تجارب ومواقف غريبة

أعيش بشخصيتين

بقلم : حُلم – السعودية

الشخصية الثانية تتحكم بي و أصبح عصبية و صوتي يتضخم و ملامح وجهي تتغير
الشخصية الثانية تتحكم بي و أصبح عصبية و صوتي يتضخم و ملامح وجهي تتغير

 
السـلام عليكم و رحمة الله و بركاتهُ.

أتمنى أن تكونوا بخير جميعـاً ، سأخبركم بمشكلتي التي أُظن بأنها غريبة جداً ، البعض سيخبرني بأنني ممسوسة .

عمري الأن واحد وعشرون عاماً ، لم يتبقى على مولدي الاثنان والعشرون إلا عِدة أشهر فقط ، آنا امتلك شخصيتين ، الشخصية الأولى أنا حساسة و عصبية ، والشخصية الأخرى عصبية أكثر مما ينبغي و لا تتحدث كلهجتي.
 
ستخبرونني الأن هل جننتِ ؟ بالطبع لا ، سأقص عليكم بعضاً من المواقف و لكم حُرية التصديق.
 
قبل ثلاثة أعوام أُصبت بهذا الشيء الغريب ، عندما يُضايقني أحد فأن الشخصية الثانية تتحكم بي و أصبح عصبية و صوتي يتضخم و ملامح وجهي تتغير كما أخبرتني أمي ، ذهبت إلى راقِ و أخبرني بأنني ممسوسه ، و لكنني لا أصدق ذلك ، أنا أؤمن بوجود الجن ، ولكنني لا أؤمن بتلبسهم بالبشر ، إلا في حالات السحِر ، عندما كُنت عند الراقِ جسدي بدأ يرتعش عندما كان يقرأ و نبضات قلبي تتسارع وصوتي يتضخم ، و لم أتحدث إلا عندما قرأ علي آية ( وَقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدتُّمْ عَلَيْنَا ۖ قَالُوا أَنطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنطَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ خَلَقَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ).
 
كان يتحدث بلهجه أخرى كلهجة شمال السعودية ، للمعلومية أنا من الجنوب ( والفرق واضح جداً بين اللهجات ، هذا ما جعلني أصدق قليلاً و لكن بعد ذلك لم أقتنع كثيراً .
 
ذات مرة رأيت قط في منزلنا و كان عدواني جداً و لونه أسود داكن ، كان شكله مُرعب ، بالحقيقة شعرت بالخوف و كنت أمشي بجانبه ، عندها اتجه أمامي و بدأ يمشي بهدوء ، أرتعش جسدي بالكامل و بدأت أتكلم و أنا أرفع صوتي : اذهب عني يا حقير والا ستندم ، و بعد ذلك صُدمت كيف لي أن أتحدث مع قط و كأنه يفهمني حقيقة ، لا أعلم هل أنا ممسوسة أم أتوهم ؟
 
للمعلومية ، دائماً أحلم بأشخاص أعرفهم و يظهر أنهم مسحورين و أنا استغرب من أحلامي ، و لكن ليس دائماً أحلم .

تاريخ النشر : 2021-01-24

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر
16 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
16
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x