الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

خائفة

بقلم : iman - المغرب
للتواصل : [email protected]

أخاف أن تخدعني مشاعري وأظلم نفسي والشخص الذي سيحبني
أخاف أن تخدعني مشاعري وأظلم نفسي والشخص الذي سيحبني

أحس بنفاد الوقت بشكل رهيب وأنا أبني في علاقات حب وهمية ، كلما رأيت شخصا يحمل مواصفات الرجل الذي أبحت عنه تملكني شعور الإستيلاء عليه و الفوز به بأي طريقة وفي أقرب وقت ، إنه تحدي ممتع لكن سرعان ما يصفعني الواقع و أعود إلى رشدي متجنبة الرجوع إلى تلك الدوامة مرة أخرى . 

أنا في العشرينات أنثى حساسة تبحت عن حب صادق في زمن الخذلان وكلما أعتقدت أني أخيرا أحببت أخيرا شعرت معه بالأمان و قريبا وفي سنة ما سنتزوج خططت لزمام الأمور حتى لشكل الفستان الذي سأرتديه في تلك الليلة ؟ كلما رأيته دق قلبي بدون سابق إنذار ! إرتبكت في المشي تحت أنظاره ! شعور بالحنين ، بالإكتفاء، بالدفىء ... علامات الحب التي قرأت عنها شعرت بها لفترة طويلة وتلاشت في لحظة ماهذا! هل حقا إنه الحب أم إني أوهم نفسي بذلك !؟

كل ما بنيته في خيالي إنهار والعقدة هنا أن كل تلك التخطيطات كل ما شعرت به سرق مني حيز كبير من الوقت أبعدني عن الحاظر لينتهي بي المطاف عند نقطة الواقع (تلاشي الأحلام)
ببساطة لم أعد أثق في مشاعري المتقلبة وهذا يجعلني أخشى الخوض في أي تجربة عاطفية جديدة أخاف أن تخدعني مشاعري وأظلم نفسي والشخص الذي سيحبني ! .. خائفة .. 

تاريخ النشر : 2020-08-13

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر