تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

قصتي الغريبة

بقلم : رحمه - المملكة العربية السعودية

بكيت كثيرا فسمعت والدتي بكائي و أتت مسرعة إلى غرفتي ..

انا فتاة في ال 15 من عمري أدرس بالصف الثالث المتوسط (اعدادي) و أسكن في جنوب المملكة العربية السعودية . في ليلة من الليالي تشاجرت مع والدتي و عندما انتهى الشجار بكيت كثيرا و نمت ، الأهم من ذلك أنه بعد الشجار رأيت شيئا غريبا جدا ، لقد كانت قطة سوداء تنظر إلي بنظرات غريبة لم أستطع النوم بسببها حتى غلبني النعاس .

حلمت أن رجلا وسيما أتاني في المنام و قال لي : أنا و أنت .. لم يكمل ما قاله ثم استيقظت و ذهبت إلى المدرسة ، فحصل لي شيء غريب ، لقد رأيت فتاة صغيرة تتجول في الأرجاء و تحمل معها رأسا اقسم انه يشبه رأسي ، لم أعلم ما أفعل لكن لم أخبر أحدا ، سألتني صديقتي : هل أنت مريضة فقلت لها لا أنا بخير . فتحت حقيبتي و وجدت رسالة مكتوبة باللغة الفرنسية ، استغربت جدا فمن الذي وضع هذه الرساله في حقيبتي ؟! سألت صديقاتي فقالوا : نحن لا نستطيع أن نفرق حتى بين حرفي الضاد و الظاد و تقولين أننا كتبنا رسالة بالفرنسية ؟ هل أنت مجنونة ؟ .. شغلت تفكيري هذه الرسالة و خرجت من المدرسه في تمام الساعة 11:45 و أخذت هاتفي الذكي (الأيفون) ثم فتحت برنامج الترجمة (قوقل ترجمة) ، ترجمتها و صدمت من المكتوب بالورقة (أنا و أنت روح واحدة سيقطع رأسك عشقا و سأنتحر شوقا) . بكيت كثيرا فسمعت والدتي بكائي و أتت مسرعة إلى غرفتي ، احتضنتني و قالت أنها آسفة بشأن البارحة ، و بعد الإعتذار الطويل ذهبت لكنني لم أردها أن تذهب ، فجأة أغلق باب غرفتي بقوة ، لم أكن انا أو والدتي من أغلقه ، بل كان نفس الرجل الذي بالمنام ، ثم ردد كلاما غريبا جدا ، و بعده قال : حرريني من قيودي .

لم أعلم ماذا أفعل فأخبرت أمي بكل هذا و أخبرت هي الأخرى والدي فأحضر لي قارئا مشهورا في منطقتنا ، و بعدما انتهى من طقوسه الغريبة قال لوالدي أنني ازعجت الجن بشيء . كان محقا فأنا كنت لا أنام الليل و كنت أنام بالنهار و في الليل أزعجهم بتواجدي و هم فعلوا كل هذا من أجل تحذيري ، و من بعد ذلك اليوم لم أعد أسهر أبدا .

تاريخ النشر : 2015-04-22

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق