الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

زيارتي للراقي

بقلم : ضہٰـبہـحہاآآآنہٰة - اليمن

غبت بزيارته من باب الرقية والتحصن وليس من باب العلاج
غبت بزيارته من باب الرقية والتحصن وليس من باب العلاج

عند قراءتكم لهذا العنوان قد يتبادر لأذهانكم أني ممسوسة أو أعاني من خطب ما كالعين أو الحسد ، لكن الأمر في الحقيقة بعيد عن هذا ، فكل ما في الأمر أن أمي سمعت بالراقي الفلاني المشهور بإيمانه وسمعته الطيبة وبالتالي رغبت بزيارته من باب الرقية والتحصن وليس من باب العلاج ، فنحن كان باعتقادنا أننا سليمين و لا توجد لدينا أي مشاكل ، ولكن ما حدث عند هذا الراقي شكك بإعتقاداتنا تلك ، واليكم التفاصيل ..

طبعاً كانت زيارة جماعية طلب منا جميعاً أن نمد أرجلنا وأيدينا بشكل مستقيم باتجاهه وبدأ يرقينا بأدعية وآيات قرآنية متفرقة ويكرر ما يقوله أكثر من مرة ، أحياناً بالصوت العالي و أحياناً بالهمس كأنه يخاطب أحد ، و بعد ما أنتهى سألنا : بماذا شعرنا ؟ وكانت الإجابات متفاوتة ما بين برودة الأطراف و رعشة خفيفة و لا أكثر من ذلك ، وبعدها أعاد الرقية مرة أخرى وعندما لم يرى أي جديد وبدأ بتصرفات غريبة مثل أن يواجه حديثه لأقدمنا ويقول : أخرج ، أخرج بالطيب قبل أن أحرقك .. أخرج و إلا قتلتك..ألخ وكأنما فعلاً هناك من يسمعه،

ومن هنا آثار تعجبي واستغرابي وكان يصب تركيزه في أقدام كل منا وهو يتحدث بتهديداته تلك ، وبعدها أخذنا كلاً على حدة وعندما حان دوري تبين لي أنه يستخدم أسلوب الأسئلة المتعددة الخيارات ويعتمد الإجابة من تحرك أصابع القدم كمن يقول -هل أنت مسلم ، مسيحي ، يهودي ، وثني ، بوذي ...ألخ ، وعندما يتحرك الأصبع في كلمة معينة يعتمدها الإجابة ، المهم ومن بعد عدة أسئلة بالبداية لم تتحرك أصابعي ولا حركة ، فقام بإخراج العصا وقال : إن الذي بداخلي " مكابرين " و لا ينفع معهم إلا العنف ، ساعتها انفجرت ضحكاً فأنا من حين ما بدأ حركاته هذه و أنا أغصب نفسي على كتم ضحكي  ، و حينها قال بجدية : بنت أحنا مش جالسين نلعب ، هذا جن أيش إلي يضحكك ؟.

وحسب ما يزعمه بين لي أن بداخلي 4 جن وعقيدتهم هي عبادة المرأة ويعيشوا بالدم .
لم أعلم هل أصدقه لأنه شيخ معروف بإيمانه واستقامته وقد عالج حالات مستعصية باللمس وغيره ، أم أكذبه لأنني كيف لي لم اشعر بهؤلاء الأربعة مطلقا ولا بآثرهم  - التي أجهلها من الأساس - وفي ذلك اليوم حلمت بكابوس و أنا من النادر أن احلم بالكوابيس ، لا أعلم هل له علاقة بما حدث أم لا ؟ المهم من القصة الطويلة العريضة هذه أود الاستفسار منكم عن مصداقية ما يقوم به هذا الراقي ، و إن كان فعلاً صحيح كلامه لماذا لم تحدث لي أمور غريبة كتلك التي تحدث مع الممسوسين ؟

وأخيراً أعتذر إن أطلت عليكم فأنا غير بارعة في سرد الأحداث ، فقط أحببت مشاركتكم بما حدث معي ذلك اليوم بأسلوبي المتواضع.

تاريخ النشر : 2020-05-28

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر