الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أحلام غريبة

بقلم : متفائلة بالله - ليبيا
للتواصل : [email protected]

كانت تراودني أحلامٌ غريبة
كانت تراودني أحلامٌ غريبة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أحببت أن أشارككم ما يحدث معي لعلي أجد حلاً لديكم لأنني تعبت من هذه المعاناة ولا أفهم ما السبب ..

أنا فتاة في مقتبل العمر مسلمة ولدت في أسرة محافظة ومجتمع محافظ ، والحمد لله أن علاقتي بربي قوية جداً ومحافظة على أوامره ومنتهية عن نواهيه .. قبل سنة وقليلاً من الأشهر كانت تراودني أحلامٌ غريبة بعض الشيء حيث أعلم أنني أحلم وأتصرف بحرية لكوني في حلم ، ولا أنكر أنها أحلام جميلة حيث أركض وألعب وأنا على علم بأنني في حلم ..

لكن بعد عدة أشهر تطور الأمر إذ أصبحت الأحلام مختلفة حيث كان الحلم كله شياطين وأحيانا في بداية الحلم يكونوا بشراً عاديين أو يظهروا على هيئة أهلي ، وفجأة يتحولون إلى شياطين تريد قتلي فأهرب وتركض خلفي ثم أبكي خوفاً ولا أجد المنقذ ، والأغرب أنه عندما أهرب وأرغب في التخلص من الحلم والاستيقاظ أقوم بإغلاق عينيي في الحلم وأحاول بالضغط على عقلي أن أستيقظ .. أشعر بأن شيء غريب كشرشرة تحدث بالمخ وللتسهيل علي أحيانا أقوم بحفظ كلمات قبل النوم لكي أقولها للاستيقاظ مثل (( اللَّهُمَّ لَا سَهْلَ إلاَّ مَا جَعَلْتَهُ سَهْلاً ، وأنْتَ تَجْعَلُ الحَزْنَ إذَا شِئْتَ سَهْلاً )) فأستيقط وأنا مرعوبة كثيراً وأحياناً أبدأ بالبكاء من الخوف .. أعلم أن البعض لم يصدق ما قلت ولكن أقسم بالله أن كل كلمة قلتها صحيحة وبدون أي مبالغة ..

لقد تعبت كثيراً منها حتى أنني أخبرت أهلي فحاولوا أن يجدوا حلاً أو يفهموا المشكلة ، ولكن للأسف حاولنا بكل الطرق ولم نعرف ما السبب .. كنت أروي للجميع ما يحدث معي لعلي أجد أحداً آخر يعاني مما أعاني منه ويتفهمني ، ولكن للأسف لم أجد غيري فبحثت في مواقع التواصل الاجتماعي أيضاً ولكن لم أجد شيئاً مشابه أو حل .. والله وصل الأمر بي في فترة إلى كره النوم حتى صرت أتمنى أن أظل مستيقظة طوال الوقت ، هذه الأحلام أثرت على نفسيتي بشكلٍ سلبي والآن الحمد لله مستمرة على تشغيل القرآن قبل النوم وأستيقظ عليه ولكن حينما أنسى تشغيله تعود إلى نفس الأحلام .. أتمنى أن أجد لديكم أي حل أو أحد منكم مر بهذه التجربة رغم أني أتمنى أن لا يمر الجميع بما أمر به ، وأعتذر عن الإطالة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

تاريخ النشر : 2020-07-15

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : تامر محمد
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر