تجارب من واقع الحياة

أين أجد الراحة ؟

بقلم : Mem
للتواصل : [email protected] 

أمي دائماً ما تجرحني و ما تكسرني أمام الأخرين
أمي دائماً ما تجرحني و تكسرني أمام الأخرين

 
مرحباً رواد موقع كابوس ، أتيت لأخبركم بمعاناتي مع أسرتي و أرجو المساعدة.
 
 لدي أختين و أخ ، أما عني فشخصيتي حساسة جداً إلى درجه غير طبيعية ، أي شيء يبكيني و أي شيء يجرحني مهما كان هذا الشيء ، و لكني ضعيفة جداً و أنكسر بسرعه ، لكني أتظاهر بالقوة في بعض المواقف ، أعاني من التنمر في المدرسة بسبب طولي ، حيث أنهم يخبروني أنني أشبه عامود الكهرباء أو قصبة الماء ، و لكني أخبرهم أن طولي يعجبني ، بينما أنا في الداخل أتحطم و أتحول إلى رماد.
 
أما في البيت هو الأسواء ، حيث أمي دائماً ما تجرحني و تكسرني ، و الأسواء أنها تقوم بإذلالي أمام عائلتي أو حتى بنات أعمامي .
 
ذات مرة أخبرتها بأن لا تصرخ علي أمام الناس لأن هذا يفشلني و يجرحني ، و يا ليتني لم أقل ، إذ قامت بالصراخ علي على أتفه الأسباب أو على لا شيء ، و أخبرت أخوتي أيضاً و بدأوا يقومون بأذلالي و دعس كرامتي.
 
تخبرني أمي بأني فاشلة و أني غبية ، و أنها تميز بنات الناس عني.
ذات مرة أتت جدتي و خالتي ، و بينما كنت داخله أسلم عليهما قامت بمعاتبتي لأني أدخلت حذائي المنزلي داخل غرفة الضيوف ، قائلة : لا تدخلي بحذائك هنا و إلا قمت بعمل لك كفين بهما .

و لكن عندما دخلت أختي الكبرى و دخلت بحذائها لم تقل لها شيء أو حتى لم تعطيها نظرة.
أمي دائماً ما تخبرني بأن أساعد أختي الكبرى في كل شيء حتى لو كان السبب بسيط جداً ، دائماً ما تميزها و تخبرنا بأنها الأفضل.
 
 
أما عن أختي الوسطى فهي عدوتي ، و أنا لا أكذب ، حيث دائماً ما تقف في صف أختي الكبرى حتى لو كان شيء غلط ، صدقوني أنا لا أكذب و هناك أشياء أسواء و لا أعلم كيف أذكرها.
 
أخبرتني أختي ذات مرة أنني كريه جداً و أن الكل يكرهني و يتمنى موتي ، بدأت أشعر أنني فتاة منبوذة ، لذا بدأت أحب العزلة ، أنا فتاة مرحة جداً و لكني تغيرت ، حتى أن مستواي الدراسي قد تغير أيضاً و أصبح أسواء ، و أمي لا تكف عن نعتي بالغبية والفاشلة.
 
أما أخوتي ينادوني بأحد أسماء الحيوانات ، بدأت أشعر بالضيق بهذا المنزل ، كلما ادخل اليه أشعر بالضيق ، أشعر أنني دخلت في الجحيم ، صدقوني لقد تحطمت و انكسرت ، حتى أنني لم أعد أفكر في مستقبلي لأن كل ما أخبرهم بما أريد يخبروني بأنني لن أنجح و لن أتفوق.
 
عندما أتشاجر مع أختي تخبرني أمي بأني السبب و أن لساني طويل جداً و أنني استحق ما يحدث لي من ضرب ، حتى أنها هددتني بالقتل اذا رأتني أعمل شيء لا يعجبها ، دائماً ما تراقبني و تهددني ، حتى لو أرادوا أن يخبروني بشيء يقومون بتهديدي و بعد ذلك يخبروني.
 
أختي دائماً ما تقوم بتهديدي بأن تكلم أمي لكي تأخذ الجهاز مني ، صدقوني أنني تعبت ، أعاني من داخل البيت و خارج البيت ، لم أعد أستطيع العيش بالبيت أكثر ، أحلم أن يأتي أحد و يأخذني أو أنني أهرب  ، و لكن أين سأذهب ؟ بدأت أكره نفسي و أكره حياتي ، هناك أشياء لا أريد ذكرها ، و الله وحده أعلم بما خفي .

 ساعدوني أرجوكم ، أخبروني بأنكم سوف تأخذوني من الجحيم ، لا أريد نصائح فلقد عملت بها جميعاً.

تاريخ النشر : 2021-02-21

مقالات ذات صلة

44 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى