الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قتلة و مجرمون

ابراهيم انزا : سفاح تخصص في قتل حراس السجون!

بقلم : DOCTOR MARWAN - المغرب
للتواصل : [email protected]

بدأ بقضية نفقة وانتهى بقضايا قتل متعددة
بدأ بقضية نفقة وانتهى بقضايا قتل متعددة

واحد من اخطر المجرمين الدين شهدتهم المملكة المغربية والدي كان جنديا يعمل في صفوف القوات المسلحة الملكية، قبل أن تشاء الاقدار بأن يدخل في مشاكل عائلية انتهت بدعوى قضائية متعلقة بالنفقة كانت قد رفعتها زوجته ضده ما دفعه فيما بعد الى قتلها ليبدا بذلك سلسلة من الجرائم الفضيعة .

ملاحظة : يمكنكم مشاهدة القصة كاملة صوت َصورة في حال عدم تفضيل القراءة

ولد ابراهيم الحسني بقرية انزا بتيزنيت عام 1981 وعاش معظم حياته رفقة والدته بعد طلاقها من والده.

عاش ابراهيم طفولة صعبة ؛ وأنا هنا لا احاول أن ازكيه او اجد المبررات لما سيفعله مستقبلا من جرائم . صحيح النشأة المضطربة والصعبة تؤثر في سلوك الأطفال وقد تدفعهم إلى عالم الجريمة ، لكن في المقابل هناك أيضا العديد من الذين عاشوا حياة وظروف مماثلة واستطاعوا أن يستفيدوا من معاناتهم ويحولونها إلى النجاح، بل أن هذه المعاناة زادت من انسانيتهم واصرارهم على التفوق واثبات الذات .. لكن هذا لم يحدث مع ابراهيم الدي ما لبث ان ارتكب جريمته الأولى والتي تتعلق بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، حيث نفذها في حق زوجته بداية الألفية الجديدة، و أدين من أجلها بالمؤبد لكنه ما لبث ان هرب من سجن أيت ملول، حيث قضي أزيد من شهرين وهو هارب من العدالة، كان يحاول أن يهاجر إلى الضفة الاوروبية بعد ان منحته والدته حوالي 6 ملايين سنتيم (6000 دولار) ما جعله يتعرف على شخصين أقنعاه أنهما سيقومان بتهريبه إلى الخارج لكنهما نصبا عليه. و عملية النصب هذه التي تعرض لها أخطر المجرمين لم تمر مرور الكرام، حيث ظل يتعقبهما إلى أن قبض على أحدهما بمدينة تطوان وقتله، لتقوم بعدها العناصر الأمنية بالقبض عليه.

في يوم 19 فبراير 2003 وخلال محاكمته من أجل هذه الجريمة، عمد بمحكمة الاستئناف بتطوان، الى قتل الشرطي «أحمد شيشو»، كما قام بطعن آخر أثناء محاولته الفرار من قاعة المحكمة. وكانت هذه الجريمة مناسبة لإدانة ابراهيم الدي اصبح ملقبا بـ انزا تيمنا بمسقط رأسه. حيث صدر في حقه حكم بإعدام ثان، رافعا رصيد سجله إلى إعدامين ومؤبد وبعدها مباشرة تم نقله إلى السجن المركزي بالقنيطرة.

أثناء قضائه للعقوبة عمد إلى الهجوم على حارس السجن «طاهور حسن» داخل مكتبه، وقام بذبحه من الرقبة بواسطة سكين محاولا قتله، كما أصيب في العملية، خمسة حراس آخرين بجروح خطيرة بعد تدخلهم لإنقاذ زميلهم وفكه من قبضة الجاني الدي استعمل وسائل إجرامية متعددة للاعتداء على حراس السجن من سلاح ابيض وحجارة وعصا، ولم يتوقف عند هذا الحد، بل قام باحتجاز احد السجناء لمدة تناهز ثلاث ساعات قبل أن يتم اعتقاله بحضور نائب الوكيل العام الذي دخل في مفاوضات مع المتهم الذي أفرج عن السجين المحتجز وسلم نفسه لعناصر الأمن.

كان انزا يضع قطعة قماش كبيرة على الارض ويبيع السكر والزيت وألشاي داخل السجن من أجل توفير بعض المال، لكن بعد تنقيل مدير سجن أيت ملول الذي سبق أن فر منه، إلى سجن القنيطرة، بدأت المعاكسات والمضايقات، بحيث كان مدير السجن يعطى أوامره للموظفين باحتجاز سلعة انزا نظرا للعداوة التي كانت تجمعهما.

و في 21 يونيو 2009 زادت المضايقات التي كان يتعرض لها السجين مما جعله يدخل في مواجهة شرسة مع أحد الحراس ويدعي محمد الزاهر انتهت بقتله واصابة حراس أخرين بجروح خطيرة ، الجريمة التي ارتكبها جعلت ادارة السجن تقوم بترحيله إلى سجن سلا، لكن بعد مرور أشهر قليلة تم ترحيله مرة أخرى إلى السجن المركزي باسفي.

في 27 يونيو 2015 قام انزا بمحاولة فرار استعان فيها بـادوات حادة تمكن من الحصول عليها عن طريق صديق ادخلها له في إحدى الزيارات. ثم شرع بواسطتها في عملية تقطيع القضبان الحديدية المكونة لنافذة التهوية المتواجدة بباب غرفته، بحيث تمكن بالفعل من تقطيعها، ليقوم عن طريق النافذة برمي بعض من ملابسه وحذائه الرياضي وبعض النقود إلى خارج الغرفة على أساس أنه بعد خروجه من الغرفة سيرتديها حتى لا ينكشف أمره. لكن المفاجأة كانت قوية عندما انحبس رأسه وسط النافذة ما سبب له ألما كبيرا، جعله يشرع في الصياح والصراخ، وحينها حضر حراس السجن الذين فوجؤوا برأسه خارجا من النافذة، وملابسه وحذائه الرياضي ونقوده مرمية خارج الغرفة. ما اضطرهم ترحيله على الفور إلى إحدى الزنزانات الانفرادية بسجن تولال 2 بمكناس، حيث مكث بها حوالي 3 سنوات، قبل أن يدفعه سلوكه العدواني و الإجرامي إلى اقترافه آخر جريمة في مشواره الأسود.

ابراهيم انزا : سفاح تخصص في قتل حراس السجون!
هنا انتهى مشوار انزا الاجرامي

في 25 سبتمبر 2017 واثناء إخراجه من زنزانته الانفرادية صوب ساحة الفسحة السجنية قام انزا بتوجيه طعنات غائرة بواسطة قطع حادة لأحجار زليج اقتلعها من حائط الغرفة التي يقيم بها، لأزيد من ثمانية حراس بسجن تولال 2 في أنحاء مختلفة من أجسادهم، مما ادى الى وفاة قائد حراس السجن عبد الكبير البطيرني واصابة ثلاثه اخرين ما دفع بأحد الموظفين وفق ما ينص عليه القانون إلى إطلاق رصاصات تحذيرية في الهواء، مشيرا إلى أنه بعد مقاومته العنيفة وتماديه في توجيه الضربات للموظفين، تم توجيه رصاصات نحوه، لشل حركاته والحد من سلوكه العدواني ليسقط على إثرها مضرجا في دمائه، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفى محمد الخامس بمكناس متأثرا بإصابات لحقته بشكل مباشر. ليضع انزا بذلك حدا لسلسلة أفعاله الإجرامية و الوحشية، التي أوصلته في نهاية الأمر إلى الإسراع في تنفيذ الإعدام في حقه.

المصادر :

-  مجموعة من الجرائد الورقية إضافة إلى محظر الضابطة القضائية

تاريخ النشر : 2020-05-08

أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
فرح - الأردن
براءة روح - أرض الله الواسعة
ابنة ادم
امرأة من هذا الزمان - سوريا
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (28)
2020-09-07 20:49:30
371921
28 -
اسية
لم افهم لما لم يقتله احد منذ البداية امصاله متعطشون للدماء لا يتوانون عن القتل و الاذى لا عقول لديهم هم مجرد زوميي في قتلهم اجر و ثواب
2020-07-23 14:48:08
364816
27 -
عرابب
الم يفترض ان يعدم مباشره؟
2020-06-11 14:20:13
356944
26 -
المتزنه
بعض الناس الإجرام يمشي في دمه مثل السفاحين ان هولاء لن يقفو عند حدهم او ترك القتل الا بالاعدام
2020-06-10 16:58:04
356787
25 -
ابنة مدينة تيزنيت
كاندي اسمح لي ان اصحح اغلاطك بان الفقر لا يولد مجرمين و سفاحين بل انها التربية و المحيط ربما رغم ان اسباب الانحراف الاخلاقي و التوجه الى الجريمة لا سبب معين له و نرى اكثرية السفاحين مثقفين و اغنياء و لديهم كل ما يحلم به الانسان و رغم ذلك فقد ارتكبوا جرائم تدمي لها القلوب
الى صاحب المقال انزا هي شبه مدينة صناعية تقع بمدينة اكادير و تبعد عن مدينة تيزنيت باكثر من 100 كيلومتر و هذه المنطقة كانت تضم العديد من الاحياء الصفيحية و لكن اضن ان سبب الجرائم التي قام بها هذا الشخص هي ردا على ما تعرض له داخل السجن من سوء معاملة و اهانة
و للتوضيح فحكم الاعدام لا ينفذ بالمغرب رغم الحكم به فهناك امكنة في السجون خاصة للمحكومين بالاعدام يمكثون بها الى يتوفاهم الله
2020-06-01 11:56:42
355193
24 -
بقايا ذكريات
من خلال التعليقات من الواضح انني المتابعة الوحيدة التي تعاطفت مع هذا السجين ... اقسم بالله ان قلبي احس بأن هذا الشخص بريء ومظلوم رغم ما فعله .. وقد ادمعت عيناي بحرارة حين انتهيت من قراءة المقال .. ولا اود ان ينزعج احد المتابعين من كلامي ....
2020-05-27 23:14:07
354459
23 -
سيف..
لماذا لم يتم تنفيذ الاعدام في اول جريمه ارتكبها !!
2020-05-27 19:06:50
354426
22 -
Chaw9i
اخواني كاتب هذه المقالة لم يضعكم في الصورة الحقيقة لجرائم ابراهيم انزا .
و تخبط كثيرا في السرد متجاوزا احداث ضرورية ، تبين الحالة التي كان فيها هذا المجرم قبل القيام بجرائمه . و ما تعرض له ايضا من سرقة ، من طرف بعض الموظفين في السجون....الى آخره .
أما فيما يخص تنفيذ الاعدام ( في المغرب لا ينفذ الاعدام ابدا ، على الرغم من ان المجرم تم الحكم عليه بالإعدام . آخر عقوبة اعدام نفذت في الحاج ثابت لإرتكابه جرائم اغتصاب )
2020-05-27 18:51:29
354423
21 -
Chaw9i
هذه الرسالة الى كل من يتابع موقع كابوس ، ان هذا المقال فيه الكثير من الكذب و التلفيق . ابراهيم انزا لم يقتل زوجته و ليست له . و هناك فيديوهات في يوتوب يتحدث فيه ابوه عن معاناته في السجن و سبب دخوله .
2020-05-19 19:03:30
352993
20 -
حوت طيب
يا الهي ولكن ان كان صدر عليه حكم بالإعدام فلم لم ينفذ في ساعته
وهناك غياب لتفاصيل كثيره مثل كيفية حصوله على الأدوات الحاده
لوهلة بدا وكأنه وحش بقدراته هاذه مقال غريب حقا
2020-05-11 22:26:33
351348
19 -
يوسف
تحية لك يا ابن بلدي مقال جميل جدا
2020-05-10 22:26:50
351100
18 -
سانسا السمراء
اذكر لما كنت بالجامعه دكتور قال :جائنا قبل بضع سنوات مريض محكوم عليه بالإعدام بتهمة خيانه وطن و كان متعب جدا، كبير في السن ، و قد قدمت له العناية الكاملة كأي مريض آخر لان تخصصنا انساني بحت (اتكلم عن التمريض)
و لكن بالنسبة لي لو جائني مثل هاذا الشاب الوحش ، لا و لن اساعده سأسئل احد آخر غيري لانه لا يملك لا رحمة و لا خوف من الله ، قاتل ارواح بريئة ما ذنب الحارس ان يقتل و ما ذنب الشرطة حراس الوطن ان تندبهم امهاتهم ،!!!
و ان لغو حكم الاعدام مثل هذا الوحش وجب عليهم وضعه بالانفرادي طول عمره ، وجوده خارج زنزانته بحده ظلم
2020-05-10 20:19:51
351080
17 -
Sara
مقال جميل ما كنت اسمع عنه ابدا لولا هذا المقال بالرغم من انني مغربية مقيمة بالقنيطرة المضحك في الامر ان السجن قريب من منزلي حتى انني اراه جيدا من سقف المنزل بالمناسبة احب ان ارى مثل هاته المواضيع التي تتكلم عن مجرمين عرب لان الجميع يتكلم فقط عن الجرائم التي تقع في امريكا
2020-05-10 14:54:17
351035
16 -
Moniita
يعني صدر في حكمه اعدامين ايش كانوا يستنوا ؟؟!!!يزيد رصيد ضحاياه اكثر!!كان من اول عسكري قتله .. رشووووه برشاش حلال فيه مكان مايروح نكبة
2020-05-10 13:12:47
351005
15 -
DOCTOR MARWAN
ردا على التعاليق :

بخصوص اخر إعدام تم تنفيذه بالمغرب كان سنه 1993 واخر من نفذ فيه الحكم هو الحاج تابث.

يوجد حكم إعدام. لكن المحكومين بالإعدام اغلبهم يتم وضعهم بسجن القنيظره بحي الإعدام على شكل سجن مؤبد.

بخصوص قرية انزا. حسب محاظر الشرطه مكتوب قرية انزا التابعه لتزنيت. يمكن هو ولد بها وتربا بانزا أكادير. العلم لله

بخصوص تضارب الحقائق حول هذا المجرم. نعلم ان السجون .. العربيه يهان فيها الشخص ويتم تدمير كرامته عوض ان يتم تدريبه على اعاده الاندماج بالمجتمع. لكن هذا لا يعني ان يقتل أرواح بريئة ويشرد ارواحا اخرى
2020-05-10 11:52:25
350992
14 -
عصام _ المغرب
(الأخت شيماء) سأحاول أن أضعكِ في الصورة فأنا دارس قانون ولا أدعي أي إلمامًا أو فقهًا في هذا الصدد , عموما هي عقوبة الإعدام موجودة في القانون الجنائي المغربي , لكن انخراط المغرب القوي في الاتفاقيات الدولية الخاصة بالحقوق المدنية وحقوق الطفل ومناهضة التعذيب , جعله في بادئ الأمر يغير طريقة الإعدام , وتم استبدال المشنقة بإطلاق النار حتى لا يُعذب المحكوم , لكن مع مرور الوقت لم تعُد عقوبة الإعدام تُنفذ رغم اصدارها لأسباب متعددة , فيها تَعُرض القضاء لضغوطات من جمعيات مغربية شرسة , من بينها (الائتلاف المغربي لمناهضة عقوبة الاعدام) و (شبكة برلمانيون وبرلمانيات ضد عقوبة الإعدام) و (شبكة محاميين ومحاميات ضد عقوبة الاعدام) هذه الجمعيات الكبرى وغيرها تضغط على القضاء عن طريق الدولة في معاهداتها الدولية في حقوق الإنسان ومكافحة التعذيب , وكان البلد في طريقه للالغاء العقوبة نهائيًا , لكنه عاد وفاجأ المهتمين بهذا الشأن حين امتنع عن التصويت على مشروع إلغاء الإعدام أمام اللجنة المختصة لقضايا حقوق الإنسان في الأمم المتحدة , في الأخير القضاء المغربي لا يجعل من النصوص الدينية مرجعًا , نعم في الإسلام القاتل يُقتل والسارق تُقطع يده , لكن هل هناك دولة إسلامية تقطع يد السارق مثلاً ؟ لا أعتقد ذلك , فيما يخص آخر تنفيذ للإعدام في البلد فأنا متأكد أنه منذ عام 93 , في كل الأحوال الحديث في هذا الباب يطول.

مع تحياتي
2020-05-10 07:45:39
350959
13 -
شيماء إلى عصام
لم أفهم لم لا يتم تنفيذ الإعدام بضبط طالما هو موجود في القانون الجنائي المغربي وهو أيضا مذكور في القرآن؟ وهل أنت متأكد أن آخر معدم كان عام 1993 ؟ لأني سمعت اعدامات أخرى في المغرب
2020-05-10 04:11:13
350940
12 -
السمراء
واضح أنه يعاني من علة نفسية عميقة فهو يتخبط كالحيوان المفترس و بتحركات غير مدروسة .

عموماً إرتاحت البشرية من وغد آخر :-)
2020-05-10 01:33:44
350930
11 -
Wعاشقة رسول الله
مقاله رائعه.
حياة الفقر والبيئه التي ينمو بها الطفل هي التي تأثر على شخصيته وتصرفاته في المستقبل
2020-05-09 23:32:16
350916
10 -
halima
تصحيح انزى ليست قرية ولا هي بنواحي تيزنيت بل هي مدينة تقع على 7km شمال اكادير شكرا على المقال هدا الرجل يسكن بنفس المكان الذي اسكن فيه سبحان مقدر الاقدار
2020-05-09 16:05:47
350845
9 -
عصام _ المغرب
تحديدًا هذ المجرم تضاربت عنه الحقائق , والمقال لم يتطرق لكل الجوانب في حياته. وسياسة السلطة في تدريجه في السجون السيئة السمعة لم يكن مُجديًا في رأيي , ثم السبب من كل هذا هو لُبس تنفيذ حكم الإعدام في القانون الجنائي المغربي , فهو موجود وفي نفس الوقت غير موجود , بسبب ضغط جمعيات حقوق الإنسان , فآخر تنفيذ الإعدام في المغرب يعود لعام 93 مع ذلك يتم اصداره , والبلد امتنع عن التصويت على مشروع إلغاء الإعدام أمام اللجنة المختصة لقضايا حقوق الإنسان في الأمم المتحدة , لقد حان الوقت لوضع النقاط على الحروف فيما يخص عقوبة الإعدام , أن تكون أولا تكون بدلاً من هذا الجدال.
2020-05-09 12:24:07
350807
8 -
گاندي
حياة الفقر بشكل عام تنشئ أولاد مضطربين معظم الأحيان ، حتى لو لم يصبحوا سفاحين ، معظم المجرمين حياتهم كانت فقيرة بغض النظر عن المشاكل الأخرى كالطلاق والاغتصاب وغيره ، الفقر مشكلة والله ، قال الصحابي علي بن أبي طالب رضي الله عنه { لو كان الفقر رجلًا لقتلته }
الفقر هو سبب لجوء البعض لإدمان المخدرات والسرقة والقتل والانتحار وإشياء كثيرة ، قلة المال مشكلة وزيادته مفسدة ، أقل الناس مشاكل هم معتدلين الحال ، هذا ما ألاحظه
2020-05-09 10:28:27
350801
7 -
محمد
معلوماتك ناقصة ...
إبراهيم الحسني أعرفه جيدا و كان ابن حينا في الطفولة.سكن بحي تدارت بأنزا أكادير جنوب المغرب...ولا علاقة لتزنيت بلقبه ويلقب أيضا بإبراهيم الطاليقي كما كنا نناديه حين نلعب معه و نحن صغار...
2020-05-08 22:30:58
350728
6 -
حازم هشام
مرحبا أعزائي الكرام رمضانكم
مقال جميل الأخ الحبيب دكتور مروان أحسنت و أبدعت لكن إسمح لي بإنتقاد صغير أنت لم تذكر ماذا
حصل في طفولته الشيئ الذي غيره ، إغتصاب هتك تعنيف و جعله هكذا لأنني لا أعتقد أن فراق أبيه سيجعله بهذه الوحشية المفرطة و دمت سالما عزيزي
و رمضانك مبروك
2020-05-08 21:05:01
350719
5 -
سيدرا سليمان
اتمنى لو كانت قصته فيلم سينمائي .. أحب الأفلام التي تتحدث عن السجون أو السفاحين
2020-05-08 20:12:33
350712
4 -
هابي فايروس
الشرطة أغبياء :)
2020-05-08 17:49:09
350691
3 -
گاندي
تأخروا في إعدامه فتصرف بطريقة قد يتصرف بها أي شخص سجين في مكانه !! ، الحكومة هي السبب في إزهاق تلك الأرواح على يد هذا الرجل ، احتفظوا به لماذا ؟ ماذا ينتظرون منه .. توبة مثلًا ؟ أم إعادة الأموات الذين قتلهم ؟!!
2020-05-08 16:52:42
350679
2 -
بنت الاردن
غريب لماذا لم يتم اجراء تشخيص نفسي له واضح انه غير طبيعي
2020-05-08 13:41:26
350652
1 -
آدم
ياله من وحش بري.

الحمدلله أنه مات.
move
1
close