الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قتلة و مجرمون

برادفورد بيشوب.. قاتل أسرته الذي تبخر!

بقلم : Omar35880 - ليبيا

تحول الى لغز كبير واسطورة في عالم الاجرام
تحول الى لغز كبير واسطورة في عالم الاجرام

نقرأ بين الحين والآخر عن نوع من الجرائم البشعة، حيث يتجرد الأب من الرحمة ويقتل عائلته. تتعدد الوسائل والدوافع بين هؤلاء، فمنهم من يفعل ذلك بدافع المشاكل المالية أو العائلية، ومنهم من يزعم أنه فعلها بدافع الجنون. منهم من يقتل بوسيلة سريعة أو بسيطة، ومنهم من يمعن في القتل. يكون مصير هؤلاء أن يُقبض عليهم ليلقوا القصاص العادل، ولكن ما يميز بطل قصتنا هذه أنه هرب ونجا بفعلته وما زال طريدا إلى اليوم. والأهم من هذا أن الأمر حدث لعائلة مثالية ودون سابق إنذار. هذه قصة برادفورد بيشوب الذي قتل عائلته كلها عام 1977 واختفى دون أي أثر.

من هو؟

برادفورد بيشوب.. قاتل أسرته الذي تبخر!
ويليام برادفورد بيشوب
ولد ويليام برادفورد بيشوب الابن في الأول من أغسطس 1936. كان بيشوب رجلا مثقفا، ونال شهادتي بكالوريوس في التاريخ والدراسات الأمريكية من جامعة ييل، كما نال شهادتي ماجستير عن الدراسات الدولية واللغة الإيطالية من جامعة ميدلبوري، كما نال شهادة ماجستير أخرى عن الدراسات الأفريقية من جامعة لوس أنجلس. أتقن بيشوب أربع لغات أجنبية بطلاقة، فبالإضافة إلى الإيطالية، أتقن الفرنسية والإسبانية والصربية وكرواتية. خدم في الجيش وقضى أربع سنوات في وحدة مكافحة التجسس.

انضم بيشوب إلى وزارة الخارجية بعد تركه الجيش، ودخل في فريق الخدمة الأجنبية في العديد من المواقع والسفارات، ومنها إيطاليا وإثيوبيا وبوتسوانا. آخر موقع خدم فيه كان في واشنطن العاصمة، حيث كان مساعد رئيس قسم النشاطات الخاصة والمعاهدات التجارية.

تزوج بيشوب من أنيت ويس، والتي كانت حبيبته في الثانوية، وذلك بعد تخرجه من ييل في عام 1959، وأنجب منها ثلاثة أطفال. عاشت العائلة في مدينة بيثيسدا في ماريلاند بعد أن تم نقله إلى واشنطن العاصمة، وسكنت معهم والدة بيشوب بعد أن توفي زوجعها. كانت حياة العائلة مثالية، أو هكذا بدت أمام الناس، فقد كانوا يقضون بعض الوقت في السباحة ولعب التنس في نادي الحي، وكانوا يذهبون للعطل للتزلج أو التخييم في أمريكا وخارجها.

الجريمة الرهيبة

بدأ الأمر في الأول من مارس عام 1976، حيث علم بيشوب أنه لن يحصل على الترقية التي طلبها، وغضب قائلا أنه أحق بها. أخبر السكرتيرة أنه يحس بالإرهاق وترك المكتب. أظهرت تحقيقات الشرطة أنه ذهب للمصرف وسحب عدة مئات من الدولارات، ثم ذهب إلى مركز تجاري واشترى مطرقة وعبوة بنزين، ثم ذهب إلى متجر أدوات واشترى مجرفة ومذراة.

عاد بيشوب إلى منزله بين السابعة والنصف والثامنة مساء حيث قتل عائلته. لا يُعرف ترتيب الضحايا بالتحديد، ولكن يُعتقد أن زوجته كانت الأولى، ثم أمه بعد أن عادت من نزهتها مع كلب العائلة، ثم قتل أبناءه الثلاثة (أعمارهم 5، و10، و14 سنة) وهم نائمون في أسرتهم.

برادفورد بيشوب.. قاتل أسرته الذي تبخر!
زوجة بيشوب واطفاله الثلاثة وصورة امه التي كانت تعيش معه ايضا

وضع بيشوب الجثث في السيارة وقادها جنوبا إلى منطقة مستنقعات كثيفة الأشجار تبعد مسافة 275 ميل (443 كم) عن منزله، وتقع مسافة 5 أميال (8 كم) جنوب بلدة كولومبيا في ساحل كارولينا الشمالية. قام بحفر حفرة في وقت ما بعد منتصف ليل اليوم التالي ووضع فيها الجثث، ثم سكب عليها البنزين وأشعل النار. ترك بيشوب أدواته مع الجثث المحترقة، والتي عثر عليها أحد حراس الغابة بعد أن لحظ وجود دخان من بعيد.

قال شهود أنهم رأوا بيشوب وهو يشتري حذاء تنس من متجر أدوات رياضية في بلدة جاكسونفيل (والتي تبعد نحو 200 كم جنوبا من موقع الجريمة). ذكروا أن كلبا وامرأة كانا يرافقانه. اتجه بيشوب بعد ذلك غربا.

لم يتم اكتشاف أمر الجريمة إلا بعد سبعة أيام، حيث اتصل أحد الجيران بالشرطة يوم 8 مارس قائلا أنه لم ير الأسرة من فترة، وظن في البداية أنهم ذاهبون في عطلة. اكتشفت الشرطة وجود دماء على الشرفة الأمامية، واكتشفت المزيد من الدماء على الأرضية وجدران غرف النوم. وصل خبر العثور على خمس جثث محترقة في مستنقع في الجنوب إلى الشرطة، وتمت مقارنة سجلات الأسنان بالجثث وثبت أنها تخص عائلة بيشوب.

في 18 مارس، عُثر على سيارة بيشوب وهي مهجورة في مخيم منعزل قرب حديقة غريت سموكي ماونتن الوطنية، ويبعد مسافة قليلة عن درب الأبالاش. يبعد هذا المكان أيضا مسافة 400 ميل تقريبا (640 كم) عن المكان الذي رمى فيه الجثث. عُثر في السيارة على بسكويت كلاب، وملاءة ملطخة بالدم، كذلك على فأس وبندقية رش مع عدة حلاقة وأدوية. كان الإطار الاحتياطي مليئا بالدم أيضا. قال أحد الشهود أن السيارة كانت هنا منذ يوم 5 أو 7 مارس.

كان هذا آخر دليل ملموس على وجود بيشوب. رأت الشرطة أنه انضم لجمع من المتنزهين في البرية واختبأ بينهم، ولم تفلح محاولات تتبع رائحته عن طريق الكلاب.

هزت هذه الجريمة أهل الحي، حيث حدث الأمر فجأة لعائلة بدت أمام الجميع مثالية. تمت محاكمة بيشوب غيابيا في يوم 19 مارس، ووجدته هيئة المحلفين مذنبا بخمس تهم بالقتل العمد.

كان بيشوب متقدما على السلطات بواقع أسبوع. عثرت الشرطة على جوازات سفر العائلة الدبلوماسية، أما جوازه فكان مفقودا. لم تعثر السلطات على أي إثبات يخصه حتى الآن. ويحتمل أنه هرب من البلاد بأسرع ما أمكنه، وأنه استعان بتدريباته في المخابرات ومكافحة التجسس للهرب من تحت أعين السلطات.

دوافع الجريمة

برادفورد بيشوب.. قاتل أسرته الذي تبخر!
صورة لمنزل العائلة حيث وقعت الجريمة

ظلت دوافع الجريمة لغزا من ألغاز القضية. قد يكون الدافع الواضح هو سخطه من عدم حصوله على الترقية، ولكن هذا لم يقنع المحققين. ذكرت صحيفة واشنطن بوست في مقالة عنه عام 1977 أنه "لا دليل على وجود خيانة، ولا دليل على وجود مشاكل مالية أو في العمل"، ووصفت عدم نيله الترقية بأنها "أول شائبة في سيرة عمله المثالية". وذكرت الصحيفة في مقالة أخرى عنه عام 1986 أن المشاكل المالية التي عانت منها عائلته كانت بسيطة واعتيادية على عائلة في هذا المستوى الاجتماعي.

طرحت عدة صحف أخرى نظرية المتاعب المالية، واختلفت جميعها في حدة المتاعب. ذكرت صحيفة بيثيسدا ماغازين عام 2013 أن مصلحة الضرائب الفدرالية كانت تدقق في ضرائب الأسرة، لكن مصلحة الضرائب ومكتب التحقيقات الاتحادي لم يؤكدا وجود عملية التدقيق.

يقال أن عمل بيشوب أثر على حياته الزوجية. ذكر البعض أنه لم يكن سعيدا بعمله في مكتب ثابت وأراد الذهاب إلى موقع أجنبي، ولكن زوجته لم ترغب بالأمر، فقد كانت تدرس الفن في جامعة ماريلاند رغم أنه كان يريد لها أن تظل ربة بيت.

المشاهدات المحتملة

برادفورد بيشوب.. قاتل أسرته الذي تبخر!
على مر السنين زعم الكثيرون مشاهدة بيشوب في اماكن مختلفة من العالم
ذكر العديدون مشاهدتهم لبيشوب في مختلف الدول الأوروبية على مر السنين، على أن هناك ثلاث مشاهدات يعتبرها المحققون موثوقة:

- في يوليو 1978، ذكرت امرأة سويدية عملت مع بيشوب في إثيوبيا أنها رأته من بعيد في حديقة عامة في ستوكهولم، وذلك في مرتين خلال أسبوع واحد. قالت أنها متأكدة أن ذاك الرجل كان بيشوب، ولكنها لم تعرف وقتها أنه كان هاربا من العدالة.

- في يناير 1979، ذكر أحد زملائه في وزارة الخارجية أنه رآه في حمام في مدينة سورينتو الإيطالية، ووصفه بأنه كان ملتحيا. قام الزميل بتحيته قائلا "أنت براد بيشوب، أليس كذلك؟" فأصيب الرجل الآخر بالذعر فجأة ورد عليه "كلا" بلهجة أمريكية واضحة، قبل أن يهرب من الحمام ويختفي داخل أزقة المدينة.

- في 19 سبتمبر 1994، كان أحد جيرانه القدامى في بيثيسدا يقضي عطلته مع زوجته في مدينة بازل السويسرية، وشاهد بيشوب في محطة قطار على بعد أقدام قليلة منه، ووصفه بأنه مهتم بمظهره. كان يراقبهم من نافذة القطار المجاور، وأزاح نظره عنهما وبدأ يقرأ الجريدة، وانطلق القطار فور ذلك.

تعتقد السلطات أن بيشوب ما يزال يعيش في أوروبا، ولكنهم لا يستبعدون أنه عاد إلى الولايات المتحدة، فحتى إن كان الشخص خبيرا في التخفي فسيكون واضحا في دولة أجنبية. أكبر فرضية هي أنه يختبئ في العلن بين الناس ودون لفت الأنظار، حيث يتجنب الاحتكاك بالسلطات وفعل ما يستدعي القبض عليه لأي سبب.

المعلومات الجديدة

برادفورد بيشوب.. قاتل أسرته الذي تبخر!
صورة تخيلية وزعتها الشرطة عن كيف سيبدو بيشوب الآن

في عام 2010، تم الكشف عن أن بيشوب تراسل مع سجين يدعى ألبرت بانكستون، وهو لص مصارف كان يقضي عقوبته في سجن فدرالي في ولاية إلينوي، حيث أشار عليه بيشوب أن يرسلها إلى مكتبه في وزارة الخارجية. قام بانكستون بإرسال آخر رسالة بعد 16 يوم من وقوع الجريمة، دون أن يعرف أن بيشوب أصبح هاربا. مات بانكستون في عام 1983 قبل أن يسأله المحققون عن طبيعة علاقتهما.

جرت عدة محاولات لمطابقة بيشوب مع قضايا أخرى، ومنها جثة رجل صدمته سيارة في ألاباما عام 1981، لكن تحليل الحمض النووي أثبت أنه ليس هو. كما بحثوا في أمر رجل ميت حط به قارب في ساحل كارولينا الشمالية عام 1987 وقبل أن يثبت الطبيب الشرعي خلاف ذلك. استعانوا برقم الضمان الاجتماعي للبحث عن مشتبه محتمل في كاليفورنيا، ولكنه كان ميتا. كما استعان مكتب التحقيقات ببصماته عدة مرات ليبحث في تقارير عن موته في فرنسا وروسيا وهونغ كونغ، ودون نجاح أيضا.

تناقلت الصحف والبرامج التلفزيونية في واشنطن العاصمة، سواء المحلية أو الوطنية مثل واشنطن بوست، هذه القضية عدة مرات على مر السنين. تم عرضها على برامج الجرائم والألغاز الغامضة على الشبكات التلفزيونية الكبرى مثل Unsolved Mysteries و Vanished و America’s Most Wanted. كما قام البرنامج الألماني Aktenzeichen XY ... ungelöst بعرض القضية عام 1992 وحاول البحث عن دليل على وجوده في أوروبا.

في أبريل 2014، أنشأ موقع تلفزيون WRC في واشنطن العاصمة موقع إنترنت يعرض عدة تقارير وتحقيقات حول قضية بيشوب، وتضمن عينات من خط يده وبصماته وسجلات أسنانه وبعض الأفلام العائلية.

وضع مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي) وصفا لعادات بيشوب، علّ هذه العادات تجذب الانتباه لشخص بيشوب إن لم يتخلص منها. كان مولعا بالتخييم والتنزه في الطبيعة، وكان يملك رخصة طيران عندما كان في أفريقيا. وكان يحب ركوب الدراجات النارية التمارين الرياضية. عانى بيشوب من الاكتئاب والأرق، وكان يتناول دواء بسبب هذا. وكان يحب السكوتش والفول السوداني والطعام الحار. له ندبة جراحية عمودية في أسفل ظهره، وله حنك مقسوم، وشامة على خده الأيسر.

برادفورد بيشوب.. قاتل أسرته الذي تبخر!
وتبقى قصة بيشوب من اغرب الالغاز الجنائية .. لماذا قتل عائلته ؟ .. أين هرب ؟..
في عام 2014، قامت الفنانة الجنائية كارين تايلور بصنع تمثال نصفي يمثل بيشوب بعمره الحالي (بعمر 77-78 سنة) بطلب من مكتب التحقيقات الاتحادي. قام المكتب بوضع بيشوب في قائمة أكثر عشرة مطلوبين في تلك السنة، ولكنه حذفه من القائمة بعد أربع سنوات، وذلك "لإفساح المجال أمام مجرمين أخطر، ولكنه ما يزال مجرما خطيرا ويظل مطلوبا".

لا يزال المكتب يتلقى المخابرات حول القضية من قبل المواطنين ويحقق بها ثم يوزعه، وعرض مائة ألف دولار لأي معلومة تؤدي للقبض عليه. وجه تقرير المكتب تنبيها في آخر تقريره: ربما يكون بيشوب مسلحا وخطيرا، وإن رآه أحد فيجب ألا يقترب منه أو يتحدث معه، بل أن يتصل بالسلطات فورا.

لا تزال القضية تؤرق شرطة مقاطعة مونتغومري حيث حدثت الجريمة. ظل المأمور المتقاعد رايموند كايت والمأمور الحالي دارين بوبكين يتناقشان عن القضية خلال العقود الأربعة الماضية. وصف بوبكين القضية أنها "قصة دون فصلها الأخير"، كما يتجول في الحي بين الحين والآخر "علّ بيشوب يرتكب غلطة ويعود"، يرى بوبكين أن الرسائل مع السجين تخفي أكثر مما هو مكتوب، وأنها قد تدل على أن بيشوب ربما قام بالتخطيط لقتل عائلته لفترة من الزمن ولم يكن الأمر وليد نوبة جنون، ويحتمل أنه أراد أن يدبر الأمر في وقت سابق ليتم وهو خارج البلاد فتكون لديه حجة غياب. يقول بوبكين أنه لن يهدأ له بال حتى يتم القبض على المجرم أو يتأكد أنه مات.

المصادر :

- Bradford Bishop - Wikipedia
- The Man Who Got Away

تاريخ النشر : 2020-02-18

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : kab5bos
انشر قصصك معنا
كتكوتة اوتاكو - في مكان ما
رزان - الأردن
فرح - الأردن
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (40)
2020-11-14 15:34:18
384860
40 -
ماريان...
أتفق مع التعليق‏18‎ من الممكن انه قد تمت تصفيته هو وعائلته‎:) ‎
2020-10-18 03:54:31
379061
39 -
فلسطينية
أنا حاسة انه إحتمال كبير يكون مات وكالعادة بأي جريمة لم تحل إذا لم يحاسبه قاضي الأرض سيحاسبه
قاضي السماء انا ما حزني إلا العيلة المسكينة ايش ذنب الأطفال عشان يموتو????
2020-06-22 11:25:57
358951
38 -
سناء فيريس
لا زال اذن حرا طليقا.امر غريب و مخيف.و لكن لا اظن انه سيقترف عملا اجراميا اخر.و اعتقد انه ربما لديه مرض نفسي او ان احدا تلبسه عند قيامه بالجريمة.
2020-06-13 15:20:47
357332
37 -
شمامة
يا الهى لسة لحد دلوقتى ما قبضتوش عليه اظن ان بيشوب هرب واستمتع بحياتة من غير مشاكل وانتو واجعين دماغكم فى التدوير علية وهتفضلو كدة لحد ما يموت ويموت سره معاه "ليه قتل عاﺉلته "

بس مقال شيق اعجبنى

تحياتى للاستاذ عمر
2020-06-13 14:25:11
357316
36 -
شمامة
سأقرأ القصة واخبركم رايي
2020-03-22 10:30:04
342170
35 -
آدم محمد أيوب
لا أضن أن بيشوب من قتل عائلته ، الجريمة لفقت له.
2020-03-20 23:40:16
341981
34 -
Osama
انا اتفق مع تعليق 18
من واضح ان تمت تصفية عائلة حتى يتم اتهام بيشوب وتلفيق جريمة ان قام بفعلها لانه اراد ان يفضحهم بسبب عدم حصوله على ترقية
وايضا هو طلع ذكي وعرف كيف يتعامل معهم وهذه جريمة واضحة ان لا نهاية لها
2020-03-19 09:11:37
341606
33 -
تامر شهاب
لا اظن انه قتل عائلته فلا يوجد دافع و ليس لديه سجل جنائي و سوابق . اتوقع ان احد ما قتله و قتل العائلة و اخفى جثته ليظن الجميع انه القاتل.
حيث تم قتله انتقاماً لشيء ما يخص عمله و تم قتل عائلته و الصاق التهمة به لتشويه صورته اكثر بعد موته و لمنع أي محاولات سؤال عن مصيره لو اختفى
2020-03-16 15:22:49
341075
32 -
عماد
اؤيد من نحى مذهب اتهام السلطات بقتله بسبب مسألة الترقية..فالترقية هذه راس الخيط الذي يقودنا الى معرفة دوافع الجريمة ..و قد اثبتت الوقائع ان المخابرات الامريكية لا تتورع عن اقتراف افظع الجرايم ان اضطرها الامر لذلك..انسى القانون و الديمقراطية و العدالة هذه فقط شعارات طنانة للطبقة المكشوفة من هذه الدولة التي تحركها الدولة الحقيقية المخفية..
لقد تواصلت -و الله يشهد -مع شخص كان قد خضع لبرامج c.i.a السرية و زرعوا له شريحة و هو سوري الجنسية لاغراض تجسسية و بعد سنوات هرب منهم و مؤخرا كان يسكن في حلب فروى لي عبر الفايسبوك انه ملاحق من قبل عناصر استخبارية و ارفق صورهم ..قلت له ضع نفسك في حماية السلطات قال انه تكلم مع اعلى المستويات في البلد ..قال ان راسه مهدد بالانفجار في اي لحظة بجهاز تحكم عن بعد..و نظرة فاحصة لتعليقات اصدقائه تثبت انهم يعرفونه و ليس مجنونا..
في النهاية -و اذ ذاك -عايلة مثالية راحت فريسة ترقية و تهديد بافشاء اسرار في لحظة غضب ..سيرة او سجل هذا الرجل و هواياته لا توحي بذلك..من يتذكر قتل العلماء العرب الذين ارادوا الرجوع لبلادهم و مساعدتها في النهضة النووية ؟!!..
المضحك من ادعى رؤيته و كيف يسلم عليه و هو لا يعرف انه مطلوب ههه..مجرد عملاء مخابرات لتضييع القضية و لكن سيحاسبهم الله هم و اسيادهم على اقتراف هذه الجريمة البشعة..!
2020-03-06 01:26:09
339577
31 -
زينة
يمكن ان يكونوا قد قتلوا أهله أمام عينيه ثم أخذوه عذبوه ثم قتلوه هو الآخر ودفنوه في مكان ما لذلك لا أثر له
2020-02-27 16:48:21
338518
30 -
اخو من اطاع الله
هناك امر مهم حسب ما فهت ان هناك شهود اكدو رايته بعد الجريمه مع امراه وكلب قديكون الكلب هو كلب امه ولكن من هي تلك المراه
2020-02-23 10:22:39
337861
29 -
أبو عمر من الشام
قصة غريبة جدا , شكرا لكاتب المقال , ربما كان لعمل هذا الرجل في سلك الجاسوسية دور في الجريمة , أقول ربما ( و لست المحقق كونان هنا ) اكتشفت زوجته سرا يتعلق بعمله مع جهة أجنبية كجاسوس مزدوج فقام بقتل عائلته بأكملها للتغطية على الدافع و يظهر بمظهر السفاح المجنون الذي قتل عائلته , و استعان بتلك الجهة الأجنبية في الهروب و الاختفاء خاصة أنه يملك مهارات جاسوسية .
2020-02-22 15:12:07
337742
28 -
کریمه...
موضوع مشوق شكرا على المجهود
2020-02-22 13:31:57
337728
27 -
سامي
تعليقك ..لمدا ينشر التعليق انا اكتشفت الموقع منذ سنوات لكن داءما لا تمر تعليقاتي.
2020-02-22 13:25:15
337727
26 -
سامي
تعليقك ..مرحبا
2020-02-22 10:43:51
337700
25 -
مها .. الخليج العربي
موضوع رائع
و اتفق مع التعليق رقم ١٨
2020-02-22 06:46:23
337681
24 -
ترهونية وأفتخر
مقال حلو وممتع...احسنت
بصراحه من رأيانه معظم الشهود كذابين بما انه اختفى يعني مثلاا جاره قصدي قال انه يبعد عليه اقدام فقط بعدين قال في القطار يعني واضحهه انه يكذب..وخخ في مقولة يخلق من الشبه اربعين مش كان لقيت شخص نفس عينه او انفه فقط معناها هو...لالا ...واني نتفق مع تعليق 18 مرات حد صفى العيلة كلهااا وهرب بجريمته...تخايلوا يعني اني نحس فيه انه ميت وفي حد قتل العيلة كلها وههه يضحك علي يكذبوا بقولهم انهم رأوه
2020-02-21 17:41:26
337637
23 -
عاشقة الدماء
مقال حلو
خوي من بلادي

ان نوافق الرئي مع محمد الترهوني نفس الفكر
2020-02-21 00:17:13
337521
22 -
سباهيه
رجل يتجرد من الرحمه ويقتل امه ثم يقتل زوجته واولاده الابرياء المساكين ....لماذا ؟اذا كان يعاني من الجنون يقتل اهله .....هكذا المجرمين .....المجرم قنبله موقوته
2020-02-20 17:15:47
337504
21 -
اروى
مقال رائع
2020-02-19 18:49:00
337398
20 -
گاندي
أتفق مع صاحب التعليق ١٨ ، ربما تمت تصفيته وعائلته وجعلوا الجريمة تبدو غامضة وكأنه هو من قام بها
2020-02-19 18:40:38
337396
19 -
گاندي
يا الله جريمة محزنة ، كيف كانت عائلة جميلة وسعيدة ، لكنني أتوقع أي شيئ من الشخص المصاب بالاكتئاب ، ويبدو أنه مهووس بالكمال من ناحية التعليم والعمل والترقيات لذلك تخلص من عائلته بهذه السهولة ، وربما اعتبرهم العائق الذي أعاقه عن تحقيق ما يطمح إليه ، عموما تبقى الجريمة غامضة جدا لدرجة أشك أنه ليس القاتل
2020-02-19 17:42:12
337389
18 -
the knight
المقال لم يذكر للاسف اهم فرضيه لهذه الجريمه و هي تصفيه بيشوب و اسرته من قبل المخابرات
معظم المحققين في قضيه القتل هذه اجزموا بان بيشوب برئ على الاقل من قتل عائلته و لكنه يملك معلومات خطيره بحكم عمله معلومات هدد بكشفها ان لم يحصل على الترقيه التي حرم منها و عبر عن سخطه بسبب ذلك كما قالت السكريتيره
فما كان من المخابرات و الاجهزه السريه الا ان دبروا له هذه المكيده لتصفيته دون ان يوجه لهم اصبع الاتهام
و هي ليست المره الاولى و لن تكون الاخيره
2020-02-19 11:30:00
337337
17 -
مروة على
جريمة رهيبة لها سبب وهى الضغوط النفسية ..من وجهة نظرى
واختفاؤه يدل انه مصر على الجريمة او ان احدا ساعده فيها وفى الاختباء ايضا
2020-02-19 09:24:06
337317
16 -
بنت العرب
كيف تتبعته الشرطة مع الكلاب المدربة لتتبع رائحته ولم يفلحوا يعني ايش فص ملح وداب الاخوة المعلقين حللوا بطريقة ذكية فعلا الموضوع فيه شبهة استخباراتية يعني فيه ان بالموضوغ
مقال كله تشويق شكرا يا صاحب المقال
2020-02-19 09:05:34
337316
15 -
متابعة موقع كابوس
من الواضح من الصور العائلية أنها كانت عائلة سعيدة ومثالية .. لكن حسب طبيعة عمل بيشوب في مكافحة التجسس ربما كان يخفي معلومات سرية تتعلق بعمله وتم تهديده من قبل أحد الاطراف بقتل عائلته مقابل تلك المعلومات .. وعندما لم يرضخ لهم قاموا بقتل أفراد عائلته وخطفه ورما قتله .. وجعلها تبدو كأنها جريمة عائلية .. لأنه لا يوجد سبب يدفع بيشوب لقتل عائلته أعتقد أنه يوجد أطراف أخرى هي من قامت بالجريمة ..
2020-02-19 06:42:19
337308
14 -
كهرمان
هو يعيش متخفي وبهوية أخرى لكن تبقى دوافعه مجنونة
2020-02-19 04:04:01
337286
13 -
احمد كامل
القضية برمتها فيلم مرتب من قبل المخابرات الامريكية
معقوله هذه المخابرات التي لا تفوتها صغيره او كبيره حول العالم لا تستطيع تتبع احد افرادها الهاربين
المسألة وما فيها انه تم ترتيب الجريمة والدافع له علاقه بعمل المخابرات والتجسس
انا لدي تحليلان للقضية
الاول انه تم تصفية بيشوب وعائلته من قبل المخابرات لسبب ما وتم ترتيب مسرح الجريمه بصوره محكمه بحيث تتحول الى لغز لا يقبل الحل
الفرضيه الثانيه هو انه لم يتم قتل عائلة بيشوب بل تم تهريبهم معه الى جهة غير معلومه بعلم المخابرات لسبب ما ايضا وتم التمويه على العمليه بحرق بعض الجثث المجهوله في الغابه ..
انا على يقين من ان احدى الفرضيتين صحيحه لانه كما قرأنا لم يكن هناك اي دافع يجعل هذا الرجل يقتل زوجته واطفاله وامه .. ليس هناك اي مبرر مقنع للجريمه
واذا افترضنا جدلا ان بيشوب حقا قتل عائلته فلماذا اخذ جثثهم لحرقها في الغابه اذا كان هو في كل الاحوال ينوي الهرب والاختفاء الى الابد
هذا رأيي والله اعلم
2020-02-19 02:49:50
337282
12 -
Groot
اعتقد انها عملية استخباراتيه تم فيها تصفيته هو وعائلته بطريقة تجعله وكأنه هو من قام بالجريمه .
2020-02-18 23:09:32
337268
11 -
Mark
جميل
2020-02-18 22:09:55
337263
10 -
Lamya
السلام عليكم
عائلة مسكينه كانت ضحية قاتل مجنون ، اتمني ان يثم القبض عليه و يأخد جزاءه
مقال رائع و مجهود تشكر عليه ،،،
2020-02-18 18:55:18
337257
9 -
العالمي
الام..والزوجة..والاولاد
والله ما تفعلها الحيوانات
2020-02-18 17:35:49
337253
8 -
محمد الترهوني
مقال رائع ولد بلادي ريسبكت لك خوي

اكيد بما انه كان متميز فعمله بالمخابرات انه فاهم تحركاتهم بالضبط وتجنبها و اعتقد ان كل المشاهدات كاذبة فقط لكسب الشهرة او جذب الانتباه او حصد مكافئات من الدولة ، لكن ماللذي يدفع رجل الي قتل عائلته بلا سبب ؟ غرييب !
2020-02-18 16:56:02
337251
7 -
اسعد بن عبدالله
اطلعت على قصة هذا الرجل من قبل ...ولكن ليس بالتفصيل...ما قام به عمل لا يغتفر أبدا...قتل امه وأبنائه وزوجته!!!!! لأسباب غير مقنعة بتاتا...الا اذا كان خطط لهذا الفعل لأسباب معينة نحن لا نعرفها!!! أتخيل كيف عاش بعد ذلك مع جرائمه!!! أتخيل مجرد تخيل...هل شعر بتأنيب الضمير...والندم...ثم هل ما زال على قيد الحياة...المفروض ان سنه الان ...83 أو 84 عام...
2020-02-18 16:06:56
337246
6 -
Thunder black
شكرا ع مقال

شي طييعي يكون مختفي فقط كان يعمل في مكافحة التجسس ولديه معرفة في فنون الاختباء والهروب واكبر دليل قتل عائلته وبعدها خارج البلاد ولم يكتشف الجثث الا بعد اسبوع واتوقع انه هرب الى كندا اولا ثم بعدها الى دولة اوربية
بسبب ولاية ماريلاند قريبة من الحدود الكندية قتل عائلته بعدها هرب الى كندا
هاذا توقعي

ثاني شي اسم بيشوب يذكرني بشخصية ارثر بيشوب من فليم المكيانكي لجيسون الستاثام اتوقع الكاتب فلم اقتبس شخصية من براد بيشوب ههههههه

شكرا
2020-02-18 15:00:20
337226
5 -
ورود
جرائم قديمة لمجتمع منحل لكن الويل لنا يوميا جرائم ضد الانسانيه ترتكب مع صمت كل المنظمات التي يفترض انها انسانيه وتعنى بحقوق الانسان
2020-02-18 14:11:09
337218
4 -
الخيالي
في الجرائم التي تكون الادله و الوقائع مبهمه و غير واضحه و مجرمين اختفوا في العدم تكون الدوله او دول طرف في الموضوع ...
2020-02-18 13:32:42
337212
3 -
عادل
خلكم من هذا الخريط لا جرم ولا جريمة القصة ليست حقيقية وهو من نسج الخيال الامريكي
2020-02-18 12:27:36
337197
2 -
ام ادم
امر غريب فعلا ..مقال شيق شكرا
2020-02-18 12:23:08
337195
1 -
نور تركيا
غريب اعتقد انه اذا كان يجب الانضمام الى المافيا الايطاليه لازم يعمل شي خارق وغريب اي ان يقتل عائلته هذا رايي الشخصي ....اقرئو شروط الانضمام لعصابات المافيا ....مفي غير هلاحتمال
move
1
close