الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أصوات غريبة

بقلم : عبد الرحيم - السودان

صراخ عجيب لم يستطع تمييزه وأظنه كان أشبه بالحمير وليس بحمار
صراخ عجيب لم يستطع تمييزه وأظنه كان أشبه بالحمير وليس بحمار

 
سلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
 
أخواني الأفاضل لدي قصة أود سردها ، هي ليست مخيفة و لكنها غريبة وتسبب الحيرة ، حدثت مع أبي منذ زمن قدره سنين وسمعتها الآن وعمري ١٨ سنة ، حدثنا أبي قائلاً :
 
عندما كنت أزرع في أيام الماضي في منطقة كذا ، و اقترب موسم الحصاد وتم جمع المحصول قبل حصاده (يسمونه قيساب) في تلك الفترة كان الفلاحون يحرسون قواسيبهم ليلاً ، و طبعا لم أكن وحدي من زرع وكان بجانبي عدة مزارع ، ولكن عندما جاء الليل ذهب الجميع إلى منازلهم اعتماداً على أنني سوف احرس مزارعهم و لن يمسها سوء ما دمت بالقرب منها ( طبعاً حراستها من الحيوانات ، غالباً الحيوانات السائمة التي تسبب كثيراً من الخسائر).
 
وبينما كان أبي نائماً أو بالأحرى شبه نائم إذ فجأة استيقظ مفزوعاً بسماع صوت ( وهو صراخ عجيب لم يستطع تمييزه وأظنه كان أشبه بالحمير وليس بحمار) وقال أنه عندما سمعه تخدر جميع جسده ، لا أدري من خوف أو من غيره ، المهم بقي مستلقياً على سريره ولم تذق عيناه النوم حتى سمع نفس الصوت مرة أخرى و من مسافة أقرب من الأولى ، ثم ما لبث قليلاً حتى سمع الصرخة الثالثة و من مسافة أقرب من الثانية ، فسبحان الله لم يستطع التمييز وبالتأكيد حدث معه نوع من الخوف (والأمر الغريب في ذلك أنه بعد كل صرخة كانت الكلاب تنبح كثيراً وبشدة على غير العادة مما زاد الأمر غموضاً وغرابة ).
 
الأخوة الكرام ما دفعني إلى كتابة هذا الموضوع هو ما حدث الليلة (ليلة الأربعاء -يوم الثلاثاء ليلاً ) والذي حكته أمي قائلة أنها سمعت صراخاً عجيباً لم تستطع تمييزه بينما كنا نحن نائمين ولم نستيقظ ، حقيقةً أنا كنت سأقول أن الوالدة - حفظها الله - سمعت طفلاً أو حماراً ، ولأنها ليست كالرجال في مثل هذه المواقف إلا أنها قالت نبحت الكلاب كثيراً جداً بعد ذلك الصراخ مما جعلني في حيرة و أن الحالة تشبه ما حصلت مع أبي منذ زمن بعيد .
 
هل حدث مثل هذا مع أحد ؟ و ما تفسيرك أخي الكريم لهذه المواقف ؟.
 
بارك الله فيكم.
 

تاريخ النشر : 2020-07-31

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر