تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

حكايات العائلة

بقلم : Emma - مصر
للتواصل : heartemo26@yahoo.com

احداث غريبة حصلت لي و لعائلتي !


لقد شاركتكم قبل ذلك بمجموعة احداث حدثت لي شخصياً , و هي حقيقيه ١٠٠٪ ..و الآن سوف احكي لكم حكايات متنوعة منها حدثت لي , و منها حدثت لأفراد عائلتي

القصة الأولى ( حدثت لأختي ) : كنّا بالمصيف بحيّ العجمي بالأسكندريه .. كنّا معتادين على السهر ليلاً امام البحر مع افراد العائلة و الأصدقاء , و كانت تلك عادة دائمة .. لم اذهب يومها معهم بسبب اصابتي بالبرد , فجلست في البيت -الحمدلله انني لم اذهب- فكعادتهم سهروا ..و بينما هم يتحدثون ..رأوا رجلاً خارجاً من البحر ..و كلما اقترب منهم كانوا يلاحظون شيئاً غريباً , هذا الرجل خالي من الملامح ! لم يصدقوا اعينهم في البداية .. لكن كلما كان يقترب , كلما كانت الرؤية تصبح اوضح ..لا اريد ان احدثكم عن مدى خوفهم ..فقد قاموا بحمل اشيائهم سريعاً , و رجعوا الى البيت جرياً ..

القصة الثانية ( لأختي ايضاً ) : كانت تتمشى على البحر في وقت الغروب ..و بينما هي سارحة ..اصطدمت رِجلها بشيء صلب ..و عندما نظرت للأسفل , رأت جثّة متحلّلة ( اعلم ان القصة طبيعية , لأنه مجرّد جسد انسان غارق ..لكن عندما تمرّ بنفسك به ستصاب بالرعب ) ..

القصة الثالثة ( حدثت لامي ) : كانت امي في الريف لزيارة اقاربها في فترة مراهقتها ..فكانت راجعة الى المنزل مع خالها ليلاً .. و اثناء مشيهم رأت امي سيدة عجوز على جانب الطريق ..و في تلك الفترة لم يكن هناك نساء تخرج في ذلك الوقت وحدها , خاصة في الريف .. كانت السيدة جالسة و كانت ترتدي ثياباً سوداء , لا يظهر وجهها او ايّ شيء منها ..شعرت امي بالشفقة عليها ..فأخرجت اموالاً لتعطيها لها ..و لكنها عندما التفتت , لم تجدّ ايّ احد .. بالرغم انها لم تمشي الا خطوتان ..وعندما وجد خالي امي تتلفّت مُتعجّبة ..

قال لها : على ماذا تبحثين ؟!
قالت له : للمرأة التي كانت جالسة هنا ..
فقال : اي امرأة ! لم يكن هناك احد ..

القصة الرابعة ( حدثت لإبن عم ابي ) : و يعتبر كعمي .. كان في فترة مراهقته طائشاً ..و كانت له ميول لكل ماهو خارج عن الطبيعه -مثلي- و لكنه كان اكثر جرأة .. فجمع كل الكتب التي تتعلق بأدب الرعب , حتى اصبحت لديه عدة كراتين مليئة بها ..و لم يكتفي بذلك .. بل جاء بكتب للسحر , و بدأ يقرأ و يتعمق فيها .. و منذ ذلك الحين , و انقلب بيتهم .. كان بيتهم كالفيلا ..فهو في الدور الارضي و يمتد على مساحة كبيرة ..

اول موقف حدث لأمه .. فعندما كانت ذاهبة الي المطبخ رأت اختها الميتة , ممسكة بسكين و بجانبها جاموس كبير تقوم بذبحه ..فكانت امه صاحبة ايمان قوي ..و اخذت تردّد الآيات , حتى اختفى كل شيء

الموقف الثاني : معظم من يدخلوا هذا البيت , كانوا يرون ابو عمي الميت في الغرفة , التي كان يجلس بها دائماً ..و تكرّر هذا الموقف اكثر من مرّة ..و وصفت زوجة عمي له : ان ابوه كان يرتدي بيجامة , و وصفت شكلها بالتفصيل ..

و قال لها عمي : بالفعل كان ابي يرتدي تلك البيجامة دائماً , برغم عدم رؤية زوجته لأبوه من قبل (لأنه كان مات , عندما كان عمي صغيراً) .. و تسببت تلك الكتب للعديد من المشاكل لعمي بشكل مباشر , حيث اصيب بالمسّ واصبح كثير الشرود .. وزاد من قراءة تلك الكتب , حتى اوقفته امه بالقوة في احد الأيام , و جلبت له معالج

و هو الآن معافى تماماً و الحمدلله ..و لم تتكرّر معهم الأحداث منذ فترة طويلة , بسبب انتقالهم من البيت

لكن اخته (عمتي) عندما ماتت امهم , رأت الباب يفتح من تلقاء نفسه , و وجدت امها باسمة واقفة عند الباب .

الموقف الخامس و الأخير (كي لا اطيل عليكم) حدث لي : عندما انتقلت من بيت جدتي المذكور ..فتجربتي السابقة بعنوان " حكاياتي مع العالم الاخر" : هدأت الأمور , لكنها لم تهدأ تماماً

..حيث استيقظت يوماً قبيل الفجر ..و رأيت مصدر قوي للضوء صادر من مكانٍ ما .. نهضت لأرى من اين ..فرأيت التلفاز مغلق , لكن الضوء كان آتياً من امام السرير ..فنظرت الى تلك البقعة , لأرى شيئاً متوهجاً ناصع البياض , على هيئة انسان , لكنه كان يرتدي ثياب بيضاء بالكامل ..تسمّرت في مكاني بضعة لحظات , للتأكّد بأنه ليس حلم ..لكني كنت مستيقظة تماماً

لم استطع النوم بعدها من هول المشهد ..فقد كان يضيء الغرفة كلها ! و الى اليوم لا ادري ما كان هذا الشيء ؟!

و الى اللقاء مع قصصٍ اخرى لي و لعائلتي ..

تاريخ النشر : 2016-01-24

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق