تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

سرير أخي الصغير

بقلم : طلال المالكي - السعودية

هذا سريري و أريد النوم به ..

اعرفكم على نفسي اسمي طلال ابلغ من العمر 18 سنة ، لم اكن في ذلك الوقت اصلي او محافظ بل كنت مهلوسا بالاغاني والمسلسلات .

كان عمري حينها 15 سنة ، كنت راجعا من الملعب الذي قضيت فية ساعتين من اللعب و انا متعب بشدة ، فرميت بنفسي على السرير بدون ان اغير ملابسي او حتى استحم ، فغطيت في نوم عميق وبعدها عندما استيقظت ذهبت لكي افتح الباب ، فاذا بالفوطة تسقط وحدها من الدولاب ، لم ابالي و ذهبت لتغسيل وجهي ، حينها كان اهلي جميعهم نائمين ، وفي تلك اللحظة رأيت ظلا غير ظلي فتجمدت في مكاني وحاولت ان اتاكد انه ظلي لكنه فجاة اختفى .

وبعدها بثلاث ساعات او اكثر تعطلت الكهرباء في جميع انحاء البيت ، وفي تلك اللحظة كنت في غرفتي مغلقا الباب فخفت كثيرا من الظلمة ، ثم بعدها اذن المؤذن صلاة العصر فشعرت براحة وطمأنينة ، كان شباك غرفتي مضلل و ضوء الشمس لا يصل ابدا وكانني في الليل ، لم يكن هنالك الا نور الشمس الذي كان يأتي من شباك المطبخ المتوجه الى غرفتي ، في ذلك الوقت بدات اسمع ابي يناديني والصدمة هي ان ابي لم يكن في البيت بل كان مسافرا خارج المملكة ، كان الصوت يقول : طلال طلال طلال وانا سيغمى علي من الخوف و بقيت متجمدا في مكاني ، نظرت اسفل الباب وحينها رايت اشخاص يقفون بالخارج فاغمى علي لمدة ما يقارب ال 10 دقائق .

استيقظت وحينها كان سرير اخي الصغير ينام به احد ما وانا اعرف ان اخي نائم مع امي في غرفتها ، حينها اتتني القشعريرة وبدأت اناديه سعد سعد سعد استيقظ فلما التفت .. وجدت رجلا ذو لحية طويلة يقول لي : هذا سريري واريد النوم به ، في ذاك الوقت عرفت انة جني او من العالم الاخر ، نظرت اليه ما يقارب الدقيقتين وعندها اختفى .. ذهبت مسرعا لكي اخبر امي بما حصل لي وقالت لي انت تحلم او تتخيل ولم تهتم بالامر . غضبت كثيرا لان لا احد يهتم لامري فرجعت امي للنوم وانا ذهبت الى غرفتي وجلست على الجوال وبدات افتح القران واقرا الاذكار .

بعدها بشهر تقريبا ذهبت للنوم كالعادة واذا بشعر يدغدغني في انفي ، وعندما استيقظت فكرت انها اختي تريد ازعاجي ، لكنني رايت نفس الرجل الذي كان مستلقيا على سرير اخي واقف ينظر الي وبجانبه انا !! نعم لقد رايت نفسي وانا مستيقظ ، في تلك اللحظة ذهبت مسرعا الى امي ابكي وابكي وحكيت لها القصة وكل ما جرى لي .

ومن بعدها احضرنا الشيوخ و بدؤوا يقرؤون في الغرفة فاطمئنيت على حالي وسرت اقرأ القرآن والاذكار .

تاريخ النشر : 2015-06-23

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق