الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

Ghost watch : البرنامج الذي أرعب بريطانيا

بقلم : حسين سالم عبشل - اليمن
للتواصل : [email protected]

ما حكاية شبح الفتى ريموند؟
ما حكاية شبح الفتى ريموند؟

في عام 1992 م و مع اقتراب عيد الهالوين ( عيد القديسين ) قامت هيئة الإذاعة البريطانية بالإعلان عن برنامج تلفزيوني يناقش حقيقة وجود الأشباح مع مجموعة من المختصين بعلم الماورائيات ، شد هذا الإعلان الكثير من الناس خصوصاً أنه أول برنامج من نوعه يتطرق لمثل هكذا أمور في ذلك الوقت.

و في مساء السبت الموافق 31 أكتوبر تجمع حوالي 11 مليون مشاهد أمام التلفاز لمشاهدة برنامج ghost watch و في تمام الساعة 9 مساءً ابتدأ البرنامج و الذي قدمه مقدم البرامج المحبوب مايكل باركنسون و قد استضاف السيد كريج تشارلز و السيدة سارة جرين و التي تقدم برنامج للأطفال ، هذا بالإضافة إلى زوجها السيد مايك سميث و الدكتور لين باسكو الخبير بالظواهر الخارقة ، أعد البرنامج ليقدم مزيجاً من التحليل الواقعي لظاهرة الأشباح و الكشف الميداني عن أحد المنازل التي اشتهرت بكونها تعج بالأشباح ، و قد توجه عدد من مراسلين البي بي سي إلى مدينة نورث هولت شمال غرب لندن حيث يقع منزل عائلة إيرليس الذي يعتقد أنه بؤرة نشطة للأشباح ، و قام الفنيون التصوير بتثبيت الكاميرات في المنزل فيما استعدت المراسلة لإجراء لقاء مع السيدة إيرليس و أبنتيها الاثنتين.

تطرقت الحلقة الى الاحداث الغريبة في منزل ايرليس

في الأستوديو سادت أجواء الهالوين حيث أرتدى بعض الضيوف أقنعة الأشباح و تبادلوا النكات ، و فيما تابع الجميع البث المباشر من ذلك المنزل حيث بدأت السيدة إيرليس بسرد قصتها المرعبة و كيف تعرضت أبنتيها للأذى من كيان غامض نغص معيشتهم ، و لكن هذا الحوار لم يعجب الضيوف الذين بدأوا بالتشكيك و السخرية من قصص الأشباح ، و أثناء الاتصال بالمراسلين في المنزل تحدث أحدهم عن انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة في أماكن مختلفة من المنزل و تحدث أخر عن رؤيته لتحرك بعض الأغراض و ارتفاعها بالهواء ، و ظهور بقعة مائية على الأرض تتخذ أشكال غريبة ، و كانت أصوات خافتة تشبه مواء القطط تُسمع بين الحين و الأخر ، و لكن الغريب في الأمر أن عائلة إيرليس لا تملك قططاً في المنزل ، هذا بالإضافة إلى أصوات طرق غريبة تصدر من مواسير المياه و كأن هناك من يقوم بالعبث بها.

في الأستوديو أستمر باركنسون بالتشكيك بما يحصل موضحاً أن المنزل خضع للمراقبة لمدة 10 أشهر من خبراء بهذا المجال ، ثم فتح المجال لتلقي الاتصالات من شهود عاشوا في ذلك الحي و زاروا منزل إيرليس ، حيث تحدث أحدهم أن ذلك الشبح يعود إلى مراهق يدعى ريموند تونستول و الذي أغلق على نفسه باب غرفته في ذلك المنزل و انتحر بشنق نفسه تاركاً قططه التي كان يعتني بها تتضور جوعاً مما دفعها لفقأ عينيه و تشويه جسده لعدة أيام من انتحاره ، و لا زال شبح ريموند يطوف المنزل بوجهه المشوه مفقوء العينيين ، مرتدياً معطفاً أسود ، و قد أشتهر باسم الشبح بيب مواسير ( لأنه كان يصدر أصوات طرق على المواسير )، و فجأة تتجه الأنظار إلى المنزل حيث سادت أجواء الرعب عندما حدث خلل مفاجأ للكهرباء و صارت المصابيح تنطفئ و تومض بشدة و انتابت الفتاتين نوبه من الهيستيريا و صارتا تصرخان و تنطقان بكلام غير مفهوم ، ثم دوى صوت تحطم شيئاً ما و تتحرك كاميرا المصور بيديه المرتعشتين ليتضح أن مرآة ضخمة قد سقطت و تسببت شظاياها بإصابة أحد أفراد التصوير.

صارت الفتاتان تصرخان بكلام غير مفهوم

أثناء هذا اللغط و الفوضة تلبس الكيان طاقم العمل و بدأ الجميع بالصراخ و ترديد أغاني أطفال بصوت طفولي مرعب ، لتتجه الكاميرا إلى الفتاتين اللتين بدأتا بالصراخ و تتحدثان عن ظهور خدوش مؤلمة على وجهيهما ، و ما هي إلا دقائق معدودة حتى صرخت الأم مناديه على أبنتيها اللتين اختطفها شبح ريموند و اختفتا من الغرفة.

و على الفور هرعت سيارات الشرطة و الإسعاف لتطوق المنزل الذي تحول إلى مسرح مرعب تعبث به الأشباح و تقذف الأشياء و تحطمها ، و قد علق الدكتور لين باسكو على ما يحدث بقوله : إن الأشباح تستمد قوتها من الخوف و عند ذكر أسماءها فإنها تظهر تفاعلاً خارق للطبيعة لتثبت وجودها بالمكان ، و قبل أن ينهي حديثه تسبب خلل كهربائي بإنطفأ الإنارة في الأستوديو و عم الظلام المكان و ما لبثت المصابيح أن أضاءت بشدة ثم انفجرت ، و تطايرت الأوراق و هرب الجميع من الاستديو ما عدى باركنسون الذي ظل جالساً على كرسيه و علامات الدهشة و الخوف تعتلي وجهه ، ثم التفت إلى الكاميرا التي لا زالت تعمل و تسأل بقلق : هل من أحداً هنا ؟ ليحل بعدها الظلام الدامس على الأستوديو و تنطلق أغنية للأطفال بصوت طفولي شيطاني و ينقطع البث المباشر تاركاً المشاهدين في حيرة من أمرهم ، و قد وصل عدد الاتصالات إلى رقم هاتف البرنامج حوالي 30 ألف اتصال خلال الساعة الأولى .

انكشاف الخدعة و اعتذار القناة

فيديو مختصر لاحداث البرنامج

لم تعلق هيئة الإذاعة البريطانية على أحداث برنامج Ghost wach و ألتزمت الصمت ، و بعد يومين خرجت سارة جرين مقدمة برنامج الأطفال living go لتطمئن الجميع أنها بصحة جيدة و أن ما حدث لم يكن سوى برنامج خيالي مبالغاً فيه.

أما هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي فقد قدمت أسفها و اعتذارها للمشاهدين ، و أن الغرض من البرنامج كان أحياء روح الهالوين ببرنامج يمزج بين الدراما و الخيال و لم يكن هدفها خداع أو تضليل المشاهدين ، و هذا ما صرح به أيضاً كاتب البرنامج ستيفن فولك و المخرج ليزلي مانينج ، و الذي أتضح أن البرنامج قد تم تصويره قبل عرضه بـ 5 أسابيع و أن الضيوف و الاتصالات قد تم إعدادها مسبقاً.

تداعيات البرنامج و غضب الجمهور

لم يكن الاعتذار كافياً لتهدئه غضب المشاهدين الذين شعروا أنهم تعرضوا للتضليل من قبل القناة ، و قد شنت الصحف البريطانية هجوماً لاذعاً على البرنامج و تم إيقاف عرضه ، و قد وصلت تقارير عن إسعاف العشرات من المشاهدين إلى المستشفيات نتيجةً للإصابة بالانهيار العصبي و كان معظمهم من الأطفال و كبار السن .

الصحف تعرض شكوى العائلة التي انتحر ابنها بسبب البرنامج

و لعل أشهر تلك الحالات مأساوية حادثة انتحار الشاب المراهق مارتين دينهام ذو 18 عاماً ، كان مارتين من ذوي الحالات الخاصة باعتباره يعاني من التخلف العقلي ، و قد شاهد برنامج ghost watch و تعرض لصدمة عصبية ، و لسوء حظه فقد تعطل نظام التهوية في المنزل مما تسبب في انخفاض درجة الحرارة في الغرفة و ضجيج مزعج ، كل تلك الظروف جعلت مارتين يظن أن الأشباح تهاجمه ، فقام بشنق نفسه بعد أن كتب رسالة: " إذا كان هناك أشباح سوف أكون معك كشبح ".
رفع والدا دينهام قضية ضد هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي متهمين إياها بالتسبب بانتحار أبنهما و أن الشاب المراهق تعرض لتنويم مغناطيسي و ضغط نفسي بسبب البرنامج ، و لكنهما خسرا القضية .

ملاحظة

في بداية التسعينات كان التلفاز المصدر الأهم للأخبار بعد الإذاعة و لم يكن قد بدأ عصر الأنترنت و اليوتيوب ، و بالتحديد كانت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي مصدراً موثوقاً للأخبار حول العالم و قيامها بإنتاج برنامج ghost watch جعل ملايين المشاهدين يقعون في تلك الخدعة ، هذا بالإضافة إلى استخدام المؤثرات و الخدع السينمائية و الاتصالات المزيفة ، و ما زاد الطين بله هو عدم تنويه القناة أن كل تلك الأحداث مجرد خدعة و النهاية المفاجئة للبرنامج التي يلفها الغموض.

كثيرة هي مقاطع الجن والاشباح والتلبس على اليوتيوب .. هنا يظهر شبح او جني بصورة مفاجئة في الممر ويسحب الرجل .. معظم هذه المقاطع مختلقة

و مع بزوغ عصر التكنلوجيا و ثورة المعلومات زاد الإقبال على مشاهدة المواقع الإلكترونية و قنوات اليوتيوب و تم تهميش التلفاز و الإذاعة ، هذا دفع بالكثير من مالكي قنوات اليوتيوب إلى صناعة محتوى مضلل ، فتارةً ترى فيديو لشبح أو جني يظهر هنا أو هناك و تارةً أخرى تسمع عن قصة خيالية لا علاقة لها على أرض الواقع ، و كل تلك الفيديوهات و الصور قد تم التلاعب بها بواسطة برامج الفوتوشوب والمونتاج الحديثة و هذا جعل البحث عن قصص و فيديوهات الأشباح الحقيقية صعب للغاية كالبحث عن إبرة في كومة من القش ، و عند البحث عن مقالات و فيديوهات الأشباح و الجن يجب مراعاة المصادر و وجهات نظر كلاً من المؤيدين و المعارضين لعالم الماورائيات ، و هنا في موقع كابوس نحاول جاهدين البحث عن كل ما هو غريب في عالم الماورائيات و لا نكتفي بنقلها فقط بل نحاول عرض الأدلة التي تثبت مصداقيتها من عدمها ، و تبقى حرية التصديق و التكذيب من حقكم أعزائي قُرّاء و روّاد موقع كابوس .

المصادر :

- The Strange Case of the Ghostwatch Panic
- Ghostwatch - Wikipedia

تاريخ النشر : 2020-03-05

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : kab5bos
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر