الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

عصبية والدتي التي دمرت نفسيتي

بقلم : GHIDA - السعودية
للتواصل : [email protected]

لدي أمور في حياتي أحاول تجنبها وحلها ولكن ضغط مع والدتي جداً أرهقني
لدي أمور في حياتي أحاول تجنبها وحلها ولكن ضغط مع والدتي جداً أرهقني

السلام عليكم .

لدي مشكلة و هي أن أمي جداً قاسية معي ولا تعرف الرحمة ، أنا فتاة في العشرينات من عمري و قد تعرضت منذ صغري لتنمر و ضيق واكتئاب و أستمر حتى كبرت ، والأن أمي لا تفهمني وتشك بي ولا تعرف تكلمني بأسلوب جميل ، مع أني والله أقدرها واحترمها و أخدمها لكن معاملتها لي تجرحني وبقوة وتتعبني نفسياً ،

أنا لا أتحمل الألم والوجع لأني عشته منذ صغري ولكن أمي تزيد من وجعي ، حاولت أن أتفاهم معها بكل أسلوب و أكلمها و لكن لا فائدة فهي تحب أن تهينني ، والله أن كلامي كله حقيقي فأنا فتاة لا زلت في شبابي فكيف لو كبرت ؟ أنني أتوجع داخلياً و صار عندي اكتئاب حاد بسب أفعال أمي معي ، هي إنسانه جداً عصبية ولا تحب التفاهم و دائماً تخاصمني وتفشلني أمام أخوتي و أنا لا أتحمل فأنا فتاة لدي أحلام و لدي أمور في حياتي أحاول تجنبها وحلها ولكن ضغط مع والدتي جداً أرهقني إلى درجه أفكر بالانتحار " لأنني تعبت كثيراً ولا أستطيع التحمل أبداً ، الموت مظلوم أرحم من العيش على ظلم .

تاريخ النشر : 2020-03-08

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
فرح - الأردن
براءة روح - أرض الله الواسعة
ابنة ادم
امرأة من هذا الزمان - سوريا
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (19)
2020-03-18 12:01:16
341389
19 -
راجية رحمة الباري
اصبري و احتسبي الله يجعله بميزان حسناتك اعتبريه امتحان من الله يختبر به صبرك
ستفشلين به لا أعتقد كوني قويه وضعي بالحسبان انها امك والله يعينك
2020-03-18 00:32:26
341326
18 -
عابر سبيل
غيدا يا ابنتي .. اسأل الله ان يعينك و شرح صدرك و اصلح لك الحال و المأل انه على كل شي قدير .. من قدر الله ان كتب عليك هذه المعاناة و من قدر الله ان يأتي ما انت من اعز الناس ... ذلك تقدير العزيز العليم ... سأنظر للحياة بعينك و قد شاهدتها وصفا من خلال كلماتك و مشاعر اليأس و الالم التي صبغت الايام بهذا اللون القاتم و الحال الكئيب و سأعطيك الحق في ما تكّون في ذاتك و ماتشعر به فتاة افتقدت مشاعر الحب و الحنان و عاشت تحت وطئة قسوة غير متوافقة مع رحمة الله في الارض و اقرب الناس الينا ...و لكن سأنظر الى حياتك بعين والدتك و احاول ان اسوق اليك ذريعة قد تخفف من المك و تجدي فيها ما يختفى و راء القسوة في منطق ان صح فسيكون نشاز عن قلب الام و حنانها و رعايتها و تضحياتها التى ضربت بها الامثال ... الامهات بشر يرتقون الى درجات عليا من صفات اختصهم بها الله فهم الرحمة و فيهم ما اتمنهم الله عليه و وهبه لهم .. الابناء ... هذه القاعدة و للقواعد شواذ مادمن بشر فهم كانوا من قبل نتاج امهات و بيوت تتساوي في المسؤلية و تتفاوت في التربية .. فهل يفسر و لا يبرر قسوة الوالدة حياة مماثلة تربت هي عليها ؟؟ هل تنطلق هذه القسوة من مشاعر غضب كامن ينبع من عدم رضا على حياة قد لا تكون انت لك علاقة بها و لكنك الممر المتاح للراحة من هذا الغضب و اخراجه دون شعور بما يلحق بنفسيتك من ضرر بالغ تعيشين به يوما بيوم .؟ هل الوالدة تعوض عن اخفاقها في صورة بنتها لك في ذهنها و لم تجدها على ارض الواقع .؟ كل ذلك لا يبرر و لكن يضعك في مكانها تفهمي ما يجري و تشاهدي الوضع بعينها التى تنظر لك بها ..
ما الحل اذاً ؟؟
ارى من خلال كتابك انك فتاة ذات دين ان شاء الله و على قدر كبير من التعليم .. فليكن في دينك و حبك لله اول الحلول و ارتقى على مشاعر الالم القاسية ارضاء لله الذي ربط رضاه برضاها و سيكون في هذا الباب النجاة و الفرج لك في الدارين ان شاء الله .. و ليكن في علمك ثاني الحلول في فتح ابواب عديده من تمرين النفس على تحمل ما تكره و على التمسك بالامل و تسخير قراءاتك لخدمة نفسيتك و دعمها بالمواضيع المتخصصة و هذا باب كبير لكسر الطوق والخروج من دائرة المعاناة التى فرضتها او فرضت عليك .. و في الاخير لا تغفلي عن الدعاء الدائم بصلاح الحال و الهداية لك و للوالدة و تذكري ان هذه المحنة و ان طالت فهي الى زوال و ان الطرف فيها هو من امرنا الله بطاعته و رضاه و ان جار .
اسأل الله العظيم لك و لكل مهموم ان يجعل لكم من كل ضيق فرجا و من كل هم مخرجا و ان لايكلكم الى انفسكم طرفة عين و يصلح لكم امور الدنيا و الاخرة و لجميع المسلمين .
2020-03-15 15:41:14
340878
17 -
المحاربة ساكورا
حاولي الا تغضبيها.سايريها و التزمي بقولها و لا تخالفيها. تكلمي معها بعقلانية و لا تجادليها ابدا لانها و قبل كل شيء امك
2020-03-14 19:14:56
340768
16 -
گاندي
لكن الفتاة لم تذكر لنا حالة تعذيب تتعرض لها من والدتها ، هي فقط مستاءة من أسلوب والدتها في التعامل ، وهذا ليس بدافع للهروب أو الانتحار أو الإستقلال في المعيشة
2020-03-14 19:09:37
340767
15 -
گاندي
إذا كنت تعيشين بحرية وراحة فلا تهتمي بأسلوب والدتك ، عيشي كما يحلو لك في حدود الشرع مالم تخطئي ، أما سبب قسوة الأم فإما أنها أسباب نفسية مرضية أو جهل ، وأحيانا فارق السن إذا كان كبيرًا بين الأم وابنتها يكون سبب لعدم التفاهم بينهما
2020-03-11 17:31:55
340301
14 -
احمد لعوينة
صدقتي بخصوص ان المجتمع السعودي لا يقبل بالاستقالة من الوالدين وهنا الحل صعب للغاية انا خفت ان تنتحر الفتاة فالانتحار من الظواهر الغريبة الحقيقية نسمع بها لكن نجهل اسبابها وفي هذه القصة يتجلى السبب واضح امامنا وحتى لو فتحت الشرطة تحقيقا فلن يعلموا بالسبب الحقيقي للانتحار الا عبر ما يتركه المنتحر من رسالة يوضح فيها الاسباب التي دفعته لهذا المصير المشؤوم
ارى ان من هو بالسعودية يربط الاتصال بهذه الفتاة خصوصا اذا كانت امرأة ويحاول مع اخرين التحدث مع والدة الفتاة لايجاد حل واقعي
شكرا اختي الكريمة أم ريم على جوابكم المقنع.
2020-03-11 02:07:00
340189
13 -
ام ريم
احمد لعوينة..اخي كلامي للفتاة جاء من منطلق مكانة الام بديننا الاسلامي وامر الله لنا باخفاض جناح الذل والرحمة لهما
اليس تهديد الام من العقوق
اليس ترك البيت والاستقلال من العقوق ثم اننا بالسعودية من الصعب جدا لفتاة ان تستقل ببيت لوحدها خارج اطار عائلتها
والانتحار ليس بحل فهو محرم ويورث الخلود بالنار ومن المؤكد ان صاحبة المشكلة تعلم وتعي ذالك جيدا
كل مانصحته بها هو الصبر مع الاحتساب فالام حتى وان كانت قاسية تظل اما وواجبنا احترامها والتعامل معها بلطف ومودة دون الاساءة لها او تجريحها ولاتظن ان الله لن يحاسب امها فكل راع مسؤل عن رعيته وليست المسؤلية فقط بتوفير المسكن والمأكل فهي مسؤلية مطلقه تضم جميع النواحي حتى النفسية
احترامي لك
2020-03-10 13:11:02
340134
12 -
احمد لعوينة
الى الأخت الفاضلة أم ريم
هذه الفتاة المظلومة من امها القاسية الطباع تقول في رسالتها انها تفكر في الانتحار كحل لمعاناتها فيجب استخدام العقل لا العاطفة او الخطاب الديني.
اذن ما الحل هل هو الاستقلال عنها ام الانتحار البشع؟
ارى ان الحل المنطقي هو تهديدها اولا بشيئين اما ان تعاملها بحنان واحترام او ان تذهب بعيدا لتكوين ذاتها وعيش حياتها بكل حرية وكرامة وسعادة
هذا وتقبلوا مني فائق الاحترام والسلام عليكم ورحمة الله
2020-03-10 11:18:52
340115
11 -
ام ريم
شكرا اخي عدنان على التوافق
2020-03-10 03:22:36
340073
10 -
عدنان اليمن
اوفق راى الاخت ام ريم
2020-03-09 20:45:59
340048
9 -
ام ريم
لاحول ولاقوة الا بالله..لو كان اي فردآ اخر من عائلتك لقلت لك قفي له وعامليه بحزم وقوة ولاكن عند الام تضيع كل النصائح حتى وان كانت قاسية او ظالمة فما علينا سوى السمع والطاعة واحتساب الاجر عند الله عزوجل واعلمي جيدا صغيرتي ان الله لايخفى عليه شيئا من معاناتك وسيعوضك خيرا ويجزيك عظيم الجزاء فانتي صبرتي واحتسبتي ربما عوضك بزوج محب وحنون او اطفال بارين عطوفين اكثري من الدعاء لها بالهداية ولنفسك بالصبر
ربما والدتك مرت بضروف وضغوطات جعلت منها تلك الام القاسية العصبية فلا احد يعلم بما عاشته كان الله بعونك صغيرتي
2020-03-09 16:11:13
339993
8 -
العابر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختي الكريمة أنا أتفهم حالتك النفسية جيدا وأصدق فعلا بأن هناك من يتعرض لظلم أقرب الناس إليه وأعزهم عليه وتفهمي هذا ناتج من كوني مررت بنفس هته المواقف للعصيبة وابمؤلمة ولكني لا أريدك أن تفكري في إذاية نفسك أبدا عليك أن تتقربي إلى بالدعاء ومداومة الطاعات وأن تحتسبي أجر كل ذلك عند الله وإياك أن تيأسي من روح الله كل هذا ماهو إلا بلاء فاسألي الله العافية ولا عليك من ظنون الناس به مادام جوهرك نقيا وادفعي بالتي هي أحسن السيئة وأسأل الله لك ولي ولجميع المكروبين فرجا عاجلا ورحمة واسعة واعلمي أني قد أحببتك في الله أختي الكريمة فكوني قوية دائما ولا تتركي اليأس يغلب على أمرك على الله أن يفرج همومك ويزيل كربتك إنه ولي ذلك والقادر عليه
2020-03-09 05:08:34
339941
7 -
اسماهان
اعتقد انو بعض لأمهات قاسيات لانهم عاشو طفولة قاسية تحميلها لك اجر كبير
2020-03-09 02:12:33
339933
6 -
عصام العبيدي
واخرا
هل لو جائتك الشرطة تقترح عليكي اخذ امك الى السجن هل سترضين؟لا اظنكي ترضين
هل لو قيل لك بيعي امك في اي مزاد علني لتتخلصي من ظلمها وقسوتها هل ستقبلين؟لا اظنكي ستقبلين
هل لو قيل لك نريد اخذ امك الى دار المسنين او الى المصحة النفسية لتتخلصي من اذاها هل ستوافقين؟لا اظني ستوافقين
لانها هي الام التي لابديل عنها وهي الام التي تباع وهي الام التي لاترمى في دار العجزة او المصحات النفسية انها اكسجين الحياة انها الروح وفرحة القلب والعقل والعينين مهما كانت طباعها ولسنا مجبرين على العبودية لها من دون الله تعالى ولسنا لاوامرها منساقين في معصية الله تعالى فنحن مهما حملنا من حب لها واحترام وتقدير وتوقير وخفض جناح الذل لكننا نستطيع ان نقول بكل ثقة وشخصية قوية وهادئة لا ونستطيع تحمل اية قساوة وشدة وحتى الضرب نستطيع تحمله
انتي في العشرين يعني لستي طفلة تحت الاضطهاد والاستضعاف فأين لسانك اللبق والمثقف والمتفقه هذا حلال وهذا حرام هذا صح وهذا غلط هذا يجوز وهذا لايجوز,الابن او الابنة ان وصل احدهما الى سن العشرين وكانت له شخصية من علم وثقافة ولباقة وفقه ومكارم اخلاق وسلوك حسن يستطيع قلب الموازين ومصاحبة والديه او احدهما او تخفيف شدة وطأتهما فهما لايكونان اي الوالدان عنيفين بشكل حقيقي ومضر الا اذا كان ابنهما صغيراً فأنتي لاشك تستطيعين التأثير ولفت الانتباه وايقاظها من هذه الغفلة والشدة والقسوة بشرط ان كنتي في تمام مكارم الاخلاق ومحاسن السلوك والفهم الجيد لطبيعة امك وتربيتها وبيئتها وتملكين لسان لبق وفهم جيد للحياة والدين فتضعين الامور في نصابها الصحيح وترسمين لها حدود اسرية شرعية وقانونية يجب ان لا تتعداها ولو بالسباب والشتم ولكل منكما له مكانة واحترام وحقوق وواجبات فانظري وقدري وارسمي وبيني ووضحي وتكلمي
خذي مني هذه القاعدة وانا مسؤل عنها(نحن نكمل تربية ابائنا وامهاتنا)فكوني انتي لأمك ام واكملي تربيتها وتعليمها وتثقيفها وتفقيهها الا اذا كنتي جاهلة وعصبية هنا انتي تؤدين دور الابنة العاصية وان كنتي على صواب او مظلومة فالجهل والعصبية يصورانك لوالدتك انكي لستي اهلا للاحترام والتقدير لذلك يجب تربيتك بطريقة مختلفة عن باقي اخوتك واصلاح اعوجاجك
(نحن نكمل تربية ابائنا وامهاتنا التي لم يكملها ابائهم وامهاتهم اي اجدانا وجداتنا) وفقك الله تعالى وهدى الله امك لاحسن حال
2020-03-09 02:07:22
339932
5 -
عصام العبيدي
اولا
هذه امك وربما هي الاخرى تلقت تربية قاسية وعلى ضوءها ترين معاملتها قاسية وشديدة
في مثل هكذا مشاكل اجتماعية لايوصى الا بالصبر والاحسان الى الوالدة ومصاحبتها بالمعروف وتحمل اذاها وقساوتها لانها من المشاكل التي لا بديل لها ولا بديل عنها الا ان تكون الفتاة اكثر صبراً ودعاءا لله تعالى ان يصلح حال امها او تتزوج هذه الفتاة وتنتقل الى دار الزوجية لتعيش جو اكثر احتراما وتقديراً فعليكي بالصبر والاحسان الى امك ومهما بدر منها فهي ليست كزوجة بعض الاباء التي ممكن تلحق بك الاذى الجسماني او ترميكي على قارعة الطريق او تبيعك لأي منحرف او مستغل فالصبر مطلوب وهذا نصيبك من الابتلاء فقد ابتلي نبي الله وخليله ابراهيم بأبيه ازر فصبر وابتلي رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم بعم له فصبر وابتلي كثير من الصحابة بأبائهم وامهاتهم لرفضهم اعتناق الاسلام فصبروا وتحملوا القساوة والشدة والحرمان والتجويع والاهانة والحبس واروا الله تعالى من انفسهم خيراً وصدقاً وإخلاصاً فجعل الله لهم فجراً ومخرجا وانتي هذا نصيبك من الابتلاء فيجب ان تصبري
2020-03-08 17:10:19
339912
4 -
الخاضع لعظمة الله الجبار
و عليكم السلام ورحمة الله تعالى عز و جل وبركاته ومغفرته ورضوانه وعونه ونصره وتمكينه لك في ارضه
جل جلال الله تبارك وتعالى رب العالمين العزيز الجبار
قال الله تعالى ( قل هذه سبيلي ادعوا الى الله )
صدق الله العلي العظيم
اختي في الله إلجئي الى الله تبارك وتعالى بالدعاء والبكاء واطلبي منه الرحمة والمغفرة و الهدى والعافية والرزق ، عليك بالدعوة الى الله تبارك وتعالى رب العالمين ، تكلمي لأي شخص عن عظمة الرب الجليل الله عز و جل رب العالمين ، ذكريهم بان لهذا الكون خالق خلاق حكيم ملك جبار مالك الملك حكيم حكم عدل خلق الجنة والنار وانذريهم بأن عذاب الله شديد
اللهم اني اسالك للمسلمين موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل اثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار
اللهم اهد الانس والجن وفرج كرب المسلمين وطهر ارضك من اعدائك يا رب العالمين يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام
اللهم صل على سيدنا محمد عبدك ورسولك ونبيك وعلى آله وصحبه وبارك وسلم تسليما كثيرا واكرمنا برؤيته واجعلنا رفقاءه في اعلى غرف الجنة جنة الخلد يا
2020-03-08 15:56:09
339906
3 -
احمد لعوينة
هدديها اما ان تعاملكي باحترام وحنان والا الابتعاد عنها واستقلالكي عنها فارض الله واسعة والعوض موجود الاصدقاء كثيرون والشغل موجود في اي مكان نختاره تكون فيه الكرامة اولا .
هذا هو الحل المنطقي عليكي ان تضعي لها حدودا لا يجب ان تتخطاها تعاملكي بلطف وكذا كل الوالدين اتجاه ابنائهم فهم سبب التواجد في هذه الدنيا لذلك عليهم تحمل التبعات.
2020-03-08 14:14:20
339883
2 -
المباركي المغربي
بسم الله الرحمن الرحيم اما بعد ؛ كوني طائعة لأمك قبل ان تصبحي انتي أم علما أنكي في سن الزواج
بغض النظر على ظلم الأم او عتابها او معارضتها لكي هل امك تكرهك او لا تحب لكي الخير لا تم لا تم لا
الأم او الوالدين هم اكتر حبا لأبنائهم وغيرتهم عليهم والأم تتمنى لكي أجمل من الدي تتمناه لنفسها امك كم تعبت معك وكم
هل تذكرين اختي العزيزة ان الأم المسكينة تحملنا تسع شهور في بطنها وكم من محنة وتقل وألم تم يأتي يوم الولادة الدي يكون صعب جدا للأم ألم مع فرح يغمرها بمولودها تم الرظاعة والعناية بالطفل كم مرة تركنا أمهاتنا بلا نوم ونحن صغار نبكي وهي تحاول جاهدة إسكاتنا او تنويمنا لترتاح ساعة تم فتم وأنتي تعلمين كل شئ
اختي العزيزة لو ظلمتك امك حاولي ان تصبري يكون خيرا لكي حاولي تقبيل رأسها وقدميها انها نعمة من الله انعمك الله بها
أتمنى ان لا يزعجك تعليقي وشكرا
2020-03-08 13:55:09
339879
1 -
شخصية مميزة الى غيداء
عليكي ان تصبري وتتحملي فقط وتحاولي معها دائما عسى يهديها الله وتحسن من تعاملها معكي فلا تشغلي نفسكي بهذا الأمر بل امائي وقت فراغكي بشيء مفيد ينسيكي ما تمرين به حتى تتحسن علاقتكي معها لاحقا
move
1
close