تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

حياتنا السرية .. أحلامنا

بقلم : رعب المحروسة - الجزائر


الأحلام سراديب حياتنا التي نهرب إليها كلما خلدنا للنوم في أي وقت أو مكان .. عالمنا الخاص الذي يحاول العلم الفضولي جاهدا الولوج له معتمدا على الذبذبات الدماغية في تجارب لا تزال قيد التطوير طمعا في كشف هذا العالم الخفي الذي يسافر فيه الفكر وحده إلى عوالم بعيدة تاركا الجسد في حالة موت اصغر .

يعرف الحلم على انه نشاط دماغي في شكل سلاسل تخيلية قد تكون منطقيه أو غير ذلك , يتشارك سبر أغواره الإنسان كما الحيوان . ويرى فرويد انه متنفس للهروب من ضيق الواقع . و قسمه الإسلام إلى ثلاثة أقسام , الحلم وهو ما كان إيحاءا من الشيطان لتنغيص ليل المسلم كما نهاره , و الرؤيا الصادقة و هي جُزْءٌ مِنْ خَمْسٍ وَأَرْبَعِينَ جُزْءًا مِنْ النُّبُوَّةِ , و أضغاث الأحلام التي لا تكون سوى تفريغ للمكبوتات النفسية في تجسيد لأفكارنا على ارض الحلم .

عزيزي القارئ إن كنت مثلي تعتقد انك لا تحلم إطلاقا أو نادرا جدا فاسمح لي آن أخبرك بأنك مخطئ فلا يوجد إنسان لا يحلم , نحن فقط ننسى تسعين بالمئة من أحلامنا بعد استيقاظنا و لا نتذكر سوى حلمنا الأخير أو الأطول بعد أن نكون قد عشنا بين قصص ثلاث إلى ثمان أحلام مختلفة , و لأصحاب الذاكرة الضعيفة القدرة على نسيان كل تلك الأحلام . هذا و قد اختلف العلماء على تحديد المدة الزمنية للحلم , فهناك من يرى أنها لا تتجاوز بضع ثوان و يهيئ لنا عقلنا الباطن أنها لساعات في حين يقول البعض أنها قد تصل إلى ساعتين باختلاف في مدة الحلم , فلا يدوم الحلم الأول إلا ثوان , و تتصاعد المدة لتبلغ أقصاها عند الحلم الأخير .

و بفضل الغموض الذي لا يزال يلف عالم الأحلام اكتسب علم تفسيرها أهمية كبيرة خاصة عند العرب و المسلمين , فنظمت فيه الكتب و شدت إلى علمائه الرحال أملا في كشف خباياه و بحثا عن بعض إرهاصات المستقبل بين ثنايا الرؤى الصادقة .

ختاما هناك أمور عديدة أخرى عن الأحلام استنكفت عن الحديث عنها للاختلاف الكبير فيها في غياب الأدلة , تاركة لكم المجال لإضفاء كل جديد على الموضوع من خلال تعليقاتكم , ولوضع خريطة لموضوع نقاشنا وضعت بعض الأسئلة لا أطالب أحدا بالإجابة عنها و لا أمانع بالحديث خارجها بما يتقولب في موضوعنا .

1 هل أنت من الأشخاص الذين يحلمون كثيرا وهل تتذكر أحلامك حين تستيقظ؟ .

‏2- هل تتحقق أحلامك على ارض الواقع .. أبدا .. أم نادرا .. أم كثيرا ؟ .

‏3- هل أنت من الأشخاص الذين يؤمنون بأن للأحلام مغزى ومعنى وانعكاس حقيقي على الحياة الواقعية .. وهل تسعى لتفسيرها ؟ .

‏4- هل أحلامك قابلة للسرد و التفسير أم هي خليط ومزيج غير متجانس ولا رابط بينها .

5- هل لديك أحلام تزورك كل ليلة أو بصفة منتظمة ؟ .. هل يزعجك الأمر وهل بحثت عن تفسير لها ؟ .

6- هل تعاني من الكوابيس ؟ .. أتزورك كثيرا وهل تسبب لك خوفا يؤثر على حياتك الواقعية ؟ .. هل هناك كابوس معين لا تزال تذكره أو يؤرقك حاليا ؟ .

7- هل لديك الكثير لتخفيه من أحلامك لو قدر و استطاع العلم التنصت عليها ؟ .. وهل تتمنى لو تطلع على أحلام الآخرين ؟ .

8- هل حدث وأن أخبرك أهلك بأنك كنت تتكلم أثناء النوم أو تقوم بحركات معينة .. هل تجد ذلك محرجا ؟ .

9- هل هناك حلم خاص علق في ذهنك لدرجة أنه أصبح كنوع من الذكرى مطبوعة في ذهنك .. هل ترغب في سرده لنا ؟ .

10- هل مررت يوما بحالة غريبة مرتبطة بالأحلام ؟ .. هل أصبت بالجاثوم (الاستيقاظ من النوم مع عدم القدرة على الحركة والنطق والإحساس بوجود شخص ما معك في الحجرة) ؟ .. هل مررت بتجربة خروج الروح من الجسد أثناء النوم ؟ .. هل رأيت حلما عن أمور ستحدث في المستقبل وحدثت (نبوءة أو رؤيا) ؟ .. هل مررت بمكان وشعرت بأنك رأيته مسبقا في الحلم ؟ .


تاريخ النشر : 2015-06-26

قصص أخرى لنفس الكاتب :
شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق