الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

تجربتي مع كتاب شمس المعارف دمرت حياتي

بقلم : LOLO LOLE - سوريا

قررت قراءة كتاب شمس المعرف  و قرأت القليل من الصفحات لكنها كانت كافية لتقلب حياتي
قررت قراءة كتاب شمس المعرف و قرأت القليل من الصفحات لكنها كانت كافية لتقلب حياتي
 
مرحباً ، أنا فتاة بعمر 19 عام ، عندما كنت صغيرة كنت أتردد كثيراً إلى بيت جدتي وكنت أخاف منه جداً حيث كان أقربائي يمارسون السحر ، و الأن وصل بهم المطاف أن وضعوها أسفل وسادتها و قد اكتشفنا الأمر بعد وفاتها ، و كنا نجد باستمرار أوراق وطلاسم في منزلها ، في الحقيقة شعرت بالرعب من المنزل و مع مرور الوقت أزداد شغفي في البحث عن كل شيء متعلق بالجن ،

كنت فتاة محظوظة بكل شيء إلا العلاقات الاجتماعية ، إلى أن قررت قراءة كتاب شمس المعارف وحملته و قرأت القليل من الصفحات لكنها كانت كافية لتقلب حياتي ، أصبحت كسولة و أرى أحلام مخيفة ، واحد يعتدي علي جنسياً في المنامات و منذ صغري أتخيل أحداث قبل أن تحدث ومنامات تحدث و أستطيع قراءة الفنجان بمجرد الرسوم و أفسر الأحلام ، علماً أني لا أعرف شيئاً عن هذه الأشياء و لكنها تحصل ، أرى أشياء بيضاء عائمة وخطوط بيضاء تمر بسرعه من أمامي و أشياء سوداء كبيرة على السقف و أصبح النحس رفيقي في كل شيء ، محاولات الانتحار والصراخ و أضرب والداي و كسرت أصابعي من كثرة الجنون أكسر أي شيء ، أفشل في كل شيء ، نعم حتى انني لم أجد أي شاب يحبني رغم أنني في غاية الجمال ، و إن أحبني فأن النحس سينتقل له ، حتى أن مشاعري باردة ، أي شخص يتعدى علي يحصل فجأة موقف له أمامي و يُهان أشد الإهانة بدون أن يكون لدي يد بالموضوع و كأن كائن ما ينتقم لي منهم ،

لا أعرف لكن كتبت هذه القصة لأخبركم ألا تقرأوا هذا الكتاب لأنه سيسبب لكم لعنة أبدية و سيجلب النحس ، ولا أعلم إن كنت فعلاً قد تأذيت منه أو من شيء في بيت جدتي أم هذه أوهام ، لا أعلم حقاً لكن الوضع يزعجني جداً ، أتمنى نصيحة و رأي ذوي الخبرة بما يحصل معي ، علماً أن الصلاة تتعبني وعندما أقرأ رقية لا يحصل شيء فقط الخوف و أحياناً الدموع.

تاريخ النشر : 2020-03-30

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر