الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ساعدوني أرجوكم

بقلم : رنيم

لا استطيع الدفاع عن نفسي لأن عيوبي دائماً مكشوفة للناس
لا استطيع الدفاع عن نفسي لأن عيوبي دائماً مكشوفة للناس


السلام عليكم.

سأعرض مشكلتي الأن ، فأنا أحتاج مساعدتكم.

أنا أكره نفسي كثيراً و ليس عندي ثقة بنفسي و دائماً أشك بالناس ، و كثيرة التفكير و دائماً حزينة و أشعر أن الله يكرهني لهذا أعيش تعيسة.

نحن أسرة فقيرة و أنا لا أحب أسرتي وهم أيضاً ، يعني كلنا نكره بعضنا ، شعور متبادل بيننا ونعيش على الشجارات ، أكرههم كثيراً و كنت أتمنى أني لم أولد عندهم ، يعني حتى لو أبي أكبر قاتل و أمي أكبر قاتلة وكانوا يحبوني لم أكن لأهتم وسأحبهم كثيراً.

أكرههم إلى درجة أني عندما كنت أصلي سابقاً كنت أتمنى موتهم ، حتى أدعي في سجودي أن يموتوا و أطلب من الله أن يحقق هذه الأمنية فقط و سأعيش سعيدة.

ولكنه لا يتحقق وتركت الصلاة لأني لا استطيع فأنا أرى كل الناس أحسن مني كلهم لأنهم فعلاً هكذا .

أقصد حولي لا توجد فتاة أقل مني فكلهن أفضل مني وأجمل ، و أنا لا شيء بالنسبة لهم حتى لا أملك المال ، وقتها كنت استطيع الحديث معهم ولكن أنا لا أعتبر شيء ، ماذا ستفيد ثقتي بنفسي وأنا أساساً لدي عيوب الدنيا و التي أصبح الجميع يعرفها ، أنا دائماً أحاول أن لا أظهر أني فقيرة ، ولكن لا يمكن ، فملابسي و شكلي كلها توحي بأني إنسانة فقيرة ، أشعر بأني بدون كرامة و لا استطيع الدفاع عن نفسي لأن عيوبي دائماً مكشوفة للناس ، أنهم يعرفون كل شيء عن حياتي حتى لو حاولت إخفائها.

لا أريد الشرح أكثر ، ولكن باختصار كل يوم ننفضح ، عندما أريد التفكير بالمستقبل أفكر بماضي وأقول أن الناس عندما يروني ناجحة سيتكلمون عن ماضي و سيفضحونني ، المال كل شيء و نحن بدونه لا شيء

تاريخ النشر : 2020-08-04

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر