصبحت مشاغبة وعدوانية زيادة عن اللازم) أنا لا ألومك لاننا في زمن ان لم تكن ذئبا أكلتك الذئاب ولكن لا تكوني عدوانية مع الكل الاّ مع الذي تعدّى حدوده وآذاكي ،اما عن طباعك تلك تجعلك إنسانة منبوذة في المجتمع ومكروهة وفاشلة …
بالنهاية أسأل الله لكما الهداية والثبات
2020-01-30 13:04:46
334714
4 -
الإسم ليس مهما
حسنا سأقدم لك نصيحتين ، إما ان تبتعدي عنها كليا ، او ان تصادقينها و هذا الطريق ليس لأصحاب الشخصيات الضعيفة لأنها مريضة بمرض اسمه masochism (و الله اعلم ) و يمكنها ان تسبب لك متاعب حقيقية , حيث يحس صاحبها بنشوة عند تلقيه لضرب او الإهانة ، و شخصياتهم ليست ضعيفة و انما يتداهرون بيها لكي يتعرضون لتنمر ،لذلك ان اردت ان تعيشي بسلام فابتعدي عنها و لكن اعلمي ان في هذه الحالة :
إما ستكبت مشاعرها حتى تتلاشا او ستبحث عن شخص آخر الدي بدوره يمكن ان يحطم حياتها ( الشباب المنحرفون يحبون هذه الشخصية لأنها سهلة المنال ، و لك ان تتخيلي ما قد يفعلون بيها خصوصا انها ستثار جنسيا ... )
اسأل الله ان يحفظها لأنها فعلا في حالة خطيرة ...
2020-01-30 12:49:28
334713
3 -
أمّ آدم
صديقتك مازوخية و غريبة الأطوار !!!
2020-01-30 12:34:03
334708
2 -
المشاكس
اخطأتي بضربك الفتاة ولو انها ازعجتك فهذا ليس مبررا لك كي تضربيها،اعتقد انها مرت بموقف صعب سبب لها هذه الحالة السيئة وهي فعلا تحتاج للمساعدة وعندما تتعافى انتي ستكونين ذكرى مؤلمة بالنسبة لها،المهم ابتعدي عنها لان علاجها ليس عندك،فهي تحتاج لطبيب نفسي،وجيد انك عدتي فتاة جيدة،اما بالنسبة لمشكلتك مع اهلك فأعتقد الطلاق خير لوالداك من الشجار طول الحياة فلا تحزني وانظري للناحية الايجابية
اجتهدي بالعلم وكوني طيبة وعاملي التافهين بحكمة ولاتكون سيئة مثلهم
2020-01-30 11:53:17
334702
1 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
هذه الفتاة من النوع المازوشي او ما شابه يعني من الأشخاص الذين يتمتعون بالذل والهانة بالضرب ولواحقه ولا اظن انها ستتغير او اكان في الأمكان ان تتغير فيجب ان تذهب الى طبيب نفسي يعالجها من هذه الحالة ولا تسايرها فيما تريده باي شكل من الأشكال وحاولي نصحها لعل الله يهديها وتعود لرشدها قبل ان تقع في ايد عطا يستغلونها ابشع استغلال
move
1
close