تجارب ومواقف غريبة

إتصال من عالم آخر

بقلم : حسن الغزواني

جاءني إتصال من رقم غريب
جاءني إتصال من رقم غريب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
سوف أضع لكم القصة بأكملها وفي آخر القصة سوف اكتب الرؤية لأني اجزم ١٠٠٪ أن القصة مرتبطة بالرؤية ..

قبل ١٣ عام كنت شاب في سن المراهقة مهمل في صلواتي وفي الأذكار وفي كل شيء حتى في الدراسه كنت مهمل

و في ليلة من الليالي وأقسم بالله العلي العظيم اني اتحدث بصدق ولا ازيد ولن انقص من هذه القصة شيء ، ذهبت إلى صاحبي بعد العشاء تقريباً الساعة ٩ ليلاً كي نسهر ونضحك كالعادة وبعد الساعة ١ قررت العودة للمنزل ووصلت للبيت الساعة ٢ وانا أريد النوم على الأقل ٤ ساعات كافية كي أقوم الصباح للذهاب إلى المدرسة ، عندما وصلت للبيت استرخيت على سريري والغريب اني نسيت هاتفي في وضع (عام) دائماً اضعه (صامت) وانام، على العموم اغمضت عيني وعندما بدأت ادخل في دوامة النوم جائني اتصال من رقم غريب فـ ترددت ارد عليه ام لا ، فـ قلت في نفسي ربما يكون صاحبي الذي كنت عنده ويريد شيء وخرجت من البيت ورديت عليه  و إذا بصوت غريب كصوت القطة تتحدث كالبشر! وقلت لها من انت؟ قالت :انا قطوة ، وفجأة مر من أمامي قط ورأيته كالبرق امام وجهي! وقلت بنفسي ربما اتخيل بعض الأمور وقلت لها : ماذا تريدين قالت (احبك) وفجأة تحول صوتها لصوت إمرأة كبيرة بالسن وبنت صغيرة! فـ جاء ببالي انه شخص يعرفني ويريد أن يضحك علي ، وقلت لها اكثر من ١٠ مرات من انت ؟ قالت انا قطوة ، وانظر على يميني وأرى قطة عينها بعيني !

وقلت في نفسي ربما احد أصحابي وانا اريد انام اقفلت هاتفي ونمت ، وذهبت للمدرسة واخبرت اصدقائي من يكون صاحب الرقم جميعهم اقسموا بالله انهم لايعلمون عن  هذا الرقم ولم اصدق واخذت هواتفهم واتصلت على الرقم ولكنه خارج الخدمة ، وعندما عدت للبيت وفتحت هاتفي إذا برسالة وسائط فيها كلام غزل وفي آخر الرسالة كتبت احبك (عاشق الليل)، هنا انا بدأت افقد عقلي فأنا كنت اكتب هذا اللقب في البيت على بعض الأوراق وقلت في نفسي ربما يكون احد من اصحابي ، اتصلت على الرقم وكان خارج الخدمة وانتظرت حتى بعد صلاة المغرب اخبرت أخواني ان يكونوا بجانبي كـ يكتشفون معي حقيقة هذا الشخص ، اتصلت به وقلت انت مين اعترف ؟ قالت انا عبير أو ريم لا أذكر الإسم جيداً وكررت هذا السؤال وعادت قالت انا قطوه واحبك قلت لها لماذا تحبيني ؟ قالت رأيتك وأحببتك ، وكررت السؤال من انت؟ قالت انا جنية ، قلت لها طيب إذ انتي من الجن فـ تعالي فقالت انا قريبة منك واشاهدك ودع أخوانك يدخلون داخل البيت ، هنا انا كنت سأُصاب بالجنون قلت لها اوصفي لي وضعي قالت انت واقف ومائل على الجدار هنا كنت سأجن و وضعت رجل على رجل وانا واقف ، فـ صرخت بصوت عالي وقالت ارخِ رجلك خنقتني وقلت لها اين انتِ؟ قالت الآن انا في يدك وبعدها قالت في صدرك وبعدها قالت في رجلك وبدأت اسمع عندها اصوات مثل مجرى الماء وأصوات كـ أصوات السلاسل وقلت لها انا اريد رؤيتك فـ قالت انظر لليمين نظرت لليمين رأيت قطة خارج البيت كـ القطة التي رأيتها البارحة وهنا أغلقت هاتفي لمدة أسبوعين وأكثر .

ملاحظة .. بيتنا بعيد عن الناس والخدمات وحوله جبال وأشجار والمنظر حوله مرعب بشكل لم تتصوروه واصوات ومشالكل قديمة حدثت داخل وخارج البيت ولم يعلم بأمرهم إلا انا

ومن ثم مرت الأسابيع حتى رأيت في المنام بنت صغيرة ربما يكون عمرها ١٦ او ١٨ سنه شعرها ناعم وطويل ولونه احمر غامق و أسود ، عندما رأيتها بالمنام في الجبل قرب بيتنا ذهبت لها واقتربت منها إلا وهي اجمل بنت رأتها عيني لم أرى اجمل منها من قبل عندما اقتربت منها جاءوا أبناء عمي يريدون قتلها فـ هددتهم لايمسها اي أحد بـ مكروه وفجأة تحولت لثعبان وهربت إلى كهف صغير ذهبت ورائها و  واسيتها وقلت لها أبناء عمي يريدون قتلتك وانا سوف اقف معك وفجأة تحولت كـ بنت وانتهت القصة مع الرؤية .

تاريخ النشر : 2020-06-15

مقالات ذات صلة

23 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى