تجارب من واقع الحياة

أريد حلا لصديقي

بقلم : محمد – الأردن

أريد حلا لصديقي
هربت إلى أن وصلت للساحة و جلست أفكر ..

أهلاً .. أنا اسمي محمد عمري 16 ، أعيش في الأردن و أدرس في مدرسة خاصة ، و متفوق و الحمد لله .
تبدأ قصتي عندما انتقلنا من مدينة لآخرى ، و دخلت مدرسة خاصة ..

كان هناك طالب يتعرض للتحرش و الاعتداء من قبل أشخاص آخرين ، كنت أسأله لماذا لا تفعل شيئاً ؟! كان يقول بابتسامة مصطنعة أنها مجرد مزح بيننا ، لكن كنت أعرف أنها ليست مزحة و كنت أحميه .
لكن الأغرب عندما يبدؤون بالتعدي عليه ، الجميع يشاهد كأنه كان عرضاً في الحلبات الرومانية !! كان الأمر غريباً .. إلى أن جاء يوم و ذهبت للصف ، ظننت أنه كان فارغاً ، لكن سمعت صوت صرخات مكتومة ، نظرت من ثقب الباب فرأيتهم يجردون صديقي من ثيابه و يحاولون اغتصابه !!
لكن لا أعرف وقتها لمَ لم أدخل و أضربهم جميعاً ، مع العلم أنا قوي البنية و طويل لكني هربت إلي أن وصلت للساحة و جلست أفكر ..

لا أعرف لمً لم أفعل شيئاً !! لا أعرف .. كنت مصدوماً لكن سرعان ما استعدت وعيي و اتجهت نحو الصف فرأيت صديقي مرمي على الأرض و طلب مني أن أساعده على النهوض ، لكن قلت له هذه لم تكن مزحة ، اصفر وجه و بكى و قال لي كل شيء…

قال أنهم يتحرشون به منذ الصف السادس الابتدائي ، و أنهم يهددونه إن أخبر أحداً سيقتلونه ، فهم طائشون لدرجة أنهم يستطيعون أن يقتلوني بلا رحمة .

و الآن لا أعرف ماذا أفعل ؟! هل أخبر الشرطة أو أستمع لنصائحه ؟ و للعلم صديقي فقير و لأنه كان متفوقاً في الدراسة سمحوا له بالدراسة في هذ المدرسة من الصف السادس الابتدائي .

تاريخ النشر : 2016-08-21

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

49 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
49
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك