تجارب ومواقف غريبة

أحداث مع عائلتي

بقلم : دوزي – السعودية

أحداث مع عائلتي
كان يقود على طريق مهجور فرأى شخصا أمامه ..

سأبدأ دون مقدمات ….

قصة حدثت مع خالي :
كان خالي يقود على طريق صحراوي مهجور في ساعة متأخرة من الليل تقريباً الساعة الثالثة بعد منتصف الليل ، و كان الطريق مظلماً إذ لا يوجد به أضواء أو مصابيح ، و كان خالي مسرعاً ..
رأى شيئاً أو بالأحرى شخصاً أمامه فضغط على الفرامل بأقصى قوة و عندها هرع بالنزول ليرى من هو الشخص و اذ هي فتاة صغيرة في السابعة من العمر ، و عندها أمسك بها خالي ليسأل عن اهلها ، و فجأة تختفي و كأنها لم توجد أصلاً تعوذ خالي من الشيطان و دخل السيارة و رحل .. و أعترف أن خالي ملتزم و قوي الإيمان .

مع أخي :
أخي بصراحة يرى من هم بالعالم الآخر ، و هذا أشبه بأن يكون متوارث بالعائلة ، و الحل الوحيد للتخلص من رؤيتهم هو قلع العينين .. و أنا أرى أخي يبكي كثيراً مع أنه كبير في العمر ، لكنهم يزعجونه وويضربونه .

المهم في يوم ذهبنا جميعاً إلى رحلة و لم يذهب معنا ، فقد رفض و فضل البقاء لأنه متعب من السهر .. و رحلنا و بقي هو لوحده ، و عندما استلقى على السرير إذ يسمع صوتاً يقول : مهند .. هيا قم ، إنني أشعر بالملل .
ارتجف أخي و خاف ، لكنه لم يلتفت على صاحب الصوت بل ظل يرتجف تحت اللحاف و هو يسمع صوت تطبيل على الباب و فتح و غلق التلفاز ، عندها لم يحتمل أخي فأخذ يصرخ و هرب و خرج من المنزل .

مع جدي :
جدي كان يعمل في القراءة على الممسوسين ، و في يوم أتى أحد المصابين و عندما قرأ جدي على هذا الشخص فإذا به يصرخ و قبل أن يخرج- بسم الله- من هذا الشخص قال له : أعدك أني سأقتل كل أبنائك … و بالفعل مات اثنين من أعمامي و ترك جدي هذا العمل و أنا إلى الآن خائفة على أبي

مع أمي :
كنا نريد أن ننام ، و دخلت أمي لتطمئن علينا ، و بعد ما اطمئنت علينا و هي تهم بالخروج إذ بها تشعر بشيء من خلفها يمشي و قالت لنا .. احذرن إنهم هنا و خرجت ( بعد أن أدخلت الرعب في قلوبنا ) .

و انتهى

تاريخ النشر : 2016-08-25

مقالات ذات صلة

15 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى