تجارب من واقع الحياة

آلة قتل

بقلم : جسد بلا روح

أنا مكبوت جداً وكرهي لنفسي شديد ولا أستطيع أن أعبر عن نفسي
أنا مكبوت جداً وكرهي لنفسي شديد ولا أستطيع أن أعبر عن نفسي

 
إذا كنت من أصحاب القلوب الضعيفة فلا أنصحك باستكمال القراءة ، أنا شاب عمري 19 سنة ، أشعر أن القتل و إراقة الدماء والانتقام يجرون في عروقي ، حتى أنني أحياناً أحلم بأنني أتقاتل مع شخص ما و أقتله ثم استيقظ وأشعر بالارتياح من حلمي ، و أحياناً أخرى أفكر في قتل من فعلوا أشياء سيئة تجاهي و بطرق بشعة و وحشية ، كتمزيق لحمهم و أكله والاحتفاظ بجماجمهم كذكرى ،

أشعر أن حياتي الحالية كإنسان مسالم ليست كافية و لا تعبر عن ذاتي الحقيقة وأنني ولدت لإثارة الذعر والخوف و إراقة الدماء ، مع هذا فإن ما أفعله و ما تبدو عليه حياتي على العكس من ذلك تماماً ، فأنا أحياناً لا يسعني شتم شخص حتى ، وأحب الحيوانات و رحيم بهم ، وعندما آتي للواقع فلا يمكنني فعل شيء سيء تجاه أي شخص حتى لو سمحت لي الفرصة فعل ذلك ، أشعر بالضعف و بالقوة ، بالنقص و بالكمال في نفس الوقت ، أنا شديد التناقض ولم أعد اعرف نفسي ، أنا شخص انطوائي غريب لا يستطيع الإحساس بشيء ، مع هذا فإنني أستطيع أن استشعر و بشدة المشاعر السلبية كالكره والغضب والخوف ،

أنا مكبوت جداً وكرهي لنفسي شديد ولا أستطيع أن أعبر عن نفسي ، أشعر أحياناً أني آلة ، حتى أنني عند كتابة هذا المقال أشعر أني لا أعبر عن نفسي جيداً و أني لا أستطيع فعل ذلك مهما حاولت ، ما هي حقيقة حالتي ؟.

تاريخ النشر : 2020-01-18

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

25 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
25
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك