تجارب من واقع الحياة

أرسلت له صورتي !

بقلم : هالي

أخاف أن يكون مجرد كاذب و حياتي تدمرت حرفياً
أخاف أن يكون مجرد كاذب و حياتي تدمرت حرفياً

 
السلام عليكم أعزائي الكابوسيين ، أريد أن أدخل في صلب الموضوع لكي أتخلص من هذا الهم الذي ينهش قلبي ، قبل فترة قصيرة تعرفت على شاب من مواقع التواصل الاجتماعي و خصوصاً الانستغرام ، و كان شاباً لطيفاً و خلوقاً جداً و يتحدث بكل ما هو طيب و أخلاقي ، و كوّنا صداقة قوية مع بعضنا البعض خلال فترة قصيرة جداً ، و كنا نضحك و نمزح كثيراً مع بعضنا و هو كان يرسل لي صوره دائماً  أما أنا لم أكن أقبل أن أرسل له صورتي و لا بأي شكل من الأشكال ،

لكن ذات مرة أصر علي و أخبرني أنه يريد أن يراني ، فرفضت في البداية ، ثم قال : لا مشكلة ، و أستمر في الكلام اللطيف ، لكنني كنت أشعر أنه أنزعج من ذلك الشيء ، و أنا في لحظة ضعف و غباء قلت له : أنني سأرسل صورتي ، و استحلفته بأغلى الأشياء عنده أن لا يفعل بها فعلاً سيئاً ، و أرسلت له صورتي لكنني حذفتها فوراً بمجرد أن رآها ، و ثم بدأت أحلفه من جديد أن لا يسيء استخدامها أبداً ، و قلت له : أنا اعرف أنك شاب خلوق و رجل حقيقي و واثقة أنك لن تفعل شيء بها ، لذا أرجوك لا تكسر هذه الثقة. 

و هو رد علي : أنه كل من يفعل هذه الأفعال هو شخص بلا شرف ، و طلب مني أن لا أخاف أبداً و قال : أنني فتاة ذات أخلاق و تربية و أنني أرسلت صورتي له هذه المرة لكن يجب أن لا أرسل صورتي لأحد أبداً.

لا أعرف ماذا أفعل ؟ أخاف أن يكون مجرد كاذب و حياتي تدمرت حرفياً ، لا يمر علي يوم دون أن أفكر في هذه القصة ، افيدوني أرجوكم.
 

تاريخ النشر : 2021-03-14

مقالات ذات صلة

36 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى