تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

"إميلشيل" أرض العشاق .. أسطورة إيسلي و تيسليت

بقلم : اندلسي مغربي - المغرب

أرض ميلاد أشهر قصة حب عند الأمازيغ ..

"ومن الحب ما قتل" عبارة قديمة تداولها العشاق فيما بينهم وترددت ايضا على شفاه اولئك الذين يرثون لحال المحبين او الذين يسخرون منهم على حد سواء .. لكن بالنسبة لاسطورة ايسلي وتيسليت فانها العبارة الامثل لقصة حب جارفة ربطت بين شابين من قبيلتين متناحرتين .. وكاي حبيبين اقصى ماكانا يتمنيانه هو العيش معا تحت سقف بيت واحد لكن الظروف كانت اقوى منهما .. فاختار الحبيبان سلك طريق اخر اكثر تراجيدية ليؤرخا بذلك لميلاد اعظم واشهر قصة حب عرفها الامازيغ في المغرب الاقصى .

بحيرتا إيسلي و تيسليت .. رمز العشق الممنوع

تعود تفاصيل الاسطورة الى قصة حب جمعت بين شاب يدعى "موحا " من قبيلة "ايت ابراهيم" وشابة حسناء اسمها "حادة" من قبيلة "ايت ايعزا" وهما قبيلتان امازيغيتان توجدان في منطقة جبلية وعرة تدعى"املشيل" في قلب جبال الاطلس الكبير في الجنوب الشرقي للمغرب .. وهاتين القبيلتين هما فرعان رئيسيان لقبائل "ايت حديدو" الامازيغية البربرية ..

قرية اميلشيل في اطلس المغرب ..

عرف عن القبيلتين عداوتهما القديمة ، فكان جوهر خلافها متمحورا خاصة حول أراضي الرعي و المياه الى ان وصلت درجة الخلاف حد منع الزواج بينهما . لكن الحبيبين العاشقين لم يفقدا الامل وحاولا جاهدين تحقيق حلمهما بالزواج ، غير ان محاولاتهما باءت بالفشل امام تعنت موقف القبيلتين واستفحال العداوة بينهما . بالرغم من ان الرجل الصالح "سيدي احمد اومغاني" قبل تتويج حبهما وباركه وكان احد الوجهاء والرجال المشهود لهم بالرزانة والحكمة .. الا ان ثقافة الكره والحقد كانت اقوى بكثير من ثقافة الحب . فماكان من الحبيبين سوى ندب سوء حظهما , وشرعا في البكاء المر, فهطلت عيونهما بالدموع الغزيرة .. لتغدي دموع الفتى البحيرة الكبيرة واسمها ايسلي وتعني باللغة العربية "العريس" في حين تغدي دموع الفتاة البحيرة الصغيرة تسليت (العروسة) .

تكونت البحيرتان من دموع العاشقين ..

لكن القصة لم تنتهي هنا فالشاب "موحا" انتحر في بحيرة “ايسلي” التي تكونت من دموعه واغرقت الفتاة نفسها في بحيرة تيسليت .

موسم إميلشيل .. تتويج للعشاق و تكفير عن تفريق العشيقين

جعل هذا الحدث المؤثر قبائل "أيت حديدو" تاخذ على نفسها وعدا الا تقف في وجه العشاق وأن تيسر لهم التلاقي من خلال زواج جماعي و هو ما يعرف في الوقت الراهن بموسم الخطوبة والذي يقام ما بين 19 و21 شتنبر من كل سنة .. ويعتبر هذا الموسم اغرب احتفال للعشاق واشهرها عالميا .. فهو يستقطب كل العشاق من مختلف قبائل ايت حديدو وخارجها قصد الزواج في هذه البقعة التي شهدت انتحار شابين من اجل حبها الابدي .. انه موسم يتوج العشاق و يكفر عن ذنب تفريق عاشقين جمعهما الحب وفرقتهما الحرب . وليومنا هذا في عرف قبائل ايت حديدو لا ترغم البنت على الزواج ولا تزوج الا عن حب ومن اختارته عن رضى .

العرائس بزيهن التقليدي ..

معلومات اضافية ..

بحيرة (إيسلي) تقع على بعد ستة كيلومترات من منطقة إميلشيل , ويصل عمقها إلى 37 متراً , بينما تبعد عنها بحيرة (تسليت) باثنى عشر كيلومتراً , وعمقها يصل إلى 86 متراً. ونظراً للفضاء الطبيعي الجميل الذي يحيط بكل منهما , فقد أصبحتا منتجعين سياحيين يزورهما السياح من شتى الأقاليم المغربية , وكل أقطار العالم التي اعتاد مواطنوها السياحة في المغرب .

تاريخ النشر : 2015-06-12

قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق